عسير l وحدة المدفعية تدك تجمعات للمرتزقة في الربوعة وقبالة منفذ علب.    نائب المبعوث الأممي يزور ميناء رأس عيسى بالحديدة    مجلس الوزراء يقر الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019م    انعقاد اللقاء الموسع بين الحكومة اليمنية والبنك الدولي لاستعراض احتياجات اليمن في مرحلته الثالثة    مؤسسة الاتصالات تدشن العمل بمشروع نظام فوترة خدمات تراسل المعطيات    وزير المياه والبيئة يناقش مع غراندي جوانب التعاون مع الأمم المتحدة    رئيس وزراء الهند: السعودية أهم شريك لنا وتمدنا بالطاقة    الكشف عن الراتب الكامل والحقيقي ل محمد صلاح    وكيل محافظة مأرب : النزوح إلى المحافظة مثل تحدي لقطاع التعليم    الباحث عبد الله بن علي يحصل على الدكتوراه من جامعة السلطان الماليزية    جامعة السربون تمنح الباحث طواف درجة الدكتوراه    سري ولرجال فقط ... علاقة مكان وضع الهاتف بضعف الرجولة    منظمة صدى تُدين إحالة الحوثيين ل10 صحفيين مختطفين للمحاكمة    التحالف يستهدف قاعدة الديلمي بصنعاء ومواقع للحوثيين في بني حشيش    بيع بنات في اليمن بهذه المبالغ الزهيدة للفتاة الواحدة .. تقرير يكشف (تفاصيل صادمة)    الدولار مستقر قبل محضر البنك المركزي الأمريكي    الحكومة اليمنية توافق على الخطة الأممية لإعادة الانتشار    الأرصاد ينبه من موجة غبار واسع الانتشار في 8 محافظات    وقفة نسائية بعزلة منكث بيريم في إب للبراءة من الخونة    مكتب الصحة بالمحويت يتسلم مستلزمات طبية من الصحة العالمية    رئيس الوزراء يعزي القائم بأعمال محافظ الحديدة في وفاة والدته    أسعار صرف الريال اليمني مقابل الدولار والسعودياليوم الأربعاء20فبراير2019م    تجدد المواجهات في الحشاء ومقتل 10 حوثيين    أحزابنا السياسية.. وطلاق الثقافة    أول صورة لنانسي عجرم مع طفلتها «ليا» وهي ترضعها (صور)    توزيع مساعدات صينية ل 500 حالة من الأيتام والفقراء في عدن    والد نيمار يقود مفاوضات خاصة مع ريال مدريد    بدء حملة واسعة لإزالة العشوائيات بمديرية معين بأمانة العاصمة    بحلة جديدة وبقالب فني بديع احتوى مواضيع وملفات اقتصادية واستثمارية في غاية الأهمية.. مجلة الاستثمار تعاود الصدور    شرف يلتقي الممثل المقيم الجديد لليونيسف    هكذا يمكن أن تصف شعرك كما لو أنك ترامب أو كيم    قوات الاحتلال الاسرائيلي تعتقل 40 فلسطينيا في الضفة الغربية    الفرق الهندسية للمقاومة المشتركة تتلف دفعة جديدة من الألغام التي زرعتها المليشيات الحوثية بالحديدة    دراسة:أعمارنا لا تقاس بالسنين ويمكن التنبؤ بطولها!    فنزويلا تغلق حدودها البحرية    عاجل : انفجارات عنيفة تهز العاصمة صنعاء    النفط يهبط من أعلى مستوى في 2019    مادة غذائية تعزز تطور السرطان    الفيفا تغرم متصدر الدوري البرتغالي    وزارة الثروة السمكية تدعم صيادي الحديدة وحجة ب 200 قارب    حل مبتكر ينقذ الآلاف من "مرض مميت"    تحطم مقاتلة يابانية طراز F-2    بالصور.. ضبط 6 كيلو ذهب وآلاف الريالات بحوزة «يمني» في جدة    دوري أبطال أوروبا: برشلونة يترك بطاقة التأهل على المحك    تواصل منافسات بطولة الكيك بوكسنغ ضمن ملتقى الوحدة الشتوي    سواريز يصوم عن التهديف الاوروبي ل 25 ساعة    علامات تدل على أنك واجهت الموت خلال النوم !    رحلات طيران اليمنية الاربعاء 20 فبرائر/شباط 2019    رقم تاريخي لميسي في دوري ابطال اوروبا    ورد الآن : من صنعاء حالة استنفار غير مسبوقة .. ومكتب الحوثي يفاجئ الجميع بهذا الإعلان .. ومصادر تكشف تفاصيل ما يحدث    فتوى زواج المسيار في السعودية تثير الجدل    فنانة عالمية تواجه دعوى قضائية ب 100 مليون دولار    لا تتوقف يا حلم المستقبل    كاظم الساهر يتوجه بهذا الطلب الغريب والمفاجئ للمسؤولين عن الحفلات في السعودية (شاهد الفيديو)    رسالة من تحت الجسر    رابطة علماء اليمن تجدد إدانتها وتحريم كل أشكال التولي لليهود والنصارى    اليمنيون في صدارة المعتمرين هذا العام ..تعرف على أعداد هم حتى الخميس الماضي؟    عالم أزهري يثير الجدل: يجوز للمرأة أن تؤم الرجل في الصلاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عرض الصحف البريطانية - الغارديان: الغضب الذي أشعل الربيع العربي يتفاقم مرة أخرى
نشر في عدن الغد يوم 22 - 01 - 2018

