عاجل : اسقاط مفاجئ لطائرة ضخمة في صنعاء "تفاصيل"    شاهد فيديو : ناطق الجوازات السعودية يزف بشرى سارة لليمنيين ويحدد المحرومين من تحويل هوية زائر إلى إقامة    المنتخب الأول يواصل معسكره بالقاهرة ويواجه المقاصة ودياً    هل يعلم وزير التربية والتعليم بهذا الامر ؟    وزارة الاعلام توجه نداء عاجل لمجلس الامن للتدخل وإنقاذ حياة الصحفي "الجبيحي"    السعودية تعلن موقفها الرسمي تجاه استفتاء كردستان العراق    عاجل : المدرعات الإماراتية تصل ميدان السبعين قلب العاصمة صنعاء (صور)    موجوروزا تسحق بويج في طوكيو وبليسكوفا تتقدم بنجاح    وزير الصناعة والتجارة : الحكومة أعدت خطة وطنية شاملة للتعافي وإعادة الاعمار    محافظة المهرة ترفض زيارة بن دغر شعرا    شبكة استجابة تشارك في مؤتمر منظمة الصحة العالمية حول مرض الكوليرا في اليمن    بألارقام ..شركة الغاز ومحلي مأرب يكشفان تلاعب الإنقلابيين بأزمة الغاز    تصريحات عراقية ترفع أسعار النفط    محافظ حضرموت يشيد بجهود الغرفة التجارية في استقرار الحالة التموينية بالمحافظة    عسكر يدعو إلى المساهمة في بناء القدرات الوطنية في مجال حقوق الإنسان    حزب الإصلاح يعاود ممارسة نشاطه السياسي في الجنوب عقب توقف دام اعوام    تحرير مواقع جديدة في صعدة ..والجيش الوطني يتقدم في حجة    انشقاقات جديدة ومدعومة خليجياً تهز أركان الأسرة الحاكمة في قطر.. هل يسقط تميم؟!    وقفة لمرضى السرطان تندد بإستمرار الحصار ومنع دخول الأدوية    عدن:ورشة عمل حول تقديم المساعدات الإنسانية والرعاية الصحية للسكان المتنقلين في الأوضاع غير المستقرة    وضع "مأساوي" جديد في مخيمات الروهينغا    الحوثي يغطي على نهب المال العام برفع سقف الدَين    بعد iOS 11.. كيف تصطاد "التطبيقات الميتة" من آيفون؟    52 غارة إجرامية لطيران العدوان على محافظات الجمهورية    ميسي يسجل رباعية في فوز ساحق على إيبار    أثناء خطاب ترامب بالأمم المتحدة.. هذه اللقطة أشعلت الإنترنت    البحث عن "اسمين" على الإنترنت يعرضك للخطر    موائد الكبسة واللحم لن تعيد الجنوب    تصفح يمني سبورت من :    السيسي يحث الفلسطينيين على الوحدة والتعايش مع الإسرائيليين    الاتحاد السياحي للمحافظات الجنوبية يهدي وزير الاوقاف درع الاتحاد لنجاح موسم الحج وانصاف للجميع    لليوم الثالث على التوالي أوائل جامعة عدن يواصلون اعتصامهم أمام ديوان الجامعة    مانشستر يونايتد يفكر في هدف الجار اللدود    أسعار صرف العملات الأجنبية بمحلات الصرافة اليمنية اليوم الأربعاء 20 / سبتمبر/ 2017    سان جيرمان يحقق في أزمة نيمار وكافاني    فنون وثقافة جدة تستنفر منسوبيها والمواهب الوطنية احتفالاً باليوم الوطني للمملكة    ليدي جاجا تلغي جولتها الفنية في أوروبا بسبب ألم جسدي حاد    شاهد بالفيديو: مئات القتلى ومشاهد مخيفة لمبان تنهار اثناء زلزال المكسيك    رئيس الوزراء يعتمد ملايين الريالات لصالح مشاريع انمائية في محافظة المهرة    إعلان هام ...جداً..جداً    إدارة الإعلام التربوي بعدن تعقب لعدن الغد    أنفقت نصف مليون استرليني لتبدو شخصية كرتونية    متنفسات عدن تضيق بفساد الناهبين وهواة الردم (ملف صور)    وفاة 6 حجاج من أبناء محافظة إب بحادث مروري مؤلم في طريق العبر - صافر ( الاسماء )    شاهد فيديو : الفنانة اليمنية بلقيس تقول لزوجها "أحبك" .... يفاجئها بهذا الرد الذي لم تتوقعه    من هي شبيهة ليلى علوي التي أثارت إعجاب المصريين؟    التغذية السليمة أفضل علاج لالتهابات القولون    20 سبباً وراء زيادة الوزن السريعة.. فانتبهوا لها!    سفينة مساعدات إماراتية جديدة تصل الى ميناء المكلا .    التحالف يتهم الحوثيين بعرقلة تفريغ سفن الغذاء والنفط في ميناء الحديدة    تدشين الدورة الثانية للأطباء الصحيين على السياسة العلاجية للضنك بمدينة عتق    تصفح يمني سبورت من :    الأمة العربية بين استعادة الدور والانقراض    عاجل : انقطاع التيار الكهربائي عن عدن    تصفح يمني سبورت من :    جامعة سعودية شهيرة تعلن عدم تجديد تعاقدها مع أكاديميين سعوديين وأجانب موالين للإخوان    وزارة الأوقاف تقيم حفلا تكريميا بمناسبة إنجاح الحج    في حق الإمارات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكاية جدتي مع السيارة وأمي مع القطار !
نشر في عدن الغد يوم 12 - 08 - 2017

