اليابان تعلن عن تقديم منحة جديدة لليمن بقيمة 3 ملايين دولار    أين تذهب أموال المانحين المقدمة لليمن..؟!!    عن الفنان شوقي عبده الزغير    "الصحة العالمية" تعلق على مصير "كورونا" في العالم    تسجيل 16 إصابة جديدة بكورونا بينها 6 وفيات    انتقالي خنفر يعزي اسرة الاستاذ حسين دباء    فتوى يمنية بشأن كيفية غسل موتى "كورونا "    تواصل إزالة أضرار مياه الأمطار بمديرية صيرة بعدن    وساطة اماراتية للتهدئة بين اليمن واريتريا تم بموجبها الافراج عن 7 جنود اريتريين    أول تجاوب حكومي ودولي مع الحملة المليونية بشأن "مرتبات اليمنيين "    الحوثي يعيد رموز الفساد.. إلى مفاصل الدولة (وثيقة)    أؤيد حملة "اصرفوا رواتب كل الموظفين"..!    بعد رفض الدوحة تقديم أي تنازل ... هكذا ردت الإمارات على جهود المصالحة الخليجية    قوات حكومة الوفاق تسيطر على آخر معاقل خليفة حفتر غرب ليبيا    الارصاد يتوقع هطول أمطار متفاوته الشدة على عدة محافظات    (عدن الغد) ينشر اسماء بعض الكوادر الطبية بعدن وخارجها التي فارقت الحياة نتيجة جائحة كوفيد19    ايقاف ديبلوماسي يمني في قنصلية جدة على ذمة التحقيق    الشيخ بن حبريش يعزي رئيس محكمة استئناف حضرموت في وفاة والده    عاجل: مقتل شخصين بإنفجار عبوة ناسفة شمال لحج    بريطانيا تدعو ميليشيا الحوثي للسماح بصيانة ناقلة النفط "صافر"    تراجع مستمر للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الجمعة.. آخر التحديثات    العراق يعلن عن غرق سفينة إيرانية بالمياه الإقليمية    عدن.. أكثر من ألف أسرة نازحة تضررت نتيجة الأمطار والسيول    مسؤولة في UN توضح الجدول الزمني لما قد يحصل في اليمن بسبب كورونا    "الصحة السعودية": ارتفاع نسبة الأطفال المصابين في الحالات الجديدة إلى 13%    إلى جنة الخلد صديقي وزميلي جمال التميمي    قطر تعلن عن جاهزية ثالث استادات مونديال 2022    مقاتلات التحالف العربي تسدد ضربات موجعة لمليشيا الحوثي على وقع استعار حدة المعارك بمأرب وتخوم حزم الجوف    الصناعة تضبط ألفين و426 مخالفة بأمانة العاصمة والمحافظات    السعودية:عضو هيئة كبار العلماء..عن خسوف قمر الليلة: لا تُشرع له الصلاة لهذا السبب    ميسي يغيب عن التدريب مجددا    يورينتي: قضيت فترة العزل في مشاهدة إعادة إقصاء ليفربول    خبراء دوليون يناقشون انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن    "بن سلمان" يطلق تصريحات متفائلة وتطمينية بشأن النفط    معهد"الخليج"للدراسات.. التحالف السعودي دمر 80% من الآثار اليمنية    غَضَب مُؤَجَّلٌ عند عَرَب    ندوة دولية افتراضية للأديبة سميرة عبيد بدولة قطر حول موضوع الفن القصصي في الادب العربي الحديث بالهند    عاجل: السعودية تعلن عن قرارات واجراءات مشددة تبدأ غدا السبت    بن عطية: يعلق على اختفاء تغطية قناة العربية لحادث اغتيال القعيطي    20 مليون يمني معرضون للإصابة بكورونا .. الأمم المتحدة تحذر    إب:بعدان تودع بألم طبيب الفقراء    هجوم على عناصر الانتقالي ومظاهرات غاضبة وتوعد للمتظاهرين.. مستجدات الوضع في عدن    وزارة الثقافة تنعي مؤسس قسم المسرح في معهد جميل غانم للفنون    مهرجان القاهرة السينمائي يقيم دورتة 42 في نوفمبر القادم    اختتام بطولة دوري الفقداء والشهداء بمنطقة الدرجاج بأبين .. الفلاح بطلاً ونابولي وصيفاً    مودريتش ... رونالدو كاد ان يبكي وهذا هو السبب لحزنه    وزير الدفاع يؤكد أن الجيش الوطني يواصل افشال المخططات الحوثية ويستمر بالتصدي للتصعيد العسكري الحوثي    أين ستذهب أموال اغاثة اليمن 2020م و وجوبية الشفافية الشاملة ؟؟!    