معركة طور الباحة تهدد الملاحة الدولية في باب المندب    ورد للتو : قوات الأمن في العاصمة صنعاء تلقي القبض على قاتل فر من مأرب ومشايخ عبيدة تعبر عن شكرها ل الحوثي.. ماذا يحدث ؟!    الخارجية الأمريكية تكشف عن هوية أبرز القيادات الإيرانية التي وصلت صنعاء    ورد للتو : كارثة تضرب طيران اليمنية وصدور بيان عاجل    عاجل: بيان من السلطات السعودية بشأن الحريق الهائل الذي اندلع قبل قليل    تطورات ميدانية جديدة في جبهات مأرب والجوف.. والجيش يكشف عن آخر المستجدات    «كورونا» يزيد ثروات أغنياء الصين 1.5 تريليون دولار    الحرب من أجل السلام    حزام قطاع المنصورة يوقفون "مستهتر" أطلق النار في موكب عرس    وفد عسكري يزور معسكر الصولبان ويطلع على الجاهزية القتالية    استمرار أعمال مشاريع الصيانة والتأهيل للطرق الرئيسية في عدن    فريق الزعماء بطلاً لسباعية مدرسة القمة الأهلية.    باعتوان : سيشهد دوري ملتقى الساحل الرياضي في نسختة الأولى ختام تاريخي    وكيل أول المهرة يدشن توزيع 1350حقيبة صحية على النازحين والمهمشين بتمويل من منظمة اليونيسف    وكيل أبين "الجنيدي" يلتقي وكيل وزارة الصحة لمناقشة النهوض بالقطاع الصحي في المحافظة.    الخرماء : محافظ المحافظة وجه بتنفيذ عدد من المشاريع المهمة في المديرية.    صدور عدد من التكليفات الامنية الجديدة بساحل حضرموت...وثيقة    مقاتلي مليشيا الحوثي يتمردون على الجماعة ويرفضون الذهاب إلى الجبهات خوفا على زوجاتهم    انتبه صوت الإطارات يضعك في مأزق.. المرور السعودي يحذر من مخالفة تستوجب الغرامة    الطريق إلى المستقبل الواعد    منتزة نشوان السياحي تقيم أول بطولة لراقصي الهيب هوب في عدن للمرحلة التانية (نصف النهائيات)    اختبار النفخ يكشف كورونا في دقيقة واحدة    إنفراجة مرتقبة لإتفاق الرياض مع بدء الانسحابات من عدن وأبين    انخفاض أسعار المشتقات النفطية في مناطق سيطرة الحوثيين.. وشركة النفط بصنعاء تصدر بيان جديد    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الخميس 22 اكتوبر 2020م    مليشيات الحوثي تعترف بمقتل قادة كبار بعضهم برتبة لواء    مدينة سعودية جديدة تزيح أبها عن صدارة أبرد المدن في المملكة    إصابة وزيري الصحة في البرازيل والمانيا بفيروس كورونا    عن أحاديث الأيام    وزير النفط ومحافظ شبوة يتفقدان مشروع الخزن الاستراتيجي وميناء تصدير النفط الخام ومنتجع قنا السياحي بمديرية رضوم    الوكيل العليي يطلع على مشروع تأهيل منشأة نادي شعب حضرموت واستعداداته للموسم الجديد    وزارة الزراعة تصدر توضيح هام بشأن "استيراد الأسمدة" و"المضخات الشمسية" و"الارباح" و"جزيلان"    افتتاح أعمال الدورة ال 33 لمجلس وزراء النقل العرب برئاسة اليمن    لجنة الطوارئ: تسجيل 6 حالات شفاء من كورونا في حضرموت    أرسنال يصدم نجمه مسعود أوزيل بهذا القرار    المشاط يبعث برسالة الى محافظ صعدة (التفاصيل)    الكوميدي اليمني "محمد قحطان" يعتزم تقديم عمل درامي جديد خلال رمضان القادم    السعوديون في دهشة وكل مشاهد في ذهول من مبنى غريب خضع للاشراف الهندسي ..شاهد    غدا.. مؤتمر صحفي بصنعاء لإعلان نتيجة الثانوية    إنهيار كبير للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الأربعاء.. آخر التحديثات في صنعاء وعدن وحضرموت    حكايتي مع الخضر    سبتمبر والكهنوت ضدان لا يجتمعان    تحذير جديد من الصحة العالمية حول فيروس كورونا    العلامات الشائعة لارتفاع ضغط الدم "المهدد للحياة"!    عهد..