المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طيران التحالف يقطع بعض طرق الإمدادات في صبر.. والميليشيات تواصل قصف الأحياء السكنية
هادي يكلف العميد الصبيحي بقيادة جبهة القتال في كرش
نشر في التغيير يوم 30 - 11 - 2015

كلف الرئيس عبد ربه منصور هادي٬ العميد عبد الله الصبيحي٬ قائد عملية «السهم الذهبي» التي حررت مدينة عدن٬ في يوليو (تموز) الماضي٬ بقيادة جبهة كرش٬ في محافظة لحج٬ ضد الميليشيات الحوثية٬ وجبهة كرش هي امتداد طبيعي لجبهة تعز (جنوب تعز)٬ وتبدأ جبهة القتال بين٬ القوات المشتركة المكونة من قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وقوات التحالف٬ من جهة٬ وبين الميليشيات الحوثية وقوات المخلوع علي عبد الله صالح٬ من جهة أخرى٬ في جنوب تعز٬ من منطقة الشريجة٬ التي تشهد أعنف المواجهات منذ نحو 10 أيام٬ في ظل إعاقة الألغام لتقدم القوات المشتركة٬ إضافة إلى تمترس الميليشيات في منازل السكان.
ودارت٬ أمس٬ اشتباكات عنيفة في الجبهة الغربية لمدينة تعز٬ خاضها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ضد الميليشيات٬ وتشير المعلومات إلى سيطرت قوات الجيش على عدد من المواقع التي جرى تطهير بعضها بشكل كامل٬ بينها منطقة البعرراة وتبة القاسم وتبة الأرانب في الجبهة الغربية وعدد من التباب في الضباب.
وتأتي عملية إعلان بداية تحرير المحور الغربي٬ في ظل المواجهات في عدد من الجبهات٬ وتكبيد قوات الجيش الوطني والمقاومة للميليشيات لخسائر فادحة في الأرواح والمعدات في جبهتي القتال الشرقية والغربية٬ خاصة جبهة الضباب والمسراخ التي شهدت اشتباكات عنيفة٬ الأمر الذي جعل الميليشيات المتمردة تلجأ٬ كرد انتقامي لها٬ إلى قصف المدنيين الُعزل بمختلف أنواع الأسلحة والفرار من مواقع القتال.
ويشمل المحور الغربي الذي يقوده عبده حمود الصغير٬ جولة المرور ومنطقة الحصب والبعرارة والزنقل ووادي الدحي وصولا إلى منطقة بيرباشا.
وقصفت الميليشيات المتمردة٬ أمس٬ أحياء سكنية بتعز بالكاتيوشا والمدفعية أحياء الدمغة والروضة وكلابة والشماسي وثعبات وحي الجمهوري وعددا من الأحياء السكنية الأخرى٬ مما أدى إلى سقوط المزيد من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين٬ وبالأخص النساء والأطفال٬ وإلى تدمير عدد من المنازل٬ ليضاف بذلك استمرارها في ارتكاب جرائمها بحق المدنيين٬ بحسب المنظمات الحقوقية.
وقال الناشط الحقوقي محمد طه الصلوي ل«الشرق الأوسط» إن «الأوضاع في تعز تزداد سوءا أكثر مما كانت عليه في ظل استمرار ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح بقصفها الهمجي وبشكل عشوائي من أماكن تمركزها على الأحياء السكنية بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة٬ وبشكل جنوني قصفت بمدافع الهاوزر تبة الأخوة وجبل الشماسي وجولة الحوض وشارع جمال».
وأضاف أن القوات المشتركة تتصدى للميليشيات وحققت تقدما في جبهات القتال الشرقية والغربية مع بدء انطلاق معركة فك الحصار عن الجبهة الغربية ودحر الميليشيات المتمردة من الحصب والبعرارة ووادي الدحي وعدد من المواقع وسط فرار الميليشيات إلى مناطق وجبال الحجرية بعد انطلاق عملية نصر الحالمة التي انطلقت قبل نحو أسبوع من الآن٬ وحققت العملية نجاحات ميدانية تمثلت في تحرير الكثير من المناطق إلا أن عملية تحقيق المزيد من النجاحات شهدت بطئا ميدانيا في الأيام الأخيرة لأسباب غامضة خلفت الكثير من علامات التعجب والاستفهام لدى أوساط المتابعين والمهتمين.
