فريق تابع لوزارة الكهرباء يتفقد سير العمل في المحطة الجديد لكهرباء أحور    الإعلام والصحة بسرار يواصلان الحملة التوعوية التطوعية للوقاية من فيروس كورونا    اهالي المساكن الشعبية باجدار يوجهون شكرهم للمهندس صالح بلعيدي    غارات مكثفة للتحالف ضد أهداف في صنعاء والحديدة والجوف    انهيار مستمر للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الإثنين... آخر التحديثات    تصريح ناري للوزير الجبواني كشف فيه فضايح السعودية والإمارات وإهانة معين واشاد بالرئيس    عن الطفلة جواهر أحدثكم    برشلونة يعلن تخفيض اجور اللاعبين بنسبة 70%    حقيقة استقالة وزير الشباب والرياضة (بيان )    بحضور عضو الجمعية الوطنية.. تنفيذية حالمين تعقد اجتماعها الدوري    وفيات الوباء تتجاوز 35 ألفا عالميا.. والغالبية بأوروبا    7 فنانين وفنانات يعلنون اعتناق الإسلام (صور)    ضبط أسمدة مهربة للحوثيين بالساحل الغربي تستخدم في صناعة المتفجرات للمرة الثانية خلال أسبوع    بعد ساعات من انطلاقها.. الاعلان عن نتائج أكبر عملية عسكرية نوعية نفذها "التحالف" في صنعاء    تدشين حملة توعية ميدانية للوقاية من كورونا بروضة شبوة    الأمين العام يعزي بوفاة الشيخ سليمان قضيبي    حملة طارئة للتوعية بكورونا.. قيادة انتقالي ميفعة تلتقي بالشخصيات الاجتماعية وأعضاء مركز صعيد باقادر    اغلاق الحدود اليمنية العمانية ...وثيقة    محافظ حضرموت: سوف نقوم بإغلاق محال المتلاعبين بالأسعار ومعاقبتهم    رسالة فيروس كورونا زادت من إيماني كثيرا    رئيس انتقالي أبين يناقش جملة من القضايا مع عدد من الشخصيات الاجتماعية وعقال الحارات بخنفر    قعده البيت والرجال    اللجنة العليا للطوارئ: تسجيل حالات بوباء الكوليرا ولا كورونا في اليمن    شاهد محمد بن زايد يخضع لفحص كورونا على متن سيارته    غريفيث منزعج بشدة جراء التصعيد العسكري الأخير في اليمن    لماذا فقد الفنان سمير غانم القدرة على النطق بعد خبر صادم وصله ؟    الملك سلمان يصدر أمرا عاجلا بشأن المواطنين والمقيمين في المملكة    هام وخطيرجدا.."وزيرالصحة".. الحكومة متورطة في نقل كورونا إلى اليمن وهذا ما أكدته المختبرات البريطانية    عمال النظافة في إب يطالبون توفير الاحتياجات الخاصة لحمايتهم من وباء "كورونا"    السلطات السعودية تعزل 6 أحياء في مكة وتعلن عن اجراءات اضافية    فلسطين .. حُجّة قتل اليمنيين    مسؤول في مكتب التجارة والصناعة بصنعاء يناشد القيادة بوقف ارتفاع الاسعار من قبل بعض التجار    الإقتصاد اليمني في زمن الكورونا    شهيدة في الحديدة وغارات على 4 محافظات    أسعار النفط تتراجع 4 بالمئة مع تزايد ضغوط "كورونا"    في إطار مساعيه لنيل الاعتراف.. شباب دثينه يواصل عروضه الجيدة ويحجز مقعدا له في مربع الكبار    إدارة نادي برشلونة توجه إنذار نهائي إلى ميسي ورفاقه    المهرة : النيابة العامة تفرج عن 49 سجيناً كخطوة احترازية لمواجهة كورونا    الحكومة اليمنية ترحب بدعوة المبعوث الاممي لوقف اطلاق النار في اليمن    وفاة يمني مغترب بالسعودية بفيروس "كورونا"    الوباء يغلق مدنا..نصف الأرض بالبيوت و33 ألفا تحت التراب    الفنان الكبير/ محمد عبده زيدي السيناريو الدرامي والمضمون الجمالي للأثر الموسيقي في اغانيه    راديو الأمل تعلن إيقاف برنامجها الإذاعي الجماهيري "تاكسي الأمل" خلال شهر رمضان    من الشام لكم اطيب تحيات الرئيس علي ناصر محمد… !    تماشيا مع الأسعار العالمية.. شركة النفط بالمكلا تقر تخفيضا جديدا لأسعار الوقود    مستشار نيمار يكشف وضعه في الحجر    نازحو مخيم الزبرة.. بعيدا عن"كورونا" وعزلتهم المآسي عن الحياة    مواطنون : ارتفاع هائل في أسعار المواد الغذائية والتجار يستغلون هلع الناس وغياب الرقابة    تعرف على كيفية زيادة سرعة الإنترنت أثناء العمل من المنزل    مِيلاَدُ .. تَيّارِ نَهْضَةِ الْيَمَنِ ..!    