الجيش الوطني يعلن عن عملية عسكرية خاطفة في قعطبة بالضالع    السعودية تعلن صد خامس هجوم حوثي على أراضيها خلال أقل من ساعة    تحذير حكومي من كارثة إنسانية جراء استمرار التصعيد الحوثي في جبهات مأرب    قناة إسرائيلية تكشف تفاصيل إصابة السفينة بخليج عُمان    ابتزاز بايدن للسعودية مرفوض عربيا وإسلاميا وعالميا    الشيخ أمين سعيد باشبوة يبعث برقية عزاء الى الشيخ علي ناصرمحمدالعميسي في وفاة أخيهم عوض ناصر محمد    ضبط 240 دراجة نارية مخالفة بساحل حضرموت    اللجنة الوطنية العليا تعلن هبوطا حادا للحالات الجديدة المصابة بكورونا في اليمن    خماسية لبايرن على كولن تبعده في الصدارة    تقرير : 100 انتهاك للقطاع الخاص خلال عام..    المجلس الانتقالي الجنوبي يعرب عن تأييده لموقف السعودية من التقرير الأمريكي    لحج..مدير عام طور الباحة يستجيب للمناشدة التي أطلقها مدير مستشفى بالمديرية    برشلونة يهزم إشبيلية ويقترب من أتلتيكو    حليمة بولند تثير الجدل بزي غريب فتح باب التساؤلات    الحب أم النجاة ؟!    البنتاغون يكشف كواليس أول ضربة عسكرية في عهد بايدن    العميد "شعلان" حكاية أسطورية    45 منظمة تطالب بحماية النازحين والمدنيين في مأرب من إرهاب الحوثي    قوى العدوان ارتكبت 184 خرقاً خلال 24 ساعة    صحيفة (نيويورك تايمز).. ابن سلمان... العاهل القاتل    وكيل وزارة الداخلية يتفقد المرابطين في الخطوط الأمامية بجبهة صرواح    عشر حقائق عن اليمن.. صراع ومجاعة وأرواح على المحك    انتشال جثة مواطن سقط في حرضة دمت قبل 3 أيام    المعلا يقصي الخيسة ويضرب موعدا مع البناجل في الدور الثاني من بطولة شهداء الوحش    هيئة رئاسة مجلس الشورى تناقش الأوضاع في مأرب    أدمى ليالي مأرب.. تفاصيل أعنف المعارك على الإطلاق دفعت فيها المليشيا بأفواج قتالية هائلة من عدة محاور وسقط فيها واحد من أكبر قيادات "الشرعية"    شاطئ ساحل مدينة بئر علي ..!!    قائد اللواء 111 مشاة يبعث برقية عزاء ومواساة لآل العميسي في وفاة اخيهم الشيخ عوض ناصر بن محمد العميسي    البرلمان العربي يحذر من استمرار تعنّت ميليشيا الحوثي وعدم سماحها بصيانة خزان "صافر    اللجنة المنظمة لدوري الشهيدين علي قاسم ورفيق الأنعمي تعقد اجتماعاً مع مندوبي الفرق المشاركة وتحدد موعد إنطلاقه    مباشرة من محلات الصرافة ... تعرف على أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني في صنعاء وعدن مساء السبت    منظمة الصحة: 116 وفاة بالدفتيريا في اليمن    افتتاح سبع وكالات نموذجية للغاز المنزلي للتخفيف من معاناة مواطني شبوة    تحول الهزيمة إلى هوة كبيرة    البكري: ستنتصر مأرب و أبطالها ولن تطىء قدم الكهنوت ترابها    منتخب تونس يطيح بالمنتخب المغربي ويتأهل لأول مرة في تاريخه للدور نصف النهائي    شاهد بالصور .. الدماء تجبر مدرب برشلونة عن عدم استكمال المؤتمر الصحفي    الذهب في أدنى مستوى له بالعالم منذ 8 أشهر ... وهذه هي الأسعار في الأسواق اليمنية ليومنا هذا    عودت امرؤ القيس    جريمة بشعة في تعز.. ابن يقتل أمه بمساعدة أبيه    شاهد بالفيديو .. جورجينا تعترف بخيانة كريستيانو رونالدو    مقارنة لأسعار الفواكه والخضروات للكيلو الواحد بين صنعاء وعدن اليوم السبت    بيان للخارجية الامريكية بشأن انهاء حرب اليمن    شاهد فيديو.. بكى فيها كأنه لم يبك من قبل.. نجل الزعيم "عادل إمام" يكشف عن الليلة الأصعب في حياة والدة والسبب!!    