مقتل 4 مواطنين وجرح آخرين في اشتباكات بين محتجين وقوات امنية بعدن    عاجل : تطورات متسارعة في تعز وهذا هو مصير الحملة الأمنية وهذا ماتم الاتفاق به مع ''ابو العباس‘‘    وقفة في ريف إب بمرور أربعة أعوام من الصمود    روسيا تجدد التأكيد على دعمها لوحدة اليمن واستقراره    عاجل : محسن يصدر اول تصريح حول احداث تعز    الرئيس المشاط يؤكد أهمية استغلال موسم الأمطار في زراعة الحبوب    بومبيو: إيران هي التي تطلق الصواريخ على السعودية    ماني يكشف عن علاقته بصلاح.. وحقيقة تعمد عدم التمرير له    (عدن جنة الدنيا) مهرجان ترفيهي بمناسبة عيد الأم    هشام شرف يؤكد دعم الحكومة للجنة إعادة الانتشار بالحديدة.    مستجدات عاجلة : الحوثي يفتح جبهة حرب جديدة في الجنوب ومليشياته تحاول الالتفاف على قوات الشرعية    اليمن يحتفل مع 189 دولة باليوم العالمي للأرصاد.    أبناء مديرية ذيبين في عمران يعلنون النفير العام ويسيرون قافلة غذائية للجبهات    هبوط أسعار النحاس إلى 6312 دولار للطن    اجتماع برئاسة محافظ صعدة يناقش استعدادات الاحتفال بذكرى الصمود    صباحية شعرية في عمران بمرور أربعة أعوام من الصمود    بدعم إماراتي ..انطلاق حملة الرش الضبابي لمكافحة حمى الضنك بعدن    ريمة l تطلق نداء استغاثة الى وزارة الصحة لمكافحة وباء الكوليرا.    صعدة تتسلم منحة طبية أولية من الحكومة الألمانية    وكيل أول محافظة عدن يستقبل المشاركين في ألمبياد أبوظبي من فئة (متلازمة داون)    عسير l أبطال الجيش واللجان يسيطرون على مواقع للجيش السعودي في الربوعة .    استمرار تراجع العملات الأجنبية امام الريال اليمني مساء اليوم السبت 23 مارس في حضرموت...آخر التحديثات    نائب مدير مكتب الرئاسة يزور الدكتور المقالح ويهنئه بفوزه بلقب أمير الشعراء    بشرى سارة :الجوازات اليمنية تعلن موعد استئناف إصدار الجوازات    وقفة احتجاجية لموظفي محافظة صنعاء تندا باستمرار العدوان    استعراض أضرار وخسائر قطاع النفط بالحديدة خلال أربعة أعوام    استجابةً لدعوة منظمة سما .. خطيب جامع الكبير بمدينة الضالع يناشد جميع شرائح المجتمع للحد من انتشار ظاهرة المخدرات    مدرسة الخلا وجهور بردفان....مبنى مدرسي متهالك آيل للسقوط    الصندوق الاجتماعي للتنمية يقيم عدد من الدورات التدريبية بألوضيع    البرلمان يستأنف جلساته بمناقشة ( الكوليرا والغاز المنزلي)    وكيل وزارة المياه يتفقد سير العمل بالحملة البيئية لمكافحة الكوليرا بأمانة العاصمة    زعيم اليمن الذي صور مشهد مقتلة تصويراً دقيقاً ومرعبا ..تفاصيل مدهشة    تعميم مالي جديد يربك كل المواطنين في المناطق غير المحررة ( وثيقة )    نادي الشعلة يبعث برقية عزاء ومواساة إلى آل الحوتي بوفاة ولدهم    الفنانة "شيرين" تبكي وتستنجد ب "السيسي" عقب قرار منعها من الغناء في مصر    إعادة فتح مسجد النور في كرايست تشيرش في نيوزيلندا بعد اسبوع من الهجوم الإرهابي    شاهد بالفيديو:ماذا صنع رئيس كوريا "المجنون" بمصوره الخاص بعد أن حجب الجمهور عنه لمدة 3 ثوان أثناء تصويره(لن تصدق)!    