وزير الأوقاف: مليشيا الحوثي حولت اليمن بفكرها الإرهابي إلى دمار وخراب    اشتريا منزلاً بسعر مميز.. فكانت المفاجأة    مياه الأمطار تغرق مقبرة الحمراء في صنعاء(صور)    الغضب الساطع آت    إب.. وفاة امرأة بخطأ طبي وعصابة مسلحة تعتدي على دكتور جامعي    وزير الخارجية يتسلم أوراق اعتماد سفير بريطانيا ويودع القائم بأعمال السفارة الألمانية بمناسبة انتهاء فترة عمله    عذبته وقطعت جسده إلى أجزاء.. مليشيا الحوثي ترتكب جريمة إعدام وحشية تهز اليمن    الإمارات تضع شرطا جديدا لتنفيذ "اتفاق الرياض" وتبعث رسالة إلى الحكومة الشرعية    امطار متوسطة على بعض المحافظات اليمنية ... الطقس المتوقع ليوم الجمعة    وزير الدفاع الإسرائيلي يعلن استعداد بلاده لشن هجوم عسكري على إيران.. ويكشف المدة المتبقية لصنع طهران قنبلة نووية    في تلميح لرفضه الحوار مع النهضة ...الرئيس التونسي: لا حوار إلا مع الصادقين الثابتين الذين استبطنوا مطالب الشعب    عرافة يهودية شهيرة أرعبت الرئيس السابق "علي عبدالله صالح" بتحذير حول مصيره وبعد سنوات نسي ذلك التحذير فحصل ما كان يخشاه (تفاصيل صادمة)    بعد إعلان رحيله عن برشلونة.. تعرف على 4 وجهات محتملة ل"ميسي"    تألق اردني وميدالية عربية جديدة...حصيلة الميداليات بعد نهاية اليوم ال13 بأولمبياد طوكيو    ميسي يرحل عن برشلونة .. ما هي الاسباب؟    الاهالي بالمحفد يناشدون منظمة الغذاء العالمي بسرعة أعتماد الحالات الجديدة    طائرات إيرانية وقوات عسكرية كبيرة تتجه إلى مأرب لبدء عملية عسكرية واسعة لإسقاط المحافظة من محورين    الحديث عن وفاة الرئيس هادي أو أحد الوزراء والمسؤولين في الحكومة    قاضي شهير يخرج عن صمته و يحذر : هذا الأمر خطير لا يجوز السكوت عنه في صنعاء .. ماالامر ؟    تفقد سير العمل بمشروع تسوير روضة الشهداء بمديرية مجزر بمأرب    شرطة تعز تغلق عدد كبير من محلات وشبكات التحويل المصرفي    قرارات سعودية عاجلة بمنع كافة اليمنيين والمقيمين من العمل في 8 مهن جديدة ( تعرف عليها )    السيسي يوجه "تحية فخر وتقدير" لمنتخب مصر لكرة اليد    برشلونة يعلن رحيل ميسي    تهديدات بتصفية فنان يمني جديد بعد مصادرة آلات "الكبسي"    رئيس المؤتمر يعزي الوزير المتوكل بوفاة والدته    بلجيكا تفوز بذهبية هوكي الرجال    محافظ شبوة يتفقد سير العمل في صيانة مدرج مطار عتق و مبنى رئاسة جامعة شبوة.    رئيس حكومة اليمن: أي إجراءات أحادية لتقويض اتفاق الرياض غير مقبولة... (تفاصيل)!!    الدولار يتجاوز التوقعات مقابل الريال اليمني في أخر تحديث لأسعار الصرف مساء اليوم الخميس في عدن    بين الأبوة الدينية والأبوة الجينية    احذر تناول هذه الأطعمة على معدة فارغة    طلاب الاشتراكي بالعاصمة صنعاء يدينون اغتيال الدكتور محمد علي نعيم    اغتيال الاكاديمي بجامعة صنعاء محمد على نعيم    إغلاق 13 مخبزاً مخالفا للوزن بمديرية شعوب    شرطة أمانة العاصمة تضبط المتهم بقتل الدكتور محمد علي نعيم    الخارجية الامريكية تحمل الحوثيين مسؤولية معاناة اليمنيين مميز    200 مليون اصابة بفيروس كورونا منذ بداية الوباء    مليشيا الحوثي تضغط على عائلة دكتور بجامعة صنعاء لإخلاء شقتهم    فعالية بالإصلاحية المركزية بريمة في يوم الولاية    برشلونة يخسر بثنائية امام سالزبورغ النمساوي استعدادا للموسم القادم    فعالية خطابية في مديرية