في عهد جدتي عالية لم تكن السيارات معروفة ومتواجدة في الريف وربما كان هذا الحال يشتمل على كل رموز وتقنيات الحضارة الصناعية الحديثة، كانت الحياة بسيطة جدا تدور حول مظاهر الطبيعية الفطرية: الأرض والزرع والمطر والحيوانات الداجنة الدجاج والضأن والحمير والبقر حتى أدوات وأثاث المنازل كانت مصنوعة من المواد الطبيعية من فرو الحيونات وجلودها ومن الأشجار والأحجار والتراب هذا الحال تواثته الأجيال منذ مئات السنين مضت.
وكانت البنادق هي أول رموز الحضارة الحديثة حينذاك الكندة والعيلمان والميازر فضلاً عن القروش الفرنساوية ! قبل خمسين عاما تقريباً تمكن المرحوم أبي الف رحمة ونور تَغْشَاه من شراء سيارة لند روفر من عدن المستعمرة الانجليزية وحينما أوصلها سائقه الى القرية عبر طريق وعرة وغير معبدة أثارت امواج صاخبة من ردور الأفعال المذهولة من هذا الكائن الغريب الذي يبدو إنه أكبر من الجمل والبقرة اكبر الحيوانات المألوفة من ذوات الأرجل في العالم القديم .

ترك أبي السيارة في بطن الوادي فإذا بجدتي عالية تسارع اليها بالماء والحلف كما كانت تفعل مع الجمال والبقر، ذهبت الى السيارة الرابضة بين الأحجار والأحراش! بسملت وصلت على النبي صلعم وقراءت المعوذات ورددت: ماشاءلله ماشاءلله وهي تتحسسها وتمسد على سطح كبوتها وقالت: بسم الله بلا قرون ! وحينما وجدت غمازات الإضاءة حمدت الله وقالت: وجدت عيونها! وانتظرت أن تتحرك أو تسمع لها صوت بدون جدوى فبررت ذلك بالقول: لعلها نامت من شدة التعب الله يحفظها! ثم تركت لها العلف والماء بجانب فمها.

وعادت الى البيت لتستطلع أمر هذه الكائن الغريب من أبي فحكت له القصة فابتسم قائلاً لها: هذي ليست بقرة يا خالة ولا تأكل الحلف، بل هي سيارة مصنوعة من الحديد البريطاني وقوتها البترول والكهرباء،وتمشي على بطارية كبيرة ونفط. لم تفهم جدتي حديث أبي وظلت تنظر الى السيارة بارتياب ممزوج بالدهشة والعجب، وذهبت في اليوم التالي للتأكد من سطل الماء والعلف فوجده كما تركته في موضوعه أمام السيارة لم ينقص ولم يزد، فصرخة :لا حول ولا قوة الإ بالله ماتت السيارة لعل ثعبان لدغها في هذه المكان الموحش من الناس ! تذكرت هذه الحكاية البارحة حينما طلبت مني أمي الحبيبة أطال الله عمرها أن اخرجها للتمشية بالسيارة فقلت لها يا أمي السيارة بدون بترول .

قالت لي وين البترول ليش ما تعطيها بترول ؟! قلت لها البترول مع الحكومة والحكومة وعدتنا بتصنيع قطار بدلاً من السيارة قطار يشتغل على الشمس والماء فقط! ضحكت أمي وقلت سلام الله على زمننا زمان البقر والبقال قال قطار قال ! خليهم يوفرون بترول للسيارة اولاً ويعبدون لها الطرقات وبعدين يصنعون القطار السحري هذا الذي يمشي في الهواء وعاد العقل يشتي له جنان ! انتهت الحكاية ودمتم بخير وسلام .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.