طيران العدوان يشن خمس غارات على مأرب والجوف    محافظ المحويت يتفقد أحوال المرابطين في الزاهر والصومعة بالبيضاء    رئيس الوزراء يتعهد بسداد مستحقات الطاقة المستأجرة في عدن خلال اسبوع (وثيقة)    عقب قرار البنك بضخ أموال جديدة .. سعر جديد للدولار الأمريكي في عدن    نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية ومحافظ إب يطلعان على سير العمل في مشاريع الطرق بإب    عاجل : قيادي مؤتمري بارز يطالب الحوثيين بالأمان للعودة إلى العاصمة صنعاء " صورة "    استهداف سفينة "إسرائيلية" قبالة خليج عُمان ومصرع 2 من طاقمها    إصابة 40 فلسطيني بمواجهات مع الاحتلال في بيتا وإصابات بالاختناق في كفر قدوم    سلطات منفذ "الوديعة" تصدر توضيح هام للمغتربين اليمنيين المغادرين إلى السعودية    الرئيس المشاط يعزي في وفاة نائب وزير الأوقاف السابق عبداللطيف عبد القادر    أكثر من 370 ألف مواطن يستفيدون من خدمات هيئة مستشفى الثورة بالحديدة خلال النصف الأول من العام الجاري    الهيئة النسائية الثقافية تحيي ذكرى يوم الولاية في مختلف المحافظات    لجنة أولمبياد طوكيو تطرد مسئول ألماني من اليابان لألفاظه العنصرية    مليشيا الحوثي تفجّر منزل قائد قوات شرطة النجدة في مأرب    توافق "أمريكي خليجي" على ضرورة اجبار الحوثيين على وقف التصعيد العسكري في كل الجبهات    ساحل حضرموت ينتفض على البرلمان اليمني    نهاية ساحقة للسعودية تهاني القحطاني مع الإسرائيلية هيرشكو شاهد بالفيديو كيف تم ذلك    حصيلة اليوم السابع لميداليات أولمبياد طوكيو 2020    هكذا جائت أسعار صرف الريال اليمني أمام العملات الأجنبية في تداولات اليوم الجمعة (التحديث المسائي)    فعالية للهيئة النسائية في المحاقرة بصنعاء بذكرى يوم الولاية    إنخفاض أسعار النفط وخام برنت يهبط إلى أقل من 75 دولار للبرميل    مليشيا الحوثي تتسبب ب حدوث كارثة وشيكة في العاصمة صنعاء بعد يوم واحد من احتفالاتها بما يسمى "الغدير" ..صور    "أغنية وطنية" و"الطفولة والسلام" جديد "ماريا قحطان"    شقيقه «عبد الملك الحوثي»تعلن نفسها من وسط «صنعاء»الزينبية الأولى الجديرة بقيادة نساء «اليمن»    أساسيات:في غدير خم انموذجا    جامعة صنعاء تتقدم 461 مرتبة ضمن قائمة مؤشر التصنيف العالمي للجامعات    الآلاف يتظاهرون في ابين رفضا لانهيار العملة وتردي الأوضاع المعيشية    "يمنية" تفوز بجائزة مهرجان الإبداع التاسع في مصر    شاهد.. الحوثي ينشر رسومات مسيئة للنبي محمد صل الله عليه وسلم    العميد سريع يكشف غداً تفاصيل المرحلة الثانية من عملية النصر المبين    وقفات بأمانة العاصمة تؤكد استمرار دعم المرابطين بالجبهات    أعراض غير واضحة للنوبة القلبية..تعرف عليها هنا    دراسة :الدخن يخفض مستويات السكر في الدم    من تخاريق مُنظّري آخر آخر الزمان    الضبيات مدينة تعانق السحاب .. حباها الله بالجو و جمال الطبيعة    - وزير الاتصالات ومحافظ صعدة يضعان حجرالأساس لمشروع سنترال ومركز خدمات يمن موبايل بصعده    مواعيد مباريات ربع نهائي أولمبياد طوكيو    غزال يخرج من منافسات الوثب العالي في أولمبياد طوكيو    الأرصاد:هطول أمطار رعدية متفاوتة الشدة على عدة محافظات    غرق 7 فتيات من قبيلة باكازم في سيول المحفد الجارفة (أسماء)    نجاح عملية فصل التوأم الطفيلي اليمني عائشة بعد 7 ساعات و45 دقيقة    صحفيون يطالبون الرئيس هادي بعلاج الإعلامية العدنية سارة الرشيد    قائد المنطقة العسكرية الرابعة يعزي في وفاة اللواء محمد جحلان    احتكار (اليمنية) وعقل الحمار    