عاجل : الطيران يقطع إمدادات المليشيا والجيش الوطني يتقدم من مفرق الجوف حتى جبال يام    اتفاق ألماني سعودي لإيقاف الحرب في اليمن    ما حقيقة إنسحاب «الانتقالي الإماراتي»من لجان تنفيذ اتفاق «الرياض»    بعد تفشي كورونا بالإمارات وتسجيل وفيات في إيران .. تصريح هام وطارى في سلطنة عمان عن الفيروس    ميسي يقود برشلونة لإكتساح ايبار بخماسية في الدوري الاسباني    محافظ لحج " تُركي " يُشِيد بمناقب الفقيد المناضل الوطني الكبير الشَّيخ " الذِّيب "    فوز أكاديمية يمنية بجائزة "ابتكارية" مرموقة    ليست الصين.. الكويت تجلي رعاياها من هذه "الدولة" بسبب فيروس كورونا ..!؟    الطريقة الأكثر فعالية في مكافحة السرطان    مواطنون: عودة ارتفاع سعر (الروتي) في القلوعة بعدن    جماعة الحوثي تتوعد بالكشف عن أسلحة جديدة ومتطورة غداً .. وتحدد المكان..!    توضيح هام من مدير أشغال حضرموت لاتفاقية مشروع شق وسفلتة شوارع الشحر وضواحيها    تشيلسي ينهي نتائجه السلبية بفوز ثمين على توتنهام    قائد الحزام الأمني بالصبيحة يستنكر اسقاط إسم اللواء محمود الصبيحي من صفقة تبادل الأسرى    ورد الآن .. «مصرع» المرافق الشخصي ل«عبدالملك الحوثي»    وثائقيان يمنيان يكشفان عن جرائم الحوثيين    اللجنة الرياضية بمكتب مؤتمر حضرموت الجامع بالوادي تناقش الاستعدادات والتحضيرات لنهائي بطولة كأس الهبة الحضرمية    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم غد الاحد 23 فبراير 2020م    حقائق مثيرة عقب تشريح جثة مايكل جاكسون    ابين:مؤسسة الخليج العربي تعقد دورة تأهيلية لأعضائها    بشرى سارة لكافة موظفي الدولة في اليمن بشأن المرتبات    مسؤول في الصحة «يكشف» حقيقة تسجيل إصابات ب«كورونا»    الشحيري يعزي الأستاذ هاشم محمد هاشم شيخان بوفاة والده    انهيار متواصل للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم السبت..اخر التحديثات    عبدالملك «يتحدث» عن تداول «العملة» من الطبعة الجديدة    مليشيا الحوثي تستهدف معسكر بمدينة مأرب    الجيش ينصب كميناً محكماً لعدد من مسلحي الحوثي غرب تعز    معلمون يشكون من الدورات الإجبارية للحوثيين وتجييش الطلبة في الأعمال الدعائية    توقعات مرعبة للديون الحكومية في 2020    6 مليون دولار تثير غضب الشارع في حضرموت    إيراني وزوجته ينقلان فيروس كورونا الي الإمارات    رسالة «نصية» وصلت إلى 8 مليون «يمني» تثير سخرية واسعة    منظمة: فرص احتواء فيروس "كورونا" تتضاءل    النواب يوافق على تأجيل حضور الحكومة إلى جلسة الثلاثاء    عايض القرني يشعل تويتر: بسبب اردوغان وقتل اليمنيين    إزدراء المهن والتمايز الطبقي في اليمن    6 أغذية ترفع ضغط الدم.. غير الملح    الهيئة العامة للمصائد السمكية بمحافظة أبين تطالب الدولة بحصتها من صندوق تشجيع الإنتاج الزراعي والسمكي    الهمة العالية    الزمالك يحصد كأس السوبر المصري بعد الفوز على الأهلي بركلات الترجيح    خفر السواحل تعلن ضبط شحنة متفجرات كانت في طريقها إلى مليشيات الحوثي    نيمار يوافق على الاستمرار مع سان جيرمان بشرط    الجعيدي يشيد بالانتصار الذي حققه الاخضر على حساب قصيعر في افتتاح دوري بلقيس الكروي    أين الأغنية اليمنية من مأساة الحرب؟    جوليا نشيوات.. أمريكية من أصول أردنية يعتزم ترامب تعيينها مستشارة للأمن الداخلي    اليمن الحضاري ومأساته الرهنة.. فعالية ثقافية للسفارة اليمنية ببرلين    هكذا أهانت صحيفة البيان التابعة لحاكم دبي وسيم يوسف وأحرقت شخصيته    الانتحار... آخر وسيلة للهرب من بطش الحوثيين    بيتيس يسقط في فخ التعادل امام مايوركا في الدوري الاسباني    ربع ساعة مع غرامة    على ضوء الإلحاد..الأسباب والعلاج !    إضاءة نقدية على قصيدة ( بكر غبش عاد الصباح ما حنش ) للشاعر الرئيس الراحل عبدالفتاح إسماعيل    بالتفاصيل .. هذا ما حدث قبل ساعات في عدد من أحياء العاصمة صنعاء    أرفعوا أيديكم عن الشعوب ..فإنها مظلومة!    قال الشيخ..    "التعايش" ونبذ العنف والتصدي له    البيئة والتعليم    صعدة..افتتاح معرض "الزهراء قدوتنا "احتفاءً بذکرى مولد سيدة نساء العالمين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هيومن رايتس ووتش: قطر تهدد بطرد لاجئ يمني
نشر في عدن الغد يوم 25 - 02 - 2019

قالت "هيومن رايتس ووتش" اليوم إن السلطات القطرية تهدد بترحيل مواطن يمني قسرا دون النظر في طلب اللجوء الذي قدمه. يقيم الرجل في قطر مع زوجته وطفليه الصغيرين.