(شعر)    انتشار قوات سعودية بمحيط القصر الجمهوري في العاصمة وتحليق مكثف لطيران الأباتشي.. ماذا يحدث؟    شاهد.. أسراب الجراد تغزو السلامية بلودر وتهاجم المحاصيل الزراعية    للبيع: اراضي إنطلاقة للإستثمار العقاري    دراسة بريطانية تنصح بتناول وجبة يمنية شهيرة    5 أرقام تاريخية سجلها برشلونة مع انطلاق دوري الأبطال    فلكي يمني يتوقع مؤشرات الطقس ل " 6 " أيام قادمة ويحذر...    على الرغم من أدائه الكارثي في افتتاحية أبطال أوروبا...برشلونة يكافئ بيكيه بهذا القرار!    ابرز نتائج مواجهات الليلة في دوري ابطال اوروبا    وقع في حبها بعد كراهيه وانفصال دام لسنوات    وزارتا الأوقاف والثقافة تنظمان حفلاً خطابياً وفنياً بذكرى المولد النبوي الشريفصلى الله عليه وسلم    وزارة المياه والبيئة تدشن فعاليات الاحتفال بالمولد النبوي الشريف    قائد الثورة يدعو الشعب اليمني إلى التفاعل الكبير في إحياء ذكرى المولد النبوي    "راعوا مشاعر العزاب..وعدلوا الخطاب"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هادي يستعيد شرعيته في ذكرى انتخابه
بعد ثلاثة أعوام من حكم اليمن وتسعة وعشرين يوماً تحت الإقامة الجبرية
نشر في أخبار اليوم يوم 22 - 02 - 2015

في ال21 من فبراير العام 2012 جرى انتخاب عبد ربه منصور وهادي رئيساً توافقياً لليمن، وصوت له أكثر من 8 ملايين يمني.. وفي ال21 من فبراير من العام 2015، أعلن عن تمكن الرئيس هادي من الهرب، من منزله الذي وضعه الحوثيون فيه قيد الإقامة الجبرية، بعد سيطرتهم على القصر الرئاسي، وقيامهم بالسيطرة على منزل هادي، في ال 19 يناير الماضي.. والاتجاه نحو مدينة عدن.
ثلاث سنوات فقط هي فترة رئاسة هادي شابها الكثير من الأحداث التي عصفت بالبلد ليس آخرها انقلاب الحوثيين على السلطة بموجب ما أسموه إعلانهم الدستوري الذي احتفلوا به بعد تقديم الرئيس هادي وحكومة الكفاءات استقالته في الثاني والعشرين من يناير المنفرط..
لكن حقيقة إفلات هادي تبدو مثيرة للجدل وكثير من التساؤلات عن الطريقة التي تمكن بها الرئيس هادي من الهرب والإفلات من قبضة الانقلابين الحوثيين، كما هو التساؤل عما ستحمله الساعات القادمة للبلد الممزق.. وحتى اللحظة تظهر ردود أفعال بعض الأطراف السياسية لتكشف عن صدمة غير متوقعة عن حكاية الافلات..
بعد أكثر من 3 أسابيع من فرض مسلحي الحوثي الإقامة الجبرية على هادي في منزله، وذلك رداً على استقالته المفاجئة في 22 من الشهر الماضي عقب أيام قليلة من اشتباكات بين قوات الحرس الرئاسي ومسلحي الحوثي، وانتهت بسيطرة الأخيرين على دار الرئاسة والقصر الجمهوري الذي كان يقيم فيه رئيس الوزراء خالد بحاح بالإضافة إلى حصار منزل هادي.. كان لظهور الرئيس هادي من محافظة عدن- معلناً إفلاته من قبضة الحوثيين- أن أحدث ارتباكاً في المشهد السياسي.. والأكثر منه الاستغراب إزاء كيفية الإفلات المحير حتى اللحظة..
على صفحته ب"الفيس بوك" أعلن هادي أمس أنه وصل عدن.. أحد مستشاريه كشف أن هادي غادر مقر إقامته المحاصر من قبل الحوثيين في صنعاء، متوجها إلى عدن (جنوب) معقل أنصاره.
وقال المصدر ل”القدس العربي” إن هادي الجنوبي الذي استقال في كانون الثاني/ يناير الماضي تحت ضغط الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة “نجح بالإفلات من محتجزيه ومغادرة منزله صباح السبت” متوجها إلى عدن.
مؤكدا أن هادي استغل نوم الحراس وقال إن الحرس “خزنوا وناموا، وأن هادي انتهز الفرصة للفرار”، وأضاف “عندما اكتشف الحوثيون الفرار، احتجزوا بعض أفراد أقرباء هادي كرهائن في منطقة إب”.
