المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شرعية غريبة
نشر في عدن الغد يوم 07 - 04 - 2019

بعد سنوات عجاف من القتال يبدو الأمر بالنسبة للعاصمة اليمنية صنعاء وماحولها من مناطق الشمال الخاضعة لإدارة الحوثي، محسوماً لصالح هذه الجماعة،عسكريا،وسياسياً واجتماعيا، ولذلك فإن الحديث من جهة الشرعية اليمنية عن استعادة المدينة، ليس أكثر من نكتة سمجة يستحق مطلقها الكثير من السخرية والقليل القليل من التصديق وأخذ حديثه على محمل الجد.
خلال خمس سنوات من سيطرة الحوثيين على صنعاء وتحديداً منذ 21سبتمبر2014، استطاعوا ان يحدثوا تغييراً هائلاً على أرض الواقع، وتمكنوا من الأرض التي دانت لهم بسهولة، كما أحكموا قبضتهم على مؤسسات الدولة الهشة، والأهم انهم أحدثوا تغييراً في تركيبة المجتمع لصالح مذهبهم،مستفيدين من حاضنة شعبية تستطيع التعايش مع أي وضع جديد.
ونجح الحوثيون خلال هذه الفترة، بالترغيب حيناً والترهيب أحيانا أخرى من نشر مذهبهم، عبر عملية ضخ هائلة في المساجد ووسائل الإعلام، والأخطر عبر تعديل مناهج التعليم التي سيكون من شأنها وبعد سنوات قليلة ان تنشىء جيلاً يمنيا جديدا يحمل وعياً طائفياً يقوم على الإيمان بولاية الفقيه ويدافع عن قناعته بقوة وإيمان.
خمس سنوات اشتغل فيها الحوثيون لصالح مشروعهم بدأب لإحداث تغيير فعلي على الأرض، وفي تفكير ووعي المجتمع المحلي المحدود الثقافة أصلاً، في مقابل،انشغال الشرعية بمصالحها ودخولها في حالة سبات عميق مكتفية بين الفينة والأخرى بإطلاق وعود وشعارات كاذبة عن قدرتها وإصرارها على استعادة الدولة والشرعية فيما هي لا تملك في الواقع أي تأثير من أي نوع.
اضاعت ماتسمى الشرعية اليمنية، على نفسها وعلى اليمنيين في الشمال اليمني فرصة ذهبية وفرها لها التحالف العربي للعودة الى صنعاء، عندما اكتفت ان تتحول من سلطة يعترف بها العالم إلى مجموعة “لاجئين” في فنادق الجيران، لا هم لهم سوى الصراع على مخصصات دعم الجبهات، وتقاسم مايجود به الأشقاء من أموال لدعم الشعب الذي يتضور جوعاً، ماخلق في صفوفها طبقة من الأثرياء وتجار الحروب الذين لا يرون في الحرب إلا فيدا ومصدر ارتزاق.
واذا كانت الشرعية قد أسهمت في ضياع صنعاء من أيديها، فإن استمرار حديثها عن استعادتها، من دون وعي بحقائق الأرض التي تلعنها شمالاً وجنوباً،لا يعني سوى رغبتها في إلحاق المناطق التي طردت الحوثي وانتصرت عليه بجهدها ودماء أبنائها كمناطق الجنوب، وتمكين الحوثي من احتلالها مجدداً والسيطرة عليها من خلال استماتتها في تحويل الانتصارات المحققة إلى هزائم، عبر تعطيل الجبهات وافتعال معارك داخلية في المناطق المحررة جنوباً، نكاية بمشروع ومطامح الجنوبيين في استعادة دولتهم الجنوبية في حال قامت بارقة أمل للمنطقة والعالم في إحلال الأمن والاستقرار والقضاء على مطامع إيران في هذه المنطقة الحساسة من العالم.
ورغم اليقين بأن شرعية هشة وهاربة، لا تستطيع إحداث تأثير حقيقي في أرض لا تحكمها كالجنوب، إلا أن أحداً لا يستطيع تحنب شرها وضررها الذي يأتي عبر استفادتها من المشروعية”الخطأ” الممنوحة لها من المجتمع الدولي الذي يتعامل معها باعتبارها مؤسسات دولة كانت قائمة.
خمس سنوات،نجح الحوثيون في الاستفادة من هشاشة خصمهم في شمال اليمن، وفشلوا في مواجهة وتمرير مشروعهم الطائفي الاحتلالي في الجنوب، وبدلاً من ان تقف الشرعية إلى جوار من انتصر لها وأعاد لها كرامتها التي مرغها الحوثي، في ليلة باردة في شوارع صنعاء، نراها تجتهد للانتقام من حليفها، الذي أعادها بدماء خيرة الشباب، وكأنها تستثمر شرعيتها لخدمة عدوها وعدو الأشقاء في التحالف الذي جاء لنجدتها واستعادة ماء وجهها، وهنا مكمن الغرابة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.