أمن لحج ينشر صورة لمطلوب أمنياً.. تعرف على قصته    مليشيا الحوثي تفجر أكبر جسر شمالي الضالع    الانتقالي الجنوبي يدعو انصاره الى الاحتفال يوم الثلاثاء بتوقيع اتفاقية الرياض    قيادات حضرموت تتبنى مطالب مشتركة في اجتماع الرياض    الأجهزة الأمنية بسرار يافع تنفذ حملة لضبط المواد الغذائية والاستهلاكية منتهية الصلاحية    الاحتلال يعتقل ثمانية فلسطينيين    العثور على طفلة مرمية في كيس مخصص للقمامة بالعاصمة صنعاء    ثورة 14 أكتوبر اليمنية في ملف خاص ب"العربي الأمريكي"    بايرن ميونخ يعلن اقالة مدربه الكرواتي نيكو كوفاتش من منصبه    البكري يودع منتخب الشباب لنهائيات آسيا ويعد بمكافآت مجزية    لجنة الإغاثة و الأعمال الإنسانية بمكتب مؤتمر حضرموت الجامع بالوادي تقر خطة عملها لحصر الأسر الأشد فقراً    الهلال يعبر عرعر برباعية في كأس خادم الحرمين    نسخة ثانية .. في حفل فني كبير وتحت شعار " تجابروا ياناس " : أبين تكرم الفنان الكبيرعوض أحمد    الدكتور مروان الشرجبي : الادوية المزوره ومجهولة المصدر والمحتوى سبب رئيسي للسرطانات والفشل الكلوي ، وانتشارها في السوق كارثة تهدد حياة الناس.    المهندس عكف يناقش مع مدراء المكاتب الخدمية المشاريع المدرجة في خطة عام 2020م بزنجبار    للمرة الأولى.. قوات الامن في عدن تفرض رسوم على الصيادين    تدشين العام الدراسي الجديد 2019-2020 لفصول محو الأمية وتعليم الكبار بمديرية الوضيع    الحوثيين يمهلون التجار 12 ساعة لعمل هذا الأمر.. تفاصيل    اليمن الاتحادي خيار السلام لا الحرب    سمية الخشاب ترد على قرار المحكمة بحبسها    رئيس المؤتمر يعزي بوفاة الدكتور احمد السقاف    ثغرة خلفية تهدد بإلقاء يوفنتوس في طريق الكبار    لغم حوثي يقتل طفلاً ويصيب آخرين جنوب الحديدة    خبراء اقتصاديون يكشفون أسباب تراجع الدولار والسعودي أمام الريال اليمني    ايقاف الرحلات الجوية في مطار عدن لهذا السبب.. تفاصيل    وزير الداخلية يدلي بتصريحات هامة من مأرب.. تفاصيل    بعد تصريح الحوثيين على انسحاب السودان..السودان ترد ردا صارم على الحوثيين وتنفي جميع الاخبار..تفاصيل    قائد الثورة في كلمة امام طلاب الجامعات اليمنية.. سيكون ضحية لحملات الحرب الناعمة من لم يعش الانتماء الحقيقي للاسلام    تظاهرات حاشدة في لبنان ودعوات لإضراب عام    دراسة: الدماغ يتخلص من هذه الفضلات أثناء النوم    "بن سلمان" يطلق أكبر عملية مالية في التاريخ    بعد إعصار "كيار".. العاصفة المدارية "مها" تقترب من السواحل اليمنية وتحذير للسكان بأخذ الحيطة والحذر..!؟    مواعيد إقلاع رحلات طيران اليمنية ليوم غداً الإثنين 4 نوفمبر 2019    النرويج.. الدكتورة إقبال دعقان تحصد جائزة باني الثقافة للعام 2019    ماذا ستقدم "أرامكو" للمستثمرين في أسهمها؟ وماهي خطوات الاكتتاب؟    