لم تطبق الحكومة حتى الآن القانون الصادر في سبتمبر/أيلول 2018، والذي يحدد معايير منح اللجوء وحقوق ومزايا من يُمنحون حق اللجوء في البلاد. تقول الحكومة إنها لم تُنشئ بعد البنية التحتية اللازمة لإنفاذ للقانون.
قالت لما فقيه، نائبة مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: "بامتناعها عن تطبيق قانون اللجوء، يبدو أن السلطات القطرية تتخلى عن وعد الحماية الذي قدمته إلى طالبي اللجوء عام 2018. ينبغي لقطر إعداد الإجراءات اللازمة بسرعة لمنح ملتمسي اللجوء فرصة تقديم طلباتهم ومتابعتها، والتوقف عن إبعادهم من دون مراعاة".
المواطن اليمني، الذي قال إنه في حال إعادته إلى اليمن سيكون معرضا لخطر الاعتقال والتعذيب على يد جماعة الحوثيين المسلحة، أخبر هيومن رايتس ووتش أن ضباط إدارة البحث والمتابعة بوزارة الداخلية يضغطون عليه منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2017 لمغادرة قطر إلى دولة ثالثة طواعية، أو سيتعرض لخطر الترحيل القسري من البلاد. قال إن السلطات هددته بدايةً بالترحيل إلى اليمن، لكنها قالت لاحقا إنها سترحله إلى عُمان أو السودان.
لكنه يحتاج إلى تأشيرة لدخول عُمان، التي لا تقدم بدورها أي حماية قانونية لطالبي اللجوء. أما السودان فهي من الدول القليلة التي تسمح دخول اليمنيين بلا تأشيرة، لكن الرجل قال إن لا روابط لديه هناك.
استنادا إلى معلومات تفصيلية وموثوقة قدّمها إلى هيومن رايتس ووتش، يُعتبر هذا المواطن اليمني مؤهلا للحصول على اللجوء السياسي بموجب المادة 1 من قانون قطر رقم 11/2018، التي تقضي بحماية كل لاجئ "لا يستطيع أو لا يرغب بالعودة إليها [بلاده] بسبب خوف له ما يبرره من التعرض لخطر الحكم عليه بالإعدام أو بعقوبة بدنية، أو التعذيب، أو المعاملة الوحشية أو المهينة، أو للاضطهاد، بسبب عرقه أو دينه أو انتمائه إلى طائفة اجتماعية معينة أو آرائه السياسية".
في أبريل/نيسان 2015، دعا مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين جميع الدول إلى وقف الإعادة القسرية لمواطني اليمن أو المقيمين فيها بصفة اعتيادية، مشيرا إلى أنّ كل من يُعاد قسرا إلى اليمن يواجه مخاطر جدية على سلامته الجسدية جراء استمرار النزاع المسلح وانتهاكات الأطراف المتحاربة لقوانين الحرب.
ولكي يدخل قانون اللجوء القطري حيّز التنفيذ، تنص المادة 4 على وجوب قيام وزير الداخلية بإنشاء لجنة تسمى "لجنة شؤون اللاجئين السياسيين"، وتسمية أعضائها، ووصف وظائفها، وتحديد مهامها ونطاق سلطتها. ويجب أن تتكون اللجنة من ممثلين عن وزارات الداخلية والخارجية والعدل، وجهاز أمن الدولة، و"اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان". لكن لم يُصدر الوزير بعد قرار إنشاء اللجنة رغم مرور 6 أشهر على صدور القانون.
راسلت هيومن رايتس ووتش إدارات حقوق الإنسان في وزارتي الداخلية والخارجية، واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في 20 يناير/كانون الثاني 2019 عندما كانت السلطات القطرية تهدد بإعادة المواطن اليمني إلى اليمن في غضون أسبوع. أوقفت وزارة الداخلية عملية الترحيل، ولكن قال الرجل إن المسؤولين بعد ذلك بفترة وجيزة بدأوا يهددون بترحيله إلى بلد ثالث إذا لم يغادر طوعا، قائلين له إنه لا يمكنه طلب اللجوء لعدم إنشاء اللجنة بعد.
ردت اللجنة المعنية بحقوق الإنسان وقالت ل هيومن رايتس ووتش إنه لا يوجد جدول زمني واضح يحدد موعد قيام الوزير بإنشاء اللجنة.
تنص المادة 6 من القانون على أنه يجوز لوزير الداخلية منح طالب اللجوء تصريح بالإقامة المؤقتة لمدة 3 أشهر، قابلة للتجديد، لحين البت في طلبه.
قطر ملزمة، كطرف في "اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة"، بعدم إعادة أو تسليم أي شخص إذا كانت هناك أسباب حقيقية تدعو إلى الاعتقاد بأن الشخص سيتعرض لخطر التعذيب أو غيره من ضروب المعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة. قالت هيومن رايتس ووتش إنه وفي ضوء ذلك، ومع إقرار قانون اللجوء، ينبغي لقطر منح الإقامة المؤقتة إلى حين النظر في طلب لجوئه.
قالت فقيه: "كان أمام السلطات القطرية 6 أشهر تقريبا لإنشاء الإطار اللازم لتنفيذ القانون الذي تشتد الحاجة إليه. بدل ذلك، وفي خطوة تضعف إعلان سعيها الصادق إلى الإصلاح، يبدو أنها مستعدة لإبعاد أحد أوائل المستفيدين المحتملين".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.