العزي :قاموس صنعاء يخلو من الاستسلام    الجيش الأوكراني يعدم 16 شخصا بينهم نساء واطفال رميا بالرصاص    الامن الاردني يستعد لمحاكمة شخصيات نافذة    قتيل وأكثر من 100 جريح باحداث شغب خلال مباراة كرة قدم في الارجنتين    حافلة اشبه بالصاروخ تنقلك من دبي إلى أبوظبي في أقل من نصف ساعة    اليوم .. اليمن تواجه سنغافورة في تصفيات اسيا لكرة القدم    السعودية : الشباب ينضم لإنجاز عمالقة الدوري    السعودية : الهلال يتعثر خارج الديار أمام الاتفاق    بعد مرور ساعات من اندلاع اشتباكات عنيفة في شبوة صدور قرار مفاجئ لأول مرة! (تفاصيل)    سيارة جورج كلوني الغريبة التي يبلغ سعرها 420 ألف دولار    الديمقراطيون يدعون لمعاقبة السعودية بعد قرار تخفيض انتاج النفط.. وهذا ما حدث !    ZTE تكشف عن هاتف أندرويد متطور وسعره منافس    زامل لبيك يا المصطفى    الإخوان في وادي وصحراء حضرموت    لست يمنيا    وردنا الآن .. خسائر فادحة يتكبدها المجلس الانتقالي بعد إعلان معارك عنيفة في جنوب اليمن    تحت الضغط الاعلامي: أبوعوجا وطيمس يعيدون قاتلا إلى السجن    بنقلة الشيطان في عدن؟!!    "إمارة المكلا" وسطوة التطرف والإرهاب    د "عارف بامرحول" مديراً لمكتب صحة مديرية البريقة    سواريز يتحدث عن ميسي    عاجل: المجلس الرئاسي يؤكد على إنهاء الانقلاب وغارات جوية تستهدف الحوثيين في هذه المحافظة    منتدى شباب الصفوة يقيم مهرجان الزواج الجماعي الرابع ل 30 عريس وعروس في عدن    ارسنال يتخطى بودوغليمت بثلاثية    دي تشيليو يغيب عن مواجهة الميلان    صدور قرار سعودي شجاع وتاريخي .. الكرة في ملعب هؤلاء وعليهم الاختيار فمن هم؟    جامعةالعلوم والتكنولوجيا تنظم ورشة تطوير برنامج بكالوريوس الطب والجراحة    استغلال المولد لصالح الخرافة والتضليل    تنفيذاً لقرار الزبيدي.. المهندس معين الماس يلتقي مستثمري محطات الاوزان في لحج    إصلاح غرفة سيئون يحتفي بذكرى تأسيس الحزب وأعياد الثورة اليمنية    مطبخ فارغ وبطون خاوية وأسر تصارع الجوع.. مشهد يومي متكرر في اليمن مميز    الذهب يتراجع مع صعود الدولار وعوائد سندات الخزانة الأميركية    أبو لحوم يضع حجر الأساس لمشاريع خدمية بجزيرة كمران ب 320 مليون ريال    صانعة كيك بدرجة مهندسة مدنية    الرئيس الزبيدي يطلع على مشاريع إستثمارية كبيرة لليابان في عدن    الحوثي وبن حبتور يتفقدان الترتيبات النهائية للاحتفال بالمولد في ميدان السبعين    المتحف الحربي يفتح ابوابه السبت للمواطنين مجانا بمناسبة المولد    إصابة امرأة وشابين بانفجار عبوة ناسفة وسط مدينة تعز مميز    مصر تعلن عن رصيدها من الذهب    أستهدفت ( 448 ) أسرة : *منظمة ادرا ( ADRA ) تدشن تقديم المساعدات النقدية بأبين ..    إعلان سار ومفاجئ: خبر يزفه مطار صنعاء الدولي قبل قليل يبهج جميع المواطنين في الداخل والخارج    منظمة الصحة العالمية تحذرمن أدوية مصنوعة في الهند بعد وفيات    الدكتوره للباحثة ميادة الاغبري في الدراسات اللغوية من جامعة عدن    الشيخ سعيد بن سيف السيابي    انخفاض كبير لعقود برنت    الشرح البيضاني تراث وفن اصيل    أبو لحوم يسلم السلطة المحلية بريمة المرحلة الأولى من دعم المبادرات المجتمعية    تخرج دفع جديدة من جامعة اب    غدا سباق رياضي بصنعاء احتفاء بالمولد النبوي    ريال مدريد ومان سيتي بالعلامة الكاملة وسان جيرمان يتعثر    الوكيل البريهي يطلع على تجهيزات ساحة الاحتفال بالمولد النبوي بتعز    عاجل: خالد الرويشان يكشف عن بيع قطعة أثرية يمنية عمرها ألفين عام بهذه الدولة    البنوك اليمنية.. دور تنموي واقتصادي مُعطَّل جراء الحرب الحوثية    عمان تحقق إنجازا صحيا غير مسبوق في منطقة الشرق الأوسط    فوائد ذهبية للتفاح الأخضر    عرض قطعة أثرية نادرة «دورق برونزي» يمني في مزاد علني ب «تل أبيب»    فاكهة يحبها الجميع ولكن يجهلوا فوائدها في علاج أمراض كثيرة    ثلاث مواد غذائية تخفف مستوى التوتر والاكتئاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فريق الخبراء: قمع متزايد يتعرض له الصحفيون وتمييز يطال البهائيين والمهمشين
نشر في أخبار اليوم يوم 24 - 09 - 2020

جاء ذلك في تقرير فريق الخبراء الدوليين التابعين للأمم المتحدة بعنوان «جائحة الإفلات من العقاب في أرضٍ معذّبة»، والذي سيعرض على مجلس حقوق الإنسان الاسبوع القادم.
