ورد للتو : شركة النفط اليمنية تعلن رسمياً عن تسعيرة خيالية لمادة البترول... وهذا السعر الرسمي الآن؟    وصول سفينة تحمل وقود الطائرات لمطار عدن الدولي وقريبا وصول نفط خام لمحطة كهرباء عدن الجديدة    ترامب ينتقد بشدة وسائل الإعلام الأمريكية    بينها ذهبية عربية...حصيلة ميداليات أولمبياد "طوكيو 2020" بعد منافسات يوم الاثنين    عاجل : توقف خدمة الإنترنت في العاصمة صنعاء    تقرير دولي يكشف عن شخصين فقط في العالم سعيا بجد لحل الأزمة اليمنية    كيليني يجدد تعاقده مع يوفنتوس حتى العام2023    وزارة الصحة تعلن تسجيل 11 إصابة جديدة بفيروس كورونا    مخرجاتُ التولي الصادق    مسام يعلن انتزاع أكثر من 1200 لغماً حوثياً خلال الأسبوع الرابع من شهر يوليو المنصرم    قرار حكومي يقلب الموازين على الحوثيين رأسا على عقب    المطالبة بسداد دين تودي بحياة شاب في عدن    "غيرة ضرائر" كاتب سعودي يهاجم بن بريك والشرفي بعد امتداح ل "محمد بن زايد"    السيول تجرف سيارة بداخلها 5 أشخاص في محافظة إب والكشف عن مصيرهم    موقع إيطالي: فشل آخر للسعودية وحلفائها الغرب في اليمن    مصرع وجرح 15 حوثياً والجيش يستعيد أسلحة نوعية في جبهة "الخنجر" بالجوف    التربية تحذر من خطوات قاسية مع المدارس الاهلية    الأمم المتحدة تتعهد بتقديم مشاريع بخمسة ملايين دولار لمحافظة الجوف    سيول الأمطار تجرف أراضياً زراعية وسيارة ومحطة كهرباء في إب    مليشيا الحوثي تخسر قبل قليل أحد قياداتها العسكرية البارزة (الاسم)    قرار حكومي مرتقب بإعادة سعر الدولار الجمركي إلى أقل مستوى    رئيس الجمهورية يرأس اجتماعا استثنائيا يضم نائب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء    ورد للتو : استنفار حوثي واعلان حالة الطوارئ وتحذير خطير    أولمبياد طوكيو.. البقالي يعيد الذهب إلى المغرب بعد 17 عامًا وحسن تنجز أولى خطوات الثلاثية    السيول تهدد مستشفى الثورة بصنعاء.. نداء عاجل    اليونسكو تحذر... لا تلحقوا الضرر بصنعاء    بلاغ عاجل وهام عن اقتحام جماعة الحوثي لمدينة عدن وقيامها الآن بتنفيذ جريمة كبرى وسط هلع المواطنين    إشكالية العقل العربي المسلم.    عاجل : السيول تتدفق إلى داخل أكبر مستشفيات صنعاء .. والإدارة تطلق نداء عاجلاً    قطر تعلن رسمياً موعد طرح تذاكر مباريات كأس العرب    اتفاق نهائي بين نادي برشلونة مع ميسي لتجديد عقده خلال الصيف الحالي    الأمين العام المساعد يعزي الشيخ يحيى المش بوفاة نجله    عاجل : اتفاق تاريخي لأول مرة بين حكومتي صنعاء وعدن يمس ملايين اليمنيين ابتداء من غدا الثلاثاء.. وقرار موحد يدخل حيز التنفيذ منتصف الشهر الجاري في مناطق سيطرة الشرعية والحوثيين    هام .. البنك المركزي في عدن يصدر تعميم جديد لكافة شركات الصرافة .. تفاصيل ماورد فيه (وثيقة)    أهالي الشيخ جراح يدافعون عن وجودهم ويرفضون سياسات الاحتلال الظالمة    فعالية لجامعة إب في ذكرى الولاية    إصدار كتاب جديد للباحث ثابت الاحمدي بعنوان "ماذا يعني انتمائي لليمن؟"    