بالأسماء.. 4 محافظين ينشقون عن حكومة الميليشيات الحوثية    خبير في لجنة الخبراء الأممية المختصة باليمن: يمكن هزيمة تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية    5 غارات للعدوان على الحديدة ومأرب    الأمم المتحدة تحذر من مجاعة كبرى باليمن وتقول هناك 8 ملايين يعانون من الجوع الشديد    وكيل وزارة الزراعة يلتقي مدير جمارك المنطقة الحرة    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 23/10/2018    نجم PSG يُجهز مفاجأة صادمة لبرشلونة وريال مدريد    افتتاح مدرسة الشهيد الحبسي وتوزيع إغاثة للمعلمين وحقيبة مدرسية للطلاب في زنجبار    ميزات جديدة من "واتساب".. هكذا تقلل إزعاج المجموعات    الإرياني يحذر من مساعي حوثية لفصل آلاف الموظفين وتوطين عناصرها في الأجهزة الحكومية    الرئيس «أردوغان» يتصل بأسرة خاشقجي ... لهذا السبب    الدوري الإنجليزي.. أرسنال يهزم ليستر سيتي بثلاثية    كاتب سعودي يمتدح موقف طهران من أزمة خاشقجي: الوقت ملائم لعقد تسوية مع إيران بشأن الملف اليمني    رئيس انتقالي شبوة يلتقي نائب رئيس دائرة العلاقات الخارجية    احمد مطر الشاعر الذي قال لعبيد الأمريكان:لا أعبد ما تعبدون !    كن مع الحق ولا تحزن    أهمية قراءة مغازي الرسول الأكرم    برعاية الاستاذ عبدربه غانم المحولي نائب وزير التعليم الفني والتدريب المهني ، كلية المجتمع عدن تدشن حملة (كليتي مسؤوليتي)    معين عبدالملك يتلقى تهنئة من ولي العهد السعودي    "قابيل" مدفون في اليمن ودولة عربية أخرى تحتضن قبر "هابيل".. شاهد مقطع فيديو لذلك    بدء دورة تدريبية لفرق الاستجابة السريعة بمحافظة صنعاء( مكتمل )    رسائل هامة للمجتمع وشركات الادوية يوجهها وزير الصحة ..ورئيس الهيئة العليا للادوية    مقتل واصابة العشرات من خبراء المليشيا بانفجار ورشة تصنيع متفجرات في صنعاء    منظمة اليونيسيف تثمن دفع السعودية والامارات رواتب المعلمين في اليمن    بدعم من السلطان "بن عفرار" تدشين مشروع السلة الغذائية للعائلات الأكثر تضررا في محافظة المهرة    ألوية العمالقة تهدم ‘‘ضريح تاريخي‘‘ في مدينة زبيد بالحديدة عمره 1200 سنة (صور)    رئيس الوزراء يناقش مع الدكتور الترب القضايا الاقتصادية    الملك سلمان يستقبل سهل وصلاح خاشقجي    الاقتصادية تؤجل تطبيق آلية تنظيم استيراد السلع الأساسية لشهر إضافي مع استمرار تطبيقها على استيراد المشتقات النفطية    حجة .. ندوة خاصة بتداعيات استهداف خدمات الاتصالات لطلبة كلية الهندسة    كريستيانو رونالدو يرد على إيسكو    بجاش يشيد بمواقف الصين الداعم للحكومة الشرعية    مناقشة ترتيبات اللجان المكلفة بحصر الأوعية الايرادية بمحافظة صنعاء    محافظ إب يفتتح ويدشن العمل في عدد من المشاريع الصحية    مجلس الشورى في صنعاء يتخلى عن مهامه الدستورية ويتحول إلى مجلس قبلي تابع للحوثيين (صور)    بعد خطاب أردوغان .. كلمة مرتقبة للأمير محمد بن سلمان حول مقتل خاشقجي ووكالة خليجية تكشف التفاصيل    مطالبات أمريكية بالتحقيق في اغتيالات الإمارات في اليمن    أمين العاصمة يطلع على الخدمات الصحية بالمركز الطبي العراقي بالصافية    بالصور.. خادم الحرمين يستقبل سهل وصلاح خاشقجي في قصر اليمامة بالرياض    وزير الشباب والرياضة يلتقي فريق النخبة بمدينة رداع    حجة.. إصابة مواطنين اثنين بغارة لطيران العدوان    الاحتلال الإسرائيلي ينصب بوابة حديدية ويغلق مدخل بلدة حلحول شمال الخليل    بوفون يكشف عن أفضل 3 حراس مرمى في العالم    باسلامة و لصور يناقشان قضايا الطلاب المبتعثين خارجياً والمنح الداخلية    مواجهة صعبة لبرشلونة أمام أنتر من دون "البرغوث"    نزول ميداني من الأمانة العامة لمجلس الوزراء الى وزارة الاعلام في العاصمة المؤقتة عدن    بمشاركة المهمشين ...دفن الفنان تمباكي بمدينة عدن    الرئيس الزبيدي يؤكد على دورالادباء والكتاب الجنوبيين لتعزيز الانتماء للهوية الجنوبية والحفاظ عليها    تصفح يمني سبورت من :    توقف رحلات"اليمنية" لعدم منحها تصاريح المغادرة    بعد تأجيل محاكمتها.. ماذا قالت الفنانة السودانية منى مجدي في أول ظهور لها؟    أنباء عن عودة حليمة بولند لزوجها الأول والد ابنتيها    مضادات حيوية طبيعية أهمها الثوم والعسل    مذيعة شهيرة تنفصل عن عريسها قبل الزفاف بساعتين    مسلسل قيامة أرطغرل بموسمه الجديد.. تعرف على أهم التفاصيل    أطعمة تُضعف العظام وأخرى تقوّيها    جامعة أمريكية شهيرة تفجر مفاجئة وتكشف أسرار عجيبة حول الأمراض التي تقضي عليها الصلاة    إمارات الخير بدون خير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عرض الصحف البريطانية - الغارديان: الغضب الذي أشعل الربيع العربي يتفاقم مرة أخرى
نشر في عدن الغد يوم 22 - 01 - 2018

