كرنفال ومهرجان رياضي ل"الأكثر شعبية في اليمن"    الحوثيين يباغتون هذه الشريحة من المغتربين اليمنيين بهذا القرار    الكويت تقدم دعم جديد لليمن    مقتل طفلتين وإصابة أمهما و3 أطفال أخرين بقصف حوثي استهدف أحياء في مدينة تعز    تشيلسي وتوتنهام يكتفيان بالتعادل السلبي    دروس من ذكرى الاستقلال    الذهب على مسار أسوأ أداء شهري في 4 سنوات    30 نوفمبر أيقونة المجد (شعر)    الجيش الوطني يقضي على مجاميع حوثية حاولت التسلل في جبل مراد بمأرب    شاهد كلب يقتحم مباراة كرة قدم ويفسد هجمة قوية "فيديو"    أبين تحتفي بالذكرى ال 53 لعيد الاستقلال الوطني    شاهد.. انفجار مخيف يهز عاصمة خليجية خلال فورمولا 1    ارتفاع مرعب للدولار والريال اليمني يكسر حاجز 880 امام الدولار اسعار الصرف في صنعاء وعدن اليوم الاثنين 30 نوفمبر    ماهي الوصية التي تم التكتم عنها 32 عاما وكشفه نجل القاري عبد الباسط عبدالصمد    لماذا ارتعدت أوصال الحرس الثوري الإيراني وتراجع عن الانتقام لاغتيال العالم النووي ..وماهو السلاح الذي وصل الخليج وغير الموازين ؟    مصادر أمريكية تكشف شرط الرياض وابوظبي الوحيد لأنهاء الخلاف مع قطر .. اللمسات الأخيرة لحل الخلاف الخليجي الخليجي    مأرب : دورة تدريبة لتأهيل فرق الحملة الدعوية التي ينظمها مكتب الأوقاف بمأرب.    رسالة عاجلة من الحكومة للمبعوث الأممي بخصوص تدهور حالة "المنصوري"    ارتفاع مقلق للبطالة في أكثر الدول العربية استقرارا    جامعة المك سعود بالرياض تمنح الباحث اليمني عارف الادريسي درجة الدكتوراه بامتياز    سبب ظهور رغبة قوية في تناول الشوكولاتة    الشوافي يكشف حالة الطقس في اليمن ل5 أيام مقبلة    لاعبة ترفض الوقوف دقيقة حداد على وفاة مارادونا    "الدولار" يقترب من ال900 و"السعودي" من ال300 و"هادي" و"عبدالملك" في العسل ولا أفق لوديعة سعودية    لملس يستقبل وفد البرنامج السعودي لإعمار اليمن ويناقش عدداً من القضايا    الاتحاد الإماراتي يفاضل بين أجنبيين لخلافة الكولومبي بينتو    خوان لابورتا يعلن ترشحه لرئاسة برشلونة    المالكي: سقوط صاروخ باليستي بصعدة أطلقته مليشيات الحوثي من محافظة عمران    القوة الصاروخية تستهدف غرفة العمليات المشتركة في معسكر تداوين بمأرب    إصابات كورونا عالمياً تتجاوز 63 مليونا    السعودية تعلن حصيلة اليوم بكورونا بمئات الإصابات الجديدة والمتعافين و 12 وفاة    أمين عام المؤتمر يواسي آل الفريدي    فاوتشي: استعدوا للطفرة الكبيرة في فيروس كورونا في هذا الموعد    عمرها 3 ألف عام.. شاهد ماذا وجد أحد الأطفال في القدس    لن تنتقم إيران    بالفيديو.. لحظة سقوط محمد رمضان بمسرح مهرجان الضيافة في دبي أثناء تكريمه    خبير اقتصادي ,, يكشف عن وصول شحنة اموال مطبوعة جديدة إلى ميناء المكلا ويحذر من تداعياته    فريق الرئيس الأمريكي المنتخب "بايدن" يعلنون إصابته في حادث ونقله للطبيب ( تفاصيل)    ضغوط إماراتية على قيادات المجلس الانتقالي .. وتطالبهم بتنفيذ هذا الطلب العاجل(تفاصيل)    الأمم المتحدة تزف اخبار سارة للشعب اليمني .. واخيراً نهاية الازمة    تصنيف الحوثيين وتصعيدهم... عندما تتداخل الصورة "الأكبر" للصراع مع التفاصيل    يمني سجين في إندونيسيا بسبب القات يوجه مناشدة عاجلة لجميع اليمنيين    البطولة المدرسية لاتحاد رياضة المرأة تشهد انطلاقة قوية في ثلاثة ألعاب    القائد اليمني