محرقة للحوثيين.. عملية عسكرية نوعية تسفر عن إحراق مجموعة كبيرة من مقاتلي المليشيات (تفاصيل)    "آن أوان الانخراط في العمل المناخي لصالح الناس وكوكب الأرض"    إسرائيل تكشف تفاصيل جديدة بشأن الهجوم الصاروخي على مفاعل ديمونا    قصف قاعدة فكتوريا الأمريكية قرب مطار بغداد    مواجهات محتدمة بين فلسطينيين وإسرائيليين في مدينة القدس وسقوط ضحايا    برشلونة يسحق خيتافي بخماسية    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الجمعة 23 ابريل 2021م    رسمياً .. مُطرب سوري يحرك أول قضية ضد رامز جلال    شاهد علماء يحددون الأطعمة القاتلة .. تتسبب بأمراض القلب وتؤدي للوفاة المبكرة (تعرف عليها)    تعرف عليه ...علاج سحري لاضطراب النوم    الجيش الوطني يغير المعادلة على الأرض    المرتضى يكشف اسباب الركود في ملف الاسرى    ورد للتو...سياسي كويتي يعلن قبل قليل تفاصيل سرية عن المفاوضات "الايرانية - السعودية" ودور الحوثي في ذلك    عاجل : الحكومة تصدر قرار مفاجئ بإيقاف رحلات طيران اليمنية ..."بيان"    هل هو الحرب .. الجيش الثالث المصري يستعد عسكريا .. ماذا يجري ؟    مشهد مؤلم من مجزرة حفل زفاف بني قيس في حجة    شركة النفط: العدوان يواصل احتجازه لسفن النفط    فوز فريقي جبل يزيد والصقر على نصر عمران والهلال في بطولة الصماد للقدم بعمران    سوسييداد يحقق فوزاً مهماً امام سيلتا فيغو في الدوري الاسباني لكرة القدم    "أحمد علي" و أبو راس" ينعون رئيس لجنة اعتصام المهرة!    اشتراكي الحديدة ينعي الأستاذ المناضل احمد عبدالرحمن الاهدل    يمني درس في العراق وتم محاكمته بعد الغزو من المرجعيات وإعدامه لسبب غير متوقع .. الصورة مع معلومات لم تنشر من قبل    اجتماع تأسيسي لخمس جمعيات تنموية في بني بهلول بصنعاء    السامعي يدعو لتشجيع زراعة وتصدير البن والحفاظ على شهرته العالمية    انطلاق المرحلة الثانية من مسابقة شاعر الصمود    تأهل 16 شاعراً إلى دور 16 في مسابقة شاعر محافظة عمران    مرام مرشد | أبرز النقاط من المحاضرة الرمضانية العاشرة للسيد القائد    العدوان يستهدف ثلاجة تبريد خضروات في قحزة بصعدة    معالم وذكريات أكبر غزو حوثي على مأرب    تسجيل 60 إصابة جديدة بفيروس كورونا في اليمن خلال 24 ساعة    لجنة الطوارئ تعلن إيقاف رحلات الذهاب إلى الهند    محافظ صنعاء يؤكد أهمية الاستفادة من الأمسيات في ترسيخ الهوية الإيمانية    عاجل : وفاة قيادي وبرلماني اصلاحي كبير في العاصمة صنعاء ..."تفاصيل"    رئيس الجمهورية يترأس اجتماعاً لقيادات الدولة العليا يناقش الأوضاع العسكرية والاقتصادية في البلاد والتحركات بشأن السلام    تدشين حملة التحصين ضد كورونا للعاملين بالمجال الصحي بوادي حضرموت    الريال اليمني يهبط لأدني مستوى منذ فترة "اخر تحديث لأسعار الصرف"    نائب رئيس مجلس النواب الجماعي يعزي في وفاة عضو المجلس البطاح    برشلونة يحسم موقفه من بطولة دوري السوبر الأوروبي .. وهذا ماسيفعله !    عدن.. مدير عام البريقة يناقش نشاط مكتب الأشغال العامة بالمديرية    الدوري الإسباني: أتلتيكو مدريد يهزم هويسكا بثنائية نظيفة وينفرد بالصدارة    فوز فريق الشهيد الدرة على فريق الجريزع في بطولة الشهيد هلال للقدم بالأمانة    إداري المنتخب اليمني: المعسكر التدريبي في عتق يسير وفق الخطة المرسومة له    تسجيل 60 إصابة جديدة و10 وفيات بكورونا    سلطات مأرب تعلن استمرارها في بيع الغاز ب" 3200" ريال بعد يوم من إعلان الحوثيين تسعيرة جديدة    مناقشة إجراءات تشكيل لجنة مناقصات بالمؤسسة المحلية للمياه بصعدة    شاهد بالصور.. مواطن يعثر على شيء غريب داخل بطيخة بلودر    وزير الإعلام يؤكد أهمية البرنامج الرمضاني لتعزيز الهوية الإيمانية    الذهب يقترب من مستوى 1800 دولار    الجريمة التي هزت اليمن.. هكذا كانت نهايتها    شاهد الفيديو .. معلومات جديدة عن مايا العبسي مقدمة برنامج طائر السعيدة    كيفية التعامل مع القرآن في رمضان    لوحة "العبد والأسد" أعلى الأعمال الفنية الآسيوية تعرض بسعر خيالى فى مزاد    حدث في 10 رمضان:    المحافظ لملس يترأس اجتماعاً للجنة الفنية المكلفه بتقييم أوضاع حقول آبار المياه بالعاصمة عدن    موعد عرض مسلسل القاهرة كابول    "بحيلة ذكية" شخصية يمنية شهيرة انقذ نفسه من الإعدام و"سبق السعودية "تروي التفاصيل (الاسم )    خواطر رمضانية "9" .. الله عز وجل في القرآن    انطلاق المرحلة الثانية من مسابقة شاعر الصمود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العميد "شعلان" حكاية أسطورية
نشر في المشهد اليمني يوم 27 - 02 - 2021

سامحني يا صديقي، حاولت أن أغطي نور دمك الساطع بإنكار الحقيقة، من أجل جثتك الطاهرة ومعنويات الأبطال، لكن لا شيء يمكنه أن يحجب الشمس في معبدها أو يمنع ضوء القمر في محرم وعرش بلقيس.
