تصفح يمني سبورت من :    المقاومة الجنوبية بين : بلح ( الشرعية) و عنب ( الانتقالي) وسوط ( الإخوان)    بنجلادش: ينبغي أن يعود الروهينجا لوطنهم بأمان    إسرائيل تتهم حزب الله بقصف الجولان لإشعال حرب مع سوريا    صنعاء.. توتر بالغ بين شريكي الانقلاب الحوثي وصالح    مركز الملك سلمان يدشن مشروع توزيع 76 ألف سلة غذائية بتعز    طرق طبيعية للتخلص من الشدّ العصبي    الدولار يواصل ارتفاعه .. اخبار الساعة ينشر اسعار الريال اليمني مقابل الدولار والسعودي اليوم الثلاثاء 24 اكتوبر 2017م    بن دغر يثمن حجم مساعدات الإمارات والسعودية لليمن    حكومة عاجزة ومواطن يموت    المخلافي: إيران زودت الحوثيين بصواريخ جديدة و"درون"    بالفيديو.. أن تشاهد الموت في عيني طفلك هناك في حلب    ماعت توقع بروتوكول تعاون مع المدرسة الديمقراطية (اليمن)    طلاب اليمن في باكستان يعلنون التصعيد السلمي حتى تحقيق جميع مطالبهم    مباراة النصر والهلال.. من يلحق بغريمه أول هزيمة في الدوري السعودي؟    العبادي يلتقي تيلرسون في بغداد ويؤكد أن مقاتلي الحشد الشعبي "عراقيون"    المصابون بالسكري قد يتعرضون إلى أزمة قلبية دون الإحساس بها    وزير يمني: دول الخليج تقدم مشروعا إغاثيا متكاملاً للشعب اليمني    طيران العدوان يواصل استهداف منازل المواطنين    بشرى سارة للمغتربين اليمنيين في السعودية    مؤسسة ينابيع الخير الخيرية أول مؤسسة يمنية تحصل على شهادة الجودة العالمية ISO 9001:2015    العبيدي.. قصفه الحوثيون وأنقذه الجنود الإماراتيون    الجيش اليمني يتقدم بالجوف ويقترب من جبهة صعدة    «التعاون الخليجي» يدعم الحل السياسي في اليمن    نيمار: برشلونة لا يزال في قلبي    تيو هرنانديز مدافع ريال مدريد لا يمانع اللعب للمنتخب الإسباني    اكتشاف جمهورية إيران السرية    أول مرة منذ 26 سنة.. قاذفات أميركا النووية مستنفرة    بعد 39 سنة مقاطعة.. إيدير يعود للغناء في الجزائر    كيت وينسلت تحرج منظمي "مهرجان القاهرة السينمائي"    حمود المخلافي يدعو أبناء تعز المقاتلين في صفوف الشرعية للانسحاب من كل جبهات القتال    تصفح يمني سبورت من :    فيسبوك تختبر إزالة الناشرين من خلاصة الأخبار    تويتر يشرح للمستخدمين خطوات تعديل سياسات الموقع الخاصة بالتحرش    عاجل : لإفتتاح مقر المجلس في عاصمة المحافظة وصول هيئة رئاسة المجلس الإنتقالي الى مدينة عتق    في الشتاء... كيف تعززين جهازك المناعي؟    تصفح يمني سبورت من :    الأمين العام يعزي بوفاة الشيخ ناصر صالح البراشي    مؤسسة الطاقة التنموية الانسانية تقيم ورشة عمل حول غاز الميثان في الازارق بالضالع    لعام 2017.. رونالدو أفضل لاعب وزيدان أفضل مدرب وبوفون افضل حارس وجيرو لأفضل هدف    محافظ البنك "القعيطي" يخرج عن صمته ويكشف عن خفايا الإنهيار البنكي والمصرفي في اليمن !    وكيل وزارة الاعلام ..... لن نسمح باي اعمال بسط او اعتداء على اراضي محطة الحسوة الاذاعية    "الكربي" وكيل وزارة الثروة السمكية يزور منزل الفقيد السباعي ويعزي أسرته    اللجنة المالية بمجلس الشورى تواصل مناقشة التقرير المالي    تدشين الدورة التدريبية الخاصة بالسياسة العلاجية للكوادر الطبية والمساعد بمديريتي الحبيلين والملاح    ضبط 45 ألف كيس محلول إرواء منتهية الصلاحية بصنعاء    ملوك اليمن في العصر الحديث    افتتاح معرض عبادي للكتاب في نادي بلقيس بصنعاء    مدير عام البريقة يناقش الإستعدادات لتنفيذ الحملة المجتمعية لمكافحة المخدرات    أحمد حلمي يكشف حقيقة إصابته مجدداً بمرض السرطان    الأهلي سيد الأدغال ....وحياة أهلي وأفراحه!!    أصدقائي الشباب عماد الأمة وثروتها التي لا تنضب    المغترب عن الوطن وأجره على الله !.    الحياة البرية أهون من العقول البربرية!!    غدا انطلاق الحملة الوطنية للتحصين ضد مرض شلل الاطفال    بهذه الكلمات.. يمكن للرجل أن يعرف المرأة الصادقة من الكاذبة    ناقش تقارير الموارد المالية والنشاطات الجمركية... تنفيذي حضرموت يعقد اجتماعه العادي الثاني برئاسة المحافظ البحسني    نقابة موظفي الأوقاف تدين بشدة ملاحقة واعتقال موظفي الوزارة وتدعو بقية المنظمات الحقوقية للتضامن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





باحث عن قبر جده!
