عاجل : انفجارات ضخمة تهز مدينة مأرب وهجمات صاروخية عنيفة والطيران يملأ سماء المدينة ومصادر تفجر مفاجأة مدوية    قصة فتاة يمنية قيدها زوجها وخيط أجزاء من جسمها.    ورد للتو : السعودية تتعهد للرئيس هادي بهذا الوعد مقابل إعلان تشكيل الحكومة مع "الانتقالي" (تفاصيل)    ترامب يقلب الطاولة ويرفض مغادرة البيت الأبيض .. ويزف بشرى سارة للشعب الأمريكي    10 عادات يومية لا يسمح لرئيس الولايات المتحدة بممارستها.. تعرف عليها    بسبب ما حدث أثناء الاستحمام.. وفاة عروسين بعد يوم واحد من الزفاف    عاجل : تزامنا مع اشتداد المعارك.. العرادة يغادر مأرب وانبا عن وصولة الرياض وهذه هي الشخصية التي تولت مهام المحافظ "تعرف عليه"    بإصابة جديدة.. اخر مستجدات إنتشار كورونا في اليمن خلال الساعات الأخيرة    رئيس الوزراء البريطاني يحذر سكان إنجلترا من كسر قيود كورونا    ندوة في مأرب تستنكر الصمت الدولي تجاه انتهاكات الحوثيين بحق النساء    الصحة العالمية: العودة للحياة الطبيعية العام المقبل    امرأة تنجب 3 توأم في مدينة المكلا    كومان يودع الاسطورة مارادونا    الأمن المصري يكشف حقيقة اختطاف اللاعب ميدو جابر    الأهلي السعودي يحسم ملف رحيل فلادان    أرسنال يبلغ دور ال32 بالدوري الأوروبي    استشهاد مدني وجرح شقيقه بانفجار لغم حوثي في الجوف    مصادر: مليشيا الحوثي تعلن النفير العام في الجوف بعد توغل قوات الجيش في مدينة الحزم    للمطالبة بعدة مطالب.... إستمرار الاحتجاجات والمظاهرات بكلية الهندسة بجامعة عدن    يحرق سيدة بعدما اتهمته بالسرقة    يجمع بين 6 نساء كلهن حوامل منه في نفس الوقت ويثير جدلا عالمياً    عاهات في مناصب حكومية كبيرة    البحسني يزف من سيئون أول بشائر جولته الخارجية ولقائه بالرئيس    أبرزهم قريب وزير الدفاع السابق...أكثر من أربع جرائم اغتيال في عدن خلال أقل من 24 ساعة الماضية    عاجل : سلسلة غارات عنيفة لطائرات التحالف على العاصمة صنعاء ومأرب "الأماكن المستهدفة"    مواجهات بين الشرطة الأرجنتينية ومشجعي مارادونا قبل مراسم دفنه    ما الحكمة من قراءة سورة الكهف وقصصها يوم الجمعة؟    مقتل وجرح 21 حوثياً بنيران الجيش وغارات التحالف غرب مأرب    منع مسؤولين في البرنامج من السفر.. اتهام رسمي يمني لبرنامج الغذاء العالمي ب"الفساد والإضرار بالإقتصاد"    الحضارم في قلب الرئيس وعقله    الارياني يحذر من ارتفاع وتيرة التهديدات الارهابية لمليشيا الحوثي في البحر الاحمر    محافظ عدن يفتتح ملعب الحبيشي وهذه أولى المباريات غداً    مركز الملك سلمان يوزع 5 آلاف طن من التمور في 13 محافظة يمنية    الرئيس عبدربه منصور هادي يستقبل نائب وزير الدفاع في المملكة العربية السعودية الشقيقة    العسومي يطالب الأمم المتحدة باتخاذ إجراءات عاجلة لتمكين الفريق الأممي من صيانة خزان صافر    سحلول شاعر الثورة – مقدمة الأعمال الكاملة (2-2)    لجنة الصياغة المشتركة تواصل اجتماعاتها    السعودية تطلق تحذيراً جديداً لكل متاجر المملكة مدعوما بفتوى اللجنة الدائمة للإفتاء    إنهيار مستمر للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الخميس.. آخر التحديثات في صنعاء وعدن وحضرموت    وفاة رئيس الوزراء السوداني الأسبق الصادق المهدي متأثراً بفيروس كورونا    الأمم المتحدة: مستمرون في دعم اليمن لمواجهة "الكوليرا"    مصرية تغدر بزوجها وتقتله بالمزاح    تراجع صادرات "قطر" وارتفاع احتياطيات "تركيا"    شاهد.. آخر ظهور للأسطورة مارادونا قبل وفاته وهدف القرن وأشهر صورة مع حكم عربي    حملة أمنية في تعز تضبط عدد من المطلوبين وتنفذ انتشارا واسعا في هذه المناطق    بعد أكثر من 100 عام على اكتشافها .. العثور على تحفة أثرية غريبة في تجويف مومياء مصرية    استقرار منخفض لأسعار الذهب في الأسواق اليمنية اليوم الخميس    رسالة حوثية للأمم المتحدة بشأن صافر وبريطانيا ترحب رغم فوات الموعد    النيابة العامة السعودية :السجن سنة و50 ألف غرامة لمن يقوم بهذا الأمر    ريال مدريد يفوز على إنتر في عقر داره    توقيع اتفاق الصيانة العاجلة لخزان "صافر"    شاعر الثورة.. صالح سحلول – الأعمال الكاملة (1)    لا نحتاج إلى إذن..    تفاصيل ..قرارات صادمة وعاجلة من نقابة الصحفيين بشأن محمد رمضان    مواقف أنصارية يمانية خالدة    المساواة – كعنوان بارز ومختصر لرسالة الإسلام    عجوز أندنوسية تهز أمريكا من أقصاها إلى أقصاها وتقدم للإسلام والمسلمين أعظم خدمة ( فيديو )    كاتب سعودي يحذف تغريدته المثيرة للجدل بخصوص الامام البخاري .. ويؤكد: جهوده نجازاته لا ترقى إلى الشك أو القدح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عُقدة النقص عند بني هاشم وقريش
نشر في عدن الغد يوم 31 - 10 - 2020

يحاول البعض تصوير عقدة النقص بالقناعات والدعوات الرامية للمساواة ، وهذا خطأ ، فالحقيقة لعقدة النقص تتمثل في الاصوات المدعية للأفضلية وليس لها أفضلية.
