عاجل: هجوم حوثي شامل على نهم .. ومصدر عسكري "الجبهة في خطر"!    إصلاح البيضاء يدين بشدة جريمة قصف منزل "النائب السوادي" في مأرب    قالوا انه يسعى لإنقاذ مليشيا الحوثي مجدداً .. اتهامات واسعة للمبعوث الأممي عقب وصوله الى صنعاء    "عدن" تقر حزمة من الاجراءات لمواجهة قرار "صنعاء" بمنع تداول العملة الجديدة    "تيليمن" تزف نبأ غير سار وتكشف عن موعد اصلاح الانترنت وعودته بسعته السابقة.. موعد محدد    الحكومة تشدد على البنك المركزي بالتدخل النوعي للحفاظ على سعر صرف العملة    تقدمت 20 ثانية.. تعرف على "ساعة القيامة"    مدير عام مكتب الصحة والسكان بلحج ينعي وفاة الدكتور النميري سالم حيدرة غالب    الدعم السعودي يساهم في ازدياد نشاط ميناء عدن    وزارة الكهرباء: لا يوجد عجز بتوليد عدن وانقطاع التيار في بعض المناطق سببه الربط العشوائي المباشر    القائم بأعمال محافظ عدن يلتقي مستشار الشؤون السياسية في مكتب المبعوث الأممي لليمن    فلكي يمني شهير: هذا ما سيحدث خلال 24 ساعة في اليمن وأحذر الأطفال وكبار السن في هذه المحافظات..!؟    الوالي يرأس اجتماعا هاما لرؤساء اللجان المجتمعية في عدن    اليهري يعزي بوفاة والد القيادي في المجلس الإنتقالي محمد احمد المشالي    من هنا مر الرئيس صالح    أسراب من الجراد تجتاح محافظة تعز    محافظ لحج يترأس اجتماعا للهيئة الإدارية لصندوق النظافة والتحسين بالمحافظة    مأرب.. تسيير قافلة دعم لقوات الجيش في جبهات القتال    الانتقالي يمنع "مركز الملك سلمان" من توزيع حقائب في إحدى مدارس عدن    عدن .. مقتل إمرأة داخل فندق أمام زوجها على يد قريبه .. "تفاصيل"    المقاومة الجنوبية تصد هجوماً حوثياً بأطراف الضالع وتقتل 5 من عناصر المليشيا..!؟    بمشاركة 17 مديرية ولأول مرة .. أختتام فعاليات المهرجان الثاني للتراث والفنون في شبوة    في وسط صنعاء وبوضح النهار .. شاهد إعدام أخوين واصابة الثالث بجروح خطيرة على يد قيادي حوثي    الشرعية تعلن استعادة اليمن «حق» فقدته قبل أيام والتخلص من عقوبات البند «19»    منظمةالشفافية الدولية: تصنف اليمن ضمن أربع دول عربية في قائمة العشر الظول الأشد فساداً في العالم    دانيلو يغيب عن الملاعب خلال الفترة القادمة بعد تعرضه لإصابة عضلية خلال لقاء روما    أبرز أسباب استمرار انهيار أسعار الصرف؟    بخطوات بسيطة.. كيف تحمي نفسك من فيروس "كورونا"؟    موت 6 أطفال يمنيين جراء تعرضهم للبرد الشديد    المبعوث الأممي "غريفيث" يصل صنعاء للقاء قيادات مليشيا الحوثي    سان جيرمان يعبر إلى نهائي كأس الرابطة    آرسنال يتحرك لتحصين نجمه من ريال مدريد    مرشح من أصول عربية لخلافة سواريز    عصراليوم في نصف نهائي الدوري التنشيطي لكرة القدم البيارق واهلي تعز في لقاء ناري    الرواية " لايت".. لا صلصلة ولا ثوم!    بدعم من دولة الإمارات إفتتاح أكبر مركز إنزال سمكي باليمن    معلومات تؤكد تورط بن سلمان بالتجسس على هاتف مؤسس شركة أمازون    حقيقة صادمة.. الكوابيس مفيدة لصحتك    أوباميانج يوافق على الانضمام لبرشلونة .. للتعويض عن سواريز    الحاسة الاستعمارية بين جريفيث و بريمر    اليمن تشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب    استبعاد للمحافظات الشمالية من مهرجان ثقافي ترعاه الحكومة بعدن    الحوثيون:4آلاف مصاب بالملاريا وحمى الضنك يوميا بالحديدة    (حبيتك)- قصيدة    إنفاق قياسي للأندية الأوروبية في سوق التعاقدات    متى يكون العسل مضراً رغم فوائده؟    