العزي :قاموس صنعاء يخلو من الاستسلام    الجيش الأوكراني يعدم 16 شخصا بينهم نساء واطفال رميا بالرصاص    الامن الاردني يستعد لمحاكمة شخصيات نافذة    قتيل وأكثر من 100 جريح باحداث شغب خلال مباراة كرة قدم في الارجنتين    حافلة اشبه بالصاروخ تنقلك من دبي إلى أبوظبي في أقل من نصف ساعة    اليوم .. اليمن تواجه سنغافورة في تصفيات اسيا لكرة القدم    السعودية : الشباب ينضم لإنجاز عمالقة الدوري    السعودية : الهلال يتعثر خارج الديار أمام الاتفاق    بعد مرور ساعات من اندلاع اشتباكات عنيفة في شبوة صدور قرار مفاجئ لأول مرة! (تفاصيل)    سيارة جورج كلوني الغريبة التي يبلغ سعرها 420 ألف دولار    الديمقراطيون يدعون لمعاقبة السعودية بعد قرار تخفيض انتاج النفط.. وهذا ما حدث !    ZTE تكشف عن هاتف أندرويد متطور وسعره منافس    زامل لبيك يا المصطفى    الإخوان في وادي وصحراء حضرموت    لست يمنيا    وردنا الآن .. خسائر فادحة يتكبدها المجلس الانتقالي بعد إعلان معارك عنيفة في جنوب اليمن    تحت الضغط الاعلامي: أبوعوجا وطيمس يعيدون قاتلا إلى السجن    بنقلة الشيطان في عدن؟!!    "إمارة المكلا" وسطوة التطرف والإرهاب    د "عارف بامرحول" مديراً لمكتب صحة مديرية البريقة    سواريز يتحدث عن ميسي    عاجل: المجلس الرئاسي يؤكد على إنهاء الانقلاب وغارات جوية تستهدف الحوثيين في هذه المحافظة    منتدى شباب الصفوة يقيم مهرجان الزواج الجماعي الرابع ل 30 عريس وعروس في عدن    ارسنال يتخطى بودوغليمت بثلاثية    دي تشيليو يغيب عن مواجهة الميلان    صدور قرار سعودي شجاع وتاريخي .. الكرة في ملعب هؤلاء وعليهم الاختيار فمن هم؟    جامعةالعلوم والتكنولوجيا تنظم ورشة تطوير برنامج بكالوريوس الطب والجراحة    استغلال المولد لصالح الخرافة والتضليل    تنفيذاً لقرار الزبيدي.. المهندس معين الماس يلتقي مستثمري محطات الاوزان في لحج    إصلاح غرفة سيئون يحتفي بذكرى تأسيس الحزب وأعياد الثورة اليمنية    مطبخ فارغ وبطون خاوية وأسر تصارع الجوع.. مشهد يومي متكرر في اليمن مميز    الذهب يتراجع مع صعود الدولار وعوائد سندات الخزانة الأميركية    أبو لحوم يضع حجر الأساس لمشاريع خدمية بجزيرة كمران ب 320 مليون ريال    صانعة كيك بدرجة مهندسة مدنية    الرئيس الزبيدي يطلع على مشاريع إستثمارية كبيرة لليابان في عدن    الحوثي وبن حبتور يتفقدان الترتيبات النهائية للاحتفال بالمولد في ميدان السبعين    المتحف الحربي يفتح ابوابه السبت للمواطنين مجانا بمناسبة المولد    إصابة امرأة وشابين بانفجار عبوة ناسفة وسط مدينة تعز مميز    مصر تعلن عن رصيدها من الذهب    أستهدفت ( 448 ) أسرة : *منظمة ادرا ( ADRA ) تدشن تقديم المساعدات النقدية بأبين ..    