قصّة "بيت بوس" أو أوراشليم اليمن التي دمّرتها الحرب    برايثوايت مطلوب في الدوري الانجليزي لكرة القدم    مزارع نموذجية لمؤسسة خليفة ..في أرخبيل سقطرى    فنانة خليجية شهيرة تعلن طلاقها وتكشف السبب الغريب .. فيديو    شاهد: راعي الأغنام الحطيبي من شبوة يحصل على كنز لايقدر بثمن    قرار إغلاق المساجد في المطر و الخطر    الأوقاف اليمنية تصدر اعلانا بشأن المعتمرين العالقين في السعودية    وزارة الأوقاف: لن يعود أي معتمر يمني إلا بعد استكمال إجراءات الفحص والحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رمضان بدون غاغة
نشر في عدن الغد يوم 27 - 02 - 2020

اعتقد اني لست الوحيد الذي أصيب بخيبة امل عندما تلقى الخبر المزعج الذي يفيد بأن رمضان هذا العام سيكون بدون غاغة. أتمنى ان يكون هذا الخبر مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة، لان رمضان بدون غاغة سيفقد نكهته اليمنية الخاصة التي تعودنا عليها. الحقيقة التي لا استحي من البوح بها انني تألمت عندما قرأت خبر مرض الفنان الموهوب محمد الاضرعي، لكنني حزنت حزنا شديدا صبيحة اليوم الثاني الذي تلقيت فيه خبرا مفاده ان المرض سيغيب الفنان محمد الاضرعي من تقديم برنامجه الرمضاني الفكاهي الشهير غاغة.
ما هذا المرض وما نوعه وما شكله ولماذا جاء في هذا التوقيت بالذات، الذي يتزامن مع لحظات اعداد وتصوير وإخراج البرنامج الرمضاني الشهير غاغة. محمد الاضرعي فنان وممثل ومبدع استحوذ على عقول وقلوب الجماهير اليمنية، بغض النظر عن التوجهات السياسية، فالحقيقة التي لا مناص منها هي ان الاضرعي لوحده يؤثر على الجماهير اليمنية بطريقة تضاهي تأثير وازراة الاعلام في العديد من لدول العربية. لا احد يعلم كيف تنصعق ميليشيات الكهنوت وكاهنهم الأكبر عبد الملك الحوثي، الذي يصاب بالإغماء وبعض المرات بالصرع عندما يشاهدون حلقات برنامج غاغة.
لقد استطاع الاضرعي وحده ان يجعل من الحوثيين مسخرة للجماهير اليمنية، وكانت حلقات غاغة بمثابة الباهوت المدمر لمحاضرات وخطابات ومناهج وملازم الكهنوتيين الجدد، الذين جاءوا ليقلدوا دور بركتنا بخرافاتهم البالية سواء القديمة او الجديدة. حلقة واحدة من حلقات غاغة كفيلة بأن تحطم عشرات المجلدات ومئات الملازم والمحاضرات الكهنوتية الفاقدة لكل معاني العلم والصدق والمنطق والدليل العقلي والنقلي، حلقات غاغة كانت بمثابة عصى موسى التي التهمت ثعابين فرعون وسحرته.
الأسئلة التي تطرح نفسها الان في مخيلتي، ولا اظن ان هذه الأسئلة تراودني بمفردي، وانما لدي شعور عميق ان هذه الأسئلة تدور في خلد الجماهير اليمنية الشغوفة والمتطلعة لمشاهدة حلقات غاغة في رمضان القادم. ترى ما الذي حدث بالفعل؟ ترى ما الذي يدور خلف الكواليس وفي دهاليز السياسة قبحها الله؟ ترى ما حقيقة مرض الفنان محمد الاضرعي؟ هل فعلا هو المرض الذي غيبه عن تقديم برنامجه الشعبي الرمضاني المثير للجدل؟ هل للصفقات السياسية دور في منع برنامج غاغة من العرض؟ هل ثمت صفقات سياسة وتجارية ومصالح اقتصادية حالت دون عرض برنامج غاغة؟ هل الاضرعي مريض حقا وهل المرض مجر وعكة صحية عادية ام ان الحوثيين قد دسوا له السم على حين غرة؟
قرأت مؤخرا تصريحات غريبة صادرة من قيادات المليشيات الحوثية تزعم ان سلطة الميليشيات الحوثية أصدرت توجيهات الى الابواق الدعائية التابعة لها بتخفيف حدة الخطاب الدعائي المعادي لحزب التجمع اليمني للإصلاح (الاخوان المسلمين)، فهل هذا يعني ان هناك صفقة سياسية معينة تمت في الخفاء بين قيادات الإصلاح والحوثيين ومن ضمن هذه الصفقة منع الاضرعي من تقديم برنامجه الشعبي الشهير غاغة خلال الليالي الرمضانية هذا العام، المطلوب من الاضرعي هو الظهور التلفزيوني العلني والافصاح للجماهير عن الحقيقة المغطاة بجبل الجليد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.