دراسة: استخدام القنب يوميا يزيد خطر الإصابة بالذهان    الديموقراطيون يطالبون بنشر تقرير مولر وعدم السماح لترامب بالاطلاع عليه    لليوم الرابع.. شبوة بدون كهرباء    أبناء المديريات الشرقية بشبوة يعلنون الاعتصام سلميا    لك الله ياصلاح الدين!!    بدون كفيل أو شروط إقامة.. دولة خليجية تفاجئ اليمنيين بفتح أبواب العمالة وتوضح طريقة الحصول عليها    الشاي الساخن يزيد احتمال الإصابة بالسرطان    نادي الشعلة يشكر النجدي والرهوة لتعاونهم مع النادي    السفير شجاع الدين يشارك بالدورة ال 62 للجنة الأممية لمكافحة المخدرات في العاصمة النمساوية فيينا    أمي حبيبة القلب والروح(قصة قصيرة)    رحلات طيران اليمنية السبت 21 مارس/آذار 2019    طالب يمني صغير السن يبهر السعوديين بذكائه وينال التكريم    شاهد بالفيديو : أول رئيس دولة غربية يفاجئ العالم ويعلن أنه يفكر بالتحول للإسلام.. بسبب "أرطغرل"!    مبابي يتجاوز بوجبا ويهدد عرش جريزمان    تونس تسحق إسواتيني في تصفيات امم افريقيا    النعاش: سنعتبر مباراتنا امام العراق بمثابة مباراة تجريبية    برشلونة يستخدم مفتاحًا ألمانيًا لصفقة يوفيتش    موسم العمرة ..    رئيس هيئة الزكاة ومحافظ صعدة يناقشان تطوير آلية التحصيل    الفقيرية .. رجل المواقف والعطاء والكرم    الإفتاء المصرية: 3 مواضع فقط لتحريم العطر على المرأة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مفاوضات ( اللعب على المكشوف ) !
نشر في عدن الغد يوم 17 - 12 - 2018

مشكلة الأزمة اليمنية ان جميع الأطراف المشاركة في الحرب فيها ومن يشاركون فيها أيضا بصنع ورسم سيناريوهات هذه الأزمة والحرب
التي أصبح فيها ( اللعب على المكشوف)
المشكلة ان الجميع يتحدث عن ضرورة إحلال السلام في اليمن ! لكن في واقع الأمر أن جميع الأطراف المؤثرة والمشاركة في الحرب التي يسميها البعض أزمة
والبعض الآخر يسميها حرب انقلابية انقلبت فيها جماعة على السلطة الشرعية الغير شرعية أصلا ! من حيث ابعاد وتراكمات الأزمة في اليمن بشكل عام
والتي جعلت البلد بلد أزمة صعبة ومُعقدة صنعتها جهات نفوذ يمنية متخلفة كان لا يهمها سوا كيف ستظل تهيمن على اليمن شماله وجنوبه
تحت شعارات زائفة لا صله لها بالوطنية لا من قريب او بعيد
المشكلة ان رعاة الأزمة والمشاركون في الحرب يدعون الى ضرورة حل الازمة اليمنية وهم يواجهون بعضهم البعض ! وأمام الرأي العام أصدقاء وحلفاء ! وفي السر يعرفون جيدا انهم يواجهون بعضهم البعض إنما الساحة اليمن ! هذا جزء كبير من هذه الأزمة والحرب في اليمن!
ومن ينظر الى واقع الحال والأزمة السياسية في اليمن يرى انها ليست وليدة انقلاب الحوثيين على شبه السلطة الشرعية في صنعاء ! ولكنها أزمة للأسف الشديد صنعها حكام جهلة وبدعم إقليمي
لم يضع في الحسبان طيشان وعدم مسؤولية الحاكم في اليمن ! ونتيجة لهذه التداخلات القديمة الجديدة نتجت هذه الأزمة
مع تطور وبروز جهات أكثر عمالة ليس على مستوى اليمن فحسب ولكن تخطت ذلك لتتآمر مع قوى نفوذ دولية وإقليمية
هي من تمارس كل هذه الضغوط على دول التحالف من أجل ان تخرج الحوثيين من حجم وصفة إنقلابيين صدرت بحقهم قرارات دولية
إلى جماعة تتمتع بثقل عسكري وسياسي يؤهلها في نظرهم هم الى ان تصبح شريك ندي في أي محادثات او تسوية سياسية !