نشرت الغارديان موضوعا تناولت فيه العوامل التي مهدت لإشتعال الربيع العربي، مشيرة إلى أن الغضب الذي تمخض عنه عاود الاشتعال مجددا في تونس.

وتوضح الصحيفة أن أسباب المظاهرات الأخيرة في تونس هي نفسها التيأدت إلى انتفاضة واسعة في عدد من الدول العربية عام 2011إذ ترتكز حول ارتفاع معدلات البطالة وانخفاض الأجور وزيادة أسعار السلع والخدمات بعد قرار الحكومة تقليص الميزانية وإدخال استقاطاعات مالية لتقليل حجم العجز في الميزانية العامة.

وتشير الغارديان إلى تونس على أنها التجربة الديمقراطية الوحيدة التي نتجت عن الربيع العربي مطالبة بالحفاظ على تجربتها بعد 7 سنوات من الانتفاضة الأولى في مواجهة التضخم الاقتصادي، وتراجع سعر العملة المحلية بسبب تردي أحوال قطاع السياحة الذي يسهم بالمدخول الأساسي في الميزانية العامة.

وتضيف الصحيفة أن سياسات الديكتاتور التونسي السابق زين العابدين بن علي وسلفه الحبيب بورقيبة كانت ترتكز على تشجيع المرأة على التعلم والعمل لتقليص عدد المواليد وهو ما أدى إلى أن تباطوءزيادة السن في مع تراوح عمر الغالبية حول الثلاثين.

وتقول الجريدة إن الأوضاع أسوأ في بقية الدول العربية مثل مصر وسوريا واليمن حيث يتراوح عمر الغالبية العظمى من المواطنين حول العشرين عاما وهو الأمر الذي يدعم فكرة وقوع ثورات بشكل متكرر.

وتضيف أن اليمن يبلغ سن غالبية المجتمع عشرين عاما وهو أكبر بقليل في مصر وسوريا وبينما وقعت سوريا في حرب اهلية واليمن كذلك أعادت مصر بناء ديكتاتوريتها الحاكمة مرة أخرى.

وتخلص الجريدة إلى مقولة أن النظام الحاكم بشكل ديمقراطي يجب عليه الحفاظ على الطبقة الوسطى لأنها إن ضعفت تتضعضع الديمقراطية نفسها.