وتوقع الصحافي اليمني، ياسين التميمي، أن تكون مغادرة الرئيس المستقيل للعاصمة صنعاء، حيث خضع لإقامة جبرية من قبل جماعة أنصار الله منذ تقديمه استقالته في ال22 من شهر يناير الماضي- لها صلة ب" صفقة من نوع ما".
وقال- في منشور كتبه على موقعه في شبكة التواصل الاجتماعي ( فيسبوك)- قال بأن " الأمر قد يكون نتاج تخطيط استخباراتي محترف وبالتالي فإنه تم بالفعل خارج إرادة الحلف الانقلابي".
وأشار التميمي، إلى أن عملية المغادرة إن تمت نتاج تخطيط وتنفيذ استخباراتي دولي فهذا يعني أن العالم والإقليم مصمم على المضي قدماً في اليمن، ضد إرادة الانقلابيين. لكنه، توقع أن تكون عملية المغادرة تمت في إطار تسهيلات قدمت من الرئيس السابق علي عبد الله صالح، وصفقة جانبية مع المجموعة الخليجية تكفل للرئيس السابق أو لعائلته دوراً سياسياً.
وبحسب مصادر قناة الجزيرة فإن الرئيس اليمني المستقيل عبد ربه منصور هادي وصل إلى مدينة عدن بجنوب البلاد، وذلك بعد أن غادر منزله في العاصمة صنعاء الذي كان محاصرا فيه لأسابيع من قبل جماعة الحوثيين. ونقل مراسل الجزيرة في عدن عثمان البتيري عن مسؤولين محليين تأكيدهم وصول هادي إلى عدن ونزوله في المقر الرئاسي هناك.
وقالت مصادر للجزيرة إن هادي تمكن من مغادرة منزله المحاصر متخفيا في واحد من ثلاث مواكب، وأنه وصل إلى عدن مساء أمس الجمعة،عن طريق البر مع بعض أقاربه. وقال مدير مكتب الجزيرة في اليمن سعيد ثابت إن هادي قد يكون غادر منزله قبل يومين.
واقتحم الحوثيون منزل هادي ونهبوا محتوياته بعد مغادرة الرئيس المستقيل. وقالت مصادر للجزيرة إن ثلاثة من أفراد حراسة هادي أصيبوا بجراح لدى اقتحام الحوثيين منزله.
وكانت صحيفة "14 أكتوبر" الحكومية قد ذكرت في وقت سابق أن الوضع الصحي لهادي تدهور بشكل يستدعي نقله لخارج البلاد من أجل العلاج.
وذكرت وكالة رويترز للأنباء، أن الرئيس اليمني المستقيل عبدربه منصور هادي غادر إلى عدن (جنوب البلاد) بمساعدة من الأمم المتحدة. وقالت الوكالة نقلاً عن مصدر سياسي كبير (لم تسمه) إن هادي وصل إلى منزله في منطقة خور مكسر.
غير أن المبعوث الأممي إلى اليمن جمال بن عمر نفى أن يكون للأمم المتحدة علاقة لا من قريب أو بعيد بما نشرته وكالة رويترز للأنباء عن دور محتمل للأمم المتحدة في مغادرة الرئيس عبد ربه منصور هادي لمنزله في صنعاء وتوجهه إلى عدن السبت. وأضاف في بيان له" تؤكد الأمم المتحدة أن لا علاقة لها من قريب أو بعيد بهذا الأمر وتدعو وسائل الإعلام إلى توخي الحذر والدقة والتواصل معها قبل نشر أي أخبار تخصها".
موقع مقرب من هادي أشار إلى أن وحدات خاصة من الحماية الرئاسية كسرت الحصار المفروض على الرئيس, وساعدت في إفلاته من قبضة الحوثيين. وكشف الموقع المقرب من نجل الرئيس هادي( جلال) تفاصيل مغادرته للعاصمة صنعاء.
ونقل موقع نبض الشارع عن مصدر مسؤول برئاسة الجمهورية أن وحدات خاصة تابعة للحماية الرئاسية تمكنت من فك الحصار المفروض على منزل فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي في شارع الستين بصنعاء.
اعتقال واختطاف مقربين
وكان مسلحون حوثيون وجنودا من الحرس الجمهوري(سابقا)احتجزوا أربع نساء وثلاثة أطفال من أسرة الرئيس وثلاثة مرافقين لهم، هم العقيد الشيخ عزان والعقيد محمد عبدالله العزي والعقيد الحبيب سالم الحبيب أثناء مرورهم بمديرية الرضمه في طريقهم إلى عدن.