نشرت الغارديان موضوعا تناولت فيه العوامل التي مهدت لإشتعال الربيع العربي، مشيرة إلى أن الغضب الذي تمخض عنه عاود الاشتعال مجددا في تونس.

وتوضح الصحيفة أن أسباب المظاهرات الأخيرة في تونس هي نفسها التيأدت إلى انتفاضة واسعة في عدد من الدول العربية عام 2011إذ ترتكز حول ارتفاع معدلات البطالة وانخفاض الأجور وزيادة أسعار السلع والخدمات بعد قرار الحكومة تقليص الميزانية وإدخال استقاطاعات مالية لتقليل حجم العجز في الميزانية العامة.

وتشير الغارديان إلى تونس على أنها التجربة الديمقراطية الوحيدة التي نتجت عن الربيع العربي مطالبة بالحفاظ على تجربتها بعد 7 سنوات من الانتفاضة الأولى في مواجهة التضخم الاقتصادي، وتراجع سعر العملة المحلية بسبب تردي أحوال قطاع السياحة الذي يسهم بالمدخول الأساسي في الميزانية العامة.

وتضيف الصحيفة أن سياسات الديكتاتور التونسي السابق زين العابدين بن علي وسلفه الحبيب بورقيبة كانت ترتكز على تشجيع المرأة على التعلم والعمل لتقليص عدد المواليد وهو ما أدى إلى أن تباطوءزيادة السن في مع تراوح عمر الغالبية حول الثلاثين.

وتقول الجريدة إن الأوضاع أسوأ في بقية الدول العربية مثل مصر وسوريا واليمن حيث يتراوح عمر الغالبية العظمى من المواطنين حول العشرين عاما وهو الأمر الذي يدعم فكرة وقوع ثورات بشكل متكرر.

وتضيف أن اليمن يبلغ سن غالبية المجتمع عشرين عاما وهو أكبر بقليل في مصر وسوريا وبينما وقعت سوريا في حرب اهلية واليمن كذلك أعادت مصر بناء ديكتاتوريتها الحاكمة مرة أخرى.