صندوق تنمية المهارات يوقع اتفاقية انشاء موقع إلكتروني    مورينيو : مبابي يذكرني بالاسطورة البرازيلي رونالدو    توقف تأشيرات العمل لليمنيين في السعودية    قوافل "أبو لهب" و "أبو جهل" تطوف شوارع صنعاء    بدء ورشة تشاورية بسيئون لقطاعي المياه والبيئة    عطية: لابد من توحيد الفتوى وليس كل حافظ أحاديث اصبح شيخا للاسلام    مجلس الوزراء يهنئ قائد الثورة ورئيس وأعضاء المجلس السياسي بمناسبة ذكرى المولد النبوي    الوالي يترأس إجتماعا هاما للجنة الإغاثة والأعمال الإنسانية بالمجلس الانتقالي    جمعية كنعان ترفض تعيين مليشيا الحوثي لهيئة إدارية والسطو على أرصدتها – (بيان)    تواصل فعاليات الاحتفال بمناسبة ذكرى المولد النبوي    الحنين للماضي يجمعهم    هيئة المحافظة على المدن التاريخية تدين هدم المرتزقة لإحدى القباب في طور الباحة    9 علامات في أظافرك بعضها تدل على أمراض خطيرة وهذا سبب مشكلة عض الأظافر    ريال مدريد يرفض "هدية برشلونة" ويسقط في فخ ضيفه بيتيس    في حوار مع أخبار الأمم المتحدة: مخرج فيلم "10 أيام قبل الزفة" يكسر قيود الحرب على اليمن    طيران "بلقيس" يوجه نداء لرئاسة الجمهورية لهذه الأسباب!    مشروع الاستجابة السريعة لمكافحة وباء الكوليرا في مديرية رصد ينفذ نزول ميداني    باحثة سعودية تكتشف حلول فيزيائية بديلة لعلاج السرطان    ديانا حداد تتألق بتفاعل جماهيري كبير بسهرة "ليلة بيروت" في الرياض    ضبط كمية كبيرة من السجائر المهربة في عدن    ليفانتي يقلب الطاولة على برشلونة    فنانة شهيرة تصدم جمهورها بإطلالة مثيرة: أنا راجل    تواصل الفعاليات والتحضيرات للاحتفاء بالمولد النبوي الشريف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الزوكا: كل محافظات اليمن صمام أمان لصنعاء
نشر في اليمن اليوم يوم 12 - 03 - 2016


يواصل المؤتمر الشعبي العام لقاءاته التنظيمية الموسعة في مديريات طوق صنعاء، حيث رأس أمس الأمين العام للمؤتمر الأستاذ عارف عوض الزوكا اللقاء الموسع لقيادات وكوادر وأعضاء المؤتمر وأنصاره والمشايخ والوجهاء والشخصيات الاجتماعية في مديريتي مناخة وصعفان (حراز)، بحضور عدد من أعضاء اللجنة العامة وقيادات المؤتمر وأحزاب التحالف الوطني الديمقراطي. وفي اللقاء الحاشد والكبير الذي بدئ بالنشيد الوطني للجمهورية اليمنية، وظل الحاضرون يرددون خلاله شعار (بالروح بالدم نفديك يا يمن.. نفديك يا صنعاء نفديك يا عدن)، حيا الأمين العام قيادات وكوادر وأعضاء وأنصار المؤتمر الشعبي العام وحلفائه والوجهاء والمشايخ والشخصيات الاجتماعية في مديريتي مناخة وصعفان (حراز)، ناقلا إليهم تحيات قيادات المؤتمر وأحزاب التحالف الوطني وعلى رأسهم ابن اليمن البار رجل العفو والحوار رجل التسامح رجل المحبة رجل الإخلاص الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية السابق رئيس المؤتمر الشعبي العام، وقال: أحيي كل قيادات وكوادر المؤتمر وأعضائه وأنصاره وحلفائه والمشايخ والوجهاء والشخصيات الاجتماعية والأدباء والشعراء والمثقفين في هذا اللقاء المتميز والباهر والكبير. وخاطب الزوكا الحاضرين: يا أبناء حراز في مديرتي مناخة وصعفان إن أعظم وأغلى منجزات شعبنا اليمني العظيم هي وحدته الوطنية هذه الوحدة التي تتجسد اليوم في هذا اللقاء، تتجسد اليوم في أبناء حراز في أروع صورها وأنصعها، حراز التي ينتمي أبناؤها إلى أربعة مذاهب ولكنها أربعه مذاهب متعايشة هذا هو ما كان ومازال عليه اليمنيون منذ فجر الإسلام، فقد كانوا ينبذون الطائفية، ينبذون المذهبية، ينبذون العنصرية، ينبذون المناطقية بكل صورها وأشكالها، وأنتم