تصفح يمني سبورت من :    صبراً آل رشيد    الإمارات تطلق سراح «4» قيادات جنوبية بعد إعتقالهم لأشهر «الأسماء»    أبل تكسر السرية وتكشف ابتكارات للسيارة ذاتية القيادة    رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري يتراجع عن استقالته    الاتصالات تنعي مدير مركز اتصالات القطن بمحافظة حضرموت    سما المصري: لهذا السبب تعمّدتُ الغياب عن مهرجان القاهرة الدولي    مصرع قائد مليشيا الحوثي في عسيلان شبوة    فرضية جديدة حول نشأة الكون    الاحتلال يداهم عددا من المدن الفلسطينية ويعتقل 16 فلسطينيا و مستوطنون متطرفون يقتحمون باحات الاقصى    أميركا تنفذ ضربتين جويتين ضد تنظيم «داعش» في ليبيا    كوريا الجنوبية: سنتخذ إجراءات حيال انتهاك بيونغ يانغ لاتفاقية الهدنة    الجمعية العمومية للبنك اليمني للإنشاء والتعمير تعقد اجتماعها ال 54 و تقر الميزانية العمومية للعام 2016م    مدرب أستراليا لن يذهب إلى كأس العالم    البنك الدولي يخصص برنامج طوارئ للتكيّف مع آثار الأزمة في اليمن    اغتيال مدير فرع الاتصالات بالقطن    كيف أضحت الكليات ملائمة للدراسة.. الكويت وإعادة الروح للتعليم في اليمن (تقرير)    إدارة مشروع(بناء السلام في اليمن) تتابع عمليات المسح الميداني للنزاعات المجتمعية في لحج    مفتاح يوجه نداء انساني لمساعدة النازحين في مأرب    العدوان السعودي ومرتزقته يواصلون استهداف المواطنين    روسيا تعلن مشارفة انتهاء المرحلة النشطة من العملية العسكرية بسوريا    تألق النجوم العرب في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي الدورة 39    عكس ما كنا نعتقد.. السمك المجمد كالطازج    ضمن دوري 30 نوفمبر بأحور فريق الاتحاد الأول بفارق الأهداف    "ما نتركش يالمكلا " فيديو كليب أنتاج شركة دعاء وإخراج باحريش    رئيسة جمعية الأسرة السعيدة تشارك بملتقى مستقبل التنمية بالمكلا    لهذه الأسباب "الغضب" مفيد للصحة    الإكثار من شرب الشاي الأخضر.. يسبب هذه المشاكل الصحية!    العنوسة.. ظاهرة تُنميها الحرب والتقاليد في اليمن    ماذا قالت شيرين عن واقعة "البلهارسيا" في تحقيقات "الموسيقيين"؟    أطفال اليمن يواجهون الجوع والتجنيد الإجباري من قبل الحوثيين    طفل يروي معاناة تجنيده في صفوف مليشيا الحوثي    ما يحدث في مكتب رئيس الجمهورية يمنية المن فساد (وثائق)..    سياسي هندي يعرض 1.5 مليون دولار لمن يقتل الممثلة ديبيكا بادوكون    تصفح يمني سبورت من :    اتصالات سبأفون في شبوه مهددة بالانقطاع النهائي بسبب عدم دفع إيجار مكتبها الرئيسي    إغلاق البزبوز واجب    رصاصة قناص حوثي حوّلت الطفل زكريا جثةً هامدة    تعزيزات شرق صنعاء استعداداً للتحرير    (فيما الأربعاء تنطلق الدورة الوطنية) قيادة وزارة الشباب والرياضة تلتقي الوسائل الإعلامية لمناقشة نجاح الدورة الرياضية    سامسونج تتيح لمستخدمى هواتف أيفون تجربة جلاكسى S8 ونوت 8 لمدة شهر    قالو أن الأموال ومخصصات النادي في مهب الريح .. لاعبو الجلاء يرفضون أفعال رئيس ناديهم ويطالبونه بالرحيل.    بلقيس تشارك في أوبريت "دارنا الإمارات"    كيف يمكن أن تؤثر المشروبات الغازية على العظام؟    بشرى سارة.. هذه هي فائدة غسل الصحون وطي الملابس!    