اشتداد المعارك في جبهات الجوبة والكسارة والطيران يدخل خطر المواجهة ومصادر تكشف خسائر المليشيات الحوثية    منحة هولندية لليمن بقيمة 9 ملايين دولار    و أخيراً فعلها WhatsApp .. واتساب يستعيد ثقة المستخدمين بميزة ثورية جديدة أكثر من رائعة طال انتظارها (تعرف عليها)    بعثة الاتحاد الأوروبي وعدد من السفراء تصل عدن لدعم الحكومة واستكمال تنفيذ اتفاق الرياض    مقتل ثلاثة مدنيين بينهم طفل بانفجار لغم حوثي جنوبي الحديدة    الجيش يحبط محاولة الحوثي استحداث مواقع في أعالي جبال الكور المطلة على لودر بأبين    انسحاب القوات الإماراتية من معسكر العلم الاستراتيجي في شبوة والجيش يفاوض النخبة لتسليمه    منظمة إنقاذ تكشف: 60% من الأطفال لم يعودوا إلى الفصول الدراسية بعد تعرض مدارسهم للهجوم في اليمن    السعودية تكشف حقيقة السماح للأجانب بشرب الكحول في مناطق محددة بالمملكة    استقرار اسعار الصرف في صنعاء وعدن صباح اليوم الأربعاء 27/10/2021    بالصور... ناطق القوات المشتركة يكشف عملية حوثية للإتجار بالبشر الأموات في الحديدة    شركة تنشر الترتيب النهائي للكرة الذهبية    نائب الرئيس يعزي رئيس الجمهورية في وفاة نجل شقيقه    محافظ تعز: انتقال المساعدات الغذائية إلى الحوالات النقدية سيخلق مشكلة كبيرة ستفاقم معاناة السكان    صيد حوثي ثمين يسقط في قبضة الجيش الوطني بمأرب تسبب بخسارة كبيرة للمليشيات (تفاصيل صباحية)    الصحة العالمية تبدأ توزيع الدفعة الثانية من أدوية الثلاسيميا في اليمن    إغلاق مدينة صينية تضم أربعة ملايين نسمة    السودان ... ومسار الانقلاب على التحول الديمقراطي    بلادنا تستنكر تصريحات وزير الإعلام اللبناني المؤيدة للانقلاب الحوثي    بيان سعودي بشأن عملية عسكرية جديدة    القياده المحليه لانتقالي طورالباحه تعزي بوفاة احد هامات الصبيحه المناضل عبدالرزاق الصبيحي    شركة النفط تقر زيادة جديدة في أسعار المشتقات النفطية وهذا هو السعر الرسمي الجديد " وثيقة "    وجبات زهيدة الثمن تساعد أطفالك على التركيز وسرعة الفهم في المدرسة    قرأت لك.. "من العقيدة إلى الثورة" ما قاله حسن حنفي عن تجديد الأصول    موسى بن نصير قائد مهم.. ما يقوله التراث الإسلامي    ساليفان: بايدن لا يخطط للقاء بن سلمان في قمة العشرين    انتخاب سيدة نائبة لرئيس أول مجلس شورى منتخب في قطر    منظمة العفو تدعو الإمارات للتحقيق في واقعة احتجاز وترحيل أفارقة    عرض نسخة نادرة من مسرحية شكسبير هنري الرابع للبيع ب100 ألف دولار    وقوع ثلاثة مجاميع حوثية في مصيدة الجيش الوطني بمأرب (تطورات جديدة)    استاد الجنوب يستضيف ورشة عمل لتدريب الطواقم الطبية على التعامل مع الحالات الطارئة    الكشف عن موعد عودة راموس لتدريبات سان جيرمان    لص حوثي يقود حملة سطو على 47 منزلاً تاريخياً بصنعاء القديمة    صلاح يحدد شروطه لتجديد عقده مع ليفربول    إيران تؤكد أن جزر طنب الكبرى وابوموسى خاصة بها ولادخل للإمارات بهعا    البحرين تقدم تسهيلات جديدة للمغتربين والمهاجرين اليمنيين في دول الخليج    الحزام الأمني يعرقل معسكر منتخب الشباب في عدن    إيران تنصب أسلحة مدمرة في 3 دول عربية وإسرائيل تتأهب    المملكة تدعم هذه الدولة بوديعة قيمتها 3 مليارات دولار    مفاجأة تفجرها «التايمز».. هل يكون القضاء على «كورونا» كامناً في «سم العقارب» ؟    صلاح يواصل رفع أسهمه في المنافسة على الكرة الذهبية وزيادة الضغط على ليفربول    انخفاض أسعار الذهب مع صعود الدولار في ظل حالة ترقب    راموس يقترب من الظهور الأول مع سان جيرمان    افتتاح إعادة تأهيل مشروعيين مركز تنمية المرأة والقاعة الكبرى بجهاز محو الأمية بابين    السعودية.. القبض على شخصين حاولا سرقة صراف آلي    صنعاء تعلن الإفراج عن 36 سجيناً    قافلة عنب من (تربية صنعاء) للمرابطين    قوة فاطمة العشبي    محافظ تعز يوجه بضبط شركات الصرافة المخالفة للوائح واجراءات البنك المركزي    عدن :الاتصالات تؤكد استمرارها في إصلاح كابل الألياف بعد تعرضه لعمل تخريبي متعمد بحضرموت    الجوبة تعانق صنعاء بعد طول غياب ..    