"التوغل التركي"

نشرت الإندبندنت موضوعا للكاتب المتخصص في الشؤون العسكرية باتريك كوبيرن بعنوان "التوغل التركي في الجيب الكردي يهدد بفتح مرحلة أكثر دموية في الحرب الاهلية السورية".

يقول كوبيرن إن الحرب التي استمرت نحو 7 سنوات في سوريا واتسمت بالدموية قد تدخل مرحلة أكثر عنفا بدخول القوات البرية التركية إلى الجيب الكردي في عفرين شمال غرب البلاد.

ويرى كوبيرن إن التوغل التركي يضيف بعدا جديدا للصراع في سوريا "ولعبة الشطرنج" الجارية حيث من المتوقع أن تضع هذه الخطوة الولايات المتحدة على خط المواجهة المباشرة مع حليف لها في حلف شمال الاطلنطي (الناتو) حيث ان تركيا تقاتل حليفا امريكيا في المنطقة وهو ميليشيات واي بي جي التي كانت تحصل على الدعم الجوي والاستخباراتي أثناء معاركها ضد تنظيم الدولة وتمكنت قبل أشهر من الاستحواذ على مدينة الرقة عاصمة التنظيم.

ويشير كوبيرن إلى أن تركيا راقبت بعين مدققة صعود الأكراد في شمال سوريا والذين يبلغ عددهم نحو مليوني شخص ويتركزون في الغالب شمال شرق البلاد حيث تعتبر أن ميليشيات واي بي جي هي أحد أذرع تنظيم حزب العمال الكردستاني (بي كي كي) الذي تعتبره تركيا والغرب تنظيما إرهابيا.

ويعتبر كوبيرن أن الوضع التركي الآن هو واحد من العوائق أمام االأكراد لكن أهم وأكبر عائق أمامهم هو أنهم توسعوا مؤخرا بشكل أكبر من اللازم والمحتمل بالنسبة لإمكاناتهم حيث تماهوا مع السياسات الأمريكية بكل الأشكال وسيطروا على أماكن شديدة الاهمية من الناحية الاقتصادية بما فيها أبار النفط قرب دير الزور.

ويقول كوبيرن إن الأكراد ليس لديهم كثيرا من الخيارات فقد أصبحوا محاصرين من كل الجهات وفقدوا اهميتهم لواشنطن بعد القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية وبالتالي فلاحاجة لهم موضحا أنهم شاهدوا ما جري لإخوانهم في العراق فقد استفادوا من الدعم الأمريكي في بناء منطقة حكم ذاتي شمال العراق وعندما قضي على التنظيم خسروا كل شيء بسبب سياسات خاطئة وتقديرات فاسدة دفعتهم لتنظيم استفتاء على الاستقلال في وقت شديد الحساسية.

"البندقية وفواتيرها"

الديلي تليغراف نشرت موضوعا طريفا بعنوان "استدعاء الشرطة لمطعم في فينسيا بسبب 1100يورو".

تقول الصحيفة إن مجموعة من الطلاب اليابانيين استدعوا الشرطة في فينسيا الإيطالية ليقدموا بلاغا بأن فاتورة المطعم التي قدمت لهم بلغت 1100 يورو بعد 3 وجبات من اللحم ووجبة من السمك المقلي.

وتقول الصحيفة إن مطعم اوستريا دا لوتشا في فينسيا قدم الفاتورة المبالغ فيها بشكل كبير للطلاب الذين يدرسون في بولونيا واضطروا لغسل الصحون بعد ذلك لكنهم بعد الخروج من المطعم اتصلوا بالشرطة ليقدموا بلاغا عن الواقعة.

وتوضح الصحيفة أن صاحب المطعم أكد لاحقا إنه لايتذكر وقوع أي خلاف مع عملاء يابانيين لكن الصحيفة علقت بأن المطاعم والأسعار في فينسيا أصبحت مرتفعة جدا وبشكل غير منطقي بسبب الجشع وعمليات النصب التي يتعرض لها السائحون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.