بعد احتجازهم نقل مسلحو جماعة الحوثي ثلاث نساء من أسرة الرئيس عبدربه منصور هادي من مديرية الرضمه إلى مديرية يريم بمحافظة إب بعد احتجازهن في وقت سابق أمس السبت مع عدد من أفراد أسرة الرئيس ومرافقيهم. وقال مصدر محلي إن الحوثيين ابقوا في الرضمه بقية أفراد الأسرة وعددهم ثلاثة ومثلهم من المرافقين.
غير أن مصادر محلية أفادت إن المسلحين الحوثيين أفرجوا عن النساء والأطفال الثلاثة من أسرة أحد أقارب الرئيس المستقيل عبدربه منصور هادي، بعد جهود قادتها وساطة قبلية.
وقالت المصادر ل"المصدر أونلاين" , إن المسلحين الحوثيين رافقوا سيارة أسرة هادي المتوجهة إلى عدن إلى نقيل سمارة، بعد احتجازهم لساعات.
وأضافت إن الضباط الثلاثة ما يزالون محتجزين لدى جماعة الحوثيين في إدارة أمن الرضمة، وسط اعتراض مدير الأمن صادق المقبلي.
وكانت مصادر مطلعة أكدت إن نجل الرئيس هادي، ناصر عبده ربه منصور هادي، وثلاثة من مرافقيه معتقلون لدى ميليشيات الحوثي بمديرية الرضمة بمحافظة إب. وأوضح المصدر أن هناك معتقلين آخرين من عائلة هادي" من بينهم أطفال ونساء".
كما تداول ناشطون اسماء المختطفين لدى مليشيات الحوثي برضمة إب, وهم: العقيد محمد عبدالله العزي, العقيد الشيخ عزان, العقيد الحبيب سالم محمد أحمد الحميد, وأن هنالك نساء وأطفال من عائلة الرئيس هادي.
في حين أكدت مصادر إعلامية أن جماعة الحوثي قامت باعتقال أسرة سكرتير الرئيس هادي الشخصي في إب. كما قام مسلحو الجماعة باختطاف طبيب الرئيس هادي د. احمد بن شعنة وهو أول من قام بتسريب خبر وصول الرئيس هادي إلى عدن.
وأقدم المسلحون الحوثيون ظهر أمس السبت على إعتقال السكرتير الصحفي للرئيس هادي يحيى العراسي وبعض أقارب الرئيس هادي، في محاولة من الحوثيين للضغط على الرئيس هادي، كونه غادر صنعاء إلى عدن بدون علم الجماعة، حسب ما ذكر القيادي الحوثي علي القحوم.
نهب
شهود عيان أفادو ل«المصدر أونلاين» إن العشرات من المدنيين ومن مسلحي جماعة الحوثيين نهبوا منزل الرئيس عبدربه منصور هادي. وشوهد الحوثيون وعدد آخر من المدنيين القاطنين جوار منزل الرئيس هادي وهم يغادرون المنزل حاملين أسلحة متوسطة وخفيفة نهبوها من الداخل.
وذكر الشهود بأن المنزل شهد عملية نهب وفيد واسعة منذ الساعة التاسعة من صباح السبت وحتى الساعة ال11. وانتشرت عشرات الأطقم التابعة لجماعة الحوثيين جوار المنزل.
محاصرة بحاح
ونشرت وزيرة الإعلام في الحكومة المستقيلة نادية السقاف صورة لمسلحي جماعة الحوثي وهم يتناوبون على حصار منزل رئيس الوزراء المستقيل خالد بحاح بعد مغادرة الرئيس هادي صنعاء. وأضافت السقاف في تغريدة له على "تويتر" هؤلاء الحوثيين المناوبين علی حصار رئيس الوزراء.
وأكدت وزيرة الإعلام اليمنية في الحكومة المستقيلة نادية السقاف أن الحوثيين شددوا الحراسة على خالد بحاح ووزير الخارجية بعد هروب الرئيس هادي إلى عدن.
تخبط سياسي
وفي حين دعا الحوثيون الوزراء المستقيلين إلى اجتماع طارئ في القصر الجمهوري, أعلنت قوى سياسية تعليق مباحثات موفمبيك بعد وصول الرئيس عادي عدن.
وأوردت قناة العربية في شريطها العاجل أن جماعة الحوثي تدعوالوزراء المستقيلين إلى اجتماع طارئ في القصر الجمهوري لتدارس الأوضاع بعد مغادرة الرئيس هادي إلى محافظة عدن.