تصفح يمني سبورت من :    عاجل.. اختفاء الزعيم علي عبدالله صالح بشكل مفاجئ من صنعاء    تأهل فرق التلال و فحمان والوحدة و الشعلة الى الدور ربع نهائي كاس الرئيس هادي لكرة القدم بعدن    امراة تقطع اهم شوارع عدن احتجاجا على إرتفاع اجرة المواصلات    ظهور الصقر العفاشي ببزته العسكرية أخرس السنت الموتورين ؟!.. تفاصيل    حملة لمحاربة الربط العشوائي وتقليل الفاقد من التيار الكهربائي في مديرية صيرة بعدن    فعالية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف بعمران    تنفيذي ريمة يناقش الإستعدادات لإحياء ذكرى المولد النبوي    كلنا الرئيس هادي    بعد 42 سنة على رحيلها .. أم كلثوم في عين السينما الفرنسية أسطورة محلية بلغت شهرتها العالمية    مع الحبيب في ربيع (2)    "نزيف في المخ" يهدد حياة الفنان المصري إيمان البحر درويش    السعودية تفتح باب العمرة لليمنيين عقب توقف 3 سنوات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكومة عاجزة ومواطن يموت
نشر في عدن الغد يوم 24 - 10 - 2017

يوم ان كان الموت يباع في زقاق المدينة وشوارعها في طول وعرض وطني وكان كل شيء يقتل لم نرى هؤلاء الذين يبعون ويشترون في حياتنا صباح مساء ولكن هذا قدر الله لنا وهكذا هي حياتنا وهذه هي حقارة الدنيا في ظل حكومة عاجزة عن توفير القوت الضروري للمواطن البسيط فالذاكرة مفعَمة بكثير من المآسي الموجعة فما يحدث ورب الكون في وطني مهزلة واستهتار واستهبال بدماء الشهداء التي غطت سماء المدينة يوم ان فر كل أولئك يوم ان كانت سيارات الإسعاف تبحث عن الضحية بأصواتها وتنادي من التالي واللصوص يتربصون بنا من كل جانب فاللص لص بساعة غفوة قد يسرق الروح المضمخة بتراب هذا الوطن الذي لم ولن يرتوى طلما أصوات النشاز تدق طبول العصبية والعنصرية وكيل التهم ((يارفاق الحب وزملاء المهنة من الإعلاميين والصحفيين والكتاب وأصحاب الأقلام))يكفي ما قد مر فالأوطان لا تبني البارود والأشلاء.
وكمية الجماجم المتناثرة هنا وهناك،وإنما بالحب والتسامح والإيثار وتحكيم العقل وتقديم مصلحة الوطن على المصالح الشخصية والابتعاد عن الإناء وحب الذات ،والاختلاف البناء الاختلاف في كل الأمور التي لا تتجاوز حدود الوطن ودمار الوطن وضياعه وتقسيمه إلى مشيخات أو دويلات صغيرة تصبح سهلة المنال لكل طامع وعدو متربص ولننتقل من مرحلة المهاترات وكيل التهم وتخوين الآخرين والمماحكات السياسية التي تفسد أكثر من ما تصلح لننتقل إذن إلى عملية البناء وإعادة ما دمرته الحرب ورئب الصدع والعمل على لملمة الجراح وتقارب الأرواح وأن نسامح بعضنا البعض وننسى الماضي بكل ما فيه فالغرباء وتجار الأوطان ومن يريدون لنا الموت ونحن أحياء على هذه الأرض يخططون ويسهرون الليالي الطويلة لأجل فنائنا أو نكون لهم عبيد يتآمرون علينا كيفما يشاؤن،هؤلاء هم المرض الذي ينخر أجسامنا ويرسل أوطاننا إلى المجهول،فتعال لنأخذ بيد بعض ونبني وطننا ونعلو على كل الجراحات تعال يا ابن أبي لنعمرها بالحب هذه الأرض ونسقيها من قطرات عرقنا لتنبت الخير والجمال والحب بسواعدنا السمراء فالوطن يتسع للجميع يتسع لي ولك ولكل أبنائه.!

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.