مذيع قناة حكومية يكشف اسم قائد عسكري سيتم تعيينه قريبا وزيرا للدفاع    وزير يمني يؤكد على ضرورة التقدم في الاتفاق مع الحوثيين ويحذر من هذه النقطه"تفاصيل"    موجهات عنيفه وسقوط عشرات القتلى والجرحى لمليشيا الحوثي في الجوف"تفاصيل"    احتفالات "جمعة رجب" بين مؤيد ومعارض في وسائل التواصل الاجتماعي في اليمن...تفاصيل    ميسي يتمسك بعودة نيمار إلى برشلونة    الفيفا: إجراءات جديدة لضبط صفقات الإعارة    صناع النهضة تدشن افتتاح 12 فصل دراسي وترميم مدرسة اللحوم لتعليم الأساسي بنات بمديرية دار سعد    مكفوفين عدن يطالبون مكتب الشؤون الاجتماعية بإجراء انتخابات للإدارة جديدة عاجلة    السعودية تمنع دخول مواطني دول الخليج الى مكه المكرمه والمدينة المنورة    الوكيل "الحمزة" يشهد مباراة الافتتاح لدوري شهداء دثينه    لماذا لم ترفع العقوبات عن أحمد علي عبدالله صالح؟    "الميسري" و"العطاس" نحو مستقبل إنهاء الحرب والذهاب الى تسوية شاملة    آه منك يازمن !    اتحاد سيئون بطلاً وشبام وصيفاً لبطولة كأس الذكرى السادسة للهبة الحضرمية لأندية الوادي    جلسة طارئة لمجلس الأمن بشأن التصعيد الأخير في سوريا.. واجتماع روسي تركي مرتقب    كورونا في الدول العربية.. آخر الأرقام و"الإجراءات" - تفاصيل    قائد قوات الطوارئ بالمنطقة الوسطى يعزي العميد حسن القاضي    إستقرار نسبي في أسعار صرف الريال اليمني أمام العملات ..اخر التحديثات مساء اليوم    تصاعد وتيرة خروقات قوى العدوان للهدنة بالحديدة    إعلان من وزارة التعليم العالي "قطاع البعثات" عن أسماء مرشحين لمنح دراسية    جمعة رجب محطة إيمانية وإرث يماني    السفارة اليمنية بالصين تحدد موعد إجلاء الطلاب اليمنيين    العثور على جثة جندي بعد اختفائه في عدن    الكثبان الرملية تجتاح مئات المنازل في شاذلية المخا    دموع "بن سلمان" تثير تفاعل واسع لدى مغردين سعوديين    السعيدي يناقش سبل التعاون المشترك مع سفير الصين لدى بلادنا    ضبع مفترس يهاجم موكب عرس في محافظة يمنية    الطريق إلى اليمن الذي به نحلم.    حقيقة رفض حسني مبارك فيلماً من بطولة عادل إمام    أول رئيس دولة يوضع في الحجر الصحي    تفاصيل إصابة الفنانة شيرين بورم في الرحم    رمضان بدون غاغة!!    بن صالح : مهرجان المسرح في المكلا سيقام في موعده    بعد الاختلالات الأمنية التي عصفت بوادي حضرموت امس... دعوة عاجلة لاجتماع اللجنة الأمنية بالوادي    مؤسسة مياه عدن تطمئن المواطنين بسلامة مياه الشرب    وزارة الزراعة تدشن عملية المسح لمكافحة الجراد الصحراوي في مديرية تبن بلحج    جاتوزو : لاعبي نابولي يشعرون بالارهاق بعد مباراة برشلونة في دوري ابطال اوروبا    تعرف على قرعة دور16 للدوري الاوروبي لكرة القدم    خطبة في الصميم !    برشلونة يسعى للإستفادة من الوضع المهزوز لريال مدريد قبيل الكلاسيكو    مقتل عشرات الجنود الأتراك في سوريا.. ومواقف دوليه تجاه الحادث    إدارة مستشفى المكلا توضح حقيقة طرد مندوب الهلال الأحمر العماني    مبارك يصدر تصريحات ججديدة بشأن دخول اليمنيين الى السعودية"تفاصيل"    خماسية مانشستر يونايتد تنهي مغامرة كلوب بروج    يمني يدخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية    المملكة العربية السعودية تزف بشرى سارة لليمنيين..