وبحسب مصادر إعلامية فقد رفعت القوى السياسية اليمنية أمس السبت جلسات المشاورات عقب تأكيد وصول الرئيس اليمني المستقيل عبد ربه منصور هادي إلى عدن بعد أسابيع من الإقامة الجبرية فرضتها عليه جماعة الحوثي، في حين رفضت كتل برلمانية دعوة المؤتمر الشعبي العام عقد جلسة للبت باستقالة هادي.
وقال مصدر سياسي يمني لوكالة الأناضول إنه تم تعليق المفاوضات بين الأطراف السياسية وجماعة الحوثيين بسبب التطورات الأخيرة، في إشارة إلى مغادرة هادي صنعاء إلى اليمن.
وقالت مصادر للجزيرة إن حزب المؤتمر الشعبي -الذي يتزعمه الرئيس السابق علي عبد الله صالح- يسعى لعقد جلسة برلمانية قال إنها تهدف لحسم استقالة هادي، في حين أن كتلا برلمانية رفضت هذه الدعوة. كما أفادت مصادر بأن الحوثيين يستدعون وزراء مستقيلين للقاء في القصر الجمهوري بصنعاء.
الضربة التي قصمت ظهر الحوثيين
تباينت ردود أفعال القوى والشخصيات اليمنية حول مغادرة الرئيس اليمني المستقيل لمنزله بصنعاء واعتبر الجميع أن هذه الخطوة تمثل ضربة قوية بلا شك تلقتها جماعة الحوثيين بعد تأكد هروب الرئيس هادى إلى عدن.
وتزايدت التفسيرات القانونية والدستورية التي أعلنها قانونيون بأن هادى مازال هو الرئيس الشرعي لليمن بعد مرور شهر على استقالته ولم يستطع مجلس النواب الاجتماع للبت فيها مما يضيع كل تحركات جماعة الحوثيين للحصول على شرعية إعلانهم الدستوري حتى وإن جاءت ردود أفعال قياداتهم الأولية مقللة لهروبه- وفقاً لتحليلات صحفية.
تغيير الموازين
الحراك الجنوبي واللجان الشعبية يطالبان بأن تكون عودة الرئيس هادى إلى الجنوب خطوة على طريق الانفصال عن اليمن واستعادة دولة الجنوب ويؤكد سياسيون أن شعب الجنوب إذا ما أقدم هادى على ذلك سيؤيده تماما.
وكانت ردود الأفعال من جانب سياسيين مؤيدين له قالت وزيرة الإعلام في الحكومة المستقيلة نادية السقاف إن هادي وصل إلى عدن وأن المعادلة السياسية وموازين القوى تغيرت..
وأضافت- في تصريحات لها- إن ميليشيات الحوثي شددت الحراسة حول منزلي رئيس الوزراء ووزير الخارجية في الحكومة المستقيلة بعد تمكن هادي من مغادرة منزله.
تهاني إصلاحية
وقالت توكل كرمان- الناشطة السياسية الحائزة على جائزة نوبل للسلام- إن الرئيس هادي في القصر الرئاسي بعدن، لافتة إلى أنه "مكانه الطبيعي في ظل عاصمة تحتلها الميليشيات"، في إشارة إلى جماعة الحوثي أو من يسمون أنفسهم "أنصار الله".
وأضافت توكل" ومن الطبيعي أيضا في ظل عاصمة تحتلها الميليشيات أن تكون عدن هي العاصمة وعلى المهرجين في سيرك الحوار أن يستقلوا أول سيارة أجرة إلى عدن ليتحاوروا هناك في إحدى مقصورات القصر الجمهوري تحت إشراف الرئيس وبناء على شروطه".
وأكدت أن "المعادلة السياسية تغيرت تماماً".. وتابعت" نهاركم حرية ويومكم انتصار أيها الشعب العظيم، مع عظيم التحية وكل التقدير للأخ رئيس الجمهورية/ عبدربه منصور هادي".
القيادي الإصلاحي عضو الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح/ محمد قحطان, هنأ رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي, على سلامته وتمكنه من الوصول إلى محافظة عدن.
ونقلت خدمة “الصحوة موبايل” عن قحطان تهنئته للرئيس هادي وصوله إلى مدينة عدن بالعاصمة الاتحادية.
تحذير مؤتمري
الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي العام/ ياسر العواضي, حذر من أن تكون مغادرة هادي إلى عدن ضمن اتفاق مسبق لتسليمها كما سلم العاصمة صنعاء.
وقال إن الرئيس هادي مازال رئيسا شرعيا حتى يتم قبول استقالته من قبل مجلس النواب، مؤكداً عدم قدرة أحد على سحب استقالة هادي كما يروج البعض.
