تصاعد خروقات قوى العدوان للهدنة الأممية في الحديدة    الحوثيون يقصفون مسجداً وسوقاً شعبياً في البيضاء    انفجار اسطوانة غاز يؤدي إلى وفاة امرأة وطفليها في صنعاء    عاجل : حزب الإصلاح يفاجئ الجميع ويعلن مقتل احد اكبر قادته ويكشف العملية "الاسم + الصورة"    الاجهزة الامنية تلقي القبض على مروج للمواد المخدرة بمدينة الشحر    بايرن يعلن غياب ليفاندوفسكي 4 أسابيع.. والسبب الإصابة    تسليم أدوية متنوعة لمستشفى عتق العام وعرماء بشبوة    الرئيس الراحل المصري يظهر في احد الافلام العربيه القديمة"فيديو"    الكويت تحتجز فنانا شهيرا للاشتباه في إصابته ب فيروس كورونا    انفجار عنيف يهز منزل في العاصمة صنعاء وسقوط رجل وأمراة"فيديو"    مدير عام التربية أبين يلتقي مديري النشاط الاجتماعي والبيئي بوزارة التربية وعدن    مختبرات اليمن غير قادرة على تشخيص الأمراض    التشكيلة الرسمية للقاء القمة في دوري ابطال اوروبا بين ريال مدريد ومانشستر سيتي الانجليزي    الخنبشي يوقع على مذكرة هامه بين وزارة يمنيه ومؤسسة كبيرة"تفاصيل"    حسناء التنس الروسية "شارابوفا" تعلن اعتزالها اللعب    مجلس الامن يمنع الرئيس الراحل علي عبدالله صالح من السفر!    ابريل سينطلق الدوري الكروي .. بمناسبة توقيع العقد الكابتن محمد ختام مدربا للفريق الكروي لنادي شمسان بعدن    شبوة : مقدما من الهجرة الدولية.. تشكيل لجنة أشراف لمشروع الطاقة الشمسية لمشروع مياه الروضة    الأمم المتحدة تختار المصري صلاح لمهمة إنسانية    عقود النفط تصعد قليلا والتخوفات من كورونا تضغط على الأسعار    تحفظ الصين وروسيا.. تفاصيل التمديد لفريق الخبراء والعقوبات في اليمن    عقوبات أميركية على أفراد وكيانات من حزب الله بينها قيادات ترسل مقاتلين إلى اليمن    بعد عبور تشيلسي.. بايرن ميونخ يفقد ليفاندوفسكي 4 أسابيع    شرف يحث المنظمات الإنسانية على مضاعفة جهودها    مستجدات جريمة وقعت في منزل نانسي عجرم ..    "كورونا" يعطل الدراسة في الكويت أسبوعين    رئيس عمليات المجلس الانتقالي يقوم بزيارة تفقدية للواء الثامن صاعقة بأبين ويطلع على الجاهزية القتالية    انفجار عنيف يهز محافظة المهره"تفاصيل"    إستقرار نسبي في أسعار الريال اليمني مساء اليوم الأربعاء 26 فبراير ... آخر التحديثات    طبيب حسني مبارك يكشف اصابته بمرض نادر    إتلاف 32 لغما إيرانيا مضادا للآليات في الساحل الغربي اليمني    "الأغذية العالمي" يضع شروطا على الحوثيين لصرف المساعدات    برعاية أممية.. انطلاق اجتماع تشاوري حول اليمن في الأردن    جامعة العلوم والتكنولوجيا تناشد سرعة وقف الإجراءات التعسفية ضد الجامعة وقيادتها    مفاجأة.. نيمار تمرد على توخيل قبل مواجهة دورتموند    جدة : لقاء يبحث استعدادات التعافي الاقتصادي واعادة الإعمار في اليمن    الأرصاد: موجة غبار تجتاح 9 محافظات يمنية    البحسني يطلع على الخطة السنوية لفرع هيئة الاستثمار للعام 2020م    امريكا تحظر دخول واستيراد اي قطع أثرية يمنية    مركز الملك سلمان يوقع 3 عقود لعلاج 150 جريحا ومصابا في تعز وعدن    كورونا يقتلنا منذ خمسة أعوام    جوائز الأوسكار 2020: فيلم باراسايت من كوريا الجنوبية يدخل التاريخ، وفينيكس أفضل ممثل، وزيلويغر تقتنص جائزة أفضل ممثلة    "ورث حنجرة ابوبكر سالم " ....رجل يتقن صوت ابوبكر بشكل كبير يثير ذهول رواد مواقع التواصل الاجتماعي...فيديو    استبشري ياعدن(شعر)    حقائق هامة عن نوم الأم بجوار الرضيع.. تعرف عليها!    محملة بكميات كبيره من التمور ...إنقلاب قاطرة في شبوة    ارتفاع طفيف لأسعار الذهب في الأسواق اليمنية صباح الأربعاء    الحكم الالماني فيليكس يدخل تاريخ دوري ابطال اوروبا والسبب    ترحيل مصممة الأزياء عائشة عياش إلى المغرب    كورونا يهدد أولمبياد طوكيو 2020.. و3 أشهر مهلة تحدد المصير    تلفون آخر الليل .. والعلم والانسان ... برنامجان لايمحيان من الذاكرة    من أساء لأيوب؟    إلى المحافظ بن عديو .. ذلك ما تحتاج آلية مديرية رضوم ..!    جنودنا يحمون وطننا وفرصه بسيطة يستهدفها كمين غادر بعمل ارهابي    سقوط الحوثيين حتمي    مفهوم الديمقراطية في شريعة القرآن الكريم    رسالة الى محافظ شبوة    "التعايش" ونبذ العنف والتصدي له    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحاسة الاستعمارية بين جريفيث و بريمر

جريفيث مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن ؛ لديه حاسة التقاط (مبرمجة) للأحداث التي تقع في اليمن، فهو سريع الحركة إذا شعر بأن عصابة الحوثي الكهنوتية تقع في مأزق، أو تواجه صعوبة ما، و إذا ما كان هناك عملا إرهابيا إجرميا تقوم به عصابة الحوثي، حينها تتعطل مهمته، و تخبو حاسته المبرمجة.