الذي جعل أوروبا ربع قرن لا تنام    محافظ شبوة يدشن محول الرفع الجديد والخاص لتعزيز نقل الطاقة الكهربائية لمديريتي الروضة وميفعة    الرياض ترفض الأسماء التي اقترحها هادي للحقائب السيادية بحكومة المناصفة    منظمة دولية تعلن نزوح أكثر من 164 ألف يمني    4 فواكه ترفع مستويات السكر في الدم.. احذرها    الإعلام بين الواقع والمأمول.. ندوة نقاشية لمكتب إعلام شبوة    قصيدة البكاء بين يدي صنعاء: للحب فوق رمالها طلل    الله والفقه المغلوط(1-2)(2-2)    افتتاح قناة حضرموت الرسمية بحضور نائب رئيس ومحافظ حضرموت    بعد إعادة ترميمه وتأهيله ..الخنبشي يفتتح متحف المكلا والجناح الشرقي للقصر السلطاني    الريال اليمني يواصل سقوطه نحو الهاوية وأسعار الصرف تصل إلى منطقة الخطر وارتفاع جنوني لأسعار المواد الغذائية بالعاصمة    خطبتي الجمعة في "الحرام" و"النبوي" تبيّن أهمية التدبر في كتاب الله وسنة رسوله وتسلط الضوء على معاني 17 آية من سورة الإسراء    ما الحكمة من قراءة سورة الكهف وقصصها يوم الجمعة؟    مواقف أنصارية يمانية خالدة    المساواة – كعنوان بارز ومختصر لرسالة الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ضمن مهرجانها لإشهار اتحاد القبيلتيننوّح وسيبان تجدد العهد لحضرموت الأرض والإنسان
نشر في العصرية يوم 05 - 05 - 2015


المكلا / طارق باسلوم _ عبدالرحمن بن عطية
تصوير رشيد بن شبراق
شهدت مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت صباح اليوم مهرجاناً خطابي لإشهار "اتحاد قبائل نوّح وسيبان" كبرى قبائل ساحل حضرموت في ساحة العروض وسط المكلا.. ضم المهرجان حشد كبير من أبناء قبيلتي نوح وسيبان وكذا مجموعة من مقادمه ومشايخ القبائل وممثلين عن مجلس علماء أهل السنة والجماعة بحضرموت وأعضاء المجلس الأهلي الحضرمي وجمع غفير من الناس ..
بدأ المهرجان بوصول حشد كبير من أبناء نوح وسيبان في دخول استعراضي على طريقة الموروث الشعبي الحضرمي, حيث دخل رجال القبائل ساحة العروض حاملين السلاح ومرددين بعض الأشعار والزوامل الحضرمية الناطقة بالعزوة القبلية والافتخار بالأرض وحمايتها.
بعد هذه الفقرة بدأ المهرجان الخطابي بآيات من الذكر الحكيم .. وأعقبها كلمة افتتاحية للسيد/ محمد العطاس منصب قبائل نوّح وسيبان رحب فيها بالحضور معبراً عن سعادته لهذا الجمع الكبير من كافة المكونات الحضرمية علماء ومشايخ ومقادمه ومناصب وشخصيات اجتماعية لإشهار اتحاد قبائل نوح وسيبان الهادف إلى الدفاع عن الأرض والإنسان.
وأوضح السيد العطاس خلال كلمته أن هذا الاتحاد بين قبائل نوح وسيبان ليس وليد اليوم بل هو اتحاد تاريخي لم يغفل التاريخ عن ذكر فضائله ومواقفه التاريخية في إعداد "جيش البادية الحضرمي" مع كافة قبائل حضرموت في عهد السلطنات, وأضاف العطاس قائلاً: وها نحن اليوم نجدد اتحادنا وقوتنا من أجل بناء مجتمع وطني قبلي في تراب أرضنا, وأن هذا الاتحاد يعد مكوناً من مكونات المجتمع المدني وله حق المشاركة في الدفاع عن الوطن والقيام بواجبه والمحافظة على مقدراته.
ودعا العطاس كافة أهل حضرموت من رجالاتها ومكوناتها ومنظماتها إلى جمع الكلمة وتوحيدها ورص الصفوف لدفاع عن حضرموت وتجنيبها الصراعات من كل خطر يُحدق بها آملاً أن نتجاوز هذه المحنة التي تمر بها البلاد ويعاني منها العباد. وأننا نرفض كافة التبعية والوصاية من أي جهة كانت وتحت أي مسمى .كما قال في خطابه.