الصحفية آية خالد تحصد المركز الثاني على مستوى جامعات مصر    أكثر من 130الف زائر لحديقة الحيوان خلال اجازة العيد    قتل عريس يمني في شهر العسل على يد اولاد عمه    رسمياً.. السعودية تعلن رفع تعليق الدخول إلى أراضيها من يوم الأحد القادم    الولاية للشعب والحكم للشعب    نداء عاجل لإنقاذ حياة أجمل اعلامية في اليمن.. شاهد كيف جمعت المحافظات اليمنية مع 16 دولة في عدن    الاتحاد الجزائري يحدد الأندية المشاركة بدوري أبطال أفريقيا    الدحيل يعلن تعاقده مع التونسي فرجاني ساسي    5 طرق بسيطة لتخفيف آلام المعدة..طبيب متخصص يوضح    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الجمعة 30 يوليو2021م    فتح باب الاشتراك بمؤتمر الناشرين لمعرض الشارقة للكتاب    "أحبها بإرهاب" أبرز ما كتبه أنسى الحاج عن الفنانة الكبيرة فيروز    الفنان اليمني فؤاد عبدالواحد وشيلاء سبت يخرجان عن الصمت ويكشفان حقيقة ارتباطهما    أيهما أفضل الصوم ام الصدقة:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



دراسة: مرضى كورونا أكثرعرضة للإصابة بشلل الوجه النصفي
نشر في 26 سبتمبر يوم 25 - 06 - 2021

توصلت دراسة جديدة إلى أن شلل الوجه النصفي كان من الآثار الجانبية النادرة للقاحات "كوفيد-19"، لكنه في الواقع أكثر شيوعا لدى أولئك الذين يصابون بالمرض.
ووجد الباحثون في مستشفيات جامعة كليفلاند ميديكال سنتر وكلية الطب بجامعة Case Western Reserve، أن مرضى الفيروس التاجي كانوا أكثر عرضة سبع مرات للإصابة بالشلل الوجهي مقارنة بأولئك الذين طُعّموا ضد المرض.
ومن بين 37000 متلقٍ للقاح، أبلغ عن ثماني حالات فقط من شلل بيل - بمعدل حدوث 19 حالة لكل 100000 متلق للقاح، مقارنة بمعدل 82 لكل 100000 لمرضى "كوفيد".
وبينما سيستمر الأطباء وشركات تصنيع اللقاحات في مراقبة الآثار الجانبية للقاح بعناية، يقول الفريق إن النتائج تشير إلى أن شلل بيل يجب أن يكون سببا إضافيا للتطعيم - وليس من الآثار الجانبية للخوف.
ويصيب شلل الوجه النصفي، وجه المريض بشكل غير متوقع، حيث يعاني من ضعف مفاجئ في العضلات أو شلل يؤدي إلى تدلي نصف وجهه. وهذا يؤدي إلى ابتسامات من جانب واحد وعين واحدة ترفض الإغلاق.
وعادة ما تكون حالة مؤقتة مع تحسن الأعراض عادة في غضون أسابيع قليلة، مع الشفاء التام في غضون ستة أشهر.
وسيعاني عدد قليل من المرضى من بعض الأعراض لفترة أطول، أو سيشهدون عودة ظهور الحالة لاحقا في الحياة.
وفي حين أن الأسباب الدقيقة للحالة غير معروفة، يفترض العلماء أن سببها هو رد فعل مفرط من جهاز المناعة في الجسم، ما يؤدي إلى التهاب أو تورم يضر بالعصب الذي يتحكم في حركة الوجه.
وقد يترافق شلل الوجه النصفي مع مرض السكري وارتفاع ضغط الدم ومرض لايم وبعض الالتهابات، وفقا لجونز هوبكنز.
وتؤثر الحالة على عدد قليل نسبيا من الأشخاص كل عام، حيث تشهد الولايات المتحدة ما يقدر بنحو 15 إلى 30 حالة لكل 100000 شخص.
ووجدت الدراسة أن احتمال حدوث شلل الوجه النصفي، أكبر لدى المرضى المصابين بفيروس كورونا نفسه، أكثر من أولئك الذين طُعّموا.
وفي الدراسة، التي نُشرت يوم الخميس في مجلة JAMA Otolaryngology - Head & Neck Surgery، قام الفريق بالتحقيق في مخاطر الإصابة بالشلل بيل باستخدام سجلات طبية إلكترونية مجهولة المصدر من 41 منظمة رعاية صحية حول العالم.
وفي تلك السجلات، بحث الأطباء عن المرضى الذين شُخصت إصابتهم ب "كوفيد" بين يناير وديسمبر 2020 - ثم حددوا أولئك الذين شخّصوا أيضا بشلل بيل في غضون ثمانية أسابيع من الإصابة بفيروس "كوفيد".
