كلام سياسي | وجود عسكري خليجي حتى إشعار آخر    فخرنا فيكم يا رجال الضالع    عاجل .. قوات ( حراس الجمهورية - العمالقة - التهامية) تسيطر على مفرق زبيد- تفاصيل    بعد غيابه لأربعه أعوام .. حسان يقصي نصر عدن في بطولة المريسي 24    استشهاد وإصابة مواطنين اثنين بغارة لطيران العدوان على تعز    إعصار مكونو السواحل العُمانية والسلطات تتخذ حالة التأهب القصوى    سقطرى .. إرتفاع عدد المفقودين إلى 40 من جنسيات متعددة (صور)    أمسية رمضانية في حجة تناقش سبل الارتقاء بمستوى الأداء    تردد القنوات المفتوحة الناقلة لمباراة ليفربول وريال مدريد فى نهائي دوري أبطال اوروبا 2018    وزير الصحة : الاهتمام بالجرحى ورعايتهم من أولويات الوزارة    برعاية وزارة الثقافة.. المنبر اليمني للدراسات والإعلام يقيم أمسية رمضانية بالرياض    لجنة الواجبات الزكوية بالمحويت تدشن أعمالها لمتابعة الإيرادات    مصرع العشرات من جنود العدو والمرتزقة في عمليات للجيش واللجان الشعبية    منظمة الصحة العالمية تُعلن وصول 21 طنًا من الأدوية إلى اليمن هذا الأسبوع    انتقالي الازارق يشيد بدور شباب النهضة ممثلةً بالمؤسسة الثقافية العلمية بتنظيم مسابقة الشهداء    تصفح يمني سبورت من :    عرض الصحف البريطانية :في الغارديان: دونالد ترامب يسحب يد السلام    مجموعة طقس اليمن تصدر النشرة الأولى التحذيرية لسكان المهرة وصلاله العمانية من خطر إعصار ماكونو:    تصفح يمني سبورت من :    عدن .. إحالة المتهمين باغتصاب طفل وتقطيعه الى المحكمة    تصفح يمني سبورت من :    وزير يمني يؤكد هروب 10 برلمانيين من صنعاء    وفاة مغترب يمني بالسعوديه بحادث مروع    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات العربية والأجنبية صباح اليوم الجمعة    حسان يتجاوز النصر في مستهل عودته الى ال "مريسي"    الهيئة العامة لحماية البيئة تطالب المجتمع الدولي بالتدخل السريع لإنقاذ سقطرى المنكوبة    الهلال الأحمر الإماراتي يعلن دعمه لأي محافظات تتعرض للإعصار ويستنفر في أرخبيل سقطرى    المالكي: المساعدات ستصل سقطرى اليوم    في دولة الحوثي .. يمني يعرض طفلته للبيع لإطعام بقية أطفاله    الحوثيون يداهمون محلات الصرافة في صنعاء ويصادرون الملايين من العملة الجديدة    المياه في اليمن.. الخروج من عنق الزجاجة إلى مستقبل ناضب    الاتصالات: انقطاع جزئي للإنترنت بالمحافظات الشرقية    مدير مكتب الشهداء بمضاربة لحج يصرح بصرف راتب أربعة أشهر للجرحى المعاقين المدنيين المرقمين ابتدأ من السبت المقبل    سفير الإمارات لدى اليمن: الوضع في سقطرى صعب للغاية وفرقنا تبذل أقصى جهودها لمساعدتهم    مواعيد رحلات الخطوط الجوية اليمنية ليوم الجمعة 25 مايو 2018م    السفير السعودي : فريق إعادة الأعمار في سقطرى يتعامل مع اضرار الاعصار    السفير السعودي آل جابر يزف بشرى سارة من داخل سقطرى    جمعية البناء وتنمية قدرات المرأة في المخزن الشرقي خنفر أبين تقيم أمسية رمضانية للنازحين* .    مدير عام مديرية الشيخ عثمان يشيد بالجهود المبذولة لاستكمال مشروع الصرف الصحي للمحاريق    فريق "منظمة التكافل الفرنسية"يزور مديرية المسيمير بلحج    اتهامات غير أخلاقية تطارد الممثل مورغان فريمان    الإمارات تستنفر لاغاثة سقطرى    محافظ إب يتفقد دار الحبيشى لرعاية الأيتام    الصحة النفسية في اليمن والإهمال الرسمي المقلق    تفقد سير العمل بمشروع تأهيل شارع الدائري بمنطقة الصافية بأمانة العاصمة    النسخ واللصق.. فنون وجنون    لحظة فراق ... عندما تشتاق لاخ فقدته ... وبعد مرور ثلاثة أعوام على رحيل شقيقي سعيد محمد الدويل ...    أنت والناس    وصول طائرة لقاحات لليونسيف إلى صنعاء    مناقشة آلية تحصيل الإيرادات في شبام كوكبان بالمحويت    8 مشروبات تنعشك بعد الصيام وتعالج اضطرابات المعدة    ضمن حملة ضبط الأسعار: تنسيق مع الغرفة التجارية الصناعية ونزول ميداني في أسواق صيرة    جمعية مرضى التصلب المتعدد بعدن تدشن فعاليات متنوعة    بعد 40 عاماً من منع عرضه.. عودة فيلم الرسالة لصالات السينما    تفاصيل نزاع إماراتي عُماني حول نسب قائد إسلامي تعود أصوله إلى اليمن    أقاصيص في رمضان    العراشة تتفقد منشأة الشهيد سهيل عوض النفطية بالمعلا ودكة عاجورة لتموين البواخر بالتواهي    فنانة خليجية: الشيطان يمنعني من قراءة القرآن في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإستدلال بوقائع التاريخ...!!
نشر في عدن الغد يوم 21 - 01 - 2018

