التحالف: اعتراض وتدمير صاروخ باليستي أطلقته مليشيا الحوثي تجاه جازان    شاهد رئيس الأركان يتفقد سير العمليات العسكرية والقتالية في جبهات المنطقة الثالثة.. صورة    وقفات بمحافظة صنعاء تؤكد مواصلة التحشيد ورفد الجبهات    إصابة عشرات الفلسطينيين جراء قمع الاحتلال لمسيرتين سلميتين في الضفة الغربية    مظاهرة في الشيخ جراح بالقدس رفضًا للتهجير والاحتلال يبعد أسيرين محررين عن الأقصى    تدشين مشروع توزيع وجبة إفطار الصائم بذمار    قافلة من أسرة آل عشيش بأمانة العاصمة للمرابطين بالجبهات    وزير الصناعة يوجه بإلغاء وكالات التجار المتلاعبين بالمواد الغذائية    ردًا على العقوبات .. روسيا توجه صفعه قوية لأمريكا وهذا مافعلته بعدد من المسؤولين ..تفاصيل    دراسة: عدوى كورونا أكثر تسبباً للجلطات من التطعيمات    تسجيل 219 خرقاً لقوى العدوان بالحديدة خلال 24 ساعة    الانتقالي يتهم قائد عسكري في الحماية الرئاسية بتنفيذ عمليات اختطاف في عدن    الأرصاد: أمطار رعدية متفاوتة الشدة على "14"محافظة    صنعاء .. وفاة وزير المالية الأسبق    صنعاء .. ايقاف توزيع الغاز المنزلي واجبار المواطنين على شراء الغاز المستورد مرتفع القيمة    الأضرعي: احتجاز سفن الوقود يهدد حياة 26 مليون يمني    الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي يُعزّي في وفاة المناضل يسلم الشروب أركان اللواء 11 صاعقة    المحامي الشعيبي الاعتداء على موائد افطار صائمين في شبوة من قبل مليشيا الاخوان عمل لم يفعله حتى اليهود    نص احاطة المبعوث الأممي إلى اليمن في جلسة مجلس الأمن الدولي الخميس 15 إبريل/نيسان 2021    نقابة الأطباء اليمنيين تكشف عن عدد وفيات الأطباء جراء فيروس كورونا    إدارة نادي الصقر تنعي مدرب الفريق الأول المصري إبراهيم يوسف    تعز: الجيش الوطني يستعيد مواقع جديدة من أيدي المليشيا بجبهة مقبنة    دولة تحقق إنجازا اقتصاديا غير مسبوق في طريقها لتجاوز أزمة الوباء ..الاسم    اتهام خطير من إثيوبيا لمصر والسودان ينذر بكارثة    الإرياني: دراسة بحثية تؤكد أن انفجار خزان النفط صافر سيؤثر على سبل عيش 1.6 مليون شخص    تعز .. أب يذبح رضيعه ويمثل بجثته    شاهد : أول صورة للأسد الذي هاجم صاحبه وتسبب في وفاته داخل استراحة في الرياض قبل إطلاق النار عليه    674 حالة انتهاك لميليشيا الحوثي في البيضاء خلال العام 2020م    «فايزر»: جرعة ثالثة من اللقاح قد تكون ضرورية    شاهد إستقرار نسبي للريال اليمني ... وهذه هي أسعار الصرف في صنعاء وعدن ليومنا هذا الجمعة!    أسعار النفط تواصل ارتفاعها بفضل بيانات قوية من الصين    ليفربول الانجليزي يخطط لاستعادة مهاجمه السابق سواريز لخلافة محمد صلاح    سبب مثير وراء سحب أمريكا لقواتها من أفغانستان    شاهد .. رئيس هذه الدولة يجذب أنظار العالم وهو يصارع أحد أبطال المصارعة (فيديو) .. الاسم    إصابة قائد اللواء 159مشاة "سيف الشدادي" بفيروس كورونا    كافاني يسجل ويونايتد يتأهل بسهولة لقبل نهائي الدوري الأوروبي    "قط"يصبح رئيسا لمركز الشرطة في اليابان!    البنك الدولي يخصص منحة طارئة لليمن بقيمة 19 مليون دولار لمواجهة جائحة كورونا    في هذه الدولة العربيه .. سعيد حظ يفوز بأكثر من 10 مليار بهذه الطريقة البسيطة    بينهم دنيا سمير غانم... إصابة طاقم مسلسل مصري رمضاني بفيروس كورونا وايقاف التصوير    مشكلة غازي حميد.!!    قناة يمنية تعلن إيقاف أحد برامجها الرمضانية بعد أن أثار نقداً واسعاً في مواقع التواصل    خسارة كبيرة للحزب.. الإصلاح يعلن وفاة أحد قياداته البارزة (صورة)    الأمين العام المساعد يعزي بوفاة الشيخ الوهباني    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الجمعة 16 ابريل 2021م    ناصر القصبي يثير غضبا واسعا في السعودية بسبب مشهد تلفزيوني شاهد بالفيديو    بالتعاون مع السلطة المحلية .. مؤسسة النقيب التنموية تبدأ حملة رش ضبابي بالشيخ عثمان    أخصائية تغذية تقدم تسع نصائح لليمنيين لإفطار صحي    تعرف على أهم البرامج الدينية التي سوف تعرض في رمضان 2021م    تعرف على ترتيب أفضل هدافي دوري أبطال أوروبا بعد خروج "الفتى الذهبي" وصلاح    وزير يمني: الحوثيون استولوا على أكثر من 70 مليار ريال يمني من إيرادات ميناء الحديدة    أمسية رمضانية بحجة تناقش جوانب تحصيل الزكاة    رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم تتجه لتعديل موعد الجولة السابعة والثلاثين من الدوري    معركة المربع الذهبي تشتعل في الدوري الإيطالي    نص المحاضرة الرمضانية الثالثة للسيد عبدالملك بدرالدين الحوثي    جماعة الحوثي تعلن رفع زكاة الفطرة بنسبة 120% للنفس الواحدة    من نوايا الصيام:    من سنن الرسول الأعظم في رمضان:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحمد علي عبدالله صالح ورسالة السلام
نشر في عدن الغد يوم 04 - 03 - 2021

السلام رسالة السماء رسالة الانبياء رسالة الاسلام رسالة التعايش والانسانية رسالة الحرية هي رسالة النظام الجمهوري وأن الدستور اليمني المستمد من الشريعة الاسلامية مرجعية الجميع بل أنها رسالة الشرعية الدستورية.
