قناة عالمية تكشف نتائج المحادثات بين الشرعية والحوثيين بشأن المفقودين والمعتقلين    اعلامي حوثي بقناة "المسيرة" يعترف باعتقال وإخفاء نساء في صنعاء ويقذفهن بهذا الوصف..! – (تفاصيل)    بالصور.. فتاة يمنية تناشد كندا منحها اللجوء بعد أيام من لجوء السعودية «رهف»    باحث تركي: درو أنقرة في اليمن يتوسع ليتجاوز المسألة الإنسانية    نائب وزير الصناعة يعزي في وفاة المناضل محمد سالم عكوش    اتهامات لقيادات حوثية ببيع "الكلور" المقدم كمساعدات للشعب اليمني    طيران التحالف يوجة قبل قليل ضربة موجعة لمليشيا الحوثي.. وهذه هي التفاصيل..!    الحوثيون يعلنون : لن نقبل الحوار عن المراقبين الدوليين قبل هذا الأمر    احذر هذا الفيروس المخادع لأنه يسرق كل البيانات من هاتفك    كأس آسيا 2019 : 7 منتخبات عربية تتأهل إلى دور 16    قرعة دور ربع نهائي كأس ملك إسبانيا: مواجهة نارية لبرشلونة وسهلة لريال مدريد    نايف البكري يلتقي حسين صالح مستشار سفارة بلادنا في دولة المغرب    أبناء خيران المحرق بحجة يجددون تأكيد صمودهم والمضي على درب الشهداء    القائد ابو اليمامة يعزي القائد جلال الربيعي بوفاة عمه    نزوح أكثر من مليون شخص من الحديد منذ بدء المعارك العام الماضي    صنعاء: الكشف المزيد من المعلومات حول جرائم اختطاف الحوثيين للنساء وابتزازهن    نشطاء يمنيون يدخلون على خط المشاركة في تحدي ال10 سنوات ويتذكرون نظام صالح (صور)    أول تعليق من منى فاروق بعد الفيديو "الإباحي" مع خالد يوسف    هل تمكن "اليمني " الذي سرق الصراف الآلي من استخراج الأوراق النقدية المودعة بداخله بعد نجاحه في انتزاعه ؟    ارتفاع اسعار النفط بفعل تخفيضات أوبك    تدهور مخيف لسعر صرف الريال اليمني امام الدولار والريال السعودي.. (أسعار الصرف الآن مساء الجمعة 18 يناير)    إفشال محاولة تسلل للمرتزقة بعسير    القبيلة أقيال النهضة والسقوط    على خطى السعودية الهاربة رهف القنون... قصة "فتاة يمنية" تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي .. (فيديو)    مليون و596 الف مستفيد من مشروع الاستجابة لمكافحة الكوليرا بصنعاء في 2018    هادي هيج يكشف لقاء ثنائي مع الحوثيين لدراسة جميع الإشكاليات بملف الأسرى    هام السعودية توجه ضربة موجعة للإمارات .. وتركيا تكشف عن صفقة جديدة بين الرياض وأنقرة بشأن اليمن    مبارك الخطوبة يا مازن القسيمي    اهم 5 توصيات قدمها فريق خبراء لجنة العقوبات بشأن اليمن لمجلس الأمن.. (تعرف عليها)..!    مجلس الشورى ينعي عضو المجلس المناضل محمد عكوش المهري    محافظ ذمار يتفقد الخدمات الصحية بمركز جرف أسبيل الصحي بميفعة عنس    حصري – تقرير رقابي يكشف عن اختلالات وأوجه قصور في الإجراءات الضريبية بكافة مراحل العمل الضريبي    الأرصاد: امتداد تأثيرا الغبار واسع الانتشار إلى “7” محافظات جبلية وعدد من المناطق الساحلية    هذا هو قاتل قائد القوات الجوية للحوثيين إبراهيم الشامي .. شاهد ‘‘الاسم والسبب''    ساري ينفي تعاقد تشيلسي مع هيجواين    قصة قصيرة :تحت الخيام    وزيرا الأشغال والمياه يناقشان التعاون لتنفيذ أعمال خدمية في العاصمة    قنص الوعل في حضرموت... من المتعة إلى الإبادة"تقرير"    متى أصبحت الحوطة عاصمة لحج؟.    