تفاصيل    شخص يزعم بأنه "المهدي المنتظر" ويثير فزع الكويتيين.. وهذا ما فعله مع سيدة كانت تقود سيارتها    المشاط يصدر قرار جديد بشأن الضرائب"تعرف عليه"    كورونا اليمني الساحق الماحق!    أمين عام حزب المؤتمر "العواضي" يوضح حقيقة لقائه ب الحوثي "أبوعلي الحاكم" في البيضاء    روما يتأهل إلى ثمن نهائي الدوري الأوروبي    مدير منفذ الوديعة يؤكد السماح لحاملي فيز الإقامة الجديدة والزيارات بدخول أراضي المملكة    عضو هيئة كبار العلماء بالسعودية: تعليق دخول المعتمرين منهج نبوي وحماية لأرواح المسلمين    كومبارس    فيروس كورونا بين الديمقراطية والاستبداد    فتاة تقتل أبيها بحيلة شيطانية أثناء نومه !    وردنا الآن من صنعاء خبر سار لجميع موظفي الدولة وعودة الكهرباء بعد 5 سنوات من الإنقطاع    بسبب رفض فتح حجر صحي لمصابي كورونا .. توجيهات إماراتية لمنع أبناء الشمال من دخول عدن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أزمة الريال تعمّق معاناة اليمنيين المعيشية
نشر في المشهد اليمني يوم 28 - 01 - 2020

يهدّد منع المتمرّدين الحوثيين في اليمن تداول أوراق نقدية جديدة أصدرتها الحكومة المعترف بها دوليا بمضاعفة الأزمة الاقتصادية الحادة وبمزيد من المعاناة في البلد الغارق في الحرب منذ 5 سنوات.
ويشهد اليمن، أفقر دول شبه الجزيرة العربية، حربا مدمّرة بين الحكومة والمتمردين منذ 2014، أدّت إلى أزمة إنسانية كبرى. ودخل قرار المنع حيز التنفيذ في 19 من يناير/كانون الثاني الماضي، وتوقف سكان صنعاء وأصحاب محلات الصرافة عن التعامل مع الأوراق النقدية الجديدة خوفا من عقوبات قد تصل إلى السجن 10 سنوات، بحسب مصادر مقربة من المتمردين.
ويصرّ المتمرّدون على أنّ قرار منع هذه العملات الجديدة، التي بدأت الحكومة بطباعتها في أوائل عام 2017، يهدف إلى حماية الناس من التضخم. بلغ سعر الصرف في عدن 682 ريالاً يمنياً مقابل دولار واحد، بينما يعادل الدولار الواحد في صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين نحو 600 ريال، حسب ما أفادت مصادر مصرفية وكالة "فرانس برس".
وتراجعت قيمة الريال اليمني نحو 15% في جنوب البلاد في الأسابيع الخمسة الماضية، ونحو 7% في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين. وفي أسواق اليمن، تتكدس المحلات بالخضار، ومع تدهور قيمة الريال اليمني، يشعر السكان بالضيق إثر تراجع قدرتهم الشرائية المتدهورة أصلا.
ويقول عبده عبيد في مدينة عدن "الأسعار مرتفعة للغاية ولم نعد نستلم الرواتب. الوضع متدهور وكل البلاد من سيئ إلى أسوأ". وفي صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون، اشتكى السكان أيضا من منع تداول العملات الجديدة. وقال المواطن عبدالعزيز علي إن المنع "شكّل ضررا كبيرا علينا كمواطنين، الكثير منا يمتلكون نقودًا من الطبعة الجديدة لكن أصبحنا غير قادرين على شراء قوت يومنا بهذه الأموال".
