بالفيديو.. شاهد أم الشهيد المصور القعيطي تودع جثمان ابنها بالزغاريد أثناء إلقاء النظرة الأخيرة عليه    توتر بين اليمن وارتيريا .. اسرى في قبضة القوات اليمنية وهذا ماحدث بالقرب من حنيش    الوالي: هل كان قرار الادارة الذاتية عشوائي غير مدروس؟    صينية تتحول إلى مليارديرة في لحظات    حتى لا ننسى    الرئيس علي ناصر محمد يعزي بوفاة الاعلامي احمد الحبيشي    الاتحاد الأوروبي يعلن منح اليمن 70 مليون يورو لمواجهة كورونا    عدن .. الدفاع المدني يسيطر على حريق ضخم في أحد المستشفيات    بن قائد رفيع في حزب التجمع اليمني للإصلاح يرتقي شهيداً في نهم    وزير النفط: فاتورة مشتقات الكهرباء تفوق إيرادات صادرات النفط    وزارة الاعلام تدين إغتيال المصور القعيطي ونقابة الصحفيين تدعو للتحقيق في جريمة إغتياله    انهيار كبير للريال أمام السعودي والدولار .. سعر الصرف صباح الخميس في صنعاء وعدن    شاهد الصور .. «عدن» تغرق مجدداً    "نيسارغا" يضرب شرقي اليمن بقوة.. ويخلف قتلى    مؤتمر المانحين    الذهب يواصل استقراره بالأسواق اليمنية اليوم الخميس    القوات الإريترية تختطف أكثر من 100 صياد وتصادر 17 قارب    كورونا وسلطات الحوثي    المهرة .. السلطة المحلية بمديرية سيحوت تعيد فتح الطريق الدولي    فيروس كورونا: فشل مؤتمر المانحين بجمع التبرعات يضع ملايين اليمنيين في خطر في ظل تفشي الجائحة    اليمنية بخصوص الفحص الطبي للعالقين    الطيران العمودي بالمنطقة العسكرية الأولى ينقذ حياة مواطن حاصرته السيول بمنطقة هنين مديرية القطن    وفاة المحاضر بجامعة عدن د. مختار حسين    الجيش اليمني يلعن أسر8 جنود إرتيريين بالقرب من جزيرة حنيش    بن كعامس الترتر ..اقدم بائع فل بلحج    إتحاد طلاب الجنوب في الهند ينعي شهيد الإعلام والصحافة نبيل حسن القعيطي    مسؤول يمني وقياددي بارزفي الحزب الحاكم:الإمارات لم تعد حليفا ودورها أشبه بإيران    فرنسا تخشى "اتفاقا روسيا تركيا" مزعوما حول ليبيا    جورج فلويد    أمير العيد    القبض على مقيمين تورطو بتحويل أكثر من مليون و400 ألف ريال سعودي بطرق غير نظامية    قيادات عسكرية كبيرة بقوات الشرعية تغادر الأراضي اليمنية الى اين...؟!    الأمم المتحدة: مليون امرأة يمنيّة في خطر    كورونا.. تسجيل 8 وفيات و 14 حالة إصابة في "حضرموت وتعز"    أول رد من حزب الإصلاح بعد إتهامه بشكل مبطن باغتيال المصور "نبيل القعيطي"    ضربات موجعة وهزائم قاسية للمليشيات .. قائد اللواء 122 يكشف آخر المستجدات الميدانية للمعارك في الجوف    مستشفى لعلاج للحميات في عدن : عتراجع طفيف لحالات الحميات    "دخول المرحلة المروعة".. وفيات "كورونا" في بريطانيا تتجاوز 50 ألفًا    بالارقام... المبالغ التي تبرعت بها االدول المشاركة في مؤتمر المانحين المنعقد في الرياض    تيمننا بالنبي إبراهيم...مواطن يدعي النبوه يذبح طفله في محافظة عمران ...