مذيع قناة حكومية يكشف اسم قائد عسكري سيتم تعيينه قريبا وزيرا للدفاع    وزير يمني يؤكد على ضرورة التقدم في الاتفاق مع الحوثيين ويحذر من هذه النقطه"تفاصيل"    موجهات عنيفه وسقوط عشرات القتلى والجرحى لمليشيا الحوثي في الجوف"تفاصيل"    احتفالات "جمعة رجب" بين مؤيد ومعارض في وسائل التواصل الاجتماعي في اليمن...تفاصيل    ميسي يتمسك بعودة نيمار إلى برشلونة    الفيفا: إجراءات جديدة لضبط صفقات الإعارة    صناع النهضة تدشن افتتاح 12 فصل دراسي وترميم مدرسة اللحوم لتعليم الأساسي بنات بمديرية دار سعد    مكفوفين عدن يطالبون مكتب الشؤون الاجتماعية بإجراء انتخابات للإدارة جديدة عاجلة    السعودية تمنع دخول مواطني دول الخليج الى مكه المكرمه والمدينة المنورة    الوكيل "الحمزة" يشهد مباراة الافتتاح لدوري شهداء دثينه    لماذا لم ترفع العقوبات عن أحمد علي عبدالله صالح؟    "الميسري" و"العطاس" نحو مستقبل إنهاء الحرب والذهاب الى تسوية شاملة    آه منك يازمن !    اتحاد سيئون بطلاً وشبام وصيفاً لبطولة كأس الذكرى السادسة للهبة الحضرمية لأندية الوادي    جلسة طارئة لمجلس الأمن بشأن التصعيد الأخير في سوريا.. واجتماع روسي تركي مرتقب    كورونا في الدول العربية.. آخر الأرقام و"الإجراءات" - تفاصيل    قائد قوات الطوارئ بالمنطقة الوسطى يعزي العميد حسن القاضي    إستقرار نسبي في أسعار صرف الريال اليمني أمام العملات ..اخر التحديثات مساء اليوم    تصاعد وتيرة خروقات قوى العدوان للهدنة بالحديدة    إعلان من وزارة التعليم العالي "قطاع البعثات" عن أسماء مرشحين لمنح دراسية    جمعة رجب محطة إيمانية وإرث يماني    السفارة اليمنية بالصين تحدد موعد إجلاء الطلاب اليمنيين    العثور على جثة جندي بعد اختفائه في عدن    الكثبان الرملية تجتاح مئات المنازل في شاذلية المخا    دموع "بن سلمان" تثير تفاعل واسع لدى مغردين سعوديين    السعيدي يناقش سبل التعاون المشترك مع سفير الصين لدى بلادنا    ضبع مفترس يهاجم موكب عرس في محافظة يمنية    الطريق إلى اليمن الذي به نحلم.    حقيقة رفض حسني مبارك فيلماً من بطولة عادل إمام    أول رئيس دولة يوضع في الحجر الصحي    تفاصيل إصابة الفنانة شيرين بورم في الرحم    رمضان بدون غاغة!!    بن صالح : مهرجان المسرح في المكلا سيقام في موعده    بعد الاختلالات الأمنية التي عصفت بوادي حضرموت امس... دعوة عاجلة لاجتماع اللجنة الأمنية بالوادي    مؤسسة مياه عدن تطمئن المواطنين بسلامة مياه الشرب    وزارة الزراعة تدشن عملية المسح لمكافحة الجراد الصحراوي في مديرية تبن بلحج    جاتوزو : لاعبي نابولي يشعرون بالارهاق بعد مباراة برشلونة في دوري ابطال اوروبا    تعرف على قرعة دور16 للدوري الاوروبي لكرة القدم    خطبة في الصميم !    برشلونة يسعى للإستفادة من الوضع المهزوز لريال مدريد قبيل الكلاسيكو    مقتل عشرات الجنود الأتراك في سوريا.. ومواقف دوليه تجاه الحادث    إدارة مستشفى المكلا توضح حقيقة طرد مندوب الهلال الأحمر العماني    مبارك يصدر تصريحات ججديدة بشأن دخول اليمنيين الى السعودية"تفاصيل"    خماسية مانشستر يونايتد تنهي مغامرة كلوب بروج    يمني يدخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية    المملكة العربية السعودية تزف بشرى سارة لليمنيين..تفاصيل    شخص يزعم بأنه "المهدي المنتظر" ويثير فزع الكويتيين.. وهذا ما فعله مع سيدة كانت تقود سيارتها    المشاط يصدر قرار جديد بشأن الضرائب"تعرف عليه"    كورونا اليمني الساحق الماحق!    أمين عام حزب المؤتمر "العواضي" يوضح حقيقة لقائه ب الحوثي "أبوعلي الحاكم" في البيضاء    روما يتأهل إلى ثمن نهائي الدوري الأوروبي    مدير منفذ الوديعة يؤكد السماح لحاملي فيز الإقامة الجديدة والزيارات بدخول أراضي المملكة    عضو هيئة كبار العلماء بالسعودية: تعليق دخول المعتمرين منهج نبوي وحماية لأرواح المسلمين    كومبارس    فيروس كورونا بين الديمقراطية والاستبداد    فتاة تقتل أبيها بحيلة شيطانية أثناء نومه !    وردنا الآن من صنعاء خبر سار لجميع موظفي الدولة وعودة الكهرباء بعد 5 سنوات من الإنقطاع    بسبب رفض فتح حجر صحي لمصابي كورونا .. توجيهات إماراتية لمنع أبناء الشمال من دخول عدن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مواطنو خنفر ل(عدن الغد): ارتفاع جنوني لأسعار المواد الغذائية يقسم ظهر السواد الأعظم !
نشر في عدن الغد يوم 24 - 01 - 2020


