أول إدانة قطرية رسمية لميليشيا الحوثي الإرهابية منذ سنوات    سلطان عُمان يصدر مراسيم سلطانية هامة وتعيينات عسكرية رفيعة    نائب الرئيس: تفعيل مجلس الشورى ودوره التشريعي والرقابي سيشكل رافداً مهماً للشرعية    ملياران و 816 مليونا إيرادات محافظة شبوة في 2020م    الأمين العام يعزي بوفاة العميد عبدالله القانون    العرادة يدعو إلى تحقيق التكامل بين شركاء العمل الانساني وتلبية احتياجات النازحين    ارتفاع صاروخي لأسعار الصرف مساء اليوم الاثنين في العاصمة المؤقتة عدن "اخر تحديث"    رئيس الجمهورية يشيد بالمشاريع التنموية والخدمية بمحافظة شبوة و في مقدمتها ميناء قنا    تنبيهات من البرودة في 5 محافظات    شاهد.. حقيقة العثور على مومياء محنطة بمحافظة إب عمرها أكثر من 2500 سنة    ميليشيات مسلحة تنتشر في شوارع العاصمة صنعاء اليوم    في دولة عربية : السجن خمس سنوات لمن يضرب زوجته    السعودية تقر آلية جديدة للتعامل مع البضائع والحاويات المتروكة في موانئها    السفير البريطاني: الحوثيون يغيرون المجتمع واستمرار سيطرتهم على صنعاء يزيد نفوذ إيران    صلاح يكرر إنجاز أسطورة ليفربول ويتصدر قائمة أفضل هدافي الموسم بإنجلترا    الرئيس الأمريكي"بايدن" يستعد لحظر السفر لأكثر من 26 دولة    إرتفاع عالمي لأسعار الذهب ... وهذه هي الأسعار في صنعاء وعدن ليومنا هذا الإثنين    إجماع يمني على قرار تصنيف الحوثي " جماعة إرهابية" ومطالبة بقية دول العالم بتصنيفها    وفاة أشهر داعية إسلامية في مصر    انفجار الوضع عسكرياً وقصف مدفعي متبادل هو الأعنف في تاريخ البلاد    لماذا هذه 7 أطعمة مهمة وضرورية لمرضى السكري    الإيراني مهدي قائدي يفوز بجائزة أفضل لاعب شاب بآسيا    الأسترالية ايلي كاربنتر تفوز بجائزة أفضل لاعبة في آسيا    هاتشاج يمني يؤيد تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية يتصدر على مستوى العالم    الاتحاد الدولي يرفض استئناف اللاعبة الأوكرانية ياسترمسكا    توقيف أجنبي مرحل من مطار عدن لهذا السبب    أكثر من 577 ألف إصابة بكورونا حول العالم منذ السبت    عاجل : انفجار عنيف يهز عدن (تفاصيل أولية )    دي يونغ يتألق ويقود برشلونة لاجتياز إلتشي    تطعن زوجها بسبب صور مع امرأة أخري ثم تكتشف مفاجأة غير متوقعة    مليشيا الحوثي تعلن تعرضها للقصف المدفعي والصاروخي من قبل القوات السعودية    خطير.. مليشيا الحوثي توجّه مستشفيات صنعاء برفع الجاهزية والاستعداد لإستقبال حالات طارئة .. ومصادر تكشف عن مخطط خبيث سيكون ضحاياه مئات المدنيين(وثيقة)    العلماء يحلون لغزا عمره 100 عام حول أخطر أمراض العصر    سلطنة عمان تمدد إغلاق منافذها اسبوع آخر    هل يفيد حظر التجوال في كبح تفشي كورونا؟    جريمة مروعة تهز محافظة اب    آخر مستجدات إنتشار فيروس كورونا في اليمن خلال الساعات الأخيرة    دولة خليجية تعلن توطين عدد من المهن    اكتشف أن الزوجة ليست بكرا.. الإفتاء تحسم الجدل    رئيس المؤتمر يتلقى برقية شكر من آل العران    الهيئة العليا للعلوم تكرم الفائزين بالمراكز الأولى من المشاريع الابتكارية    حضرموت: العثور على مقتنيات فخارية وحجرية بالمقبرة الأثرية المكتشفة في دوعن    آثار تربية الأطفال على لغتين مختلفتين تكشفها أحدث الدراسات    حكومة الإنقاذ تحذر من مؤشر خطير في اليمن    وزير النقل: الصين تقرض اليمن 500 مليون دولار لتطوير ميناء عدن    يوفنتوس يستعيد نغمة الانتصارات على حساب بولونيا    إرتيريا تنقذ 12 صيادا يمنيا    أربع قواعد غذائية لإطالة العمر    بأربعة أهداف.. ريال مدريد يحقق فوزا عريضا في "الليغا"    نابولي تستعيد لوحة "سالفاتور موندي" المسروقة!    مولانا العطعوط !    مهرجان التراث والموروث الشعبي السادس في شبوة يختتم فعالياته (صور)    (حظر تجوال) جديد أفلام الهام شاهين    سر المرأة الحسناء التي أحبها "الشعراوي".. وقصته مع ليلي مراد بعد إشهار إسلامها    مناشدة لأهلنا أبناء الصبيحة!    فنانة سودانية تغني القرآن في مناسبة عامة وتثير الجدل !    أول تحرك تجاه عقد "زواج التجربة" بعدما أشعل الجدل في مصر    فلكي يمني يكشف موعد بداية شهر جمادى الأخر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في مخيمات النازحين بحجة.. أطفال في عمر الزهور يبيعون الحطب لتوفير لقمة العيش (صور)
نشر في المشهد اليمني يوم 07 - 02 - 2016

في السابعة صباحاً من كل يوم، يبدأ "علي"، وهو طفل في الثانية عشرة، نازحٌ مع أسرته من مخيم المزرق بحرض إلى مديرية أسلم، عمله الشاق الذي يتطلب منه النهوض مبكراً والذهاب إلى الوادي بدلاً من المدرسة التي حرم منها.