احتفالات المولد النبوي في البيضاء رسمت لوحة الوفاء للرسول الأعظم    اليمانيون بالمولد.. هيبةُ الحشود وتعدُّدُ الرسائل    "الكاف" يجري اليوم سحب قرعة دوري الأبطال والكونفدرالية    الفنان ناصر القصبي رئيسا لأول جمعية مهنية للمسرح والفنون الأدائية في السعودية    أمسية ثقافية بمديرية خدير في تعز بذكرى المولد النبوي    نضال الأحمدية تشن هجوما حادا على الفنان أحمد عز بسبب هروبه من فنانة لبنانية كبيرة في ليلة خطوبتهما    الحسن بن الحسن بن علي بن أبى طالب.. ما يقوله التراث الإسلامي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



البلق الغربي يختصر الطريق إلى صنعاء
نشر في التغيير يوم 01 - 10 - 2015

هناك أهمية استراتيجية كبيرة تكمن في سيطرة المقاومة على جبل البلق الغربي، " بفتح الباء وتحريك اللام " المحيط بسد مأرب التاريخي من جهة الغرب، باتجاه صرواح الواقعة غرب مأرب .
وتكمن تلك الأهمية في تحكم جبل البلق الغربي على طريق إمداد مليشيا الحوثي والمخلوع صالح، بمناطق الجفينة والمنين والفاو جنوب غرب مدينة مأرب .
وسيطرة الجيش والمقاومة مسنودين بالردع على جبل البلق الغربي، تعني السيطرة على الفاو والمنين والجفينة بأقل تكلفة وبأسرع وقت .
لقد كانت خطوة موفقة اتخذتها القيادة العسكرية المشتركة للجيش الوطني وقوات التحالف العربي عندما جمّدت التقدم باتجاه صرواح من جهة الشمال، من جبهة إيدات الراء، وبدأت بالعمليات من جهة الشرق، من جبهة البلق، والتي حققت انتصارات عظيمة ومكاسب كبرى، من خلال السيطرة على سد مأرب التاريخي، وجبل البلق الغربي الاستراتيجي .
عندما بدأت المقاومة وقوات الجيش الوطني والردع العربي بالتقدم باتجاه صرواح وتبة المصارية أو ما ما يعرف قديماً ب " حمة أم الكوابيل " من جهة الشمال، كانت الخسائر كبيرة، والتقدم طفيف، والمكاسب ضئيلة، ولم تتأثر مواقع العدو بالجفينة والفاو، كون الجيش والردع والمقاومة بدءوا بالتقدم من مناطق منخفضة باتجاه مناطق مرتفعة يسيطر عليها العدو كتبة المصارية .
لكن عندما بدأت المعارك من جهة الشرق، من جبل البلق الشرقي، ومن قممه العالية، باتجاه منصة السد المنخفضة، والتي كان يسيطر عليها العدو، تمكنت المقاومة والجيش والردع من التقدم والسيطرة كونهم انطلقوا من مواقع مرتفعة، بينما العدو بمواقع منخفضة، مما تسبب في انهيار مليشيا الحوثي بمنصة السد ومنخفضات وادي السد، وتكبدت المليشيا خسائر فادحة في الأرواح والعتاد خلال ساعات معدودة، حتى أنها تركت خلفها من العتاد الهائل لم يسبق وأن تركته في معركة من قبل .
وقد عثرت المقاومة على دبابات ومخازن أسلحة وصواريخ ووقود وعتاد عسكري متنوع ومختلف، وتقدمت المقاومة بشكل كبير حتى وصلت إلى جبل البلق الغربي .
والسيطرة على الجبل الغربي تعني السيطرة على تبة المصارية، كون البلق الغربي هو المؤخرة لتبة المصارية، ويطل عليها من جميع الجهات، ويكشف كافة مواقعها، وبأقل تكلفة وبدون خسائر، وبأسرع وقت تتم السيطرة بالكامل على تبة المصارية وطريق امداد الحوثيين عبر الجفينة إلى المنين والفاو، كل هذا فقط من خلال السيطرة الكاملة على جبل البلق الغربي .
وبفضل السيطرة على جبل البلق الغربي لن تكون هناك أية معارك بمناطق الفاو والمنين الزراعيتين والوقعتان جنوب مدينة مأرب، كون مليشيا الحوثي وصالح مجبرة على الانسحاب فوراً باتجاه صرواح، وستبدأ المعارك من جبل الزور، والاتجاه مباشرة إلى مركز مديرية صرواح، والتوجه غرباً إلى حباب ومن ثم إلى خولان التابعة لصنعاء .. وهكذا اختصر جبل البلق الغربي الطريق إلى صنعاء .
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.