إلى ذلك٬ تجددت المواجهات العنيفة بين ميليشيات الحوثي وقوات المخلوع علي عبد الله صالح٬ من جهة٬ والقوات المشتركة٬ من جهة٬ في الشريجة٬ المنطقة بين محافظتي تعز ولحج بمنطقة الشريجة٬ حيث تستمر المواجهات أيضا على أطراف مدينة الراهدة في محاولة من قوات الشرعية المدعومة بتعزيزات عسكرية حديثة من قوات التحالف٬ والضواحي الغربية لمدينة تعز.
وبعد نحو أسبوعين على الإعلان الرسمي لتحرير محافظة تعز٬ وسط اليمن٬ من ميليشيات الحوثي وصالح وفك الحصار عن المدينة٬ تستميت الميليشيات بشكل كبير في قتالها الدامي ومواصلة مواجهتها للقوات الشرعية وحصارها للمدينة.
وأكد شهود عيان ل«الشرق الأوسط» أن قوات التحالف دعمت بتعزيزات عسكرية إضافية للمقاومة والجيش الوطني وقوات التحالف التي تشارك في تحرير محافظة تعز وفك الحصار عنها٬ تضم مدرعات أطقم عسكرية وذخائر وأسلحة عسكرية٬ وأن هذه التعزيزات جاءت من مدينة عدن إلى جبهة المعافر٬ في جنوب محافظةتعز٬ وصلت عبر منطقة هيجة العبد على الطريق الممتدة بين تعز وعدن.
وأفاد الشهود أن قرى عزلة الأقروض قرية النقيل وحمه والعمد والدمنه والمخعف٬ شهدت اشتباكات عنيفة بعد صلاة الظهر٬ حيث قامت الميليشيات بالقصف وبشكل عشوائي بالرشاشات والمدافع على الأهالي والأحياء السكنية وسقط قتلى وجرحى من المدنيين بالإضافة إلى خلق هلع وخوف لدى النساء والأطفال٬ كما وشهد جبل الضحيح والراهش٬ الذي تسيطر عليه المقاومة٬ اشتباكات وقامت المقاومة بضرب أوكار الميليشيات أسفل نقيل المطالي والرباح٬ وفي جولة المرور تم تطهير عدد من المباني التي كانت تتمركز فيه ميليشيات الحوثي وصالح.
وكان العميد صادق سرحان٬ رئيس المجلس العسكري بتعز٬ قد تلقى اتصالا من رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي٬ أطلعه خلالها على سير معركة تحرير المحور الغربي لمدينة تعز٬ وثمن الرئيس هادي دور قيادة وأفراد الجيش الوطني والمقاومة إضافة إلى أدوارهم البطولية في دحر ميليشيات الحوثي وصالح٬ بالإضافة إلى تلقي العميد سرحان اتصالا آخر من قيادة التحالف٬ الذي تقوده السعودية٬ وأطلعهم فيها على سير معركة تحرير المحور الغربي٬ والذي يأتي ضمن عملية فك الحصار وتحرير تعز.
من جهتها٬ واصلت قوات التحالف دعمها لقوات الجيش الوطني والمقاومة في معاركهما ضد الميليشيات الحوثية وقوات المخلوع صالح في جبهات القتال في تعز٬ وذكرت مصادر محلية ل«الشرق الأوسط» أن الغارات تمكنت من دك عدد من مواقع الميليشيات في ضواحي مدينة تعز٬ وأنها تمكنت من قطع الطريق الرابط بين مديريتي المسراخ والأقروض في جبل صبر المطل على مدينة تعز.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.