البنتاغون: الميليشيات المدعومة إيرانيا أكثر خطراً من داعش    "التعليم العالي" توقف إيفاد أعضاء هيئة التدريس المساعدة بالجامعات    اجراءات جديدة تفرضها الحكومة لوقف ارتفاع اسعار العملة المحلية ( وثيقة )    سواريز يصف ميسي بكلمة واحدة    مجددا.. حرائق في أستراليا وحالات نزوح    تصارع السرطان لوحدها في القاهرة: الناشطة والشاعرة آزال الصباري.. من يتذكرها؟    «عدن» التي لا تنام..!!    لماذا صنفت هارفارد الأمريكية القرآن الكريم أفضل كتاب في العالم؟    الشرفاء في مرمى الفاسدين    { الله المنتقم}    لقاء موسع بسيئون لتقييم مستوى تحصيل الموارد الزكوية للعام 201م    أيها اليمنيون إنكم ميتون وإنهم ميتون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لماذا نتجاهل الأسباب؟

دائماً في متابعاتنا للأمور العامة نتوقف طويلاً عند النتائج ولا نهتم بالأسباب التي أدت إليها، وهذا هو ما جعل أحكامنا تجاه كثير من القضايا تبدو قاصرة وعاجزة عن تمثل الواقع بكل إيجابياته وسلبياته. وقد قيل الكثير والكثير في هذا المجال، وما زال الباب واسعاً للقول فيه وعنه، فما تزال أوضاعنا نتيجة تلك الأحكام الارتجالية غير الخاضعة للمنطق والعقل، وحتى يتم تناول قضيانا بقدر من المنطقية والتفكير السليم ستظل أوضاعنا كما هي عليها الآن غير قادرة على الاستجابة المطلوبة للخروج من هذا الواقع الجامد والمكرور.
ولنا قدوه بمن سبقنا في مجالات الحياة المختلفة عبر احتكامنا للموضوعية. وإذا ما حدث ذلك فإن أمورنا العالقة سوف تكون قادرة على التجاوز وعبور حالة الاختناق الراهن وأكرر القول هنا بأنه إلى أن يحدث ذلك التحول فسوف تظل أمورنا كما عليه أعجز من أن تحدث النقلة المطلوبة فقد لعبت حالة تأخر التطور على إطالة فترة التحول والتأخر في إدراك المنافذ المؤهلة لتجاوز الحال. وإذا كان الاقتداء بالأخر المتطور لم يبدأ بعد فإن الضرورة تقتضي الأسرع في تمثل الاقتداء، واسترجاع تاريخ الشعوب التي نسعى إلى الاقتداء بها وكيف كانت قبل أن تكتشف طريق الخلاص من معاناتها السابقة ولم يكن وضعها –يومئذ- بأحسن حالاً من وضعنا الآن؛ لكنها أدركت أسباب تخلفها واستوعبت كافة الإمكانات المؤدية إلى عبور ذلك التخلف. وينبغي أن ندرك أنه آن الأوان لإحداث النقلة الضرورية وعبور الفجوة فلن يقف العالم بانتظارنا وهو يسرع الخطى نحو الغايات الكبرى تلك التي جعلت منه قدوة ومثالاً.
لهذا لا مناص لنا نحن في الأقطار العربية من أن نعبر الفجوة المشار إليها بأسرع وقت ممكن لكي نلحق بالأخرين ونتخلص من معوقات التطور التي عاقت خطانا وجعلتنا في أخر الشعوب، ولن يتحقق لنا ذلك أبداً ما دمنا في هذا الحال من التشتت والانقسام وافتعال الخلافات. وكما أعدت وكررت في هذه السلسلة من المقالات أن علينا أن نقاوم تلك المعوقات بكل ما تبقى لنا من قوة حتى لا نبقى عبرة للتخلف، ويبقى واقعنا صورة مشوهة في زماناً لا يتوقف خطوة نحو التطور والانعتاق. وكما سبقت الإشارة فإن لنا في الشعوب التي سبقتنا قدوة يقتدى بها وأن نتذكر دائماً أنها كانت إلى وقت قريب تعاني مثل أوضاعنا وربما أكثر، وأن نجاحها الباهر سيشجعنا على مواصلة التحدي لأنفسنا ومحيطنا والتجارب مع تحديات أحلام الأجيال الجديدة التي يحزنها أن تبقى أسيرة ظروف مؤسفة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.