وأوضح العواضي- في تغريدة له على صفحته في موقع «تويتر»- أن أفضل ما قدمه هادي خلال فترة حكمه الأخير هو تقديم استقالته وخروجه إلى عدن، مضيفاً: «وتحية للجعيملاني الذي أخرج رئيسه من صنعاء التي لم يغادرها (إلا) مع رئيسه».
ووصف استقالة وخروج هادي إلى عدن ب «الجيدة»، معتبراً أنها تخفف غرور الحوثيين الزائد، متمنياً أن لا يكون خروج هادي إلى عدن ليسلمها لمن سلم لهم صنعاء أو ضمن اتفاق عميق مسبق، وذلك في إشارة منه إلى تسليم هادي العاصمة صنعاء للحوثيين.
وصرّح الشيخ/ محمد بن ناجي الشايف- عضو مجلس النواب, وهو من أكبر مشايخ اليمن- أنه من الطبيعي أن يكون الرئيس هادي حراً طليقاً كمواطن يمني وكرئيس للجمهورية لم يبت في استقالته بعد.. مؤكدا أنه مازال هو الرئيس الشرعي لأن مجلس النواب لم ينعقد للنظر في استقالته وأنه يستطيع التراجع عن الاستقالة وله الحق في ذلك وفق نصوص الدستور.
حديث الإخفاق
الناطق الرسمي باسم المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني الديمقراطي، عبده الجندي قال: إن كافة القوى السياسية كانت تطالب بضرورة الإفراج عن الرئيس/ عبد ربه منصور هادي، لأسباب إنسانية وصحية.
وأوضح الجندي، في تصريح نقلته وكالة خبر، أن جماعة "أنصار الله"، بسبب ما تعرضت له من نقد من قبل كافة المكونات السياسية والقوى الإقليمية والدولية، قامت بتخفيف الحراسة على منزل الرئيس المستقيل هادي.
ولفت إلى أن حراسة هادي كانت متمثلة بقوات من الجيش اليمني، بالإضافة إلى عدد من أعضاء اللجان الشعبية التابعة لجماعة أنصار الله.
وأكد، أن الرئيس هادي قدم استقالته، ولا يمكن أن يعود رئيساً إلا في حال رفض البرلمان استقالته، مطالباً بعدم الحكم بسوء نية على الرئيس هادي الذي لم يصدر منه أي بيان حتى الآن.
وأشار إلى أن الأطراف السياسية المتحاورة في موفمبيك، أصبحت متقاربة للخروج بحل للأزمة، وأنها جميعاً متفقة على ضرورة انتقال سلمي للسلطة، والخلاف فقط هو في الكيفية.
استحقاق ناصري
في ظل توالي ردود الأفعال لخروج هادي من صنعاء ووصوله إلى عدن كتب السياسي والقيادي الناصري/ عبدالملك المخلافي- على صفحته في الفيس بوك- إن هادي قائد يستحق الاحترام, مؤكدا أنه الرئيس الشرعي لليمن وأنه عاد لأحضان الشعب في مانعتها بالعاصمة عدن بعيدا عن أسر الانقلاب.
القيادي في التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري/ محمد الصبري أكد هو الآخر أن الرئيس عبدربه منصور هادي هو الرئيس الشرعي لليمن ويحظى بدعم داخلي وإقليمي ودولي وقد أزال بنفسة بعض الأسباب التي أدت إلى استقالته.
وأضاف الصبري- في تغريده له على توتير- " إن الرئيس عبدربه منصور هادي انتصر لشرعيته أخلاقياً وكسر الحصار في الذكرى الثالثة لانتخابه من خلال انتقاله إلى العاصمة عدن".
واستنكر بعض تصرفات السياسيين وتبريرهم بأن الأزمة هي استقالة هادي بالقول " أقبح أنواع المهمين باليمن أولئك المخلوقات الذين يعتبرون الازمة هي استقالة هادي وحكومته والسبب انهم يتسترون على أزمة انقلاب الحوثي".
واعتبر ما تعرض له منزل الرئيس من نهب من قبل جماعة الحوثي المسلحة دليلا قاطعا على همجيتها وهزيمتها أمام عزيمة الرئيس وكسره لحصارهم.
مواقف مفاجئة
البرلماني عبدالعزيز الجباري: إن مجلس النواب لم يستطع أن يعقد جلسة منذ استقالة الرئيس هادي بسبب الجماعات المسلحة.
وقال: اجتمعنا في منزل يحيى الراعي لمناقشة هذا الأمر، وقال لقناة (آزال) الفضائية إن الرئيس هادي عند جلوسي معه كان حريصا على البلد وليس المنصب.. وأضاف: من حق الرئيس هادي العدول عن استقالته في أي وقت يشاء.