بمناسبة الذكرى التاسعة والسبعين لإحتلال بريطانيا لعدن أفرد هذا المنشور الحصري والخاص لكافة المهتمين والباحثين عن الحقيقة:

بعد قرن من الزمان بدأ الباحثون والكُتاب في سرد التاريخ المعاصر لعدن من خلال كتابات وأبحاث عدة وخصوصاً في الجزئية التي تتعلق بالإحصاء السكاني لأبناء عدن وعددهم عندما أحتلت بريطانيا عدن وما قيل وكُتب عن القبطان هينس للإحصاء الذي قام به وذكرت عدده العديد من المراجع وما نقل عنها على مر التاريخ ومنها ما دونته أنا شخصياً في كتابي (زوايا من تاريخ ولاية عدن) بطبعتيه الأولى والثانية. ولكن الذي أثار إنتباهي وهو ما يجب التنبه له أن العديد من الباحثين الغربيين ذكروا عن أو زعموا أن القبطان هينس في تقريره عن إحصائية عدن السكانية الأولى أورد لحكومته بأن العدد كان 625 شخصاً, وهذا العدد تناقله الكل كما ذكرت على مر التاريخ وحتى يومنا هذا دون تكليف منهم بالتحقيق في هذا الأمر أو البحث من خلال وثائق رسمية للإستذلال بوقائع التاريخ الذي يجب أن لا يقف عند حد معين بل يجب الاستمرار في البحث والتنقيب وتنقيح ما سبق أن كُتب أو دونه الكاتب أو الباحث حتى يصل إلى الحقيقة الجازمة, ولن أكون مبالغاً أو مغروراً إذا قلت بأننا يمكن أكون الشخص الوحيد الذي وصل لهذا الأمر من خلال عدم التوقف في أبحاثي والإستمرار فيها للوصول إلى الحقيقة التي يجب أن توصل كما هي دون أن تشوبها شائبة .. واليوم وبعد مائة وتسعة وسبعون عاماً أضع بين يدى متابعي صفحتي والمهتمين بتاريخ عدن أهم وثيقة تاريخية وهي أول إحصائية سكانية لأبناء عدن التي قام بها القبطان هينس بعد إحتلال عدن وتحديداً للفترة من 15 - 22 فبراير 1839م والتي سيظهر من خلالها العدد الحقيقي والرسمي الذي ذكره هينس وهو رقم مُغاير لما كتبه الباحثين والكُتاب على مر التاريخ حيث أشارت الوثيقة ما يلي:

عدد السكان العرب من أبناء عدن: رجال 280 - نساء 341
عدد السكان البينيان: 35
عدد السكان اليهود: رجال 268 - نساء 301
عدد السكان الصومال: رجال 26 - نساء 37
عدد السكان المصريين: رجال 4 - لايوجد نساء
الإجمالي: رجال: 618 - نساء 679
إجمالي عدد سكان عدن: 1297
والعدد أعلاه هو ما ذُكره القبطان هينس رسمياً في وثائق أرشيف الهند الذي أستطعت الوصول إليه, وليس ما كتبه المؤرخين والباحثين والكُتاب نقلاً عن هينس كما زعموا وأنا أحدهم أقولها وبكل شجاعة, ولكني أستمريت في البحث عن الحقيقة التي أخذت مني زهاء أثنى عشر عاماً وبدلت جهداً كبيراً من أجلها حتى وصلت لها ولله الحمد, ولكني أضيف شئ آخر بأن العدد المذكور في الوثيقة لم يذكر عدد الأطفال الذين لم يُذكروا لسبب ما..!! أرفق لكم مع منشوري هذا ولأول مرة في تاريخ عدن منذ 197 عام هذه الوثيقة الحصرية لقائمة بأسماء أبناء عدن للرجال والنساء كما كتبها القبطان هينس بخط يده مع إجمالي عدد السكان, كما أود أنوه أنه ورد أسمين في القائمة رقم 13 و 14 لأخوين من عائلة لقمان وهم: علي لقمان و حامد لقمان وحبيت أعملها مفاجأة لأخي وصديقي نصر حامد لقمان.

خالص تحياتي لكم وأرجو بأن أكون وفقت بإظهار الحقيقة الغائبة على مر التاريخ المعاصر لكل القراء والمهتمين ووضعها بين أيديكم كما ذُكرت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.