(صورة)    صبية القرى: للعاطلين بسبب كورونا (شعر)    قصيدة القصيبي رسالة المتنبي الأخيرة إلى سيف الدولة    الاتحاد الاسيوي يستكمل جميع بطولاته رغم وجود فيروس كورونا    نجم في ذاكرة اليمنيين .. بدأ من عدن وتألق في مصر ووصل صيته انجلترا    إبراهيموفيتش يعود إلى ميلان بعد قضاء أسبوع في السويد    رابطة الدوري الروماني تؤكد استئناف المسابقة في 12 يونيو    النقش في الصغر.. الخط العبري وعبدالله قايد (1)    شاهد: فتاة تقلد شكل الفنان عبدالمجيد عبدالله بالمكياج وتغني بصوته    أحبّها في حضور كورونا (خاطرة)    امل كعدل.. وحزمة من الأشرار    ميلار يشيد بخدمات الفونسو ديفيز نجم بايرن ميونيخ الالماني    شالكة يرفض تجديد عقد لاعب برشلونة المعار توديبو    مواعيد اقلاع رحلات طيران اليمنية ليوم غدا الأربعاء الموافق 03 يونيو 2020م للركاب العالقين    صامويل إيتو: أزمة كورونا فرضت تحدياً غير مسبوق سنتجاوزه بالتعاون والصبر    بعد رحيل رمضان    الفقيد السنباني.. نصير المظلومين وداعم المحتاجين    بعد رحيل رمضان    الوزير عطية .. الوجه المشرق للشرعية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد قصف الحوثيين لمحطة الضخ في "صافر" .. بيان هام صادر عن وزارة النفط
نشر في المشهد اليمني يوم 05 - 04 - 2020

عبرت وزارة النفط والمعادن بكافة قطاعاتها ووحداتها ومنتسبيها عن ادانتها للأعمال الاجرامية الكارثية التي تستهدف البلاد والاقتصاد الوطني ، والتي قالت بان المليشيات الانقلابية تسعى من خلالها الى خلط الاوراق ومواصلة جرائمها التدميرية ضد المكتسبات الوطنية ، بالرغم من انه كان يجب عليها ان تجعل بينها وبين المنشاءات التي تمثل قوت الشعب اليمني خطاً احمراً ، على اعتبار ان المكتسبات الوطنية والاقتصاد يجب ان يكونا محط اهتمام الجميع ، وان يحرص كل طرف على تحييدها عن الصراع ، كون المساس بها يعد عملاً تخريبياً وإجرامياً بل وجريمة من جرائم الحرب التي تستهدف كافة أبناء الشعب اليمني .
جاء ذلك في سياق البيان الصادر عن الوزارة اليوم رداً على قيام المليشيات الانقلابية الحوثية بتوجيه ضربة تدميرية لمحطة الضخ الخاصة بأنبوب صافر النفطي في منطقة صرواح ، والذي قالت الوزارة بانه يعتبر من اهم مكتسبات الشعب اليمني الاقتصادية والحيوية الهامة.
وناشدت وزارة النفط في البيان الصادر عنها كافة القوى والمكونات السياسية في الداخل والخارج الى سرعة التدخل ووضع حد لهذه المليشيا الاجراميه ، واتخاذ الاجراءات المناسبة التي تضمن وقف مثل هذه الأعمال العدوانية والسافرة ضد الشعب اليمني المناضل والصابر على جرائم وبشاعات هذه المليشيا المتوحشة ، وكذا اتخاذ الإجراءات التدابير الممكنة لحماية ما تبقى من المنشاءات الحيوية التي يمتلكها الشعب اليمني.
وكان نص البيان الموجه للشعب والاخوة في قيادة التحالف وإلى كل المخلصين والشرفاء في العالم اجمع ، على النحو التالي :
" في الوقت الذي يكابد شعبنا اليمني كافة الأخطار والازمات ويواجه اعتى التحديات ، وفي الوقت الذي تسعى فيه القيادة السياسية والحكومة الشرعية للبلاد ممثلة بوزارة النفط لانعاش الاقتصاد الوطني ، ورفد خزينة الدولة من خلال اعادة تشغيل القطاعات النفطية على طريق التعافي العام للاقتصاد الوطني ؛ فوجئنا بقيام المليشيات الانقلابية الحوثية بتوجيه ضربة تدميرية لمحطة الضخ الخاصة بأنبوب صافر النفطي في منظقة صرواح، والذي يعتبر من اهم مكتسبات الشعب اليمني الاقتصادية والحيوية الهامة.
ان اقدام المليشيات الحوثية على تنفيذ هذا العمل الاجرامي والتخريب البشع انما يمثل كارثة على طريق الاستنزاف المتواصل لمقدرات الدولة من قبل هذه الجماعة التي تثبت يوميا بأنها لا تفكر الا بعقلية العصابات الاجرامية ، وإنها لا تحمل ولا تجيد سوى لغة التخريب والهدم.