من يدعي الافضلية وليس له افضلية يعاني من عقدة نقص يريد ان يكون له أفضلية ولن يستطيع
ومن يدعي الافضلية وله افضلية فهو يمارس المَن الذي يمحق افضليته.
فبقاء الافضلية للأفضل والحفاظ عليها مرهون بسكوت صاحبها وصمته وعدم استشعاره بأفضليته.
بنو هاشم وقبيلة قريش ليس لهم أي أفضلية ، كون رسالة النبي عليه الصلاة والسلام وسيرته أكدت ان الافضلية للأوس والخزرج على بنو هاشم وقبيلة قريش.
في عهد ما قبل مولد الرسول وبعده حتى هجرته ، تقاس الأفضلية بناءً على أمرين .
الأول : حماية الكعبة وخدمتها.
الثاني : نصرة الرسول ومساندته .
قبل مولد الرسول كان هناك تنافس بين القبائل في السعي نحو الافضلية ، وكان لقبيلة قريش افضلية على بقية القبائل بسبب اهتمامها بالكعبة وخدمتها ، ولكن عندما تخلت قريش عن حماية الكعبة عند قدوم ابرهة الاشرم لهدمها ولم تواجه ، وطلب عبدالمطلب استرداد ابله من ابرهة قائلاً انا رب ابلي وللبيت رب يحميه ، سُلبت افضلية قريش بشكل عام وبنو هاشم بشكل خاص.
ومولد الرسول في ذلك العام لم يكن دالاً على افضلية بني هاشم وقريش ، وانما حكمة الاهية تعلم اولئك درساً ، ويكون من خرج من بينهم بمثابة من ينقل الافضلية لقوم آخرين سيهاجر اليهم لينصروه وينطلق من ارضهم نحو فتح مكة .
إيمان الأوس والخزرج بالرسول كان ناتج من معرفة حقيقة رسالته والتسابق نحو ان يكونوا لهم الافضلية على بقية القبائل الاخرى ، فعندما تشاوروا فيما بينهم قالوا والله انه لذلك الرسول الذي تتحدث الرهبان عن قرب عهده ، ولنؤمن به قبل ان تسبقنا بذلك قبائل العرب.
في عام مولد الرسول كانت قريش قد تخلت عن حماية الكعبة .
ومن العام الذي نزل به الوحي على النبي حتى هجرته كانت قريش قد كذبت بالرسالة واجبرتها على الخروج من مكة وهذا ما لم يجعل لقريش اي افضلية.
وفي العام الذي هاجر فيه النبي كان قد نقل الافضلية للأوس والخزرج الذين استقبلوه وآووه ونصروه لينالوا الافضلية في مناصرة الرسالة .
وفي العام الذي تم فيه فتح مكة كان قد جعل الافضلية للقوم الذين انطلق من مدينتهم نحو فتح مكة.
وهنا نالت الاوس والخزرج الافضلية على قريش من خلال استقبال الرسول ونصرته ومن خلال انطلاقتهم معه نحو فتح مكة واخضاع قريش للإيمان به وهم القبيلة الذي حاربت رسالته وأخرجته من مكة.
الافضلية تكون لمن له الفضل ، والأوس والخزرج لهم الفضل في مساندة و استقبال الرسول والمهاجرين وايوائهم .
تظهر الافضلية في من سلك النبي مسالكهم وفضل البقاء عندهم.
قريش لم تكون لها افضلية عند النبي قبل ايمانها به وبعد ايمانها ، ولو كان لها افضلية بعد الايمان لحل النبي عندهم بعد فتح مكة ولكنه فضل البقاء عند الاوس والخزرج .
ايضاً قول النبي عليه الصلاة والسلام لو سلك الناس وادياً وسلك الأنصار وادياً لسلكت وادي الانصار ، ولم يقل لسلكت وادي قريش.
للأوس والخزرج الافضلية على قريش ، وتظل افضليتهم دائمة بسبب انهم لم يمنوا بما فعلوه ولم يأتي من نسلهم من يقولوا نحن الافضل.
عندما اجتمع النبي بالانصار قائلاً لهم الم تكونوا ضالين فهداكم الله بي ومتفرقين فجمعكم الله بي إلى غير ذلك وهم يقولون بلى يارسول الله .
فقال النبي والله لو شئتم لقلتم ولصدقتم وصُدقتم الم تأتينا مشرداً فأويناك ومكذباً فصدقناك ومخذولاً فنصرناك.
الشاهد ان الأوس والخزرج لم يمنوا بأفضليتهم ولم يدعونها مع ان لهم الافضلية ، وهذا ما جعلهم يحافظون عليها ، واما قريش فليس لها الافضلية ومن يدعي ذلك فليس ما يدعيه الا نابع من عقدة نقص لا غير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.