اليوم أبناء حراز الوجه الناصع والصورة الواضحة لهذا العنوان فما أروع هذه اللحمة، ما أروع لحمة اليمنيين وهم يتعايشون على مدار التاريخ، أبناء اليمن آمنوا بالله ربا وبمحمد نبيا ورسولا وبالإسلام دينا وبالقرآن نهجا وبالسنة النبوية دليلا، هؤلاء هم اليمنيون وهذا هو الإسلام الحقيقي. وقال الزوكا: يطل علينا اليوم أولئك المرتزقة العملاء ليحاولوا تمزيق لحمة الشعب اليمني، تمزيق النسيج الاجتماعي اليمني، نقول لهم كفوا أذاكم عن الشعب اليمني فالشعب اليمني موحد.. نسيج واحد ولا يمكن أن يسمح لكم بتحقيق مآربكم سيتصدى لكم أبناء الشعب يا أصحاب النفوس المريضة يا من تعملون على استغلال الدين لتنفيذ مآربكم ومقاصدكم الدنيوية الرخيصة في شق الصف وتمزيق اللحمة والنسيج الاجتماعي اليمني. وتابع: رسولنا العظيم محمد بن عبدالله صلوات الله عليه وتسليم قال إن اختلاف أمتي رحمة لم يقل إن اختلاف أمتي فتنة فكفوا عن فتنتكم، كفوا عن غرس الفتن في أوساط شعبنا اليمني. وعبر الأمين العام عن ارتياحه من الحشد الكبير قائلا: أعبر عن ارتياحي الشديد لهذا اللقاء المتميز، لهذا اللقاء الجيد والكبير، ونريد نقول لأولئك أصحاب النفوس المريضة: أصابكم جنون البقر من اجتماع قيادات المؤتمر الشعبي العام فقط.. أصبتم بجنون البقر من اجتماعات قيادية موسعة فماذا سيصيبكم عندما تشاهدون السيل الجرار لكل أعضاء وأنصار وحلفاء المؤتمر الشعب العام عندما سيأتونكم كالسيل الجرار. وقال الزوكا: نقول للتحالف وأعوانهم من المنتفعين لدينا شعبا عظيم نعتز به ويحق لنا أن نعتز به رجالا ونساء شيوخا وأطفالا شبابا وشابات، نشاهد ما يجري في العالم، البلدان التي تشهد حروب أبنائها ينزحون، هذا شعبنا العظيم الذي يحق لنا أن نفتخر به اليوم صامدون داخل وطنهم بل ويعودون من الخارج إلى داخل وطنهم، ألا يحق لنا أن نفتخر بهذا الشعب، اعرفوا وعوا أنكم مهزومون بهذا الشعب الصامد الوفي الصادق مع وطنه، شعبنا اليمني لا يقبل الضيم ولا يقبل العدوان على أرضه ولا يقبل الخيانة، من خانوه لفظهم شعبنا وسيلفظكم. وأشار الأمين العام إلى أن شعبنا لفظ الخونة وقال: سمعتم صوت القيادات، سمعتم صوت المؤتمر الشعبي العام هذا أم تريدون أن نسمعكم غيره، أم تريدون أن تسمعوا صوتكم في الخارج وأنتم تسترزقون باسم هذا الشعب بل سنحاسبكم وستدخلون إلى مزبلة التاريخ، فقيادات المؤتمر الشعبي العام وأعضاؤه الوفاء عنوانهم والمبادئ والقيم والأخلاق نهجهم، المؤتمر الشعبي العام 2011م صفت من صفت و 2015م صفت البقية الباقية أما من هم الغالبية فهم الشرفاء المناضلون الصامدون الذين سيظلون في المقدمة في الدفاع عن الوطن وعن المؤتمر الشعبي العام. وأردف الأمين العام: المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف ثابتون بقيادة ابن اليمن البار الزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام شاء من شاء وأبى من أبى، هذا رمز، هذا مؤسس المؤتمر الشعبي العام، هذا باني اليمن الحديث وباني نهضته ومن حافظ على وحدته ومن حافظ على دماء اليمنيين. وخاطب الزوكا الحشد الكبير: شكرا لكم وحصون حراز وصعفان وطوق صنعاء وكل محافظات الوطن هي صمام أمان لصنعاء التاريخ، لصنعاء الحضارة.. شعبنا اليمني وفي مقدمته