إعلان سار ومفاجئ: خبر يزفه مطار صنعاء الدولي قبل قليل يبهج جميع المواطنين في الداخل والخارج    منظمة الصحة العالمية تحذرمن أدوية مصنوعة في الهند بعد وفيات    الدكتوره للباحثة ميادة الاغبري في الدراسات اللغوية من جامعة عدن    الشيخ سعيد بن سيف السيابي    انخفاض كبير لعقود برنت    الشرح البيضاني تراث وفن اصيل    أبو لحوم يسلم السلطة المحلية بريمة المرحلة الأولى من دعم المبادرات المجتمعية    تخرج دفع جديدة من جامعة اب    غدا سباق رياضي بصنعاء احتفاء بالمولد النبوي    ريال مدريد ومان سيتي بالعلامة الكاملة وسان جيرمان يتعثر    الوكيل البريهي يطلع على تجهيزات ساحة الاحتفال بالمولد النبوي بتعز    عاجل: خالد الرويشان يكشف عن بيع قطعة أثرية يمنية عمرها ألفين عام بهذه الدولة    البنوك اليمنية.. دور تنموي واقتصادي مُعطَّل جراء الحرب الحوثية    عمان تحقق إنجازا صحيا غير مسبوق في منطقة الشرق الأوسط    فوائد ذهبية للتفاح الأخضر    عرض قطعة أثرية نادرة «دورق برونزي» يمني في مزاد علني ب «تل أبيب»    فاكهة يحبها الجميع ولكن يجهلوا فوائدها في علاج أمراض كثيرة    ثلاث مواد غذائية تخفف مستوى التوتر والاكتئاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التمكين للوصول إلى الاستقلال الاقتصادي
مشروع «نحو فرص اقتصادية أفضل للشباب»..
نشر في الجمهورية يوم 13 - 04 - 2015

مشروع “ نحو فرص اقتصادية أفضل للشباب”، والذي يستهدف الشباب الأقل حظاٌ لتمكينهم اقتصادياً، واجتماعياً من خلال تدريبهم على مهارات حياتية وريادة أعمال ومهارات مهنية وتوجيههم لتوظيف هذه المعارف والمهارات في إنشاء مشاريع صغيرة مدرّة للدخل لتحسين معيشة هؤلاء الشباب، ومن ثم تمكينهم من تأمين حياة كريمة لأنفسهم، ومن الإسهام في تنمية مجتمعاتهم أيضاً.
مشروع “نحو فرص اقتصادية أفضل للشباب” في محافظة حجة والذي تموّله المنظمة القطرية (أيادي الخير نحو آسيا)، وتنفذه منظمة كير العالمية في اليمن بالتعاون مع مؤسسة صلتك وشركاء محليين مؤسسة جسر الأخوّة للتنمية، ويستمر التنفيذ حتى نهاية ديسمبر 2015.
حيث تهدف مؤسسة جسر الأخوة إلى فهم هؤلاء الشباب، وتعزيز الثقة لديهم ومساعدتهم بجدية نحو تنمية ذواتهم ومجتمعاتهم واليمن.
وحول مشروع «نحو فرص اقتصادية أفضل للشباب» زارت «الجمهورية» مركز تدريب الشباب، واستطلعت فكرة المشروع بهدف معرفة علاقة مكون التدريب بالمكونات الأخرى من مراكز استشارية، وشبكة مناصرة، وحملات توعية وغيرها لتمكين الشباب وخلق بيئة مجتمعية مواتية بهدف التطلّع إلى العمل معاً لتحقيق الاستفادة القصوى للشباب والوطن.
الرسالة الهدف
يؤكد مدير مركز تدريب الشباب، المدير التنفيذي لمؤسسة جسر الأخوة، عادل قبان أن رسالة المشروع النوعي الذي ينفذ هو مدى قدرة الشباب على تنظيم وتنفيذ مشاريع صغيرة مدرّة للدخل للوصول إلى الاستقلال الاقتصادي في بيئة عمل مواتية ومشجّعة، وتمكينهم من لعب دور فعّال في تنمية أنفسهم والمجتمع، وبالتالي خلق تنمية مستدامة.