وأهاب المنصب العطاس بجميع رجالات حضرموت وتجارها في الداخل والخارج أن يقفوا مع اخوانهم ومساعدتهم لتكملة مسيرة تأمين البلاد والمحافظة على مقدراته.
وفي ختام كلمته أكد المنصب محمد العطاس أن اتحاد قبائل نوّح وسيبان يؤيدون عمليتي "عاصفة الحزم" و "إعادة الأمل" التي قامت بها دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية المتمثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.. شاكراً لهم تلك الجهود العظيمة.
من جانب آخر ألقى فضيلة الشيخ/ صالح عمر الشرفي كلمة عن المشائخ و العلماء بحضرموت اشاد فيها بتشكيل الاتحاد و حث على توحيد الكلمة من اجل خدمة الدين و خدمة حضرموت و حفظ الامن فيها .
وأكد الشيخ الشرفي خلال كلمته على مكانة قبائل نوح وسيبان التاريخية في حضرموت و ما ينتظرهما من دور أساسي يعوّل عليه الجميع بعد الله سبحانه في أي تغيير .
مشيراً إلى ما يتمتع به المجتمع الحضرمي من طيب الخصال و جميل الأخلاق وما تميز به المجتمع الحضرمي من حنكة ورساخة في الدين والفقه وأنهم لا يعتدون على احد و لا يرضون بالضيم على أحد, وأنهم ليسوا أهل شر أو جاهلية يسعون في الارض عبثا وفسادا .
وحيا الشرفي المقاومة الجنوبية و ما تقدمه في عدن من صمود أسطوري أسمع به القاصي والداني حسب وصفه , قائلا أن عدن ستبقى للعدنيين و لأهل السنة والجماعة وليست لأذرع إيران الحاقدة وأعوانها في بلاد اليمن ..
و قال أن قلوب وبيوت أبناء حضرموت تتسع لإخوتنا من أبناء عدن المنكوبين و ان لم تسعكم هذه الارض فسوف نضعكم في قلوبنا و مُقلنا .
وفي ختام كلمته أكد تأييده لعاصفة الحزم و دورها في القضاء على المد الرافضي في جزيرة العرب حسب قوله.. شاكرا الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الذي وصفه بالشهم النبيل ذو الأصل الأصيل قائلا: أدعو الله أن يفرحك كما افرحت المسلمين .
بعد ذلك تحدث الشيخ/ عمر صالح بن الشكل الجعيدي رئيس المجلس الأهلي الحضرمي معبرا عن ارتياحه الشديد من الحشد الذي قال بأنه يثلج الصدر معلنا تأييده و مباركته قيام الاتحاد, مؤكدا أن قبائل نوح وسيبان من المكونات الاساسية في المجلس الاهلي الحضرمي مشددا على اهمية القبائل و دورها في حماية البلاد من أي اعتداء خارجي .
وأكد الجعيدي على أهمية قيام الاتحاد وما يشكله من لبنة أساسية لتوحيد كافة شرائح و مكونات حضرموت ليكونوا يدا واحدة وصفا واحدا للتصدي لما يهدد امن واستقرار المحافظة متمني له السداد والتوفيق .
و أدان الشيخ الجعيدي ما وصفه بالعدوان على الجنوب وعدن خاصة الذي وصفه بالغير المبرر نابع عن حقد على الجنوب, مُبدياً شكره و امتنانه من مبادرة دول مجلس التعاون بقيادة السعودية بتنفيذ ما بات يُعرف بعاصفة الحزم كونها أوقفت ميليشيات الحوثي وعفاش قبل احتلال الجنوب و عدن .
وقد تخلل المهرجان عددا من الخطابات منها كلمة عن ممثلي مجلس علماء أهل السنة والجماعة وبعض الفقرات الشعرية الحماسية الهادفة إلى بث روح المحبة والتعاون بين كافة أبناء حضرموت والمحافظات المجاورة والدول الشقيقة. وكذا عبرت عن أهمية استشعار مسؤولية الحفاظ على مقدرات حضرموت وممتلكاتها ومؤسساتها العامة والخاصة وصيانتها من أي عبث .
في ختام المهرجان تحدث رئيس اللجنة التحضيرية للمهرجان و المتحدث الرسمي لاتحاد قبائل نوح وسيبان المدرب/ عمر بارشيد قائلا: نحن ضمن المجتمع الحضرمي الذي ينقسم الى جزء مدني و جزء اخر قبلي من قبائل حضرموت في الساحل و الوادي .