فعالية لنزلاء الإصلاحية المركزية بصعدة في ذكرى يوم الولاية    تعرف على التطبيقات التي تم حظرها من جوجل بلاي لانها تهدد أمن الهواتف    بسبب حرب الحوثي .. صورة مؤلمة لرجل أعمال يمني أفلس وتوفي بهذه الطريقة    توقف توليد الكهرباء في عدن بسبب تراكم مديونيات الحكومة مميز    نازحو البيضاء يستغيثون بعد اسابيع من نزوحهم جراء المعارك    خمس محافظات يمنية تسجل إصابات جديدة ب"كورونا"    طالبان: أمريكا شنت غارات جوية على مواقعنا في ولاية هلمند    تراجع أسعار النفط بفعل مخاوف حيال الاقتصاد الصيني    أمريكا تهزم المكسيك وتتوج بالكأس الذهبية    كورونا يواصل حصد الأرواح.. 4.2 مليون وفاة    قصة السؤال الصعب:    المعز علي "تاريخي" مع قطر.. ماذا قدم هداف الكأس الذهبية؟    يالبحسني يكفي وفك الخزينة ... والكهرباء فيها أكبر مصيبة ...لما متى تعجن عجين !    فيلم ديزني الجديد "جانغل كروز" يتصدر إيرادات السينما الأمريكية    التشكيلي اليمني مرحب يفوز بجائزة الايسيسكو العالمية    زواجها الرابع .. فنانة مصرية شهيرة تكشف ارتباطها بعريس يصغرها ب 8 سنوات وتثير ضجة واسعة على مواقع التواصل ..صور    "فراعنة اليد" يدخلون تاريخ الأولمبياد    وفاة الفنانة الكويتية انتصار الشراح    الى مدللي الثقافة..    أمطار رعدية غزيرة اليوم الإثنين في 4 مناطق سعودية    مشروب سحري مفعولة غير متقوقع.. يعزز إنتاج الأنسولين ويخفض نسبة السكر في الدم وفوائد عديدة لا تعد ولا تحصى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إلى عفاش.. لقد خانوك أتباعك
نشر في المشهد اليمني يوم 10 - 12 - 2019

لم تكن غائبا عن المشهد طيلة أربعة عقود، كنت ابرز قضية يتناولها الشعب بمختلف توجهاتهم، وكنت الخبر الأول في الصحافة، ولم تكن أبداً محاطاً بالعقول الجيّدة، والاتباع المخلِصين..
عندما كان البلد ينهار كنت أنتَ بطل المأساة، وأبرز الذين يقودوننا إلى الهاوية وهم مبتسمون. ها أنت قد أصبحت جزء من الماضي، وآكلتك الهاوية التي صنعتها بيدك، كنت تتجاهل الخطر الذي يحيط بنا، معتقداً أن الموت صديقك، ولعبةً بيدك تحركه كيف تشاء..!
كنت رائعاً وأنت تصنع الحروب، وبطلاً وأنت لا تموت، كنت تحرك الجيوش ولا تحمل البندقية، تشرح الانتصارات ولا تعرف الهزيمة. كنتَ رائعاً وأنت تمشي على جثث اليمنيين، ثم تدين القتلى. ها أنت غادرت الحياة إلى الأبد بالشكل الذي لم تتوقعه أنتَ ولم يخطر ببالك.
لم يحب الشعب أحداً مثلك، ولم يخذله أحد أكثر منك. في كل مرّة كنت تدعو جماهيرك فتلبي دعوتك، تنسى كل شيء دفعة واحدة، وتتذكر أمراً واحداً فقط: أنك المنقذ الوحيد والخلاص لهذه الحرب لا بدّ وأنك كنت تزعم ذلك..!
دعني أخبرك بما حدث بعد موتك بصراحه: إنّ معظم اليمنيين تعرضوا لصدمة كبيرة بخبر مقتلك، فكان البعض يعتقد بأنك أملهم للخروج من الأزمة التي تعصف بالبلاد خصوصاً بعد إعلانك الحرب ضد الحوثيين.
صنعاء بكتك، والشوارع أعلنت الحداد فشلّت حركتها حزناً عليك، وأصبح مصير المدينة مجهول.
كان الجميع يترقب بتوجس وخوف ما الذي سيحدث خلال الأيام المقبلة، والكثير من النّاس قرّروا النزوح هرباً من الحرب التي يتوقعون حدوثها من اتباعاك، بغرض الإنتقام من قاتليك وهذا لم يحدث البتة.