نشر في المشهد اليمني يوم 12 - 08 - 2017


نجم عبدالكريم
مجرد صاحب مقهى في حيٍّ من أقدم أحياء مدينة الإسكندرية، حي “كوم الدكة”…
إنه استيليو كراتستوس… يوناني ولد في الإسكندرية، وعاش حياته فيها، بدأ عاملاً صبياً يقدم المشروبات لرواد المقهى. كان نشطاً سريع الحركة، وكان وسيماً، وهو من أكثر الناس إدماناً على القراءة، فكان يمضي معظم ساعاته في مكتبة الإسكندرية، حينما يفرغ من عمله.
وقعت في غرامه ابنة صاحب المقهى، وأصرّت على الزواج منه، رغم معارضة والدها:
* يا ابنتي، هذا الشاب مغرم إلى حد الهوس بالقراءة، ولا حديث له غير الكلام عن تاريخ الأجداد القدامى منذ آلاف السنين، فمن أين له الوقت لرعايتك؟!
– أبي: إني أحبه… أليس هذا كافياً للزواج منه؟!
***
وبعد أن توفي الأب آلت إليه إدارة المقهى، بحكم أنه زوج صاحبته، وكان عندما يقفل المقهى في منتصف الليل يتجه لممارسة الحفر في منطقة محددة من مناطق الإسكندرية، مما أثار حفيظة زوجته:
* استيليو، هذا الذي تفعله هو الجنون بعينه!
– لا تخافي، فأنا أحفر حسب خريطة واضحة.
* فماذا لو علمت البلدية؟ ستُسجن يا استيليو.
– وهل يسجنون علماء الحفريات؟
* العلماء يسيرون وفق توجهات رسمية وعملية وتصاريح من مصلحة الآثار.
– قطعة الأرض التي أحفرها قد اشتريتها، فهي من أملاكي.
* فماذا لو عرفوا حقيقة ما تفعل؟
– سأطلب منهم إعطائي رخصة رسمية بالحفر.
* ولو سألوك لماذا تحفر!
– أقول لهم ببساطة: أبحث عن قبر جدي الإسكندر المقدوني.
***
وفي أثناء حفره عثر على بعض التماثيل، وقام ببيعها، فظهر عليه بعض الثراء الذي استثار ريبة الجهات الرسمية، فطلبوه للتحقيق:
* أنا أتاجر بالمخدرات؟
– فمن أين لك هذا الثراء؟
* يا سيدي، أقوم بالحفر بحثاً عن تاريخ أجدادي، وبعت بعض التماثيل.
– هل لديك ترخيص بذلك؟
* سوف أطلبه من مصلحة الآثار.
***
أُحيل إلى عدة جهات رسمية سمحت له بالحفر، فوصل به الأمر إلى الحفر تحت مسجد النبي دانيال، فثارت ثائرة المسلمين، وتدخلت الشرطة لحمايته من أيديهم، وهو يصيح: قبر جدي الإسكندر… قبر جدي الإسكندر. وظل يكررها إلى أن توفي عام 1971، فظن الناس أنهم استراحوا من استيليو كراتستوس.
وما هي إلا فترة وجيزة، حتى فوجئ الناس أمام مسجد النبي دانيال بمن يقف، وفي يده معوله، صائحاً: أنا خريستو ابن استيليو كراتستوس، وقبر جدي تحت هذا المسجد، سأحفره مهما كان الثمن!
ولولا تدخل الشرطة لإنقاذ الشاب لحلّت به كارثة!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.