و قال ايضا نحن جزء لا يتجزأ من حلف قبائل حضرموت , و ان هذا الاتحاد ليس موجها باتجاه شخص أو حدث معين إنما الهدف من تكوينه تجديد العهد و التحالف القديم بين قبيلتي نوح وسيبان الذي يعود إلى أيام السلطنة القعيطية ومن اجل أن نستطيع التنسيق والحشد ضمن مكون واحد يسهل التواصل و التنسيق بما يوحد جهود هذه القبيلتين الكبيرتين وحضرموت عامة.
و في رده على بعض أسئلة الصحفيين التي طرحت عليه عن استعدادات هذا الاتحاد بما يتلائم مع المرحلة وخطتهم للمرحلة القادمة, أفاد أن المجلس يجري الاستعدادات على عدة أصعدة وفي ما يخص الجانب العسكري الذي قال بأنه يهم الجميع, أوضح أن المجلس بدأ فعليا بجمع شباب قبائل نوح وسيبان لتدريبهم في معسكر اعد خصيصا لهذا الغرض بهدف إبقائهم في الجاهزية للتعامل مع أي ظرف يحدث .
و في رده على سؤالنا حول إمكانية أن يغير الاتحاد في موازين القوى بالمحافظة خصوصا مع تواجد عناصر تنظيم القاعدة بالمدينة أكد أن ما حدث من سقوط للمحافظة حدث في غفلة من الحضارم بسبب ضعف التنظيم والتنسيق مع وجود العديد من القوى مع اعتقاد كان يسود لدى جميع أبناء المحافظة بأن الجيش والأمن سوف يتكفل بحماية المحافظة ولكن ما حدث عكس ذلك , والآن استطاعت القبائل أن تحشد و تدرب أبناءها على المهارات الحربية المختلفة للاستعداد للمرحلة القادمة ,
وأوضح قائلا: الآن الحوثي في شبوة ودائما نسمع عن اخبار تقدمه , ولابد على ابناء المكلا كنسيج كامل بكافة شرائحة وفصائله التوحد والوقوف صفا واحدا, وقبائل نوح وسيبان جزء من هذا النسيج و لديها استعدادات بالرجال والعتاد ولكن لا ندعي نحن بأننا نحن من سيحمي حضرموت دون مساعدة من أحد فنحن جزء لا يكتمل إلا بتكاتف الجميع .
و في سؤال حول موقف الاتحاد من ما تم تشكيله مؤخرا من فرع لحلف قبائل حضرموت بالمكلا أو ما يعرف "بحلف قبائل حضرموت بالساحل والهضبة" أكد على أن الاتحاد هو جزء لا يتجزأ من حلف قبائل حضرموت و كانت قبائل نوح وسيبان ولا تزال ضمن الحلف , اما بخصوص حلف الساحل والهضبة فهذا الحلف ما هو إلا تتمة واستكمال لعمل الحلف و تم تشكيله لإتاحة المجال لمن لم ينضم للحلف من مكونات المجتمع المدني ونحن لسنا ضد أحد, أو ضد جهة معينة, ولكي تتضح الصورة أكثر أحب أن أوضح ان اتحاد قبائل نوح وسيبان ليس إلا كيان مصغر ضمن منظومة حلف قبائل حضرموت ويهمنا جدا ان دستور حلف قبائل حضرموت يتضمن ان كل قبيلة تدافع عن ارضها بما ينضم أي عمل عسكري لقبائل الحلف وقبائل نوح وسيبان تقع اراضيهم على امتداد ساحل البحر العربي جنوب المحافظة باتجاه الغرب نحو شبوة و منطقة بئر علي وهذه مناطق تحتاج قوة لتأمينها وهذا ما نسعى له بالتعاون مع الحلف.
وحول الرسالة التي يودون توجيهها إلى "أنصار الشريعة" أو من يطلقون على أنفسهم أبناء حضرموت قال بارشيد: أن قبائل نوح وسيبان جزء لا يتجزأ من حضرموت ويؤذيه ما يؤذي حضرموت ويضره ما يضر حضرموت, وموقفنا واضح بهذا الخصوص اننا نريد أن يسيطر الحضارم على محافظتهم و يديروا شؤونها بأنفسهم, وقبائلنا وأي تدخل يأتي من الخارج مهما كان شكله أو لونه لا يستطيع أن يدير المحافظة , موقفنا واضح منذ البداية وقد شاركنا في المجلس الاهلي بممثلين عن اتحاد نوح وسيبان لنعيد الحياة مرة أخرى ونعيد الأمل للمواطنين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.