لست يا عبدالغني شعلان مجرد قائد عظيم، لم تكن بطلا وحسب، أنت ملهم وخارق، ولسوف نحكي لآلاف الأجيال كيف كنت تصنع أساطيرك وتحاصر حصارك وتستبق عدوك بخطوات إلا في الخطوة الأخيرة التي كنت تعلم أنك سوف تخسرها لكن مثلك لا يتراجع خطوة إلى الخلف حتى لو كان الثمن حياة، وما هي الحياة أصلا إن لم تكن عابرة للزمان كحياتك التي تدفقت من ثغرة في القلب على ملايين السنوات القادمة.
دمك الشريف يا أشرف القادة، سوف يصبح نهرا للكرامة ومطرا لا يتوقف من العزة والإباء والاستبسال، لقد نفش السبئيون حروفهم في قطع الصخر، لكن دمك نقش في الجبل وحفر في الخلود وتدفق في أوردة الأحرار في كل اليمن.
لقد عرفتك كبيرا في كل شيء، كبيرا في قيادتك وأنت تتعامل مع جندك كأصدقاء وتحنو عليهم كأب.. وكبيرا مع أصدقائك وأنت تختصهم بوقتك المهدور في سبيل مارب واليمن، وتبادلهم الحديث والضحك وأدوات المقيل وكأن جبال مارب لم تكن محمولة فوق أكتافك ولم تكن أنت موزعا على سفوحها.. وكبيرا مع خصومك وأنت تغفر لهم كلما أساؤوا لك وتغض كلما أوغلوا في تشويهك، وتصبر كلما اتهموك بالباطل واعتبروا واجبك ذنبا وحرصك خطيئة، لقد لقنتهم اليوم درسا في الفداء لو كانوا يعقلون.
لم تكن يوما بعيدا عن الموت يا فندم، في جسدك ألف جرح، وألف نزف، كلك جراح، وكل أيامك احتمالات موت..
أثخنتك الميادين، حاولوا اغتيالك بالعبوات الناسفة والصواريخ البالستية والطائرات المسيرة والخلايا النائمة، لكنك كل مرة كنت تقتل قاتليك وتقهر موتك وتنبعث من الدخان كعنقاء السماء.
لقد كان بوسعك أن تصبح نسخة مشوهة من القادة الجبناء خلف المكاتب، كان بإمكانك التقاط الصور في أطراف الجبهات والعودة، كان بوسعك أن توجه الأوامر من خلف مكتبك ومعك قوة تؤمن بك كما يؤمن الشجعان بأبطالهم..
لكنك كنت وحدك.. كنت حكاية أسطورية.. كنت مصحفا وطنيا.. كنت كتابا سماويا.. كنت نقشا سبئيا.
لم تقل للجند تحركوا، تحركت أنت وهكذا يفعل العظماء، يقفون في المقدمة وهم يقولون:
لنا الصدر دون العالمين أو القبرُ
السلام على روحك يا أعظم الأقيال، يا حارس وادي سبأ، يا خانق وحشة الليل، يا نور دروبنا المستحيلة..
السلام عليك عميدا شهيدا.. قائدا خالدا..
عبقريا يمنيا.. سدا وسورا في وجه الطوفان..
السلام عليك واقفا لا ينحني، والسلام عليك رمزا لا يمّحي، والسلام عليك علما مرفرفا و عنوانا لكل مجد..
السلام عليك حجوريا تحتشد فيك كل بطولات حجور، السلام عليك وأنت تقف كجبال حجة المطلة على البحر، السلام عليك وأنت تحمل بلق مارب على كتفيك، السلام عليك وأنت تمزج ماء السد بدمك الشريف..
السلام على المواعيد المؤجلة يا صاحبي، السلام على الجثمان المسجى بالعلم اليمني، السلام على كتائب الأمن الخاص وهم يقفون لوادعك بإجلال وجلال، السلام عليك وأنت تتجسد في كل جندي وضابط وكل مواطن نام مطمئنا لأن عيونك ساهرة ويدك فاتكة..
السلام عليك حيا لا يموت، وخالدا لا يفنى،
السلام عليك شهيدا تشهد مأرب أن لا رجل إلا أنت ولا بطل إلا أنت ولا قائد إلا أنت أيها القوي الأمين والقيل العظيم والحميري الأخير والسبئي الأول.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.