آن أوان السلام    رائد طه الرحيل المبكر وألم الفقد    هبوط جماعي بأسهم البورصة الأمريكية بختام تعاملات الجمعة    فيروس كورونا يتسبب في إغلاق احدى المدارس في عدن    لماذا تصدر الرئتان أصوات صفير؟!    ابتكار خريطة جديدة للعالم    متى ستتنطق الحكومة لصرف رواتب العسكريين؟    الوحدة التنفيذية: مليونان و231 ألف نازح في مأرب تحت تهديد الحوثيين    طبيب سعودي يوضح حقيقة وفاة الفنان مشاري البلام بسبب تطعيم كورونا.. ويكشف عن احتمالين    الكشف عن موعد دخول شهر رمضان ويوم عيد الفطر    إمام المسجد النبوي يدعو الى ضرورة الاستفادة من "دواء النسيان"    دعوة للعمل !!    فلكيا.. هذا هو أول أيام شهر رمضان المبارك    هيئة الزكاة السعودية توجه تحذيرا للمواطنين السعوديين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التعليم في زمن الانقلاب.. انتهاكات حوثية جسيمة وتجنيد إجباري للطلاب وفرض مناهج طائفية
نشر في الصحوة نت يوم 24 - 01 - 2021

قالت منظمة سام للحقوق والحريات "إن العملية التعليمية في اليمن تشهد عجزًا وتراجعًا مستمرين بسبب الحرب وتصاعد حالة الاستقطاب السياسي والمذهبي".
وبمناسبة اليوم العالمي للتعليم، شددت المنظمة على ضرورة اضطلاع المجتمع الدولي بمسئولياته القانونية والإنسانية تجاه اليمنيين ومنح الأطفال الفرصة الكاملة في الحصول على حقهم من التعليم بعيدًا على النزاعات الداخلية وخطابات الكراهية والتفرقة العنصرية.
وأشارت "أن العملية التعليمة في اليمن أضحت في حدها الأدنى في العديد من المناطق، ومنعدمة في مناطق أخرى، حيث يعاني مئات الطلاب من صعوبة في تلقي دروسهم التعليمية".
ورصدت المنظمة، أكثر من 950 حالة انتهاك، كفرض جبايات مالية على الطلاب، ومداهمة واقتحام مدرسة، وتحويل المدارس إلى ثكنات عسكرية، إضافة لنهب المدراس وإغلاقها وتغيير أسماء المدارس بأسماء رموز دينية لجماعة الحوثي.
كما أكدت المنظمة الحقوقية أن الحرب قضت على عدد كبير من مقومات من البنية الأساسية للتعليم، المتمثلة بالمدارس وملحقاتها كالإدارات التعليمة والتي أصبحت خارج نطاق العمل.
وبحسب تقرير اليونيسف حول التعليم في اليمن فإن أكثر من 2500 مدرسة لا تعمل في اليمن، إذ دمر ثلثاها بسبب العنف، فيما أغلقت 27% من المؤسسات التعليمية كما وتستخدم 7% في أغراض عسكرية أو أماكن إيواء للنازحين.
تجنيد إجباري
وبينت "سام" أنها رصدت خلال الأعوام 2017، 2018، 2019، انتهاكات جسيمة بحق التعليم، وأبرزها انتهاك الحق في اختيار المناهج المناسبة، حيث عمدت جماعة الحوثي إلى تسييس التعليم وصبغ المناهج والبرامج التعليمية بصبغه عقائدية مذهبية، شكلت تهديدًا على براءة الطفولة، كما مثلت خطورة كبيرة على التقارب الاجتماعي في اليمن.
