لجنة صرف مرتبات وزارة الداخلية تنفي الاشاعات وتؤكد بأنه سيتم صرف المرتبات    "بن بريك" يوجه رسالة للشماليين وللجبواني والميسري ...وناشطون يردون عليه    قادمة من تركيا ...ضبط أجهزة لاسلكية بداخل حاوية في ميناء عدن وقوة تابعة للانتقالي تستولي عليها    عاجل : أكبر شركة يمنية تعلن بدء إنتاج أول دواء لعلاج فيروس كورونا    "متحدث الصحة السعودية" يُوصي بهذا الامر    القبض على شخص قام بتفجير قنبلة صوتية في المعلا بعدن    فيروس كورونا يضرب البلجيكي كيفن دي بروين نجم السيتي    الطب وحقارة المستشفيات الحكومية    لأول مرة منذ بداية تفشي كورونا في أراضيها .. الكويت تعلن تسجيل إصابات جديدة ووفاة    بيان مرتقب من وزارة الصحة التابعة للحوثيين بصنعاء بشأن الإعلان عن أول إصابة بكورونا    أبناء ولاعبي نادي التلال ينفذون وقفة احتجاجية يطالبون بتعيين إدارة جديدة    مقتل شاب في مدينة إب    مداخل "الرباح" للنيل من "الإصلاح"    قبائل مأرب.. سند الدولة وخصم "الإمامة" التاريخي    مليشيا الحوثي تطيح بالقيادي الذي أعلن عن أول إصابة بكورونا في صنعاء (وثيقة)    محافظ شبوة يتفقد سير العمل في صيانة مدرج مطار عتق الدولي.    عاجل : بيان رسمي طارئ من صنعاء بشأن تسجيل أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في اليمن    الجزائية تعقد أولى جلسات محاكمة قيادات الحوثيين – نص اتهام النيابة بالأسماء    الصالحي : لقبائل مأرب والجوف تاريخ مشرف في الدفاع عن الوطن والجمهورية    لليوم الثالث على التوالي .. منظمة cssw تواصل حملة التوعية في مديرية مودية بعنوان "معا للوقاية من كورونا"    مؤشر جديد يقرب بايل من الرحيل عن النادي الملكي    تشيلسي يتخلص من نجومه للتعاقد مع نجم بروسيا دورتموند    إنهاء الدوري البلجيكي ومنح اللقب للمتصدر    الريال اليمني يحقق ارتفاع امام العملات الاجنبية مساء اليوم الخميس ...اخر التحديثات    الصحة السعودية: 1885 مصاباً بفيروس كورونا في المملكة    بدعم من "هلال الإمارات"… تدشين حملة نظافة في مديرية ذوباب بالساحل الغربي لمواجهة كورونا    كم انت قوي وعادل ايها المخلوق العظيم كورونا    البدء بصرف مرتبات هذه "الشريحة" لشهر مارس عبر مصرف الكريمي وفروعه في المحافظات المحررة    الكابتن سعيد دعاله.. في ذمة الله    الجرعة التي أسقطت صنعاء بيد مليشيا الحوثي.. هل ستكون سببا لسقوطها المدوي؟    الأمين العام يعزي محمد العزكي باستشهاد نجله    في حوار مع "خيوط" الدكتور علي محمد زيد يتحدث عن تجربته الأدبية ومواضيعه الفكرية    مأرب.. مركز الملك سلمان يدشن توزيع مشروع الحقائب الإيوائية لنازحي صعدة    دخول حظر التجوال في حضرموت حيز التنفيذ احترازا من "كورونا"    رئيس اتحاد طلاب ردفان - عدن: هذا ما حققته مبادرتنا التوعوية بكورونا    الصناعة ونقابة الافران يواصلا حملتهم الرقابية في مديرية المنصورة بعدن .    اتقوا الله يا أئمة المساجد    مؤتمر حضرموت الجامع يطلق حملة توعوية للوقاية من كورونا    اكبر تخفيض في أسعار البترول والديزل بهذه المحافظة اليمنية    لن نسكت على (باطل) ترقيع انارة ملعب الحبيشي مهما كان الامر    الممثل التركي مهند يكشف حقيقة إصابته بكورونا    لا عدن َ في عدن !    إصابات كورونا تقترب من المليون حول العالم    متي يكون الطلاق حرام شرعا ؟ (فيديو)    هامات عدنية في ذاكرة الزمان .. مُبتكر فن الزنكو جراف الأول في عدن الفنان المبدع (السيد عقيل عباسي)    إقتربت نهاية «الحوثيين» .. الكشف عن 5 عوامل «للسقوط» المرتقب    الفنانة حياة الفهد تقع في مأزق بعد مطالبتها بطرد الوافدين من الكويت    صدور كتاب (Woman & Identity) المرأة والهوية للدكتور حاتم محمد الشماع    في هذه اللحظة شعرت بالصدمة.. مريض شفي من كورونا يعمم تجربته وينصح جميع سكان العالم بهذا الأمر.. شاهد    شاهد فيديو لضابط يمني مسن يشعل مواقع التواصل الاجتماعي    بعد ان فقد في رمضان الماضي ...