السفارة اليمنية في بلغاريا تحتفل بالذكرى ال 60 لثورة 26 سبتمبر    وجود اليمنيين في الجنوب منذ الاستقلال ك "حكام" سبب كل النكبات    بن عطية: يجب تعويض الموظفين الجنوبيين الذين أقصاهم الاحتلال اليمني من وظائفهم    تغيير هوية شعب ووطن.. تقف خلفه أسرار خطيرة يا عرب    بعد رفض الهدنة .. الحوثي يتوعد ويهدد: سنؤدبكم بقدراتنا الكرتونية والبلاستيكية    دار الإفتاء المصري تحسم الجدل حول فوائد البنوك    اتحاد ادباء الجنوب بوادي حضرموت ينظم فعالية ثقافية عن المفكر الاسلامي أبوبكر العدني    المدينة تعرف بالجامعة.. كيف استطاع الإسلام السياسي عسكرة التعليم وتدميره(3) مميز    رصد أكثر من 1450 انتهاكاً حوثياً ضد الصحافة في اليمن    صندوق الطرق والجسور يناقش مهام الصندوق ومستوى انجاز المشاريع المنفذة    مصادر ارصاد تكشف موعد وصول موجة الصقيع    PSGيحقق فوزا هاما أمام نيس    برشلونة يتخطى مايوركا بهدف نظيف    بيان أمريكي بشأن الهدنة في اليمن    اجتماع للجنة الامنية العليا لتامين الفعالية المركزية للمولد النبوي    حضرموت.. إصلاح القطن يحتفي بذكرى التأسيس وأعياد الثورة ويؤكد على نهج الشراكة    يمني سبورت ينشر شروط التقديم في اللوتري الأميركي.. يفتح التسجيل بعد أربعة أيام    بعد يومٍ واحد من إعلان ضمها.. الدفاع الروسية تعلن الانسحاب من منطقة استراتيجية    ناشطون يمنيون: نادي الخريجين وسيلة إرهاب حوثية جديدة    مصدر ل يمني سبورت: لا صحة لشائعات إلغاء كأس حضرموت    العم سعيد ... قُبلة وداع    مسيرات المحتجين تحاصر الشوارع القريبة من منزل خامئني    عادل التام يرد على مدير شباب الجيل .. ويؤكد : اللاعب يوسف سلطان لم يصاب بالحواري    الصين: انخفاض الديون الخارجية بنسبة 3 بالمائة    (كاف) يعلن سحب تنظيم كأس أمم أفريقيا 2025 من غينيا    أمين محلي شبوة يطلع على سير العمل في مشروعي سفلتة شارعين بمدينة عتق    وزارة الإعلام تنعي المناضل الوطني والمؤرخ الكبير سعيد الجناحي    كوريا الشمالية تطلق صاروخين باليستيين قصيري المدى باتجاه البحر الشرقي    بنك القطيبي الإسلامي يفتتح فرعه الجديد في عقبة كريتر بعدن    لقاء بصعدة يناقش سبل تحديد مواقع لإنشاء ثلاث محطات بالطاقة البديلة    اجتماع للجنة التربية والتعليم والبحث العلمي بمجلس الشورى    مدير مكتب قائد الثورة وأبو نشطان يزورون الجرحى بمستشفى 48    لماذا نكتب ؟    افتتاح جامعة الجيل الجديد بالعاصمة صنعاء    مسيرة حاشدة لطلاب مدارس صنعاء    كونتي يحذر لاعبيه قبل مواجهة ارسنال    بايرن يهزم ضيفه ليفركوزن برباعية نظيفة    "تويتر" يحصل على ميزات جديدة    42 شخصا ضحايا إعصار فلوريدا حتى اللحظة    مدربون صنعوا التاريخ (5): زاجالو "بروفيسير" بدماء عربية كتب مجد البرازيل    الرئيس الزُبيدي يُعزَّي في وفاة الإعلامي والتربوي القدير عوض بامدهف    شاهد: أصابع الملك البريطاني الجديد تحدث ضجة على السوشيال ميديا    تبحث عنه قرابة 25 عاما.. "حنان أحمد حمادي منصر" فتاة إثيوبية تبحث عن والدها اليمني    شاهد: نهال عنبر تكشف عن مفاجأة صادمة قبل وفاة هشام سليم بساعات    فرث فنية لتنفيذ مشارع الكهرباء وفق خطة 1444    شاهد: الملكة رانيا تكشف عن تفاصيل غريبة من خطوبة أبنائها    ماذا يفعل الفول السوداني في جسم الانسان؟    