التحالف يعترض ويدمر صاروخا باليستيا أطلقته المليشيا الحوثية الإرهابية باتجاه الرياض    المليشيا الحوثية تختطف وتهجرأهالي مديرية رحبة جنوبي مأرب    مواجهات ليلية عنيفة بين الحشد الشعبي و"داعش" شمالي العراق    مصر تسعى لتصنيع تقنيات تحلية مياه البحر محليا بخبرات روسية    قواعد غذائية لإطالة العمر    اتالانتا يسقط الميلان في السان سيرو بثلاثية والانتر يواصل نتائجه السلبية في الكالشيو    مجاميع تتبع الانتقالي تقوم بأعمال تخريبيه بمدينة عتق مركز محافظة شبوة (صور)    أستون فيلا يعبر نيوكاسل بثنائية    رغم فوائده العديدة.. أضرار لا تعرفها عن البصل    مهرجان التراث والموروث الشعبي السادس في شبوة يختتم فعالياته (صور)    سلسلة غارات تضرب الحوثيين في محافظتي مارب وصعدة    (حظر تجوال) جديد أفلام الهام شاهين    يربح مليار دولار بين ليلة وضحاها!    الدوري الاسباني.... صراع الصدارة يتواصل بين كبار الليغا من جديد    الحديدة.. القوات المشتركة تكبد مليشيا الحوثي الإرهابية خسائر كبيرة    ماذا يعني أن تكون إدارة بايدن مجرّد دورة ثالثة لأوباما؟    بعد تصنيفها "إرهابية".. مليشيا الحوثي تبعث برسائل تصعيد    دولة عربية تستعين بالكلاب للكشف عن مصابي كورونا    سر المرأة الحسناء التي أحبها "الشعراوي".. وقصته مع ليلي مراد بعد إشهار إسلامها    ترشيح محافظ جديد لمحافظة شبوة.. ومصادر تكشف عن هويته    إنفجار بالقرب من البنك الاهلي شمال عدن    فلكي يمني يبشر سكان هذه المحافظات بانفراجة قريبة    قرار جديد مفاجئ للرئيس بايدن بشأن اليمن والتحالف والحوثيين عقب ساعات على تنصيبه    أتالانتا يهزم ميلان.. وإنتر يهدر فرصة الصدارة    هبوط كبير لاسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الاجنبية    ورد الان : جماعة الحوثي تصدر بيان عاجل يثير رعب جمع السكان في مناطقها (تفاصيل)    رونالدو يرفض عرضا مغريا من شركة سعودية    في رثاء عثمان أبو ماهر    وفاة الإعلامي الذي تقاضى أغلى أجر في تاريخ الصحافة في العالم    رونالدو يفوز بجائزة أفضل لاعب    بشرى سارة لكافة المواطنين بشان الغاز المنزلي    "عبدالملك" يوجه وزارة الكهرباء بعمل خطة مزمنة لمواجهة الصيف القادم    النجم المصري العالمي محمد صلاح يفوز بجائزة جديدة    شاهد أول "فيديو" للصاروخ الحوثي الذي استهدف العاصمة السعودية الرياض    الهجرة الدولية: نزوح 172 ألف شخص في 2020    173 منظمة مجتمع مدني في اليمن تدين التصنيف الأمريكي وتطالب بإسقاطه    تدريب 138 شخصا حول الاسعافات الاولية بصنعاء    رغم تكلفته العالية... تأجيل فيلم "لا وقت للموت" للمرة الثالثة    حقيقة إصابة عادل إمام بفيروس كورونا    الكشف عن مخطط خطير للانتقالي للسيطرة على شبوة «10 خطوات عملية للتنفيذ ومعلومات تنشر لأول مرة»    استبدلت احداها ب"توبا بويوكستون"... تغيير بطلين في المسلسل التركي الشهير "إبنة السفير"    في تطورات مفاجئة :الخطوط الجوية السعودية تعلن إلغاء جميع الرحلات الجوية من وإلى نجران    هيفاء وهبي تحصد أكثر من ربع مليون مشاهدة بعد ساعات من تقليدها لوالدتها من جديد    ماذا يحدث في الناقلة "صافر"؟ ولماذا اختطف الحوثيين 3 من مهندسيها؟    مقارنة لأسعار الفواكه والخضروات للكيلو الواحد بين صنعاء وعدن اليوم السبت    "حيلة بسيطة" للحصول على ساعة إضافية من النوم كل ليلة    مناشدة لأهلنا أبناء الصبيحة!    افتتاح مشروع مياه بمديرية حات في المهرة    طبيب يكشف عن مشروب يتناوله الجميع قد يسبب هذا المرض الخطير    أخصائية سعودية : تثير غضب جميع النساء بعد تصريحها.. ماذا قالت!!    القبض على 6 وافدين تورطوا في اقتحام مقار الشركات وسرقة ما تحويه من أموال في السعودية    إريتريا تطلق سراح 80 صيادا يمنيا بعد أيام من اختطافهم    الهجرة الدولية: نحو 73 ألف شخص نزحوا إلى مأرب خلال العام 2020    تحذير هام: لا تتناول هذه الفاكهة قبل النوم.. هذه خطورتها    فنانة سودانية تغني القرآن في مناسبة عامة وتثير الجدل !    أول تحرك تجاه عقد "زواج التجربة" بعدما أشعل الجدل في مصر    هل يجوز كتابة «ما شاء الله» على السيارة؟    فلكي يمني يكشف موعد بداية شهر جمادى الأخر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الأطفال المتسولون.. وجه صنعاء الكئيب الذي تسبب به الانقلاب
نشر في الصحوة نت يوم 29 - 11 - 2020

علي وجع صنعاء الكئيب تشاهد طفل صغير بعينين زائغتين وثياب ممزقة يتسول "صدقة لله" في مقاهي الانترنت ووسائل المواصلات العامة وعند اشارات المرور، بسبب الاوضاع المعيشية المتدهورة التي خلفها انقلاب ميليشيات الحوثي وانضمام اعداد كبيرة من الاباء والامهات يومياً الى سجلات العاطلين.