تقرير الفريق الأممي، عبر عن قلقهم البالغ، إزاء استمرار استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين والمحامين والناشطين، والعوائق التي يواجهها ذوو الإعاقة وكبار السن، للحصول على الخدمات الصحية والمساعدات الإنسانية.
وبحسب التقرير، فأن الفريق تلقى تقارير عن العوائق العديدة التي يواجهها الأشخاص ذوو الإعاقة في الحصول على الخدمات الصحية والأجهزة المساعدة والمساعدات الإنسانية والتعليم وفرص العمل. كبار السن هم أيضًا معرضون للخطر بشكل خاص.
وعبر الخبراء عن القلق البالغ إزاء «استمرار أطراف النزاع في استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين والمحامين والناشطين لقمع المعارضة وتقليل الانتقادات.. كما تستمر المدافعات عن حقوق الإنسان في مواجهة القمع من قبل جميع الأطراف على أساس جنسهن و / أو عملهن في مجال حقوق المرأة».
ولفت إلى إن «الأقليات الدينية تواجه عقبات خاصة تحول دون تمتعها بحقوقها. لأسباب تتعلق بالحماية، لا تستطيع المجموعة الإبلاغ علنًا عن جميع الانتهاكات التي تعرضت لها هذه المجموعات».
وأشار تقرير الخبراء إلى إبلاغ الفريق « عن حالة البهائيين المحتجزين في صنعاء على أساس عقيدتهم الدينية، ولا سيما إلقاء الضوء على اعتقالهم التعسفي وتعذيبهم وحرمانهم من الإجراءات القانونية الواجبة في إجراءات المحاكمة.
وأوضح أن البهائيين، وبعد أن أطلقت سراحهم المليشيا الحوثية، «طردوا من اليمن»، فيما تعرض محاموهم للتهديد «لدفاعهم عن المعتقلين البهائيين».
في 22 مارس 2020، أيدت محكمة الاستئناف الجزائية المتخصصة الخاضعة للحوثيين، حكم إدانة حامد بن حيدرة، وحكم الإعدام الصادر بحقه. في 25 آذار / مارس 2020، أعلن رئيس ما يسمى ب»المجلس السياسي الأعلى» للحوثيين، العفو عن حامد بن حيدرة، وطالب الجهات المعنية بالإفراج عن جميع المعتقلين البهائيين.
وكانت مصادر حقوقية، كشفت عن مواصلة مليشيا الحوثيين محاكمة البهائيين، رغم إجبارها إياهم على الرحيل من اليمن، مشيرين إلى أن هذه الاجراءات الشكلية تهدف من ورائها المليشيا مصادرة أموال وممتلكات البهائيين كما هو الحال مع غيرهم من اليمنيين الذين صادرة الجماعة أموالهم تحت يافطة الاحكام القضائية.
وبالعودة إلى تقرير فريق الخبراء الدوليين، فأنه في تاريخ 30 يوليو 2020 تم إطلاق سراح البهائيين «وطردهم من اليمن»، مشيراً إلى حصول الفريق على تقارير موثقة عن تعرض محامين البهائيين للتهديد بالاحتجاز «لدفاعهم عن المعتقلين البهائيين».
وفي ال22 من أغسطس الماضي، عقدت المحكمة الجزائية المتخصصة التابعة للانقلابيين الحوثيين في صنعاء، جلسة لمحاكمة البهائيين ومنهم الستة المهجرين الذين طالبت النيابة محاكمتهم ك»فارين من وجه العدالة»، على الرغم من أن الميليشيا هي من سبق وهجرتهم خارج اليمن.
وواصل الفريق عرض الانتهاكات التي تعرضت لها الاقليات والمهاجرين، مؤكداً تلقيه «روايات عن مهاجرين، بمن فيهم أطفال، احتجزهم المهربون في مخيمات غير رسمية في محافظة لحج، حيث تعرضوا للاعتداء الجسدي، بما في ذلك العنف الجنسي، ولم يُطلق سراحهم إلا بعد دفع «فدية».
ولفت التقرير إلى تلقيه معلومات عن تعاون بين مسلحين مجهولين «يرتدون الزي العسكري في الجنوب مع شبكات التهريب. أبلغ العديد من المهاجرين عن تعرضهم للتمييز العنصري والاعتقال التعسفي وسوء المعاملة عند وصولهم إلى عدن وعلى الطريق إلى عتق، فضلاً عن العنف الجنسي».
وخلص الفريق، إلى أن استمرار الصراع وما يصاحبه من انهيار للنظام العام، أدى إلى تفاقم الوضع الهش بالفعل للأقليات والمشردين داخلياً والمهاجرين واللاجئين في اليمن. وأكد الفريق أن «جميع هذه المجموعات لا تزال تتعرض للتمييز في تمتعها بالحقوق، وتواجه مستوى مرتفعًا من الانتهاكات والإساءات».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.