استشهاد مواطن إثر قصف صاروخي ومدفعي سعودي على رازح بصعدة    وردنا الان.. بسبب الخلافات الغير معلنة الحوثي يبحث عن حل لايقاف الحرب او الرحيل..؟!..لهذه الاسباب    مدير البحث الجنائي العميد صالح محمد القملي يرسل برقية عزاء بوفاة المناضل الوطني محسن البدهي    صعدة .. الجيش الوطني يحرر مواقع استراتيجية في محيط مركز مديرية باقم    تصفح يمني سبورت من :    شهد المهرجان التراثي الأول بمدرسة العيدروس .. الوكيل الأول بن عويّض : ندعو للحفاظ على الموروث الثقافي للمهرة وغرسه في نفوس الطلاب    الوزير نايف البكري يعزي في وفاة المناضل محسن البُدهي    وزير التربية يدشن فتح مظاريف المناقصة الخاصة بتوريد ورق طباعي للكتب المدرسية    نجاح عملية ''حول عين'' لمريض بمستشفى تهامة بالحديدة    معآ لاحياء ذكرى باستشهاد القائد البطل(السيف اليافعي)    صنعاء .. تكريم المتفوقات في مشروع تمكين المرأة    الدوري الإسباني: برشلونة للابتعاد بالصدارة.. وأتلتيكو يصطدم بإشبيلية    وكيل وزارة الثروة السمكية وفريق دراسة المشاريع بالوزارة في زيارة لمدينة شقرة الساحلية    الطاهري يكتب..بقلمي أدافع عن وطني..    هيئة الترفيه فى السعودية تعلن بدء إنشاء دار أوبرا    المقدشي يهنئ الرئيس هادي بذكرى إنتخابه    امين العاصمة يتفقد اعمال الصيانة للطرقات بمديرية بني الحارث    وقفة بمديرية حفاش بالمحويت تندد باستمرار العدوان    حادث يعد الثاني من نوعه .. نجاة احد ضباط الساحل الغربي من محاولة اغتيال في عدن    اصابة شاب فلسطيني برصاص الاحتلال في غزة    إدارة المؤسسة العامة للكهرباء بشبوة تشيد بجهود وزير النفط في حل أزمة المحروقات    مؤسسة أيادي الرحمة تكرم المساهمين في أنشطتها للعام الماضي    هادي يسعى إلى توتير العلاقة مع التحالف    جامعة عدن تنظم ندوة علمية بمرور ست سنوات لتولي فخامة رئيس الجمهورية مقاليد الحكم في اليمن    دراسة:عقار لعلاج النقرس قد يحد من قصور القلب    انخفاض أسعار الذهب    وزير المياه والبيئة يلتقي نائب الممثل المقيم لمنظمة اليونيسيف    نقابة الصحافيين بحضرموت وشبوة والمهرة تنعي المخرج التلفزيوني صالح مطبق    مؤسسة الشعب تواصل التجهيز لمشروع "مأساة وصمود"    فضيحة جديدة من فساد بن دغر المتجدد (أربعة مليون يورو)    وديعة.. ومباركة دبلوماسية    علاقة مخيفة بين الخرف والكحول    أسعار صرف العملات مقابل الريال اليمني اليوم الخميس    انطلاق الدور النهائي لدوري شهيد الصلح الشيخ عوض العبد الجابري وفريق شباب قريو يتأهل للنهائي    المهرة وسقطرى .. إلى أين ؟    المدير الإقليمي لمنظمة الإنقاذ الدولية يزور المحجر الطبي تورصه بغيل الأحمدي الأزارق    لماذا سارع الحوثي للترحيب بالمبادرة المفخخة لعلي ناصر؟    ضرب الإعلامية ريهام سعيد داخل السجن من قبل السجينات    شهر من العملية الإنسانية في اليمن    ميزة حذف رسائل واتساب قد تورطك    تصفح يمني سبورت من :    باحث ومؤرخ عدني ينفي تعرض مقابر الإنجليز في عدن للتجريف والبناء العشوائي    روسيا تعارض إدانة إيران في اليمن    مجلس الأمن بصدد التصويت على هدنة إنسانية في سوريا    مسلمون يحرقون منتجات "بامبرز" في الهند لاتهامها ب"الإساءة للنبي محمد" (صور)    مشاريع استراتيجية يؤسس لها محافظ أبين    ضمن بطوبة شمسان للاعبين القدامى بعدن .. منتخب التواهي يهزم الشيخ عثمان ويتأهل لملاقاة دار سعد    ليفانتي يشرح سبب التعاقد مع الدولي السعودي فهد المولد    في مباراة تميزت بالروح الحماسية .. مدرسة ظاهرة الشرف تتغلب على مدرسة الحدالي بخال    تصفح يمني سبورت من :    غمد السيف وجف القلم    الشيخ الفوزان وتحريم لعبة البلوت    الصحة العالمية: ارتفاع وفيات "الدفتيريا" في اليمن إلى 66 حالة    اللجنة الدولية للصليب الأحمر تحث أطراف النزاع في اليمن على حماية مدينة زبيد ومعالمها    أخوك عَزْوتك !    كاتب سعودي: مساجدنا «ضرار» وصوت الآذان «مزعج ومرعب»    مناقشة آلية تنمية الايرادات الزكوية في مديريتي مدينة ذمار وميفعة عنس    الحوثيون يأمرون نواب صنعاء بتعديل 16 قانوناً جديداً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عرض الصحف البريطانية - الغارديان: الغضب الذي أشعل الربيع العربي يتفاقم مرة أخرى
نشر في عدن الغد يوم 22 - 01 - 2018

