فلسطين .. قصف إسرائيلي عنيف على غزة وإصابة 10 إسرائيلين أثناء هروبهم من صواريخ المقاومة    تقرير استخباراتي أميركي يرجّح تدهور الأوضاع في اليمن «إنسانياً»    حظك مع الأبراج الأحد 16 مايو/آيار 2021    حوار صحفي مع اللاعبة السودانية مروة نجم الدين    صنعاء .. الخدمة المدنية تعلن استئناف الدوام الرسمي ابتداءً من الاثنين المقبل    حل بسيط للألم عوضا عن المسكنات    الاهلي المصري يحقق فوزاً مهماً في مباراة الذهاب التي جمعته امام نظيره ماميلودي صن داونز من جنوب افريقيا    روما يحقق فوزا مهما على حساب لاتسيو في ديربي العاصمة الايطالية    انباء عن وضع "حمد بن جاسم" تحت الإقامة الجبرية    إطلاق نار كثيف في عدن والكشف عن سببه    اللجنة المنظمة تدعو للمشاركة في مسيرة النصرة اليمانية تضامناً مع فلسطين    الجيش الوطني يصد محاولة تسلل للحوثيين بمديرية الصفراء صعدة    إحدى صور دولة "صالح" التي يستحضرونها اليوم للحنين إليها والنواح عليها    مؤسسة الشموع للصحافة والاعلام تدين تدمير الكيان الصهيوني لبرج الجلاء الذي يضم مكاتب وسائل إعلام ووكالات أنباء وقنوات تلفزة عالمية أ    من جبهة الكسارة..وزير الدفاع يوجه رسائل حرب جديدة ل فلول فارس في «اليمن»    حقيقة هروب سجناء من إب    أين فيلق القدس الإيراني من القدس ؟    وفاة الصحفي ابراهيم ناجي متأثرا بفيروس كورونا    انفجار صافر يهدد 9 مصانع عملاقة ونصف سكان المملكة؟ - ترجمة    الارياني: مليشيا الحوثي تتخذ مأساة فلسطين مادة للمتاجرة والتكسب السياسي والمادي    يوفنتوس يثأر من إنتر ميلان وينعش آماله في التأهل لدوري الأبطال    طيران اليمنية يعلن عن رحلات داخلية منتظمة    إندلاع إشتباكات عنيفة في مأرب وقوات الشرعية تدفع بتعزيزات    ضاحي خلفان يشن هجوما حادا على "حماس " ويدعو العرب الى القضاء عليها "    إصلاح الضالع ينعى الصحفي "إبراهيم علي ناجي"    الجامعة العربية تحمل الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية عدوانه على الشعب الفلسطيني    رصد 125 خرقاً لقوى العدوان في الحديدة    أمين عام الاشتراكي يعزي في وفاة المناضل علي محمد السعدي    زيارة وقافلة من مديرية السبعين للمرابطين بالساحل الغربي    يوفنتوس يهزم البطل إنتر ميلان ويحتفظ ببصيص الأمل الأوروبي    حريق هائل في أحد مولدات محطة الكهرباء التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي    اليمن تسجل 15 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الماضية    الخدمة المدنية تعلن استئناف الدوام الرسمي ابتداءً من الاثنين المقبل    رفع أكثر من خمسة آلاف طن مخلفات في أمانة العاصمة خلال أيام العيد    قصة شاب فلسطيني كتب وصيته قبل مقتله بساعات تثير العالم    المغربي يفوز بلقب شاعر الصمود في موسمه الثالث    لماذا تقدم الكفار وتخلف المسلمين    ميليشيات الحوثي تمنع المواطنين من زيارة جامع الصالح    تعرف عليها بشرى سارة لكافة اليمنيين يعلنها البنك الدولي!    