ويشير قبان إلى أن من الأهداف بناء قدرات 1100 شابة وشاب، أعمارهم بين 18 و 24 عاماً من المتسرّبين من التعليم والعاطلين عن العمل، والأقل حظاً، وإكسابهم المهارات المهنية والريادية اللازمة (منطلق شباب الأعمال) لتنفيذ مشاريع صغيرة مدرّة للدخل.
وكذا إنشاء 7 مراكز استشارية (مراكز شباب الأعمال) في المناطق المستهدفة لتزويد الشباب بمعلومات حول سوق العمل ومصادر التمويل والفرص المتوفرة الأخرى، ومساعدتهم على تطوير وتنفيذ مشاريعهم الصغيرة.
وكذا إعداد 70 شابة و شاباً (شبكة شباب الأعمال للتأييد والمناصرة) من الفئات المستهدفة لمناصرة القضايا الداعمة لرواد الأعمال الشباب ولتهيئة بيئة مشجعة لهم ،والقيام بحملات توعية لتشجيع روح المبادرة لدى الشباب ونشر ثقافة ريادة الأعمال، إلى جانب تقديم تجربة ناجحة قابلة للتكرار في محافظات و دول أخرى.
الفئة المستهدفة من المشروع
ويشير عادل قبان إلى أن المستهدفين هم الشباب والشابات الأقل حظاًَ الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 عاماً من سكان المناطق المستهدفة في صنعاء (معين وسعوان وبني الحارث)، وفي حجة (مدينة حجة وعبس وأسلم وخيران المحرق)، ممن ليس لديهم فرصة الحصول على وظائف سواءً بسبب اضطرارهم إلى التسرّب من التعليم، أو بسبب نظرة المجتمع السلبية لهم أو غيرها، والذين مستواهم التعليمي متواضع، لكن لديهم القدرة على القراءة والكتابة و أساسيات الحساب، وأيضاً النية الصادقة للتغيير والتطوير عن طريق ريادة الأعمال في المشاريع الصغيرة الحرفية والمهنية وغيرها.
مكونات المشروع
ويؤكد عادل قبان، مدير المركز أن منطلق شباب الأعمال هو برنامج تدريبي أساسي للشباب تم تصميمه بناءً على دراسة قاعدية وتحديد احتياجات الفئات المستهدفة، كما استفاد هذا البرنامج من مراجعة المناهج التدريبية المتوفرة المماثلة من أجل الخروج ببرنامج يُحاكي احتياجات الشباب المستهدف بصورة مبسطة وفي نفس الوقت شاملة لما هو مهم، منوها إلى أن البرنامج يشمل “منطلق شباب الأعمال” 60 ساعة تدريبية مخطط تقديمها على مدار 15 يوماً (4 ساعات يومياً)، ويتكون من خمس وحدات تبدأ بالمهارات الحياتية من أجل تعزيز ثقة الشباب بأنفسهم وتحرير طاقاتهم الكامنة للاعتماد على أنفسهم وإدارة علاقاتهم وتشجيعهم على المبادرة، ثم يتبع ذلك أربع وحدات تتعلق بريادة الأعمال، وتشمل مقدمة لإدارة المشروعات الصغيرة والأصغر، التسويق، المحاسبة والمالية، ثم دراسة الجدوى والتخطيط للمشروع حتى يخرج الشباب بخطط مشاريع قابلة للتنفيذ ومؤهلة للحصول على خدمات التمويل الأصغر أو غيرها.
وأوضح قبان أن كل وحدة من هذه الوحدات في دليل المدرب تحتوي على نبذة حول الوحدة التدريبية تلخص أهداف الوحدة، ومدة وهيكل ومنهجية التدريب والوسائل اللازمة، وطرق التقييم، خطة الجلسات التدريبية مع تفاصيل التوقيت الزمني المقترح لكل موضوع مع تأكيد دور المدرب في معالجة هذا الجانب بما يناسب الشباب والوقت، وكذا شرائح العرض وفيها المحتوى الأساسي للمواضيع التي ينبغي تغطيتها، والأنشطة العملية لتوضيح وتطبيق المفاهيم النظرية، بالإضافة إلى الاختبارات القبلية والبعدية لكل وحدة.