تقرير : ماجد أحمد مهدي
لوحظ هذه الأيام رتفاع جنوني لأسعار المواد الغذائية والاستهلاكية ؛ التي ترتبط بقوت المواطن البسيط في مديرية خنفر التي تعد كبرى المديريات ومركز الثقل الاقتصادي والسكاني على مستوى المحافظة ؛ وهذه الزيادة سببت حالة من الضجر والضيق بين مختلف شرائح المجتمع الخنفري من الذين يعتمدون بشكل مباشر وكبير على الراتب الشهري .
وعلى قيادة السلطة المحلية في المديرية تكثيف حملات النزول على التجار والتأكد من أسعار السلع الغذائية والاستهلاكية وإلزام الجميع بتوحيد التسعيرة .

طلبات الحياة كثيرة
وقال العقيد الركن علي ابراهيم المنصوري : " إن سبب ارتفاع عدد من السلع الغذائية يعود لانهيار العملة الوطنية ( الريال اليمني) مقابل أسعار صرف العملات ؛ وهذا مما خلق حالة من الاستياء والضيق بين أوساط المواطنين الذين يواجهون ظروف غاية في الصعوبة! ومعظم الموظفين لم تدفع لهم الدولة مرتباتهم بصورة منتظمة مثل القطاع :- الأمني والعسكري , ومع ذلك أصبحت الرواتب لا تكفي لتغطية كافة الصرفيات التي تحتاجها الأسر .
وأضاف المنصوري " أما السواد الأعظم من المواطنين في خنفر لايقدرن على توفير معظم متطلبات الحياة لأسرهم ؛ بسبب تضارب أسعار السلع من تاجر لآخر وهذا سوف يؤثر على الوضع المعيشي للمواطنين ؛ فالذي يطلع سباره الشهري بخمسين ألف سوف يضطر لأخذه في الشهر القادم بستين ألف والفارق يؤثر!

النزول للأسواق
وأشار المواطن أحمد عوض الجحيني " كثرة الالتزامات والصرفيات على أرباب الأسر في توفير متطلبات الحياة الكريمة لكل أسرة وعلى الحكومة الشرعية عمل اصلاحات اقتصادية جذرية تعالج فيها استقرار العملة الوطنية أمام أسعار الصرف التي اتكوي بنار المواطنين في تزايد أسعار السلع الغذائية الرئيسية والكمالية منها . وعلى مكتب الصناعة والتجارة أبين .. تحريك المياة الراكدة والنزول الأسواق ؛ ليشعر المواطن بالرضا !