كما رصدت المنظمة في هذا الصدد نزول للجان المسئولة عن زيارة المدارس، خصوصا الحكومية، لإلقاء محاضرات ذات مضامين دعائية طائفية للجماعة والترويج لانتصاراتها العسكرية، لكن النقطة الأخطر في هذا المجال هو "موالو لجماعة الحوثي" للقيام بأنشطة داخل المدرس في المناطق الخاضعة لسيطرة المليشيا، للتأثير على زملائهم، وترغيبهم في أفكارها المتطرفة، أو في الالتحاق بجبهات القتال.
وقالت المنظمة "إن عددا كبيرا من الطلاب الذين التحقوا بالمراكز الصيفية أو بجبهات القتال الحوثية، وقعوا ضحية لزملائهم الذين تلقوا دورات خاصة حول طرق ووسائل الاستقطاب، وتم تزويدهم بمواد سمعية وبصرية مناسبة لأعمار المستهدفين".
وأكدت "سام" بأن انتشار حالة التجنيد بين الطلاب، دفع الكثير من الآباء إما إلى منع أبنائهم من الذهاب إلى المدارس أو نقلهم إلى مناطق أكثر أمانًا كالقرى أو المدن التي لا تخضع لسيطرة جماعة الحوثي الأمر الذي اثر عليهم نفسيًا، ودفعهم إلى الانخراط في سوق عمل غير آمن لتوفير احتياجاته المالية أو لإعانة أسرته النازحة".
تحصلت "سام" على شهادة أخرى تعكس تدخلات العاملين في قطاع التعليم التابعين لجماعة الحوثي في المناهج الدينية "حيث قام أحد موجهي الحوثي التعليميين بتهديد معلمة التربية الدينية لأن الطلبة يقرأون سورة الفاتحة ويختمونها بترديد كلمة "آمين".

توقف رواتب المعلمين
وساهم توقف رواتب الآلاف من المعلمين التربويين ساهم بصورة كبيرة في تدهور التعليم بصورة كبيرة، وأثر بصورة مباشرة على جودة التعليم، حيث بات أكثر من 60 % من الكادر التعليمي بلا رواتب، وفق ما ذكرت منظمة "سام".
وهناك أكثر من 70% من المدراس مهددة بالتوقف خاصة ذات الكثافة السكاني كتعز وإب والحديدة وحجة وصنعاء وذمار وريمة وعمران، كما ساهم الصراع على السيطرة على البنك المركزي والمؤسسات الإرادية في خلق مشكلة في عملية صرف الرواتب، ما دفع الكثير من المعلمين إلى ترك المدارس والبحث عن عمل يعيل أسرته.
إضافة إلى تعمد مليشيا الحوثي عدم صرف مرتبات ومستحقات المعلمين في المدارس الحكومية، وقيامها بفصل المتغيبين واستبدالهم بآخرين موالين لها في الغالب.
أفاد المعلم "عبد الناصر" 50 عاما، والذي كان يعمل معلمًا في مديرية القاهرة بمدينة تعز، أنه وبسبب توقف الرواتب واستمرار الحرب والحصار أجبره صاحب المنزل على الخروج منه بسبب عدم قدرته على دفع الإيجارات، حيث ذهب إلى قريته ليعمل بالحجر والطين، ثم عاد إلى المدينة وحيدا بدون أسرته.
وقالت المنظمة "إنه خلال الثلاث السنوات الماضية من سيطرة مليشيا الحوثي على السلطة في صنعاء عمدت إلى إحداث تغييرات كبيرة في الجهاز الإداري للتربية والتعليم، فاستبعدت الكثير من القيادات التربوية ذات الكفاءة، ممن لا يدين لها بالولاء".
كما ساهم النزوح الداخلي والتهجير القسري في ترك الكثير من الطلاب للتعليم بسبب عدم استقرار أوضاعهم ونقص أعداد المدارس في المناطق التي انتقلوا اليها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.