وأشار إلى أنه تم تصميم دليل المدرب بغرض توجيه أداء المدرّبين بما يضمن مخرجات تعليمية متقاربة وفي نفس الوقت بما يشجّع المدرب على الابتكار في أساليب التدريب والإثراء بالتجارب والأنشطة التي تعزّز الثقة لدى الشباب للبدء بتطبيق المعرفة بأسهل وأسرع الطرق.
المهارات المهنية
واستطرد قبان بأنه وإلى جانب المهارات الحياتية وريادة الأعمال سيحصل الشباب على تدريبات في مهارات مهنية يتم تحديدها بناءً على رغبات الشباب واحتياجات السوق وإمكانية توظيفها لإنشاء مشروع صغير، والصيانة بأنواعها، والخياطة، والحرف اليدوية والتجميل، وهي بعض المهن الشائعة المستهدفة، ويطمح المشروع أيضاً إلى تشجيع التفكير بمهن إبداعية جديدة تلبّي احتياجات السوق المحلي والخارجي و تخلق فرصاً جديدة للشباب.
مركز شباب الأعمال
ونوّه إلى أن مركز شباب الأعمال هو مركز استشاري سيتم إنشاؤه في كل مديرية من المديريات المستهدفة لتكون بمثابة ملتقى للشباب سواءً المستهدفين من المشروع أو غيرهم من الشباب المحتاجين إلى توعية وتمكين في ريادة الأعمال، وفيها يحصل الشباب على معلومات ودعم مستمر لمساعدتهم في تنقيح الخطط و تنفيذ المشاريع وذلك من خلال توفير خدمات إرشادية فردية وجماعية وجلسات توعية واستقدام أصحاب تجارب ناجحة سابقة، وأيضاً من خلال تشجيع تبادل الخبرات والتجارب والأفكار فيما بينهم، وتزويدهم بمعلومات عن مصادر التمويل و الفرص المتوفرة الأخرى، وغيرها من القضايا الخاصة بمشاريعهم والعامة المتعلقة بتعزيز ثقافة ريادة الأعمال، وعبر هذه المراكز سيقوم المشروع باختيار أفضل خطط مشاريع و تسهيل حصولها على تمويل أو قروض.
منوهاً إلى أنه سيكون في كل مركز منشط شباب دائم لاستقبال الشباب وتعريفهم بخدمات المركز وتنظيم جلسات الإرشاد والفعاليات المختلفة، ومرشد متخصص في ريادة الأعمال متوفر أسبوعياً في يوم محدد لتقديم الاستشارات للمتدربين، إلى جانب الدور التطوعي المتوقع من المدربين في مساعدة طلابهم بعد التدريب.
خلق بيئة مواتية
وبحسب القائمين على المشروع فإنه لا يقف عند تدريب العدد المحدد من الشباب بل يطمح إلى تعزيز ثقافة ريادة الأعمال والأعمال الحرّة، والى الدفع بالمجتمع والجهات المعنية ودعم الشباب في هذا الخصوص، كما يسعى إلى تحقيق ذلك من خلال تأهيل مجموعة من الشباب لإنشاء “شبكة شباب الأعمال للتأييد والمناصرة” ومساعدتهم على تحديد القضايا المهمة لرواد الأعمال الشباب مثل تيسير التمويل وغيرها، ودعمهم في التخطيط لمناصرة تلك القضايا والتشبيك مع صناع القرار لتحقيق التسهيلات المطلوبة.
وأكدوا أن المشروع سيقوم بحملات توعية حول ريادة الأعمال، والابتكار لتعزيز الثقافة المنشودة، ويستهدف إنتاج أوراق تعلّم حول القضايا المهمة وتوزيعها للجهات المعنية والمنظمات الدولية، والعمل في لجنة تسيير على الاستفادة من هذه المخرجات، ومن تجارب الآخرين من أجل تحقيق الفائدة القصوى للشباب وتقديم نموذج ناجح يستحق الدعم لتكراره في مناطق أخرى في اليمن وخارج اليمن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.