ثورة الخبز في تونس
وأفاد الأستاذ علي الجعدي اليزيدي وكيل مدرسة الإيمان بجعار " تمر البلاد هذه الآيام بأزمة اقتصادية وتجلى في ارتفاع أسعار المواد الغذائية والاستهلاكية بشكل جنوني وغير مسبوق وأصبح تجار الجملة يتعاملوا بالعملة الصعبة ( الدولار والريال السعودي) في شراء السلع الغذائية من العاصمة عدن وهذا انعكس بشكل مباشر على المواطن وحتى الرواتب أصبحت لا تكفي لتغطية نفقات الحياة اليومية وأذكر في ثمانينات القرن الماضي قامت ثورة الخبز في تونس ؛ بسبب ارتفاع سعره ورجع إلى ماكان عليه وأي زيادة في خنفر والمحافظة لم تقم لها ثورة وكأنهم في وضع معيشي أفضل من تونس.

طلوع وهبوط
وأفاد الأستاذ أيوب حسين رئيس دائرة الشباب والطلاب بالمجلس الانتقالي- خنفر-
تزداد معاناة الموظفين مع الطلوع والهبوط في سلم الأسعار وهذا يؤثر على شراء المواد الغذائية من تجار الجملة في مدينة جعار وغيرها من المدن وتعود أسباب الارتفاع لغياب دور الرقابي على تجار الجملة ومن هنا نناشد الحكومة الشرعية ودول التحالف العربي لوضع معالجات سريعة للعملة مقابل أسعار الصرف ؛ ليشعر المواطن بنوع من الرضا على الحكومة الحالية .

تكثيف الرقابة على الاسواق
وأوضح الشخصية الدينية أحمد الحوتري ؛ بأن كل ما يحل بنا من مصائب ومحن من انهيار اقتصادي وغيره يعود هو لابتعادنا عن شرع الله وسنة نبيه - صلى الله عليه وسلم - وكذا ضعف الرقابة والمتابعة الجادة من الجهات ذات الاختصاص بالنزول إلى الأسواق باستمرار والتأكد من الأسعار عن كثب حتى لا يتم التلاعب بقوت المواطن من قبل تجار الجملة.
وأضاف الحوتري" يتم التعامل حاليا مع حكومتي الشرعية والانتقالي وعليهم القيام بواجبهم في وضع حلول مناسبة؛ للتخفيف من حدة الارتفاعات التي ترهق المواطن!

اعتماد معظم الأسر على الراتب
وعبر الباحث فهيم السنيدي من مدينة باتيس مع طلوع الريال السعودي حصلت موجة ارتفاع كبيرة في السلع الغذائية وخصوصا الرئيسية مهنا مثل:- السكر ودقيق السنابل والأرز والزيت وأيضا المواد الاستهلاكية ؛ وهذا الشيء أثر على المواطن ومستوى دخله المحدود لأن بعض الأسر معتمدون على هذا الراتب المسكين الذي يوصل في آخر الشهر وهو مدوخ.

الدخل المحدود
وأضاف المواطن محمد علي اليزيدي في زيادة في أسعار السلع الغذائية والاستهلاكية في مدينة جعار وغيرها من مدن خنفر بشكل كبير لدى عدد من التجار في المدينة وهذا الأمر أزعج كثير من الأسر وخصوصا أصحاب الدخل اليومي ومن لديهم مرتبات شهرية يعتمدون عليها في تدبير أمور حياتهم اليومية وعلى السلطة المحلية في المديرية القيام بواجبها الرقابي على أسعار السلع الغذائية والاستهلاكية في مدن خنفر .

سنتخذ إجراءات بحق التجار المخالفين
وأكد مدير مكتب الصناعة والتجارة بمديرية خنفر الأستاذ سالم هادي السعدي " نحن في مكتب الصناعة والتجارة م/خنفر بأنتظار التوجيهات من قيادة وزارة الصناعة والتجارة ومكتب الصناعة والتجارة في المحافظة وقيادة السلطة المحلية في المحافظة والسلطة المحلية في المديرية لأتخاذ الإجراءات القانونية بحق الزيادة المستمرة لأسعار المواد الغذائية وخصوصاً السلع الأساسية المتمثلة :- بالقمح والدقيق الأبيض والأرز والزيت والسكر والألبان.
وأضاف السعدي أننا نؤكد للمواطن بأن الجهات المختصة في الدولة لن تقف ساكتة أمام هذه الارتفاعات المستمرة في المواد الغذائية مما يثقل كاهل المواطن بما لا يطيق تحمله!
وتجار جملة لم يرفعوا ريال واحد في المواد الغذائية التي يوردونها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.