تأهل الإسباني نادال للدور الرابع في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس    مقتل 10 أشخاص في اشتباكات بين فصائل مسلحة قرب العاصمة الليبية طرابلس    شاهد بالفيديو..إنتاج جديد لأغنية الريف اليمني " الحب والبن"    انجازات منظومة عدن للنظافة والتحسين في مجال المساحات الخضراء لعام 2018م    المدير العام لمنفذ الوديعة : 117 باص وصل للمنفذ بشكل غير منتظم مما تسبب في ازدحام وتكدسها في العبر والمنفذ    انباء متضاربة عن وفاة ناشط سياسي داخل معتقل بعدن    وفاة الفنان سعيد عبد الغنى عن عمر ناهز ال81 عاما    تصفح يمني سبورت من :    الاثنين القادم ليلة سقوط مصافي عدن واللجنة العمالية تعلن الاضراب الشامل والمفتوح    لصاقة طبية طريقة مبتكرة لتناول الأدوية! لا حقن ولا اقراص    تصفح يمني سبورت من :    وزارة الصحة اليمنية: إصابة 372 شخصاً بأنفلونزا الخنازير    مدير منفذ الوديعة يكشف أسباب الادحام: وصول 117 باصاً    بن نيمر يدشن المرحلة الثانية من حملة الرش الضبابي بتمويل الصندوق الأجتماعي للتنمية    بالصور .. مغتربون يمنيون ينجون باعجوبة من حادث مروع في الرياض    المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي عدن : وصول مضخات غاطسة مع ملحقاتها لتشغيل الآبار الواقفة    شيخ مصري "يكفر" الزوجة التي تعبس "تكشر" في وجه الزوج    مدير جوازات نجران يتفقد منفذ الوديعة    الرباش:قضينا على زحمة الباصات والسيارات الخاصة بالمعتمرين بمنفذ الوديعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مفاوضات ( اللعب على المكشوف ) !
نشر في عدن الغد يوم 17 - 12 - 2018

مشكلة الأزمة اليمنية ان جميع الأطراف المشاركة في الحرب فيها ومن يشاركون فيها أيضا بصنع ورسم سيناريوهات هذه الأزمة والحرب
التي أصبح فيها ( اللعب على المكشوف)
المشكلة ان الجميع يتحدث عن ضرورة إحلال السلام في اليمن ! لكن في واقع الأمر أن جميع الأطراف المؤثرة والمشاركة في الحرب التي يسميها البعض أزمة
والبعض الآخر يسميها حرب انقلابية انقلبت فيها جماعة على السلطة الشرعية الغير شرعية أصلا ! من حيث ابعاد وتراكمات الأزمة في اليمن بشكل عام
والتي جعلت البلد بلد أزمة صعبة ومُعقدة صنعتها جهات نفوذ يمنية متخلفة كان لا يهمها سوا كيف ستظل تهيمن على اليمن شماله وجنوبه
تحت شعارات زائفة لا صله لها بالوطنية لا من قريب او بعيد
المشكلة ان رعاة الأزمة والمشاركون في الحرب يدعون الى ضرورة حل الازمة اليمنية وهم يواجهون بعضهم البعض ! وأمام الرأي العام أصدقاء وحلفاء ! وفي السر يعرفون جيدا انهم يواجهون بعضهم البعض إنما الساحة اليمن ! هذا جزء كبير من هذه الأزمة والحرب في اليمن!
ومن ينظر الى واقع الحال والأزمة السياسية في اليمن يرى انها ليست وليدة انقلاب الحوثيين على شبه السلطة الشرعية في صنعاء ! ولكنها أزمة للأسف الشديد صنعها حكام جهلة وبدعم إقليمي
لم يضع في الحسبان طيشان وعدم مسؤولية الحاكم في اليمن ! ونتيجة لهذه التداخلات القديمة الجديدة نتجت هذه الأزمة
مع تطور وبروز جهات أكثر عمالة ليس على مستوى اليمن فحسب ولكن تخطت ذلك لتتآمر مع قوى نفوذ دولية وإقليمية
هي من تمارس كل هذه الضغوط على دول التحالف من أجل ان تخرج الحوثيين من حجم وصفة إنقلابيين صدرت بحقهم قرارات دولية
إلى جماعة تتمتع بثقل عسكري وسياسي يؤهلها في نظرهم هم الى ان تصبح شريك ندي في أي محادثات او تسوية سياسية !