وتخلص الجريدة إلى مقولة أن النظام الحاكم بشكل ديمقراطي يجب عليه الحفاظ على الطبقة الوسطى لأنها إن ضعفت تتضعضع الديمقراطية نفسها.

"التوغل التركي"

نشرت الإندبندنت موضوعا للكاتب المتخصص في الشؤون العسكرية باتريك كوبيرن بعنوان "التوغل التركي في الجيب الكردي يهدد بفتح مرحلة أكثر دموية في الحرب الاهلية السورية".

يقول كوبيرن إن الحرب التي استمرت نحو 7 سنوات في سوريا واتسمت بالدموية قد تدخل مرحلة أكثر عنفا بدخول القوات البرية التركية إلى الجيب الكردي في عفرين شمال غرب البلاد.

ويرى كوبيرن إن التوغل التركي يضيف بعدا جديدا للصراع في سوريا "ولعبة الشطرنج" الجارية حيث من المتوقع أن تضع هذه الخطوة الولايات المتحدة على خط المواجهة المباشرة مع حليف لها في حلف شمال الاطلنطي (الناتو) حيث ان تركيا تقاتل حليفا امريكيا في المنطقة وهو ميليشيات واي بي جي التي كانت تحصل على الدعم الجوي والاستخباراتي أثناء معاركها ضد تنظيم الدولة وتمكنت قبل أشهر من الاستحواذ على مدينة الرقة عاصمة التنظيم.

ويشير كوبيرن إلى أن تركيا راقبت بعين مدققة صعود الأكراد في شمال سوريا والذين يبلغ عددهم نحو مليوني شخص ويتركزون في الغالب شمال شرق البلاد حيث تعتبر أن ميليشيات واي بي جي هي أحد أذرع تنظيم حزب العمال الكردستاني (بي كي كي) الذي تعتبره تركيا والغرب تنظيما إرهابيا.

ويعتبر كوبيرن أن الوضع التركي الآن هو واحد من العوائق أمام االأكراد لكن أهم وأكبر عائق أمامهم هو أنهم توسعوا مؤخرا بشكل أكبر من اللازم والمحتمل بالنسبة لإمكاناتهم حيث تماهوا مع السياسات الأمريكية بكل الأشكال وسيطروا على أماكن شديدة الاهمية من الناحية الاقتصادية بما فيها أبار النفط قرب دير الزور.

ويقول كوبيرن إن الأكراد ليس لديهم كثيرا من الخيارات فقد أصبحوا محاصرين من كل الجهات وفقدوا اهميتهم لواشنطن بعد القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية وبالتالي فلاحاجة لهم موضحا أنهم شاهدوا ما جري لإخوانهم في العراق فقد استفادوا من الدعم الأمريكي في بناء منطقة حكم ذاتي شمال العراق وعندما قضي على التنظيم خسروا كل شيء بسبب سياسات خاطئة وتقديرات فاسدة دفعتهم لتنظيم استفتاء على الاستقلال في وقت شديد الحساسية.

"البندقية وفواتيرها"

الديلي تليغراف نشرت موضوعا طريفا بعنوان "استدعاء الشرطة لمطعم في فينسيا بسبب 1100يورو".

تقول الصحيفة إن مجموعة من الطلاب اليابانيين استدعوا الشرطة في فينسيا الإيطالية ليقدموا بلاغا بأن فاتورة المطعم التي قدمت لهم بلغت 1100 يورو بعد 3 وجبات من اللحم ووجبة من السمك المقلي.

وتقول الصحيفة إن مطعم اوستريا دا لوتشا في فينسيا قدم الفاتورة المبالغ فيها بشكل كبير للطلاب الذين يدرسون في بولونيا واضطروا لغسل الصحون بعد ذلك لكنهم بعد الخروج من المطعم اتصلوا بالشرطة ليقدموا بلاغا عن الواقعة.

وتوضح الصحيفة أن صاحب المطعم أكد لاحقا إنه لايتذكر وقوع أي خلاف مع عملاء يابانيين لكن الصحيفة علقت بأن المطاعم والأسعار في فينسيا أصبحت مرتفعة جدا وبشكل غير منطقي بسبب الجشع وعمليات النصب التي يتعرض لها السائحون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.