وحذّر منسّق الشؤون الإنسانيّة في اليمن راميش رجاسينغام هذا الشهر أمام مجلس الأمن الدولي من خطر حدوث مجاعة جديد في هذا البلد. وقال المسؤول للمجلس عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة "مع التدهور السريع لقيمة الريال (اليمني) والاضطرابات في دفع الرواتب، نلاحظ مجدّدًا بعض العوامل الرئيسية التي جعلت اليمن على شفير مجاعة قبل عام. علينا ألا ندع ذلك يتكرّر".
"ابتزاز" السكان
وتدير الحكومة المعترف بها دوليا البنك المركزي اليمني من عدن، عاصمتها المؤقتة، منذ 2016، بعدما اتّهمت المتمردين باستخدام أموال المصرف لتمويل أنفسهم وهو ما نفاه الحوثيون. وأدى نقل عمليات المصرف المركزي إلى عدن الى وجود مركزين ماليين يتعاملان مع عملة واحدة، الأول في المدينة الجنوبية، والثاني في صنعاء.
وأكّد مركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية في تقرير صدر أخيرا أنّ المواجهة على الأوراق النقدية الجديدة قد تؤدي إلى انهيار منظومة الريال اليمنيّ، مشيرا إلى أنها دفعت البلاد بالفعل الى استخدام عملات صعبة خاصة الريال السعودي والدولار الأميركي. وبحسب التقرير، فإن "السكان الذين وصل الملايين منهم بالفعل إلى حافة الجوع سيتكبدون تكاليف زائدة وتدهوراً إضافياً في القدرة الشرائية وفي وضعهم" المعيشي.
ويرى الباحث في المركز أنتوني بيزويل الذي شارك في كتابة التقرير إنه في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين "يلجأ الناس إلى السوق السوداء (..) على أمل الحصول على اوراق نقدية ويقومون بدفع تكاليف إضافية للحصول عليها".
أما في الجنوب، فيقول بيزويل إنه نظرا لكون المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة اليمنية "ذات كثافة سكانية أقل ونشاط (اقتصادي) أقل، سيكون هناك فائض في الأوراق النقدية المطبوعة حديثا (..) ما سيؤدي إلى التضخم".
وبحسب التقرير، فإن هذا القرار سيكون له تأثير مباشر على القدرة الشرائية للسكان.وأوضح "البضائع تدخل (إلى اليمن). القضية متعلقة بالقدرة الشرائية وقدرة الناس على شراء البضائع المتوفرة في السوق".
ويشكو اليمنيون من تضاعف أسعار المواد الغذائية مرتين على الأقل منذ بدء الحرب عام 2014، بينما ذكرت صحيفة في عدن إن قيمة الريال تراجعت 5% في اسبوع واحد فقط.
وندّدت حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي بمنع الاوراق النقدية الجديدة متهمة الحوثيين ب"ابتزاز" اليمنيين.
وأكد وزير التخطيط والتعاون الدولي اليمني نجيب العوج ل"فرانس برس" إنّ "رئيس الوزراء (معين سعيد) قام بالتطرق لذلك مع سفراء الاتحاد الأوروبي. وفعلًا طالبنا بالضغط" على الحوثيين.
وبحسب العوج، فإن الحكومة ستبحث الموضوع أيضا مع الأمم المتحدة. تدور الحرب في اليمن منذ 2014 بين الحوثيين الذين سيطروا على العاصمة صنعاء وأجزاء أخرى من البلاد والقوات الموالية لحكومة الرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي. وتسبّب النزاع على السلطة بمقتل عشرات الآلاف، بينهم عدد كبير من المدنيين، حسب منظمات إنسانية، خصوصا منذ بدء عمليات التحالف ضد المتمردين لوقف تقدّمهم في اليمن المجاور للمملكة في مارس/آذار 2015.
وإضافة إلى الضحايا، لا يزال هناك 3.3 ملايين نازح، فيما يحتاج 24.1 مليون شخص، أي أكثر من ثلثي السكان، إلى المساعدات الإنسانية، بحسب الأمم المتحدة التي تصف الأزمة الإنسانية في اليمن بأنها الأسوأ في العالم حاليًا.
(فرانس برس)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.