كل هذا للأسف يحدث مع علم دول التحالف بحجم المؤامرة التي تحاك تجاه المنطقة على المدى البعيد القادم !
وكل هذا تشارك فيه قوى نفوذ يمنية فيها من قصر النظر السياسي ما يجعلها ان تتسبب في ضعف دور دول التحالف العربي سياسيا وعسكريا !
وهذا ما حدث في السويد وخفايا وأسرار جبهة الحرب في الحديدة ستكشف في القريب حجم المؤامرة ! فعن أي محادثات سياسية ناجحة يتحدثون والحرب مستمرة ولكن بصورة فيها خدمة
للحوثيين وحلفائهم سياسيا وعسكريا ! عن أي محادثات تحدثوا والمشكلة في اليمن لم يتم بحثها او وضع خطوط عريضة وشاملة لها

لإيجاد حلول مستدامة وليس مجرد ضغوط ولقاءات في دولة أوروبية او عربية
حتى يتم إيقاف أي تقدم او شبه انتصار عسكري على عدد من الجبهات وأهمها جبهة الحديدة
ان كل مهتم ومتابع للإحداث في اليمن يتمنى ان يسمع من جميع الأطراف
الحديث عن ضرورة ايجاد حل سياسي شامل في اليمن حل مستدام يخرج اليمن من وضع با لطبع ستستغله قوى دولية وإقليمية
معادية حتى تظل اليمن وبموقعها الجغرافي الهام منطقة منها وعبرها يسهل تهديد امن دول المنطقة وابتزازها ! الجميع يدعوا كل أطراف الحرب في اليمن
الى الدعوة الى محادثات حقيقية وشاملة تنهي الصراع وتقطع الطريق على تجار الحروب وهذا لن يتحقق بين محادثات بين طرفين انقلابي وسلطة شرعية
لا يمكن ان تكن سلطة فاعلة في ظل وضع صعب وبالغ التعقيد تتصدره ( القضية الجنوبية ) فهل يعقل ان تكون جماعة انقلابية أكثر حضورا واهتماما من حضور قضية تمثل وطن وشعب أصبح شريك أساسي في الحرب والأزمة !! هل يعقل ان تغيب الجنوب
التي هي سبب في جعل قوى النفوذ اليمنية الشمالية غير مخلصة في حربها مع شرعية رئيسها جنوبي
لن تخلص وهي عينها على عدن قبل صنعاء ! وتمارس ممارسة سياسة التصعيد والحرب تجاه الجنوب أكثر من تصعيدها تجاه صنعاء !
ويبقى السؤال لدول التحالف
هل تعتقدون ان استمرار أي وضع في اليمن او اعادته الى ما كان عليه قبل حرب عام 2015م هل تعتقدون ان ذلك يخدمكم على المدى البعيد ! وهل تعتقدون ان إعادة الوضع الى ما قبل حرب 2015م
انه سيكن لصالح اليمن و المنطقة !
اعملوا على تحقيق الامن والاستقرار الحقيقي في اليمن والذي لن يتحقق دون استعادة دولة الجنوب وعاصمتها عدن وضعوا في الحسبان
تضحيات جسام قدمها شعب الجنوب وقدم من خلالها آلاف الشهداء والجرحى والمعاقين
ليس إلا من أجل استعادة دولته ونظامه الذي تم السطو عليه وتم الانقلاب على كل العهود والمواثيق التي تمت بين نظامين ودولتين
كلاهما أعضاء في الجامعة العربية والأمم المتحدة وغيرها ! بهذا فقط ستنعم المنطقة بالأمن والاستقرار الإقليمي والدولي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.