نشرت الغارديان موضوعا تناولت فيه العوامل التي مهدت لإشتعال الربيع العربي، مشيرة إلى أن الغضب الذي تمخض عنه عاود الاشتعال مجددا في تونس.

وتوضح الصحيفة أن أسباب المظاهرات الأخيرة في تونس هي نفسها التيأدت إلى انتفاضة واسعة في عدد من الدول العربية عام 2011إذ ترتكز حول ارتفاع معدلات البطالة وانخفاض الأجور وزيادة أسعار السلع والخدمات بعد قرار الحكومة تقليص الميزانية وإدخال استقاطاعات مالية لتقليل حجم العجز في الميزانية العامة.

وتشير الغارديان إلى تونس على أنها التجربة الديمقراطية الوحيدة التي نتجت عن الربيع العربي مطالبة بالحفاظ على تجربتها بعد 7 سنوات من الانتفاضة الأولى في مواجهة التضخم الاقتصادي، وتراجع سعر العملة المحلية بسبب تردي أحوال قطاع السياحة الذي يسهم بالمدخول الأساسي في الميزانية العامة.

وتضيف الصحيفة أن سياسات الديكتاتور التونسي السابق زين العابدين بن علي وسلفه الحبيب بورقيبة كانت ترتكز على تشجيع المرأة على التعلم والعمل لتقليص عدد المواليد وهو ما أدى إلى أن تباطوءزيادة السن في مع تراوح عمر الغالبية حول الثلاثين.

وتقول الجريدة إن الأوضاع أسوأ في بقية الدول العربية مثل مصر وسوريا واليمن حيث يتراوح عمر الغالبية العظمى من المواطنين حول العشرين عاما وهو الأمر الذي يدعم فكرة وقوع ثورات بشكل متكرر.

وتضيف أن اليمن يبلغ سن غالبية المجتمع عشرين عاما وهو أكبر بقليل في مصر وسوريا وبينما وقعت سوريا في حرب اهلية واليمن كذلك أعادت مصر بناء ديكتاتوريتها الحاكمة مرة أخرى.

وتخلص الجريدة إلى مقولة أن النظام الحاكم بشكل ديمقراطي يجب عليه الحفاظ على الطبقة الوسطى لأنها إن ضعفت تتضعضع الديمقراطية نفسها.