نجم مانشستر يونايتد يكشف عن الطريقة التي يسدد بها الركلات الحرة    تحديد موعد الكشف عن التفاصيل الأولية لرالي داكار "السعودية 2021"    هاني بن بريك في بث مباشر يعلن اعترافه بالوحدة اليمنية(تفاصيل)    بيان من قبائل مرجعية حلف قبائل حضرموت بشأن الانفلات الأمني وتسليم ملف الأمن لأبناء المحافظة    فضيحة مهرجان القاهرة السينمائي تتصدر "تويتر" في زمن "كورونا"    شاهد : السلطات السعودية تعلن مغادرة معتمرين يمنيين الأراضي السعودية عبر منفذ الوديعة "فيديو"    أمير العيد    رسالة إلى إيفانكا ترامب    تيمننا بالنبي إبراهيم...مواطن يدعي النبوه يذبح طفله في محافظة عمران ...(صورة)    الفقيد السنباني.. نصير المظلومين وداعم المحتاجين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المؤسسات والهيئات الحكومة والبنوك والجامعات والمدارس عاودت نشاطها في عدن منذ صباح اليوم (تقرير ميداني)
نشر في عدن الغد يوم 04 - 02 - 2018

من شاهد أحداث الاحد28 يناير يدرك أهمية الاحد4فبراير، لقد عاشت العاصمة المؤقتة(عدن) أحداث مؤلمة بسبب تلك المواجهات العنيفة التي دارت بين عناصر مسلحة ، خرجت بقوة السلاح للاطاحة بالدولة وأسقاط «الحكومة الشرعية» التي تحظى بتاييد محلي وعربي واقليمي ودولي الاحد4فبراير2018 هو بكل المقاييس يوما مهما بالنسبة لسكان عدن الذين ، عاشوا لحظات خوف ورعب وفزع، لم تلتئم بعد جراحاتهم التي تسببت بها مليشيات الحوثي الانقلابية في اجتياحها لعدن، وتدميرها البنى التحتية والمنشآت الحكومية والمباني العامة والخاصة وأرتكبت عمليات وجرائم قتل، ونهب في بشاعة وفظاعة لم تشهدها المدينة على امتداد التاريخ والأزمنة السابقة.
ساعات الصباح الاولى
كانت الساعة السادسة من صباح الاحد4فبراير2018م وهو التوقيت اليومي المعتاد للخروج الى شوارع مدينة كريتر (عدن) ، شاهدت في شارع الطويلة طفلة صغيرة تمشي مع امها واخيها، كانت هذه الطفلة ترتدي الزي المدرسي وتحمل على ظهرها شنطة ممتلئة بالكتب والدفاتر أقتربت منها وسألتها : فين رايحه يابطله، فاجابت وهي تبتسم : رايحه المدرسة.
الطفلة رانيا
قالت، رانيا، ذات العاشرة من العمر، «رايحه المدرسة» وهنا..دعونا نتوقف عند هذه الكلمات ، التي تحمل في مضمونها السلام الفرح المدنية، الامن التعليم، التعايش المستقبل والمعنى الاهم والاجمل والاسمى هو (الحياة) ، لان «رانيا» وكل اطفال عدن يعشقون الحياة يعشقون مدينتهم التي عرفت منذ القدم انها أقدم ، واعرق وأعظم واجمل مدن الارض على الاطلاق.
يتوجهون الى أعمالهم
كانت الساعة تشير الى الثامنة صباحا وبدأت الحركة في شوارع المدينة تزدحم تدريجيا وكلما تمر الدقائق يزداد معها الازدحام وكثافة اعداد السيارات واعدد البشر الذين يتوجهون في تلك الاثناء الى أعمالهم وظائفهم مصالحهم.
منطقة خور مكسر
معظم السيارات والباصات كانت تتجه من مختلف مديريات عدن الى منطقة خور مكسر ذلك لان فيها تتواجد مؤسسات وهيئات حكومية كثيرة كالمالية الضرائب الجامعة،مستشفى الجمهورية وزارة التربية وزارة التعليم العالي كلية الطب كلية الاداب الامن البحث المجمع القضائي الجهاز المركزي للرقابة ومؤسسات آخرى.