لقد أكدت واثبت هذه المليشيات الانقلابية من خلال ارتكابها هذا العمل الجبان والجريمة النكراء حقيقة حقدها الدفين على الشعب اليمني، وسعيها لتجويعه وتدمير كافة مقدراته ومكتسباته ما استطاعت الى ذلك سبيلاً ، كما أكدت في ذات الوقت سلوكها المنحرف في نقض العهود والمواثيق ؛ ومجانبتها لكل القيم والاعتبارات الوطنية والانسانية التي تحتم بقاء المواقع الاقتصادية محايدة وبعيدة عن الحروب .
كما ان وزارة النفط بكافة قطاعاتها ووحداتها ومنتسبيها تدين هذا الأعمال الاجرامية الكارثية التي تستهدف البلاد والاقتصاد الوطني، والتي تسعى المليشيات الانقلابية من خلالها الى خلط الاوراق ومواصلة جرائمها التدميرية ضد المكتسبات الوطنية ، والتي كان يجب عليها ان تجعل بينها وبين المنشاءات التي تمثل قوت الشعب اليمني خطاً احمراً على اعتبار ان المكتسبات الوطنية والاقتصاد يجب ان يكونا محط اهتمام الجميع ، وان يحرص كل طرف على تحييدها عن الصراع ، كون المساس بها يعد عملاً تخريبياً وإجرامياً بل وجريمة من جرائم الحرب التي تستهدف كافة أبناء الشعب اليمني .
إن ما يؤسف له ان مثل هذا العمل الاجرامي الكارثي جاء في وقت بواجه فيه شعبنا اليمني جائحة كورونا التي أربكت كل دول العالم ، والتي تتطلب وتحتم على هذه المليشيا الانقلابية الاجرامية ان توقف حروبها العبثية بحق اليمنيين وتكرس جهودها في مواجهة اخطار هذا الوباء المدمر .. لذلك فإن وزارة النفط تناشد كل القوى والمكونات السياسية في الداخل والخارج الى سرعة التدخل ووضع حد لهذه المليشيا الاجراميه ، واتخاذ الاجراءات المناسبة التي تضمن وقف مثل هذه الأعمال العدوانية والسافرة ضد شعبنا اليمني المناضل والصابر على جرائم وبشاعات هذه المليشيا المتوحشة، وكذا اتخاذ الإجراءات التدابير الممكنة لحماية ما تبقى من المنشئات الحيوية التي يمتلكها الشعب اليمني.
وتؤكد وزارة النفط والمعادن إن مثل هذه الأعمال التخريبية إنما تستهدف مقدرات الشعب ومكتسباته الحيوية، وتفشل الجهود المضنية والمبذولة لإيجاد وخلق بيئة ومناخ استثماري جذاب، كما انها تعيق عودة الشركات النفطية الأجنبية للبلد لاستئناف نشاطها، التنموي بشكل عام .
كما تؤكد الوزارة بمختلف قطاعاتها ان استعادة إنتاج وتصدير النفط الخام وعودة الشركات النفطية الأجنبية للبلد لم يتحقق إلا بعد جهود كبيرة ومضنية بذلتها وزارة النفط والمعادن خلال الفترة الماضية.
وبناء على ما سبق فإننا في وزارة النفط والمعادن تناشد الاشقاء في دول التحالف ، وكافة الجهات اليمنية المختصة وفي مقدمتها قوات الجيش والأمن التنبة لتبعات وآثار هذه الجريمة الكارثية ، والعمل على تأمين كافة الشركات النفطية والمنشآت النفطية والغازية وأنابيب النفط والغاز ، واتخاذ كافة الاحتياطات والتدابير الممكنة لتأمينها وضمان سلامتها.
كما نناشد كافة الجهات والمنظمات الدولية وفي مقدمتها الامم المتحدة وجميع الدول الراعية للعملية السياسبة في اليمن ، لتحمل مسئولياتها الإنسانية والتاريخية والاخلاقية، والعمل على وضع حد لهذه الجرائم التي تستهدف الإنسان اليمني واستقراره ولقمة عيشه.
واذ تثمن وزارة النفط وتحيي كافة المواقف للفعاليات السياسية والاجتماعية وكتاب الرأي والنشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي الذين أدانوا العمل الإرهابي الذي تعرضت له محطة الضخ، من قبل مليشيات الحوثي الإجرامية والتي سارعت دون أي خجل او وازع من ضمير او خلق الى الاحتفال بهذا العمل البشع ؛ وهي تدرك تمام الإدراك التداعيات الخطيرة التي سيكون لها بالغ الضرر على كل اليمنيين".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.