علي واحدٌ من مئات الأطفال النازحين الذين فروا مع أسرهم من المناطق الحدودية في حجة وصعدة بسبب القصف المتواصل إلى مديرية أسلم حيث وجدوا أنفسهم مضطرين للعمل في أي شيء من أجل إطعام أسرهم والبقاء على قيد الحياة.
يحمل علي فأسه على كتفه كل صباح بدلاً من حقيبته المدرسية ليذهب إلى الوادي لقطع الأخشاب ويعود عند الظهيرة حاملاً حزم الحطب الثقيلة على كتفه المثقل بهموم أسرةٍ لم تجد من يعولها بعد مرض أبيه ونزوحهم من مخيم ظلوا فيه لسنين بسبب حروب صعدة السابقة.
يعمل "علي" ورفاقه الصغار لساعات في جمع الحطب من الوادي وتقطيعه ثم حزمه في رزم والعودة به عند الظهيرة إلى المخيم كي يستخدمون جزءاً منه للطبخ ويبيعون الباقي على المارة في الشارع العام شمال المخيم لتوفير القليل من إحتياجات أسرهم.
يقول "علي" أنه يفتقد مدرستة وكتبه ويحلم بالعودة إليها.
ويضيف “ليتني أستطيع الذهاب الى المدرسة. لكن لايوجد من يعول إخوتي، ولا توجد مدرسة قريبة منا، "أنا في حاجة إلى العمل لكسب المال من أجل عائلتي، علي أن انسى موضوع المدرسة حاليا”.
ويردف "علي" قائلاً: " العمل في جمع وتقطيع الحطب شاق ومتعب جداً لكننا مضطرون للعمل ونستمتع به عندما نرى الفرحة مرسومة على وجه آبائنا وإخوتنا عندما نعطيهم بعض النقود ونعود للمنزل بقليل من الأرز والدقيق والخضروات".
الحرب والفقر وظروف المخيمات الصعبة أجبرت هؤلاء الأطفال الأبرياء على نسيان الطفولة ودفن معالمها وحملتهم ظروفهم على الشقاء لتوفير ولو حتى الجزء اليسير من إحتياجات أسرهم الضرورية من الطعام والشراب.
يتحدث "علي" والبراءة مرتسمة على ملامحه "لمراسل المشهد اليمني" عن أمنيته بتوقف الحرب في اليمن والعودة للدراسة حيث إستطاع في مخيم المزرق بحرض أن يدرس ويلعب مع أقرانه حيث كانت المنظمات توفر لهم الطعام والشراب والمسكن المناسب.
ويضيف "علي" أنه يحلم بالأمان المفقود والعودة لمسقط رأسه بمديرية شدا، بمحافظة صعدة والتي نزح منها مع أسرته واستقروا في مخيم المزرق بمديرية حرض قبل عدة سنوات بسبب الحروب السابقة بمحافظة صعدة.
ما أقسى الحياة عندما نرى أطفالاً صغاراً قد أجبرتهم ظروف الحرب والفقر على التوقف عن الدراسة واللعب متخلين عن طفولتهم ساعين وراء لقمة العيش ولتوفير الجزء اليسير من الطعام والشراب الذي يبقيهم على قيد الحياة.
يمضي هؤلاء الأطفال يومهم وهم يحلمون بغدٍ قريب يرتاحون فيه من الهموم والمعاناة التي ركبتهم باكراً وإستعادة طفولتهم المفقودة التي سلبتها الحرب، يحدوهم الأمل بغدٍ أفضل ومستقبل مشرق، ويمن آمن مستقر خالٍ من النزاعات والحروب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.