السلفية بريمة بذكرى يوم الولاية    الانتر ينفي نيته بيع نجم الفريق الارجنتيني لاوتارو مارتينيز    تقديرا لاعماله الفنية المتعددة .. منظمة الضمير العالمي والسفارة اليمنيه بالقاهره تكرمان الممثل "صلاح الوافي" بذهبية ودرع التميز (صور)    توقعات بتسجل 200 ألف إصابة يوميا بكورونا في أمريكا    مصلحة الجمارك تنظم فعالية ثقافية بذكرى يوم الولاية    الأمم المتحدة تحذر مما سيحدث في اليمن خلال شهر    السعودية تحسم الخيار و تكشف عن الورقة الأخيرة التي ستقضي على احلام المليشيات الحوثية للأبد ! (تفاصيل هامه)    كيفية التعرف على المرض القاتل والخفي في جسمك    قائمة أكثر الدول تضررا من وباء كورونا    تقرير أممي: الريال اليمني فقد 36% من قيمته خلال عام والوضع الاقتصادي ينهار وأسعار المواد الغذائية ارتفعت    اثر صواعق رعدية...وفاة اشخاص من اسرتين في محافظتي ذمار وصنعاء    قرأت لك.. "أول 20 ساعة".. كيف تتعلم أى شيء بسرعة؟    بريطانيا تصدر عملة جديدة بسبب مرور 150 عاما على صدور رواية "عبر المرآة"    أحداث وقعت في مكة والمدينة سنة 62 هجرية.. ما يقوله التراث الإسلامي    "الناشرين العرب" يضاعف قيمة جائزة عبد العزيز المنصور للقصص القصيرة    وردنا الآن : جماعة الحوثي تعلن خبرا عاجلا ومفاجئاً وتكشف عن ثلاث شركات في صنعاء رفعت الأسعار وهكذا تم معاقبتها؟    فنانة يمنية شهيرة تكشف سرا "لا يعرفه الجميع" عن علاقتها بزوجها السعودي السابق (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تركيا تتحدث عن علاقات أفضل مع مصر... هل تجاوز الطرفان نقاط الخلاف السياسي؟
نشر في الوحدوي يوم 22 - 04 - 2021

شهدت العلاقات المصرية التركية تقاربا ملموسا خلال الأسابيع القليلة الماضية، حيث اتسمت التصريحات الإعلامية بالهدوء والدبلوماسية والحديث عن المصالح المشتركة التي يجب تغليبها. فهل تجاوزت القاهرة وأنقرة الملفات السياسية الخلافية بينهما؟
يقول مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق السفير جمال بيومي، "حتى الآن لم يبدأ التشاور المباشر بين القاهرة وأنقرة، والرسائل الصادرة عن الجانب التركي فيها الكثير من التخبط في الحقيقة، تتمنى تركيا مصالحة مصر، لكن تلك التمنيات في اعتقادي ليست من صميم حسن النية، حيث تقع أنقرة تحت ضغوطات من جانب الاتحاد الأوروبي وحلف الأطلنطي، وأمريكا غير راضية".
القفز على الأمور
و أكد مساعد وزير الخارجية الأسبق: "في ظل الضغوطات التي تتعرض لها تركيا تحاول القفز على الأمور و فتح قناة اتصال مع مصر، وفي نفس الوقت الذي يريد التواصل فيه مع القاهرة يعود للحديث عن أنه لا يعتبر الإخوان جماعة إرهابية، من حقه أن يؤيد أولا لا يؤيد تصنيف الإخوان، لكن هناك القانون الدولي والذي ينظم حق اللجوء السياسي، لكن ليس من حق اللاجئ السياسي أن يعمل بالسياسة، وأن يتخذ من تركيا ملاذا آمنا لمهاجمة وطنه".
وأشار إلى أنه، من غير المعقول أن ندعو للمصالحة وفي الوقت ذاته تكون لديك قنوات تهاجمني طوال الوقت، وهنا علينا أن نفصل بين الشعب التركي الشقيق عضو منظمة المؤتمر الإسلامي، أما بالنسبة للرئيس التركي فمازال يتحدث عن الإمبراطورية العثمانية والتي كانت ممتدة إلى النمسا والمجر وإلى المغرب العربي، تلك ادعاءات استعمارية غير مقبولة، ولا تتوائم مع تسويات الأمم المتحدة أو ما استقرت عليه الحدود بعد الحرب العالمية الثانية.