قبل الرسالة وفي النصف الثاني من شهر فبراير مطلع العام الحالي 2021 كانت هنالك حملة تضامنيه شعبية تحمل عنوان ارفعو العقوبات عن احمد علي عبدالله صالح وفي المقابل وبنفس التوقيت ظهرت حمله مناهضة أو مضاده لحملة رفع العقوبات ليتم الترويج في حينه بأن العقوبات كانت نتيجة لموقف احمد علي عبدالله صالح من مؤسسة الرئاسة اليمنية وأنه غير معترف بالشرعية.
الصمت الدائم وعدم الرد عن هذه الحملة المضاده هو بمثابة الإعتراف بكل ماتروج له الحملة، حتى الرد وأن يصدر من المواطن اليمني للدفاع عن احمد علي أيضاً لايكفي وهذا مادفع نجل الرئيس الاسبق للخروج عن صمته ولأول مره يسدل الستار ويوضح الحقيقه وماجاء في رسالته ليس الهدف منه الدفاع نفسه كون الرسالة موجهه للشعب اليمني فقط والجتمع الدولي ليس معنيٌ بها بل الرسالة كانت من منبع الإحترام والإمتنان لمشاعر كل مؤيدي الحملة وتأييداً لموقفهم في قضيته وانهم يقفون في الموقع الصحيح وأن أحمد علي عبدالله صالح كماء ورد في نص الرساله كان ومايزال ملتزم بالنظام والدستور والقانون وبتوجيهات مؤسسة الرئاسة اليمنية ممثله بالاخ عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية
الرسالة كانت واضحه وبها تم اسقاط كل الاتهامات واسكات كل الاصوات التي ولسنوات وضعت نجل الرئيس الاسبق في قفص الاتهام وانه غير معترف بالشرعية وبعد الرسالة ومع الاسف الشديد ومن جديد يستمر صُناع المكايدات السياسية والحسابات البينية في وضع كل مُسببات شق الصف الوطني والنيل من وحدة الصف الجمهوري ليتفاجئ الجميع بظهور جملة تفسيرات وتأويلات لرسالة احمد علي عبدالله صالح الهدف منها حرف البوصله وإفتعالهم قضايا وهمية عارية عن الصحة بل وبإصرار منقطع النضير يريدون أن يظل نجل الرئيس الأسبق وبشكل دايم في قفص الإتهام .
يتحدثون عن أن الرسالة هي دعوه للتصالح بمن فيهم الحركة الحوثية في حين أن الرسالة جاءت بعكس مايروجون له أو يذهبون إليه، وما إعتراف احمد علي عبدالله صالح بالشرعية إلاّ دليل واضح بأن موقفه من الحركة الحوثية هو جزء لايتحزأ من موقف الشرعية.
أحمد علي عبدالله صالح تربى على يد والده الرئيس الأسبق للجمهورية وقبل أن يكون سفيراً كان أحد منتسبي المؤسسة العسكرية ويدرك جيدا أن حديثة عن الحركة الحوثية ومن موقعه الحالي هو بمثابة السرقه لتضحيات الابطال الذين كل يوم يضحون بدمائهم في الجبهات المختلفة ومادعوة الشهيد الحي علي عبدالله صالح لكافة أبناء الشعب اليمني للإنتفاضة الشعبية وهو في قلب المعركة إلا دليل واضح بأن الشعب اليمني لن يثق بأي قيادة سياسية أو عسكرية تتحدث عن مواجهة الحوثية بل ولن يستجيب لها مالم تكن متواجده في جغرافيا المعركة.
ختاماً:
أحمد علي عبدالله صالح بعث رسالة السلام وهي رسالة الشرعية ورسالته بالطبع كانت تحت مظلة إعترافه بالشرعية مايعني أن موقفه من الحركة الحوثية هو جزء لايتجزأ من موقف الشرعية ولو ذهب للحديث أو دعى المواطنيين الى مواجهة الحوثية لوجد نفسه متهم بأنه يتخاطب مع الشعب نيابتا عن رئيس الجمهورية بل سيذهبون الى ماهو أبعد من ذلك وهي السخرية منه والقول كيف بشخص يدعو الى مواجهة الحركة الحوثية في حين أنه وحتى اللحظة لايملك حريته الشخصية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.