الكشف عن فائدة جديدة مهمة وغير متوقعة لاستخدام الفياجرا    مأرب.. تطعيم أكثر من 7600 شخص بلقاح مضاد لفيروس كورونا    تعز تحتفي بطريقتها الخاصة بذكرى المولد النبوي    نجاح جديد لوزارة الزراعة    مأرب.. أمسية شعرية لنخبة من الشعراء ابتهاجاً بعيد 26 سبتمبر    تفاصيل كاملة وحصرية عن الحادث المروع الذي راح ضحيته فنان يمني عالمي (تابع)    رقم لوحة مميز وسيارة بالملايين .. شاهد السعودية مروج الرحيلي تشعل المملكة بظهور باذخ    "لبان الذكر" صيدلية علاجية بين يديك    صنعاء تبدي استعدادها لحماية مديرمنظمة الصحة العالمية    قطاع الحج والعمرة بوزارة الأوقاف يكشف عن أسماء الوكالات المعتمدة للعمرة    حفلات التخرج الجامعي الممنوعة في إمارة المكلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ملهم الثوار عبر التاريخ
نشر في 26 سبتمبر يوم 06 - 08 - 2022

خروج الامام الحسين عليه السلام لمواجهة الظلم والطغيان والانحراف عن نهج رسالة الإسلام التي حملها نبي الرحمة والعدل والخير محمد صلوات الله عليه وعلى اله مثلت مسارا فارقا ليس فقط بالتاريخ الإسلامي بل وفي التاريخ الإنساني مثبتا بأيمانه ومبادئه وقيمه وتمسكه المجسدة للرسالة المحمدية ان للتضحية معان ومضامين كبرى لا يستطيع ان يتمثلها الا من تشرب بالتربية والمبادئ والقيم الايمانية التي استقاها من جده رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن ابيه علي عليه السلام الذي كان يمثل الإسلام في جوهره الصحيح و انقى صوره.
وهنا تكون البشرية أمام ثورة غير مسبوقة ضد الجهل والبغي والغرور والاستكبار والاستعلاء فكان من أسس لمواجهة الخير للشر محددا مسار الصراع معه وكاشفا طبيعة النفسية البشرية عندما يتلبسها الشيطان فتتغلب شهواتها بالتسلط والاستئثار والكبر والانانية وكيف ان الشيطان ينسيها انها كيان بشري ضعيف بعد ان نست قوة الله وعدله ورحمته .
في بداية شهر محرم الحرام اتضح هذا الصراع الى اين ذاهب بعد ان غلبت الأوهام على من بايعوا الامام الحسين سلام الله عليه وسارعوا الى طلب الدنيا وباعوا دينهم واخرتهم بثمن بخس وكائنهم برسائلهم الى الامام الحسين انما كانوا يجرونه الى فخ وهذا هو الوهم الكبير .
في العاشر من شهر محرم كانت ملحمة انتصار الدم على السيف.. لأيام واجه الامام الحسين مع بعض اهله واصحابه الذين يعدون بالعشرات عشرات الالاف من الجهلة وبقايا الشرك والباحثين عن المكاسب والمناصب واللاهثين وراء الدينار والدرهم ..لفيف من علية القوم والاوباش تجمعوا في معسكر واحد .. قتلوا وذبحوا واستباحوا وسبوا لكنهم كانوا هم المهزومين ومن يقفون معهم وينتصر دم الحسين سلام الله عليه على سيوف البغي والطغيان .
كانت ثورته المثال الأعلى والنموذج الارقى التي يستلهم منها الثوار والاحرار الثبات في المبادئ وقوة الايمان في تحقيق النصر ولو بعد حين وهكذا سارت الأمور حتى زماننا هذا وما المواجهة بين الشعب الفلسطيني وكيان العدو الصهيوني المحتل الى امتداد لثورة الحسين وما مواجهة الشعب اليمني لتحالف عدوان كوني وانتصاره الى ثمرة لما تعلمه أبنائه الاحرار من ثورة الحسين .
لقد عاشت الامة انحرافات وثورات منذ ملحمة الحسين قبل 1400سنة وحتى اليوم وستظل المعركة سجال بين الخير والشر حتى ياذن الله بانتصار للمؤمنين على المستكبرين والمنافقين والطغاة والظالمين" وما ذلك على الله ببعيد "


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.