على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك قال الدكتور/ محمد جميح: إن أكثر قرارات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي شجاعة- في تصوره- هو قرار تقديمه استقالته..
وأضاف" وسيكون القرار الآخر الأكثر شجاعة من هذا القرار هو قرار العدول عن هذه الاستقالة.. الاستقالة أمس كانت ضرورية، لأنها أسقطت الغطاء السياسي عن الانقلاب الحوثي الذي لا يزال المتحاورون وجمال بن عمر يسعون لاستعادته، البعض عن قصد والبعض الآخر بسوء نية".
وأكد جميح أن الرجوع عن الاستقالة اليوم مهمة وطنية كبرى لأن هادي الآن لم يعد تحت رحمة الحوثيين، وبالتالي فالعدول عنها وسحبها قرار شجاع كقرار الاستقالة، لأنه يمثل استعادة للشرعية...
منسقية الثورة تدعو للاصطفاف خلف هادي
في أول رد فعل لها أعلنت المنسقية العليا للثورة عن تأييدها وتضامنها مع الرئيس عبد ربه منصور هادي وطالبته بسرعة ممارسة صلاحياته الدستورية.
كما طالبت المنسقية- في بلاغ صحفي لها- كافة القوى السياسية والاجتماعية ومنظمات المجتمع المدني, الاصطفاف خلف رئيس الجمهورية لاستعادة الدولة وفرض هيبتها, معتبرة الخطوة التي اقدم عليها الرئيس بالإيجابية.
واعتبرت إفلات هادي يوم الذكرى الثالثة لانتخابه رئيساً, خطوة إيجابية بمغادرة العاصمة المحتلة والمسيطر عليها من قبل مليشيات الحوثي وعصاباته المسلحة.
وقال بيان المنسقية" نؤكد وقوفنا وتأييدنا له، مطالبين إياه بسرعة ممارسة صلاحياته الدستورية وإعلان صنعاء عاصمة محتلة واتخاذ عدن مقراً لإدارة شؤون البلاد وممارسات المهام والصلاحيات الدستورية وبما يضمن تحرير العاصمة والمحافظات المحتلة ومحاكمة الانقلابيين ومن أعانهم. كما نطالب كافة القوى السياسية والاجتماعية ومنظمات المجتمع المدني الاصطفاف خلف رئيس الجمهورية لاستعادة الدولة وفرض هيبتها. صادر عن مجلس المنسقية العليا للثورة اليمنية".
الناصري يدعو هادي لممارسة مهامه
دعت الأمانة العامة للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري الرئيس عبدربه منصور هادي لممارسه مهامه كرئيس للجمهورية, وتقييم وتقويم الآليات السابقة التي اتبعها في إدارة الدولة والأخذ بمبادئ الحكم الرشيد التي تتواكب مع التطورات والمستجدات, والمتغيرات الوطنية والإقليمية والدولية , وبما يكفل إنجاز ما تبقى من مهام المرحلة الانتقالية التي تضمنتها المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني, واتفاق السلم والشراكة وملحقة الأمني.
جاء ذلك في بلاغ صحفي صادر عن اجتماع الأمانة العامة الاستثنائي للتنظيم الناصري الذي حضره عدد من أعضاء اللجنة المركزية وكوادر التنظيم لمناقشة تطورات الأوضاع التي مرت, ويمر بها الوطن ولاسيما بعد تمكن الأخ/ رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي الخروج من مقر إقامته الإجبارية, وفي هذا السياق فإننا نهنئ الأخ رئيس الجمهورية على سلامته.
وأكدت أمانة الناصري على أن المشاورات والحوارات التي تجري في فندق موفمبيك حول القضايا المطروحة للحوار لم تعد مجدية, وتهيب بالجميع العمل من أجل إعادة العملية السياسية إلى مسارها التوافقي والديمقراطي.
كما أكدت على دعوتها الجميع إلى تكوين الاصطفاف الوطني الداعم لنجاح العملية السياسية, وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني واتفاق السلم والشراكة وملحقه الأمني , لتجنيب الوطن الانزلاق إلى مخاطر كارثية .
وناشدت الحوثيين إعادة تقييم الموقف والتعامل بحكمة مع الأوضاع القائمة بهدف تجنيب البلاد المخاطر الكارثية. داعية الشعب اليمني العظيم إلى استمرار التعبير عن رأيه ومواقفه بالطرق المشروعة والسلمية والديمقراطية .