الجمارك السعودية توجه إرشادات مهمة للمسافرين القادمين إلى المملكة بشأن الرسوم والضرائب    من ليالي الجحملية الى خلف الشمس.. موجة نقد قاسية تطال الدراما اليمنية وأبرز ما تميزت به هذا الموسم    العثور على جثة مواطن مقتول في برميل قمامة بمدينة اب    لهيب حارق للاجواء في عدن    تعرف على أسعار الذهب بالأسواق اليمنية ليومنا هذا    بيع لوحة لبيكاسوبأكثر من 100 مليون دولار    تعرف على الدول الأكثر تضررابكورونا    ليفربول يتغلب على مانشستر يونايتد برباعية    مصادر: وصول أموال مطبوعة في روسيا الى المكلا وأخرى في طريقها الى عدن    السماح للمقاهي بتقديم خدمة "الشيشة والمعسل" لهذه الفئة بالسعودية    زيدان تعب "نفسياً" ويقرر الرحيل    تعرف على القناة اليمنية التي تصدرت مسلسلاتها وبرامجها الرمضانية قائمة المشاهدات على يوتيوب (صور)    خلل الحبكة في المسلسلات!    تعرف على ميلاد أغنية العيد الأولى المفضلة لدى غالبية اليمنيين منذ أكثر من نصف قرن ومن هو شاعرها ؟    مأساة حسين العبسي مستمرة في ظل استمرار جبروت المستكبرين    رغم الاغلاق .. اليمنيون (حجاج! زايرين!)    أبرز النقاط من المحاضرة الرمضانية الثلاثين للسيد القائد/ عبد الملك الحوثي    "ظهر يشرب الماء والحليب".. شاهد" داعية تونسي يثير الجدل بعد إفطاره وإعلانه الأربعاء أول أيام العيد    قائد الثورة يهنئ الأمة الإسلامية والشعب اليمني بحلول عيد الفطر المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وباء قاتل يجتاح صنعاء وضواحيها..؟!
نشر في اليمن السعيد يوم 11 - 09 - 2017

يرتفع صراخ الطفلة انهار وتبدأ بالبكاء حين يغرس لها الطبيب الحقنة الخاصة بمصل داء الكلب في كتفها الأيسر .
وتتردد أنهار التي لم تتجاوز الثمان سنوات من عمرها على وحدة مكافحة داء الكلب بالمستشفى الجمهوري بصنعاء منذ تعرضها لعضة كلب أمام منزلها في دار سلم حيث تأتي لأخذ جرعات اللقاح في موعدها المحدد .
وينتشر مرض داء الكلب في كثير من مناطق امانة العاصمة وبات يمثل مشكلة مؤرقة للمواطنين لاسيما في مناطق حزيز وبيت بوس ودار سلم .
وبحسب الدكتور/ عبده صالح غراب مسؤول وحدة مكافحة داء الكلب بالمستشفى الجمهوري بصنعاء فان الوحدة تستقبل يومياً مابين 30 إلى 40 حالة من أمانة العاصمة ومحافظات أخرى مجاورة لها.
ويضيف د. غراب ” بان داء الكلب هو التهاب فيروسي دماغي حاد ويشكل خطورة كبيرة على الإنسان لأن معدل الإماتة فيه 100% إذا لم تتخذ الإجراءات الإسعافية الوقائية في الوقت المناسب “.
وبلغ عدد الحالات المقيدة في سجلات الوحدة خلال شهر يوليو الحالي فقط 248 حالة منها 16 حالة وفاة بداء الكلب للنصف الاول من العام الجاري 2017م.
يقول والد الطفلة انهار ” اشعر بالخوف كثيراً على ابنتي خصوصا بعد أن سمعنا بخبر وفاة طفل من حارتنا يدعى عبد الرحمن نتيجة عضة كلب وإهمال أسرته لعلاجه .”
ويتابع بقوله ” منطقتنا تنتشر فيها الكثير من الكلاب الضالة التي باتت تشكل خطراً على الكبار والصغار على حد سواء وأصبح الخروج من المنزل بعد المغرب مغامرة محفوفة بالمخاطر .”
يحذر د. غراب من التهاون بعضات الكلاب ويقول ” اذا لم يتم اخذ اللقاحات ضد داء الكلب وظهرت الأعراض الأولى له والتي تتشابه مع اعراض الأنفلونزا وتشمل الحمى والصداع و التعب العام فان المرض يتطور ويؤدي لاحقا الى الوفاة .”