لكي نعيش
في تقاطع جولة "الرويشان" وسط العاصمة صنعاء يهاجمك حشد من الاطفال الجائعين منهم " حذيفة" البالغ من العمر 10 سنوات، يقول للصحوه نت: " اقسم بالله اننا لا نملك في البيت حتى وجبة غداء واحدة، ابي كان يملك دكانا في الحديدة لكن قذائف الحوثيين احالته الى خراب فاضطر للنزوح الى صنعاء بدون عمل، والان كلنا نتسول لكي نعيش".
مضيفا :" كنت ابيع "الفل" في الجولات مع احد اصدقاء ابي، لكنهم تشاجروا وطردني بدون سبب".
وتابع" هناك بعض الناس لا تزال في قلوبهم رحمة ويساعدوننا بقدر ما يستطيعون، وفي المقابل هناك من يصرخ في وجهي أو يرفض مساعدتي بطريقة خشنة، وهناك ايضا من يسخر مني".
"عبد الجبار12 سنة" ، متسول يقول عن قصته: " الظروف الصعبة اجبرت امي على ان تخرج للتسول وانا وشقيقتي الصغرى معها فنحن لا نملك ما نأكله ولا نملك بيتا يؤوينا او مصدر دخل، ابي توفي بالسرطان في تعز وامي وحيدة لا تملك اشقاء.
تابع " لذلك اتخذت امي قرار السفر الى صنعاء والان نعيش في "خرابة" في شارع الخمسين نعود اليها في الليل بعد يوم شاق ونجمع ما حصلنا عليه كله ونشتري طعاما او اي شئ".
" احيانا اكسب الف ريال واحيانا سبعمائة ريال واحيانا مائتين واحيانا لاشئ".
" امي تقول لنا دائما ان كل هذا سينتهي وسوف نعود للمنزل بعد ان يرحل الحوثي، لكنها تقول ذلك منذ فترة طويلة ولم يرحل الحوثي بعد".
الأمية والفقر
لا يقتصر تسول الأطفال في صنعاء فقط على مد أيديهم واستجداء المال والتماس كرم المارة، بل إنهم يظهرون على هيئة بائعي مناديل أو ورود أو مياه أو مسح للسيارات وهو ما يندرج تحت مسمى "التسول المقنع" ، وهذا ما يفعله الطفل وائل (12عاماً) الذي يحمل بعضاً من المناديل الرخيصة الثمن ويتنقل بين المارة قائلاً لهم "اشتري مني أرجوك" وهنا تجد البعض يشتري منه القطعة بأضعاف سعرها المعتاد.
الأمية والفقر هما القاسم المشترك لهؤلاء الأطفال، فالكثير منهم لم يرتد المدارس وباتوا نازحين مع أهلهم وذويهم من مكان لآخر بعد وصول دمار ميليشيات الحوثي وقذائفهم العشواشية على مناطقهم وقراهم.
الطفلة "علا" 9 سنوات، التي تقف عند التقاطعات المرورية لتمسح زجاج السيارات المتوقفة لقاء مبلغ زهيد جداً، أبدت رغبتها بالعودة للمدرسة قائلة: "أحب الذهاب للمدرسة ولكنني تركتها لأن ابي عاطل ولا يمكنه دفع تكاليف المدرسة وليس هناك من يصرف علي وليس هنالك من يهتم بعودتي للمدرسة، أنا بحاجة لجمع المال لكي نعيش، بماذا ستنفعني المدرسة الآن في هذه الظروف وأمام هذا الفقر"
عقاب وعنف
أما صدام (7 سنوات) فقال إنَّه يتيم الأبوين ويعيش مع عمه، ويتسول المارة او يبيع المناشف، من أجل الحصول على المال والاعتماد على نفسه، ويقول صدام إنَّه إذا لم تبلغ مبيعاته في اليوم خمس مائة ريال فانه يتعرض للعقاب والضرب من قبل عمه، وقد يطرده من البيت لينام في الشارع من دون طعام ولحاف، ما يضطره إلى اللجوء للحدائق العامَّة، وكثيراً ما تراوده فكرة الهرب، لكن إلى من يلج


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.