إصلاح عدن يدعو هادي لسحب الاستقالة وإعلان عدن عاصمة
رحب التجمع اليمني للإصلاح عدن بعودة الرئيس عبدربه منصور هادي إلى عدن ودعاه إلى تفويت الفرصة على الانقلابيين وسحب استقالته. واعتبر إصلاح عدن عودة الرئيس هادي الى عدن في ذكرى انتخابه صورة للوفاء لأبناء المحافظة وكافة أبناء الشعب اليمني الذين خرجوا بالملايين لانتخابه وتأكيد شرعية مرحلة التغيير التي بدأت بانتخابه وأذنت بانتهاء العهد السابق
وأكد بيان صادر عن التجمع اليمني للإصلاح بالعاصمة عدن أن الرئيس هادي هو الرئيس الشرعي وأن استقالته لا قيمة لها كونها كانت تحت تهديد سلاح الانقلابيين الحوثيين وندعوه للإعلان عن سحبها وفاء منه للجماهير التي خرجت لاختياره في مثل هذا اليوم والسير قدما بمسيرة التغيير ورفضا لكل ما أقدم عليه الانقلابيون من انتهاكات وخروج عن الشرعية والإجماع الوطني والانقلاب على المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني ومحاولتهم الإنفراد بالسلطة باستخدام مليشياتهم المسلحة..
داعياً أن يفوت على الانقلابيين فرصتهم في فرض أمر واقع أقدموا فيه على إعادة الوطن إلى حقب الظلام والاستبداد, مؤكدا أن الحفاظ على أمن وسلامة الوطن في هذا الوقت العصيب هي مسؤولية جماعية هو في مقدمتها..
وطالب إصلاح عدن رئيس الجمهورية إلى الموافقة على إعلان عدن عاصمة مؤقتة تأكيدا لمطلب كافة القوى الرافضة للانقلاب. ودعا أبناء العاصمة عدن وكافة القوى الوطنية والثورية والرافضة للانقلاب بالوقوف إلى جانب شرعية الرئيس هادي في مواجهة الانقلاب عليه من قبل الحوثيين ومن ناصرهم والابتهاج والخروج بعودة الرئيس هادي وسلامة ووصوله..
شباب الثورة يدعو إلى إعلان صنعاء عاصمة محتلة
دعا مجلس شباب الثورة السلمية رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي لإعلان صنعاء عاصمة محتلة، والقيام بدوره في استعادتها وجميع المحافظات التي سيطرت عليها مليشيا الحوثي إلى حضن الدولة اليمنية، والعمل على استرداد جميع الأسلحة المنهوبة ونزع السلاح عن الميليشيات المسلحة، بالإضافة إلى إلغاء كافة قرارات التعيين التي صدرت منذ 21 من سبتمبر 2014.
وأكد المجلس أن مدينة عدن هي العاصمة الثانية للجمهورية اليمنية في ظل الظروف الطبيعية، ولكن في ظل أن العاصمة صنعاء محتلة، فهي العاصمة الآن، وعلى هادي إدارة أمور الدولة من هناك، وهذا مكانه الطبيعي كرئيس للجمهورية اليمنية حتى استعادة الدولة من المليشيات.
كما أكد على أن الرئيس هادي هو الرئيس الشرعي للجمهورية اليمنية، مشيراً إلى أن هناك طريقة وحيدة لتغييره وفق الآلية التنفيذية للمبادرة الخليجية ووفق مخرجات الحوار الوطني عبر انتخابات يتم إجراءها بناء على الدستور الحديد.
وأشار إلى أن حوارات موفمبيك باطلة في الأساس كونها كانت تجري تحت تهديد السلاح، وأنها اليوم باتت أكثر بطلانا كونها فقدت مبررات وجودها بعد أن أصبح الرئيس حرا طليقا، وأن الحل يكمن في حوار بناء يتم بين جميع اليمنيين لا يستثني أحد، يكون موضوعه الأول، استعادة الأسلحة التي قام الحوثيون بسرقتها ونهبها، و إعادة بناء المؤسستين العسكرية والأمنية بطريقة محترفة، وإنهاء كل مظاهر الاختراقات الحوثية لهاتين المؤسستين، كمدخل يمكن الوثوق به لحوار سياسي حول القضايا الأخرى.
ودعا المجلس في بيان له ما أسماهم زبائن موفمبيك إلى التخلي عن مصالحهم الضيقة، وتغليب مصلحة الوطن، ومصلحة الوطن تقتضي عدم الانسياق وراء رغبات ميليشيا الحوثي التي تسعى لبناء شرعية انقلابية بديلا عن الشرعية الدستورية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.