"التوغل التركي"

نشرت الإندبندنت موضوعا للكاتب المتخصص في الشؤون العسكرية باتريك كوبيرن بعنوان "التوغل التركي في الجيب الكردي يهدد بفتح مرحلة أكثر دموية في الحرب الاهلية السورية".

يقول كوبيرن إن الحرب التي استمرت نحو 7 سنوات في سوريا واتسمت بالدموية قد تدخل مرحلة أكثر عنفا بدخول القوات البرية التركية إلى الجيب الكردي في عفرين شمال غرب البلاد.

ويرى كوبيرن إن التوغل التركي يضيف بعدا جديدا للصراع في سوريا "ولعبة الشطرنج" الجارية حيث من المتوقع أن تضع هذه الخطوة الولايات المتحدة على خط المواجهة المباشرة مع حليف لها في حلف شمال الاطلنطي (الناتو) حيث ان تركيا تقاتل حليفا امريكيا في المنطقة وهو ميليشيات واي بي جي التي كانت تحصل على الدعم الجوي والاستخباراتي أثناء معاركها ضد تنظيم الدولة وتمكنت قبل أشهر من الاستحواذ على مدينة الرقة عاصمة التنظيم.

ويشير كوبيرن إلى أن تركيا راقبت بعين مدققة صعود الأكراد في شمال سوريا والذين يبلغ عددهم نحو مليوني شخص ويتركزون في الغالب شمال شرق البلاد حيث تعتبر أن ميليشيات واي بي جي هي أحد أذرع تنظيم حزب العمال الكردستاني (بي كي كي) الذي تعتبره تركيا والغرب تنظيما إرهابيا.

ويعتبر كوبيرن أن الوضع التركي الآن هو واحد من العوائق أمام االأكراد لكن أهم وأكبر عائق أمامهم هو أنهم توسعوا مؤخرا بشكل أكبر من اللازم والمحتمل بالنسبة لإمكاناتهم حيث تماهوا مع السياسات الأمريكية بكل الأشكال وسيطروا على أماكن شديدة الاهمية من الناحية الاقتصادية بما فيها أبار النفط قرب دير الزور.

ويقول كوبيرن إن الأكراد ليس لديهم كثيرا من الخيارات فقد أصبحوا محاصرين من كل الجهات وفقدوا اهميتهم لواشنطن بعد القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية وبالتالي فلاحاجة لهم موضحا أنهم شاهدوا ما جري لإخوانهم في العراق فقد استفادوا من الدعم الأمريكي في بناء منطقة حكم ذاتي شمال العراق وعندما قضي على التنظيم خسروا كل شيء بسبب سياسات خاطئة وتقديرات فاسدة دفعتهم لتنظيم استفتاء على الاستقلال في وقت شديد الحساسية.

"البندقية وفواتيرها"

الديلي تليغراف نشرت موضوعا طريفا بعنوان "استدعاء الشرطة لمطعم في فينسيا بسبب 1100يورو".

تقول الصحيفة إن مجموعة من الطلاب اليابانيين استدعوا الشرطة في فينسيا الإيطالية ليقدموا بلاغا بأن فاتورة المطعم التي قدمت لهم بلغت 1100 يورو بعد 3 وجبات من اللحم ووجبة من السمك المقلي.

وتقول الصحيفة إن مطعم اوستريا دا لوتشا في فينسيا قدم الفاتورة المبالغ فيها بشكل كبير للطلاب الذين يدرسون في بولونيا واضطروا لغسل الصحون بعد ذلك لكنهم بعد الخروج من المطعم اتصلوا بالشرطة ليقدموا بلاغا عن الواقعة.

وتوضح الصحيفة أن صاحب المطعم أكد لاحقا إنه لايتذكر وقوع أي خلاف مع عملاء يابانيين لكن الصحيفة علقت بأن المطاعم والأسعار في فينسيا أصبحت مرتفعة جدا وبشكل غير منطقي بسبب الجشع وعمليات النصب التي يتعرض لها السائحون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.