ويرجع د . احمد حسن الورد مدير البرنامج الوطني لمكافحة داء الكلب بوزارة الصحة العامة والسكان أسباب انتشار ظاهرة داء الكلب إلى غياب الدعم اللازم للبرنامج لتنفيذ الأنشطة والحملات للتخلص من الكلاب الضالة كذلك انتشار القمامة والمخلفات والتي تعتبر مصدراً رئيسيا لتكاثر الكلاب المتشردة اضافة الى غياب دور وزارة الأشغال العامة ممثلة بمشروع النظافة وكذلك وزارة الزراعة التي لا تقوم بدورها أيضاً في تطعيم للكلاب المملوكة.”
ويكشف د. الورد عن تسجيل 14522 حالة عض كلب في عشر محافظات يمنية بحسب أخر تقرير صدر عن البرنامج نهاية العام 2016 منها 38 حالة وفاة.
ويتابع د. الورد بأسى . ” هذا الرقم لا يمثل حجم المشكلة الحقيقي في اليمن لأن اغلب الحالات لا تصل إلى وحدات المكافحة ولم تسجل خاصة في ضل الحرب وتوقف بعض الوحدات عن العمل بسبب تواجدها في اماكن قريبة من مناطق النزاع أو بسبب تعرضها للقصف ” .
تشير إحصاءات سابقة لوزارة الصحة اليمنية إلى أن هناك ما يزيد عن مليون كلب ضال منتشر في عموم محافظات الجمهورية وأن نسبة من 10 20% فقط من هذا الرقم المهول هي نسبة الكلاب المملوكة في المنازل. ويعتبر داء الكلب من الأمراض التي تنتشر على مستوى العالم حسب ما جاء في حصيلة مشاورة الخبراء لمنظمة الصحة العالمية بشان داء الكلب حيث تشير الإحصائيات الحديثة ان ما يربو على 15 مليون شخص من ضحايا عضات الحيوانات يتلقون الإسعافات الأولية والعلاج الواقي من مرض داء الكلب سنوياً كما يتوفون بهذا الداء سنوياً أكثر من 55000 شخص ويتوقع الخبراء بان يرتفع هذا العدد من الوفيات ليصل لأكثر من 330.000 آلف حالة سنوياً إذا لم يتوفر اللقاح والمصل الواقي مع العلم أن أغلب هذه الأرقام تتركز بصفة أساسية في البلدان الفقيرة .
لا يقتصر ضحايا عضات الكلاب على الأطفال فقط إنما تتنوع أجناسهم بين طفل ورجل وامرأة فالكلاب حين تتهيج لا تفرق بين احد .
فإلى جانب انهار يجلس الكثير في وحدة مكافحة داء الكلب بالمستشفى الجمهوري ممن تعرضوا لعضات كلب بانتظار تناول اللقاح الخاص بداء الكلب والذي ينعدم من المستشفيات الحكومية تماما فيضطرون إلى شرائه من الصيدليات على نفقتهم الخاصة بمبالغ مرتفعه تصل إلى ستة ألاف ريال يمني (ما يقارب 17 دولار أمريكي ).
ويناشد د. احمد الورد المنظمات الدولية بسرعة تزويدهم باللقاحات الخاصة بداء الكلب نظراً لكثرة عدد الحالات المصابة .
ويوضح د. الورد بان الإعلام في بلادنا مقصر في دوره بتوعية المجتمع من خطورة هذا الداء اللعين ويضيف ” من الأجدى أن نستشعر جميعا حجم المشكلة ونعمل على الحد منها من خلال الحملات الوقائية والتوعوية وان تقوم كل جهة بمسؤوليتها بدلا من إلقاء المسؤولية على الطرف الأخر .”
وينصح د. الورد بالإسراع إلى غسل مكان العضة بالماء والصابون لمدة لا تقل عن ربع ساعة لان ذلك يوفر حماية من الفيروسات تصل إلى 70 % كذلك ينصح بضرورة معالجة الشخص الذي تعرض لعضة كلب والابتعاد عن أماكن تجمعات الكلاب الضالة “.
وفي حين حددت منظمة الصحة العالمية والمنظمة العالمية لصحة الحيوان ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة والتحالف العالمي لمكافحة داء الكلب غاية عالمية تتمثل في “تحقيق انعدام حالات الوفاة الناجمة عن داء الكلب لدى الإنسان بحلول عام 2030” يظل مرض داء الكلب سارياً في اليمن الى اجل غير مسمى .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.