وبشكل عام، حدد الأطباء 284 حالة شلل بيل بين مرضى "كوفيد" - من بين حوالي 348000 مريض في المجموع. ويشير هذا إلى أن مرضى "كوفيد" معرضون بنسبة 0.08٪ للإصابة بشلل الوجه النصفي.
ومن بين هؤلاء المرضى، لم يكن لدى أكثر من النصف بقليل (54%) أي تاريخ للإصابة بشلل الوجه النصفي قبل الإصابة بفيروس كورونا.
وقارن الأطباء خطر الإصابة بشلل الوجه النصفي لمرضى "كوفيد" بمخاطر أولئك الذين يتلقون لقاحات "كوفيد".
وفي تجربتين على لقاحي فايزر وموديرنا - بما في ذلك ما مجموعه 74000 مريض، 37000 منهم تلقوا لقاحات - أبلغ عن ثماني حالات فقط من شلل بيل. ووقعت سبع من تلك الحالات بين المرضى الذين طُعّموا.
وهذا يترجم إلى حدوث 19 حالة شلل بيل لكل 100000 لقاح، أو خطر بنسبة 0.02٪.
ومن أجل مقارنة مخاطر شلل بيل بشكل مباشر بين مرضى "كوفيد" ومتلقي اللقاح، قارن الباحثون بين 64000 مريض لم يتم تطعيمهم وبين أولئك الذين تلقوا اللقاحات.
وأظهرت المطابقة أن مرضى "كوفيد" كانوا أكثر عرضة للإصابة بشلل الوجه النصفي بمعدل 6.8 مرات، مقارنة بأولئك الذين تلقوا اللقاحات.
وتدعم هذه الدراسة الجديدة الأدلة السابقة التي استشهدت بها إدارة الغذاء والدواء (FDA)، والتي تقول إنه لا يوجد ارتباط كبير بين لقاحات "كوفيد" وشلل بيل.
ومع ذلك، جادل بعض العلماء في أن لقاحي فايزر وموديرنا قد يكون لهما خطر الإصابة بشلل بيل أكثر من اللقاحات الأخرى التي لا تستخدم mRNA.
ولا يعرف العلماء حتى الآن كيف يمكن أن يتسبب "كوفيد" أو اللقاح في شلل بيل.
وتشير إحدى الفرضيات إلى أن الفيروس يمكن أن يؤدي إلى تفاعل بين الجهاز المناعي والجهاز العصبي، على غرار الفيروسات الأخرى التي رُبطت بالحالة.
وهناك حاجة إلى مزيد من البحث والرصد الدقيق لتحديد كيفية تسبب "كوفيد" في شلل بيل، وما إذا كان هناك أي خطر كبير على اللقاحات.
ومع ذلك، يشير البحث الحالي إلى أنه يمكن للمرضى الحصول على لقاح ضد "كوفيد" دون القلق بشأن هذه الحالة النادرة للغاية.
المصدر: ديلي ميل
توصلت دراسة جديدة إلى أن شلل الوجه النصفي كان من الآثار الجانبية النادرة للقاحات "كوفيد-19"، لكنه في الواقع أكثر شيوعا لدى أولئك الذين يصابون بالمرض.
ووجد الباحثون في مستشفيات جامعة كليفلاند ميديكال سنتر وكلية الطب بجامعة Case Western Reserve، أن مرضى الفيروس التاجي كانوا أكثر عرضة سبع مرات للإصابة بالشلل الوجهي مقارنة بأولئك الذين طُعّموا ضد المرض.
ومن بين 37000 متلقٍ للقاح، أبلغ عن ثماني حالات فقط من شلل بيل - بمعدل حدوث 19 حالة لكل 100000 متلق للقاح، مقارنة بمعدل 82 لكل 100000 لمرضى "كوفيد".
وبينما سيستمر الأطباء وشركات تصنيع اللقاحات في مراقبة الآثار الجانبية للقاح بعناية، يقول الفريق إن النتائج تشير إلى أن شلل بيل يجب أن يكون سببا إضافيا للتطعيم - وليس من الآثار الجانبية للخوف.
ويصيب شلل الوجه النصفي، وجه المريض بشكل غير متوقع، حيث يعاني من ضعف مفاجئ في العضلات أو شلل يؤدي إلى تدلي نصف وجهه. وهذا يؤدي إلى ابتسامات من جانب واحد وعين واحدة ترفض الإغلاق.
وعادة ما تكون حالة مؤقتة مع تحسن الأعراض عادة في غضون أسابيع قليلة، مع الشفاء التام في غضون ستة أشهر.