مكتب المالية
رغم ان ساعات الدوام كانت في بداياتها الى ان الجميع (وأعني موظفي مكتب المالية) كانوا متواجدين في مكاتبهم ويعملون كخلايا نحل لانجاز مهامهم بصورة مشرفة وبروح وطنية عالية(أ.علي طه) مديرعام مكتب المالية بعدن كان متواجد في مكتبه كعادته منذ الساعة السابعة صباحا الكل يعرف حجم وإمكانيات وكفاءة هذا الرجل الذي يعمل بكل جد وإخلاص وتفان من اجل انجاز المهام وعلى اكمل وجه لذلك هو يحظى باحترام وتقدير كل الناس كل المسئولين كل الموظفين والعالمين في قطاعات الدولة.
يستحقون الثناء

الكل يدرك الدور الوطني والوظيفي الذي يبذل في مختلف ادارات مكتب المالية بعدن وهناك كفاءات ادارية واقتصادية تؤدي مهامها بصورة رائعة وبتميز فريد ومن هذه الكفاءات(أ. بلقيس مصطفى عبدالحميد)و(أ.عدلي محمد جار الله)و(أ.انتصار - مديرة مكتب مديرعام مكتب المالية) والاخ العزيز /محمد عبدالعزيز وجميع موظفي المالية يبذلون جهود مميزة وبذلوا جهود مضاعفة في هذا اليوم من اجل تنفيذ التعزيزات المالية الخاصة بمرتبات موظفي مرافق الدولة المختلفة يستحقون كل الشكر لهذا الاداء الرائع والمتميز .
مكتب الضرائب
مبنى مكتب الضرائب بعدن كان لا بد من ان نشاهد مدى الانضباط الوظيفي والإداري وحجم تواجد الكادر في هذا المرفق الحكومي المهم فوظيفته أيرادية وبالتالي من الطبيعي ذلك التواجد ألافت لجميع كادر الضرائب فمنذ الصباح كانوا جميعا في مكاتبهم يؤدون أعمالهم ينجزون واجباتهم الوظيفية.
وزارة المالية
لعل الالفت في هذا اليوم هو ذلك الازدحام الكبير في مكتب نائب وزير المالية الدكتور/منصور البطاني سواء كانوا موظفين او نازحين او متابعين مئات الناس استلموا معاملاتهم خرجوا من المكتب والمبنى وكانت حينئذ تبدوا على وجوههم علامات الارتياح والفرح.. فلا آحد من الناس غادر وهو مكتئب او اصيب بخيبة أمل أو تسلل أليه اي علامات حزن الكل اثنى على معالي نائب الوزير لجهوده في تسيير شئون عمل الوزارة وبصورة رائعة فقد عرف بتفاعله السريع في تحويل وتوقيع البريد أولا بأول وهذا الرجل الوطني المخلص والمثابر فأداءه المميز هذا يجعل الناس يوجهون له الشكر هذا ماحصل بالفعل هذا اليوم اغلب الموجودين اثنى الشكر للبطاني المخلص للوطن والناس ونحن بدونا نقول له ايضا شكرا لك «دكتور منصور» وزاد الله الوطن بالرجال من أمثالك.
وزارة التعليم العالي
توجهت الى مبنى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي حوالي الساعة12:18ظهرا كنت أضن بان الطاقم هناك قد غادروا مكاتبهم لكنني تفاجئت بان الوزير « أ.د/حسين باسلامة» والوكيل «د/خالد باسليم ومدراء وعموم ومدراء ادارات ورؤساء أقسام وجميع موظفي الوزارة مازالوا يتواجدون على مكاتبهم يؤدون وظيفتهم مهامهم بصورة جيدة وفي اداراه المصادقة على الشهادات الجامعية يستقبلون الطلاب الخريجين منذ الصباح وحتى لحظة وصولي هناك شاهدت عدد من الطلاب ووثقت ذلك بالصور الفوتوغرافية.
البريد والبنك
البريد اليمني والبنك المركزي بدأوا منذ صباح اليوم الاحد صرف المرتبات وقد شاهدنا ذلك من خلال آحد مكاتب البريد اليمني في منطقة كريتر كان هناك طابور طويل كل شخص ياخذ دوره في استلام مرتبه هكذا كان الامر يحدث على الواقع هناك ارتاح كبير بعودة نشاط هذه المرافق الحكومية التي ترتبط بمصالح الناس ،المجتمع الانسان اليمني ترسخ مبدأ تواجد الدولة النظام القانون المدنية والاستقرار والامان والطمأنينة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.