القيادات من أعضاء المؤتمر الشعبي العام مستعدون للدفاع عن وطن الثاني العشرين من مايو بكل دمائهم وأرواحهم فداء لهذا الوطن، لتحرير أرضنا من كل الغزاة الطامعين. وملثما طُردوا في الماضي سيطردون اليوم، المجد لشعبنا اليمني الخلود لشهداء اليمن الأبرار. إجلال وإكبار لصناع النصر والصمود وكان الشيخ محمد حسين الطويل ألقى كلمة باسم قيادات المؤتمر في مديريتي مناخة وصعفان (حراز) رحب فيها باسمه ونيابة عن قيادات وأعضاء وأنصار المؤتمر وأحزاب التحالف الوطني ومشايخ ووجهاء وعقال وأبناء مديرتي مناخة وصعفان بالأمين العام للمؤتمر الشعبي العام الأستاذ عارف عوض الزوكا وأعضاء اللجنة العامة وقيادات المؤتمر والتحالف الحاضرين في اللقاء. وقال الشيخ الطويل: يأتي هذا اللقاء في ظروف استثنائية، فبلادنا تتعرض للعدوان والحصار البربري غير المبرر والذي أهلك الحرث والنسل ويوشك عامه الأول على الانتهاء بعد أيام قلائل وشعبنا لا يزال صامدا وثابتا ولا خيار له إلا الصمود والاستبسال. وتابع الطويل: لقد كان المؤتمر الشعبي العام ولا يزال كبيرا في مواقفه وخطابه ومنهجه السياسي يفخر بالانتماء لتراب وطنه المقدس ويقف بين الجماهير في كل المحن وفي كل المتغيرات ويقدم نموذجا سياسيا حضاريا في البناء والتنمية والانتماء الوطني. وأضاف القيادي المؤتمري: إن أبناء مديريتي مناخة وصعفان كانوا على الدوام في صفوف الجماهير وسندا للمؤسستين العسكرية والأمنية في سبيل نصرة القضايا الوطنية بقيادة الرئيس والزعيم الرمز الشهيد الحي قائد مسيرتنا المؤتمرية الظافرة وباني نهضة اليمن وموحدها الزعيم علي عبدالله صالح. وتابع الطويل: ولهذا فإننا ندرك أن مسؤوليتنا كبيرة ومهمتنا جسيمة في هذا الظرف الدقيق من تاريخنا المعاصر لكي نعزز صلابة مواقفنا الوطنية في مواجهة العدوان والمؤامرات والحد من التطلعات المشبوهة، وفي هذا الصدد نؤكد لكم جميعا ونؤكد لزعيمنا وقائد مسيرتنا المناضل علي عبدالله صالح بأننا سنظل جنودا أوفياء للوطن وللمؤتمر الشعبي العام. مختتما بالتحية والإكبار والإجلال لصناع النصر والصمود رجال القوات المسلحة والأمن مسنودين باللجان الشعبية وكل أبناء الوطن الشرفاء والرحمة والخلود للشهداء والشفاء للجرحى. المؤتمر غاية لتحقيق طموحات الشعب من جانبه ألقى الشيخ الصفي الكاهلي كلمة باسم مشايخ ووجهاء أبناء مديريتي مناخة وصعفان (حراز) قال فيها إن أبناء حراز لا يجيدون فبركة الكلام ولا استخدام الألفاظ المنمقة والرنانة ولكنهم يجيدون الوفاء والصدق. وقال الكاهلي: نحرص على أن نكون عنوانا للانتماء الحقيقي للمؤتمر متمسكين به وسيلة وغاية لتحقيق كل طموحات الشعب اليمني باعتباره حزب الوسطية والاعتدال طاهر النشأة نقي الفكر وطني المنشأ، فهو لم يكن امتدادا لأي حزب أو دولة أو فكر خارجي أو مفروض على شعبنا فقد انبثق من بين صفوفنا -نحن اليمنيين- وعبر عن قناعاتنا وحقق ما استطاع عليه من طموحاتنا وآمالنا. مضيفا: لهذا سنظل نبادله الوفاء بالوفاء والصدق بالصدق وبالإخلاص والعمل في ميادين ومواقع الفداء والتضحية من أجل الوطن والشعب دفاعا عن الثورة والجمهورية والوحدة والدفاع عن سيادة الوطن واستقلاله في كل جبهات القتال والمواجهة. وقال الشيخ الكاهلي: نؤكد إيماننا