وسيعاني عدد قليل من المرضى من بعض الأعراض لفترة أطول، أو سيشهدون عودة ظهور الحالة لاحقا في الحياة.
وفي حين أن الأسباب الدقيقة للحالة غير معروفة، يفترض العلماء أن سببها هو رد فعل مفرط من جهاز المناعة في الجسم، ما يؤدي إلى التهاب أو تورم يضر بالعصب الذي يتحكم في حركة الوجه.
وقد يترافق شلل الوجه النصفي مع مرض السكري وارتفاع ضغط الدم ومرض لايم وبعض الالتهابات، وفقا لجونز هوبكنز.
وتؤثر الحالة على عدد قليل نسبيا من الأشخاص كل عام، حيث تشهد الولايات المتحدة ما يقدر بنحو 15 إلى 30 حالة لكل 100000 شخص.
ووجدت الدراسة أن احتمال حدوث شلل الوجه النصفي، أكبر لدى المرضى المصابين بفيروس كورونا نفسه، أكثر من أولئك الذين طُعّموا.
وفي الدراسة، التي نُشرت يوم الخميس في مجلة JAMA Otolaryngology - Head & Neck Surgery، قام الفريق بالتحقيق في مخاطر الإصابة بالشلل بيل باستخدام سجلات طبية إلكترونية مجهولة المصدر من 41 منظمة رعاية صحية حول العالم.
وفي تلك السجلات، بحث الأطباء عن المرضى الذين شُخصت إصابتهم ب "كوفيد" بين يناير وديسمبر 2020 - ثم حددوا أولئك الذين شخّصوا أيضا بشلل بيل في غضون ثمانية أسابيع من الإصابة بفيروس "كوفيد".
وبشكل عام، حدد الأطباء 284 حالة شلل بيل بين مرضى "كوفيد" - من بين حوالي 348000 مريض في المجموع. ويشير هذا إلى أن مرضى "كوفيد" معرضون بنسبة 0.08٪ للإصابة بشلل الوجه النصفي.
ومن بين هؤلاء المرضى، لم يكن لدى أكثر من النصف بقليل (54%) أي تاريخ للإصابة بشلل الوجه النصفي قبل الإصابة بفيروس كورونا.
وقارن الأطباء خطر الإصابة بشلل الوجه النصفي لمرضى "كوفيد" بمخاطر أولئك الذين يتلقون لقاحات "كوفيد".
وفي تجربتين على لقاحي فايزر وموديرنا - بما في ذلك ما مجموعه 74000 مريض، 37000 منهم تلقوا لقاحات - أبلغ عن ثماني حالات فقط من شلل بيل. ووقعت سبع من تلك الحالات بين المرضى الذين طُعّموا.
وهذا يترجم إلى حدوث 19 حالة شلل بيل لكل 100000 لقاح، أو خطر بنسبة 0.02٪.
ومن أجل مقارنة مخاطر شلل بيل بشكل مباشر بين مرضى "كوفيد" ومتلقي اللقاح، قارن الباحثون بين 64000 مريض لم يتم تطعيمهم وبين أولئك الذين تلقوا اللقاحات.
وأظهرت المطابقة أن مرضى "كوفيد" كانوا أكثر عرضة للإصابة بشلل الوجه النصفي بمعدل 6.8 مرات، مقارنة بأولئك الذين تلقوا اللقاحات.
وتدعم هذه الدراسة الجديدة الأدلة السابقة التي استشهدت بها إدارة الغذاء والدواء (FDA)، والتي تقول إنه لا يوجد ارتباط كبير بين لقاحات "كوفيد" وشلل بيل.
ومع ذلك، جادل بعض العلماء في أن لقاحي فايزر وموديرنا قد يكون لهما خطر الإصابة بشلل بيل أكثر من اللقاحات الأخرى التي لا تستخدم mRNA.
ولا يعرف العلماء حتى الآن كيف يمكن أن يتسبب "كوفيد" أو اللقاح في شلل بيل.
وتشير إحدى الفرضيات إلى أن الفيروس يمكن أن يؤدي إلى تفاعل بين الجهاز المناعي والجهاز العصبي، على غرار الفيروسات الأخرى التي رُبطت بالحالة.
وهناك حاجة إلى مزيد من البحث والرصد الدقيق لتحديد كيفية تسبب "كوفيد" في شلل بيل، وما إذا كان هناك أي خطر كبير على اللقاحات.
ومع ذلك، يشير البحث الحالي إلى أنه يمكن للمرضى الحصول على لقاح ضد "كوفيد" دون القلق بشأن هذه الحالة النادرة للغاية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.