الموقف التركي
وعلى الطرف المقابل يرى المحلل السياسي التركي محمود عثمان، أن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، كان واضحا في تصريحاته عندما قال إن تركيا لا تصنف جماعة الإخوان المسلمين على أنها جماعة إرهابية، إنما تراها حركة سياسية، ولم يذكر أن تركيا ومصر اتفقتا على ذلك، أو أن مصر يجب أن تقتنع بذلك، هو لم يقل هذا، بل ذكر فقط وجهة النظر التركية، ومن الطبيعي أن يكون لمصر وجهة نظر أخرى.
وأضاف في حديثه ل"سبوتنيك"، أما ما يتعلق بحديث وزير الخارجية عن الانقلابات، هو يعبر عن التجربة التركية التي عانت كثيرا من الانقلابات، حيث لا ترى أنقرة أن الانقلابات طريقة صحيحة للوصول إلى السلطة، لكن هذا لا يعني أنها لا تعترف بالرئاسة المصرية، أو أنها لا تتعامل مع مصر، وموقف تركيا واضح وصريح من الانقلابات العسكرية، كما يتفق هذا الموقف مع مواقف كل الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية، ولا تمنع الخلافات في وجهات النظر من استمرار الحياة و تعامل الدول مع بعضها بما يحقق مصالحها ومصالح شعوبها.
لغة العقل
وردا على ما إذا كانت تصريحات وزير الخارجية جاويش أوغلو تعني تجاوز البلدين النقاط الخلافية قال عثمان، إذا نظرنا إلى الدول الغربية المسماة بالديمقراطية والموصوفة بالتطور والتحضر، هذه الدول لا تنظر إلى ماهية الآخر، بل تنظر إلى مصالحها، والآن هناك تطابق شبه كامل في المصالح بين مصر وتركيا، هناك مصالح مشتركة وأدوار يمكن أن تلعبها الدولتان إقليميا ودوليا، والتقارب في صالح الطرفين من كل المناحي، ولا يهم بعد ذلك الاختلاف في وجهات النظر حول القضايا، المهم هو أن يلتقي الطرفان على الأمور المشتركة وهى كبيرة جدا، علاوة على المصالح الاستراتيجية الكبرى بعيدة المدى، وهذه طبيعة الأداء السياسي في منطقة الشرق الأوسط، أنهم يتحركون بناء على قناعات أيديولوجية، وبالتالي تغليب لغة العقل يمكن أن يجمع تركيا بمصر أكثر مما يفرقهما.
وأعلنت وزارة الخارجية التركية، مواصلة عملية التطبيع مع مصر، كاشفة عن الخطوات المقبلة.
قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، خلال مقابلة تلفزيونية على قناة "خبر تورك" التركية، إنه تقرر مواصلة العلاقات بين البلدين على مستوى وزارتي الخارجية، معلنا عن لقاء سيعقد على مستوى نواب وزيري الخارجية للبلدين مطلع شهر مايو/ أيار المقبل.
ولفت جاويش أوغلو، إلى أن "لقاء سيعقد على مستوى نواب وزيري الخارجية التركي والمصري في الأسبوع الأول من مايو المقبل"، موضحا أنه "سيلتقي لاحقا نظيره المصري سامح شكري، ليبحث معه تعيين السفراء وسبل الارتقاء بالعلاقات إلى نقطة أفضل في المستقبل".
وكانت وكالة "الأناضول" التركية، قد أفادت الثلاثاء الماضي، بأن "حزب العدالة والتنمية التركي الذي يرأسه الرئيس رجب طيب أردوغان، قدم مقترحا للبرلمان من أجل تشكيل مجموعة صداقة بين تركيا ومصر".
يذكر أن وزير الخارجية التركي أعلن الخميس الماضي أن بلاده "سترسل وفدا بقيادة نائب وزير الخارجية إلى مصر مطلع مايو/ أيار المقبل"، في إطار مساع لإصلاح العلاقات المتوترة مع القاهرة.
وقال جاويش أوغلو، في مقابلة مع محطة "إن تي في"، إن "مصر وجهت الدعوة إلى وفد تركي لزيارتها في الأسبوع الأول من مايو لمناقشة العلاقات بين البلدين"، مشيرا إلى أن "اجتماعا سيجمعه بوزير الخارجية المصري سامح شكري بعد تلك المحادثات".
كما تحدث وزيرا خارجية تركيا ومصر هاتفيا، في أول اتصال مباشر بينهما منذ أن بدأت تركيا مساعيها لتحسين العلاقات المتوترة بين البلدين"، وفقا للقناة التي أضافت، أن الوزيرين تبادلا التهاني بمناسبة قرب حلول شهر رمضان، لكنها لم تذكر مزيدا من التفاصيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.