في اليوم الذي قتلك الحوثيون، عاش سكان صنعاء ومعظم المناطق اليمنية حالة من الحداد، لقد أضرب النّاس عن الخروح من منازلهم، وحرموا النظر في وجه الحوثيين، وهم يبتهجون بقتلك في شوارع المدينة.
لم يكن متوقعاً أبداً أن تقتل بسرعة كبيرة وبتلك السهولة، لقد بكى عليك أعدائك قبل أصدقائك، وكتبوا لك من الرثاء ما لم يُكتب من قبل.!
العالم بأسره صعق بخبر مقتلك وأرسلوا إليك التعازي من أطراف الدنيا كلها.
لم تكن طريقة قتلك جيدة أبداً، فأنت تعلم ذلك أكثر منا، ولم يكن ظهورك مقتولاً مناسبة أبدآ، لقد شاهدك العالم في مقطع فيديو قصير يجرجرونك غلمان بطريقة مؤلمة ومشهد حزين، ينعتوك بأقبح الأسماء، ويرددون: دم سيدي حسين لم يذهب هدراً ياعفاش.
لم يسبق للحوثيين بأن عاشوا فرحآ أكبر من ذلك.
لقد أطلقوا الالعاب النارية في السماء والزغاريد كانت تضج بالأرض ممزوجةً بأغاني الانتصار بمقتلك.
لك ان تتصور هذا الموقف وتشعر بحجم الألم الذي أصاب أتباعك والعار الذي صنعته لهم..!
حسناً، أيها الزعيم دعني أخبرك بالذين تركتهم خلفك والذين آمنوا بك ، ستشعر بالعار لأنك تركتهم.!
لقد اعتقلوا الحوثيين أتباعك بالمئات في يوم وأحد، لم يكن يكلفهم الإعتقال سوى إتصال وأحد يقولون فيه لمن يريدون اعتقاله"، إما أن تأتي إلينا الآن، أو نأتي نحن وأنت تعرف ماذا يعني أن نأتي إليك". لم تمر عليهم لحظة شعرو بالذل مثل هذه أبدآ.
وفقا لبيانات حزبك فإن عدد أعضائه يبلغ نحو ستة ملايين يمني، هل تُريد أن تعرف ما الذي صنعوه؟ لقد خضعوا للحوثيين كلهم إلا إعداد قليلة لا تذكر منهم وبضع نسوةٍ خرجنّ يطالبنّ بجثتك.
لقد هنأ بعضهم الحوثيين بمقتلك وشارك البعض في سجدة الشكر لرحيلك ومنهم خطيب مسجدك الكبير وغيره الكثير.
هل تريد أن تعرف ماذا صنعت قبائل طوق صنعاء؟ لم تصنع شيء لقد جعلتك طعم للحوثيين وذهبت لتنعم بتلك الأموال التي سرقتها من حق الشعب وأعطيتها لهم، لمن لا يستحق. كنت ذكيا وأنت تسرق وغبياء وأنت تنفقها على الجبناء.
لا تسألني عن أحد من أقاربك فقد شغلتهم مراقص دبي ومنتجعات بيروت عنك وتجاهلوا من تكون بالنسبة لهم ، فلتنام بسلام في ثلاجة الموتى ولا تسأل عنهم.
وأخيراً أريد أن أقص عليك نبأ الصماد:
لقد قتلته غارات التحالف العربي وشيع جثمانه في ميدان السبعين، خرج الألاف من اليمنيين استجابة لدعوة عبدالملك الحوثي، وعلى رأسهم أعضاء حزبك، يحيى الراعي وبن حبتور وآخرين كانوا في الصف الأول، لا يهمنا أن الذي شيعه الحوثيين شخص آخر غير الصماد الذي تفتت أعضائه بثلاث غارات وأكثر، ما يعنينا أن الحوثيين أقاموا مراسم التشييع بالشكل الذي تمناه الصماد وتمنيته أنت، وهذا فخرا لاتابعه بأنهم ودعوا رئيس مجلسهم السياسي بعرس جنائزي يليق بهم كأتباع ويليق به كرئيس.
ماذا عنك أنت ؟ هل تأقلمت مع ثلاجة الموتى؟
لقد رحلت ولم يصلي عليك أحد ، ولم تجد من يشيع جنازتك.
لقد خذلتك الأموال التي سرقتها من الشعب واحتميت بها وببعض الجبناء من أتباعك.
من بأعونا لأجلك بالمال بأعوك للهدف نفسه..!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.