كل هذا للأسف يحدث مع علم دول التحالف بحجم المؤامرة التي تحاك تجاه المنطقة على المدى البعيد القادم !
وكل هذا تشارك فيه قوى نفوذ يمنية فيها من قصر النظر السياسي ما يجعلها ان تتسبب في ضعف دور دول التحالف العربي سياسيا وعسكريا !
وهذا ما حدث في السويد وخفايا وأسرار جبهة الحرب في الحديدة ستكشف في القريب حجم المؤامرة ! فعن أي محادثات سياسية ناجحة يتحدثون والحرب مستمرة ولكن بصورة فيها خدمة
للحوثيين وحلفائهم سياسيا وعسكريا ! عن أي محادثات تحدثوا والمشكلة في اليمن لم يتم بحثها او وضع خطوط عريضة وشاملة لها

لإيجاد حلول مستدامة وليس مجرد ضغوط ولقاءات في دولة أوروبية او عربية
حتى يتم إيقاف أي تقدم او شبه انتصار عسكري على عدد من الجبهات وأهمها جبهة الحديدة
ان كل مهتم ومتابع للإحداث في اليمن يتمنى ان يسمع من جميع الأطراف
الحديث عن ضرورة ايجاد حل سياسي شامل في اليمن حل مستدام يخرج اليمن من وضع با لطبع ستستغله قوى دولية وإقليمية
معادية حتى تظل اليمن وبموقعها الجغرافي الهام منطقة منها وعبرها يسهل تهديد امن دول المنطقة وابتزازها ! الجميع يدعوا كل أطراف الحرب في اليمن
الى الدعوة الى محادثات حقيقية وشاملة تنهي الصراع وتقطع الطريق على تجار الحروب وهذا لن يتحقق بين محادثات بين طرفين انقلابي وسلطة شرعية
لا يمكن ان تكن سلطة فاعلة في ظل وضع صعب وبالغ التعقيد تتصدره ( القضية الجنوبية ) فهل يعقل ان تكون جماعة انقلابية أكثر حضورا واهتماما من حضور قضية تمثل وطن وشعب أصبح شريك أساسي في الحرب والأزمة !! هل يعقل ان تغيب الجنوب
التي هي سبب في جعل قوى النفوذ اليمنية الشمالية غير مخلصة في حربها مع شرعية رئيسها جنوبي
لن تخلص وهي عينها على عدن قبل صنعاء ! وتمارس ممارسة سياسة التصعيد والحرب تجاه الجنوب أكثر من تصعيدها تجاه صنعاء !
ويبقى السؤال لدول التحالف
هل تعتقدون ان استمرار أي وضع في اليمن او اعادته الى ما كان عليه قبل حرب عام 2015م هل تعتقدون ان ذلك يخدمكم على المدى البعيد ! وهل تعتقدون ان إعادة الوضع الى ما قبل حرب 2015م
انه سيكن لصالح اليمن و المنطقة !
اعملوا على تحقيق الامن والاستقرار الحقيقي في اليمن والذي لن يتحقق دون استعادة دولة الجنوب وعاصمتها عدن وضعوا في الحسبان
تضحيات جسام قدمها شعب الجنوب وقدم من خلالها آلاف الشهداء والجرحى والمعاقين
ليس إلا من أجل استعادة دولته ونظامه الذي تم السطو عليه وتم الانقلاب على كل العهود والمواثيق التي تمت بين نظامين ودولتين
كلاهما أعضاء في الجامعة العربية والأمم المتحدة وغيرها ! بهذا فقط ستنعم المنطقة بالأمن والاستقرار الإقليمي والدولي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.