والتفافنا حول تنظيمنا السياسي الرائد المؤتمر الشعبي العام وقيادته ممثلة بالزعيم علي عبدالله صالح ومن معه من الرجال المخلصين الأوفياء من قيادة المؤتمر، وسنظل نعمل بصدق وإخلاص من أجل الوطن والمؤتمر، فما يفخر به أعضاء وأنصار المؤتمر أنهم ينتمون إلى حزب رائد يجسد الوسطية والاعتدال وسيظل المؤتمر بقيادته وأعضائه الذين أثبتوا صدق انتمائهم ووطنيتهم من خلال ما يمر به الوطن في هذه الفترة العصيبة لمواجهة الاعتداء الهمجي المتوحش والهستيري والحصار الجائر برا وبحرا وجوا على الوطن وأبنائه ومقدراته. وأكد الشيخ الكاهلي أن أبناء حراز في مديرتي مناخة وصعفان سيظلون على عهدهم ووعدهم في الوقوف مع الوطن والثورة والجمهورية والوحدة ومثلما قدموا قوافل من الشهداء في سبيل انتصار الثورة والجمهورية والوحدة فإنهم على استعداد لبذل لمزيد من التضحيات من أجل أن تبقى اليمن حرة وشامخة وقوية. وفي اللقاء ألقيت كلمة باسم أبناء مديريتي مناخة وصفعان ألقاها الشيخ أحمد علي قاسم أكد فيها أن هذا اللقاء الذي يأتي في ظل العدوان الغاشم والحصار الجائر وغير المبرر على اليمن منذ عام كامل هو لقاء الأوفياء بالأوفياء ولقاء الأحرار بالأحرار ولقاء الوطنيين بالوطنيين. وقال الشيخ أحمد علي قاسم: إن أبناء مديريتي صعفان ومناخة لم يكونوا ولن يكونوا إلا في صف الوطن وجبهة الوطن وجيش الوطن ورجال الوطن الصامدين في وجه الغزو والعدوان. وتابع الشيخ قاسم: اليوم وبعد عام من العدوان والحصار والدمار والهمجية والغطرسة فقد حصحص الحق وظهر جليا لكل ذي عقل أن ما تحمله لنا ولبلادنا جارتنا الشقيقة وحكامها من حقد وغل رغم أننا -نحن أبناء اليمن- كنا نحسن الظن في أشقائنا ونكن لهم المحبة والتقدير. وتابع: بالرغم من ذلك كله فلسنا نادمين على مواقفنا النبيلة ونوايانا الصادقة تجاههم قبل العدوان فهذه أخلاقنا وقيمنا التي نستمدها من ديننا الإسلامي الحنيف ومن موروث حضاري وتاريخي وقيمي عمره يمتد لآلاف السنين. موقف المؤتمر من العدوان تجسيد لحقيقة انتمائه وعبر الشيخ قاسم عن الشكر والتقدير والعرفان والامتنان للقيادة الحكيمة للمؤتمر الشعبي العام بزعامة القائد المؤسس والمناضل الجسور الزعيم علي عبدالله صالح الذي لم يخيب آمال الشعب اليمني به وبتنظيمنا الرائد، حيث اختار الموقف الشريف في صف الوطن مهما كان ثمنه ومهما كانت تبعاته. وقال الشيخ قاسم: إن موقف المؤتمر اليوم في صدارة القوى الوطنية الشريفة التي تواجه العدوان هو تجسيد صادق لحقيقة انتماء هذا التنظيم الوطني للشعب والوطن وارتباطه بالأرض اليمنية والإنسان اليمني الحر الشريف الذي لا يفرط في أرضه ولا يتاجر بعرضه وبمواقفه وكرامته. واختتم الشيخ قاسم كلمته بالقول: نحن أبناء حراز نعاهد الله والوطن والقائد الرمز الزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام بأن نظل أوفياء وفي مقدمة الصفوف دفاعا عن الوطن ومبادئ تنظيمنا الرائد المؤتمر الشعبي العام ونحيي أبطال الجيش والأمن واللجان الشعبية وكل أبناء الوطن الشرفاء. وقد ألقيت في اللقاء عدد من القصائد الشعرية كانت إحداها للطفلة الشاعرة سميحة الحداد والتي نالت استحسان وثناء الحاضرين.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.