الجريمة التي استهدفت مسجدا في مارب و أوقعت مجزرة بشعة، لم يكن له حس تجاهها إلا عندما بدأت تتناوله الانتقادات الإعلامية من جهات متعددة، فوجد نفسه ملزما بأن يقول شيئا، و لو من باب ذر الرماد على العيون.
مع معارك جبهة نهم اليوم و تقدم الجيش الوطني، ارتفع جرس الإنذار عند حاسته المبرمجة إلى أعلى مستوى، فبادر ليعلن بضرورة استئناف المشاورات و دون شروط مسبقة، و بكل بجاحة قام يسمي فشل اتفاق استكهولم نجاحا، مادحا لنفسه في مهمة لم يخفق فيها فحسب، بل فشل فيها فشلا ذريعا.
تمادى في امتداح نفسه ؛ إذ قال أنه جنب مدينة الحديدة من كارثة محققة، و لم تسعفه حاسته( المقيدة ) بالتعاطف المكشوف مع عصابة الحوثي، أن تخبره أن مهمته المزعومة لكل اليمن، و ليس لمدينة واحدة فيه، فهم منها التمكين لتلك العصابة عليها. و لذلك كان طوال فترته الطويلة الفاشلة في اليمن أعمى عن بقية المحافظات و في مقدمتها مدينة تعز التي لم ترد في تقارير إحاطاته إلا بصورة عرضية دائما !!
هل لدى جريفيث بقايا حاسة ضمير، فيغادر مهمته الفاشلة التي سخرها لخدمة عصابة متمردة ضدا لقرارات مجلس الأمن، بل و ضدا لمصلحة شعب بأكمله!؟

(2)
مثل حاسة جريفيث النائمة أمام المهمة الحقيقية، حاسة بعض فصائل الشيعة في العراق ، تحاول أن تقدم نفسها اليوم أنها يقظة، و أنها ضد وجود القوات الأمريكية في العراق، و تحاول كذلك أن تتقمص رداء الوطنية، و كأنها في هذه المواقف الوطنية( التمثيلية ) تستطيع أن تخدع الشعب العرقي، و تنكر أمام العالم أنها - أي هذه الفصائل الشيعية - لم تصل إلى حكم العراق عبر الدبابة الأمريكية .
ما تقوله هذه الفصائل اليوم، قد نادى به الشعب العراقي قولا و عملا قبل ستة عشر عاما، عندما قاوم الوجود الأمريكي، و قالته الفلوجة جهارا نهارا، و وقفت هذه الفصائل تتهمها - يومذاك - و تتهم الشعب الذي قاوم الوجود الأمريكي بالإرهاب، و وقفت هذه الفصائل جنبا إلى جنب بشن حرب إبادة طائفية بالسلاح الأمريكي و بمظلة الحكم الذي وصل إلى بغداد على الدبابة الأمريكية !!
واليوم تزعم بعض تلك الفصائل أن وطنيتها استيقظت، و أن حاستها القابلة للاستعمار إلى قبل بضعة أسابيع، هاهي تتحول إلى حاسة رافضة للاستعمار !
شرف الوطنية و البطولة سجلته المقاومة العراقية قبل ستة عشر عاما بحق و حقيقة، و محاكاة بعض فصائل الشيعة اليوم لتلك البطولة و زعم الرفض للوجود الأمريكي في العراق مجرد ردة فعل من عبد تجاه ولي نعمته لا أكثر.
لكن الأمل- بعد الله عز وجل- في انتفاضة الشعب العراقي اليوم ضد طائفية بريمر و ملالي إيران و عبيدهم .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.