فحص ال "DNA" يحدد الرجل الذي عثر على جثته في جبل النور بمكه    مدير أمن لودر يوجه رسالة لمالكي محطات الوقود بالمديرية    وفاة أول فنان عربي بفيروس كورونا    تعز: مدير مكتب الصحة بمديرية المواسط يتفقد سير العمل في نقاط التغذية الوقائية.    بعد هزيمتهم في مأرب اليوم ... الحوثي يطلب من الشرعية القبول بالتفاوض وإيقاف الحرب    الشهيد الزبيري.. رفيق الأحرار حياً وميتاً    كذبة ابريل وما أكثر الكاذبين    الأوقاف اليمنية تصدر اعلانا بشأن المعتمرين العالقين في السعودية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صحيفة اسرائيلية: الإمارات تبني أول مفاعل نووي بالعالم العربي لهذا السبب
نشر في المشهد اليمني يوم 23 - 02 - 2020

قالت صحيفة "معاريف" الاسرائيلية إن دولة الإمارات حصلت على ترخيص لتشغيل أول محطة طاقة نووية تقع قبالة ساحل الخليج العربي مقابل إيران، في وقت تسود فيه مخاوف من استهداف تلك المحطة وتعرضها لهجمات في المستقبل.
وواصلت الصحيفة العبرية "هذه المحطة هي أول واحدة من نوعها في العالم العربي، ورغم أن الإمارات هي دولة خليجية غنية بالنفط وليس لديها نقص في موارد الطاقة، إلا أنه بسبب القلق من نضوب هذه الموارد يوما ما، تحاول أبو ظبي استثمار مبالغ ضخمة في السنوات الأخيرة؛ من أجل توفير مصادر بديلة للطاقة، بما في ذلك النووية".
وتابعت "المفاعل النووي الجديد يقع قبالة ساحل الخليج العربي، وكان من المخطط الانتهاء من بنائه منذ أكثر من عامين، أي في نهاية عام 2017، لكن تم تأجيله بسبب متطلبات السلامة المختلفة"؛ لافتة بقولها "هذا المشروع هو الأول من نوعه في العالم العربي، وكانت الرياض قد أعلنت في الماضي عن خطط لبناء ما يصل إلى 16 مفاعلًا نوويًا، لكن الأمر لم ينفذ بعد".
وذكرت "رغم تصريحات محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي، عن أن المحطة ستشيد بأيادي إماراتية؛ إلا أن الحقيقة تؤكد وقوف شركة كورية وراء الأمر وبتكلفة تصل إلى 24.4 مليار دولار، وإذا دخل المفاعل حيز العمل سيكون قادرا على إنتاج ما يصل إلى 5600 ميجاوات من الكهرباء، أي ما يقرب من 25 ٪ من إجمالي استهلاك الإمارات والتي تضم حوالي 10 ملايين شخص".
وأوضحت"علاوة على الآمال في أن يساعد المفاعل على خفض أسعار الكهرباء بالدولة الخليجية، تسعى أبو ظبي من وراء هذا المشروع لتعزيز مكانتها كلاعب رئيسي في الإقليم"، ناقلة عن مصادر استخباراتية إسرائيلية قولها "الدولة الخليجية تريد تنويع مواردها الاقتصادية بمجال الطاقة وتقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري والظهور كلاعب إقليمي مهم على الصعيد التكنولوجي، ويمكن رؤية أمثلة أخرى لهذا الأمر في النشاط الإماراتي الفضائي الإماراتي".
وقالت "رغم تصريحات الإمارات بسلمية نشاطها النووي وتخصيصه للأغراض المدنية فقط، والزيارات التي قام بها أكثر من 40 وفداً دولياً للمحطة النووية الجديدة ووعود أبو ظبي بعدم تخصيب اليورانيوم، إلا أن دخولها هذا المجال قد يخفي نيتها في تطوير أسلحة ذرية".
وأضافت "رغم هذه الوعود، من الصعب تجاهل الخلفية الكامنة وراء بناء المفاعل النووي الجديد؛ ألا وهو تزايد التوتر مع إيران في وقت تعد فيه أبو ظبي حليفا وثيقا للولايات المتحدة، ومنذ انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع طهران وتجديد العقوبات على الأخيرة، تدهورت العلاقات بين الجمهورية الإسلامية والإمارات".
وختمت "التوتر بين إيران ودول الخليج العربي أدى إلى هجوم صاروخي على منشآت النفط التابعة شركة (أرامكو) السعودية في سبتمبر من العام الماضي، ولهذا تسود مخاوف من تعرض المحطة النووية الجديدة لنفس الخطر، ما سيعرض المنطقة بأكملها للتهديد".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.