التحالف العربي يدق اخر مسمار في نعش اتفاق استكهولم    محافظ البنك المركزي اليمني يلتقي رئيس صندوق النقد العربي في ابو ظبي    تراجع عمولة الحوالات من عدن إلى صنعاء بعد تحسن أسعار الصرف    الامارات تكشف نوعية الاسلحة التي استخدمها الحوثيين في الهجوم على ابوظبي    تراجع إصابات فيروس كورونا في السعودية خلال 24 ساعة (إحصائية)    الرئيس الإيراني: لدى روسيا إرادة جادة لإزالة العقبات وتعزيز العلاقات    غارات للتحالف تستهدف مخازن أسلحة للمليشيات في الحديدة    رونالدو يوجه رسالة لزملائه بعد ساعات من خروجه غاضبا من لقاء برينتفورد    الصين تعلن عن أولى وارداتها من النفط الإيراني    نيل الباحثة رنا كمال الموظفة بشركة النفط رسالة الماجستير في مجال التجارة الالكترونية بدرجة امتياز    الرئيس الأمريكي يدرس اعادة تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية    كورونا يحصد أرواح أكثر من 5 ملايين و581 ألف شخص حول العالم    كوريا الشمالية تلوح باستئناف تجاربها النووية والصاروخية    تقرير حقوقي يكشف ارتكاب المليشيات الحوثية اكثر من 36 الف انتهاك خلال العام 2021م بالجوف    قُدوةُ النساء    بن عامر: ضرب قاعدة الأمن والاستقرار في الإمارات    «البرنامج السعودي»: ماضون في سد الفجوات التنموية والإغاثية    منتخب مصر يحسم تأهله لثمن نهائي أمم إفريقيا    اعصار اليمن كشف ضعف الامارات    مليشيا الحوثي تستهدف منازل المدنيين في مديرية "عين" بشبوة    بوتين يتوقع غزو أوكرانيا من بوتين    العولقي : نسعى لتأثيث وتشغيل مستشفى عتق التعليمي بدعم إماراتي    الاتفاق على تشكيل لجان مشتركة من الهيئة العليا للادوية والسلطة المحلية بعدن لاعداد قائمة باسعار الادوية و تنفيذ حملات تفتيش مشتركة    توزيع خزانات مياه لمساعدة النازحين في مأرب    عن العصابات والكتابة والإبداع والشعر    محافظ شبوة يسلم «معسكر مرة» للنخبة الشبوانية متجاوزاً رئاسة الجمهورية ووزارة الدفاع    مجلس الوزراء يؤكد ان الهجمات الإرهابية لمليشيا الحوثي وتصعيدها يثبت سعيها لنشر الفوضى وتحدي القرارات الدولية    وزير الإعلام يدين جريمة إستهداف مليشيا الحوثي محطة وقود في حريب مأرب    محافظ تعز يوجه بحصر وإزالة مخالفات البناء في الأماكن والشوارع العامة    هل يجتمع ثلاثي ليفربول "المرعب" في ملعب "فيلا بارك"؟    "الفيفا" يكشف سعر تذاكر مونديال قطر    بواخر وقود تغادر ميناء عدن متجهة إلى الحديدة قبل إفراغ حمولتها والسبب !    بالفيديو.. ولادة عجل بثلاث عيون وأربع فتحات أنف واصطفاف الأهالي ل"عبادته" في الهند !    خرجت أحشاؤه من جسده .. العثور على خمسيني مذبوحاً وزوجته "مطعونة" داخل منزلهما وهكذا تم اكتشاف الجريمة    بمساعدة زوجها.. فتاة تقتل والدتها بطريقة مروعة    ألوية العمالقة الجنوبية تخلص أراضي بيحان من الألغام والعبوات الناسفة    7 أهداف مالية ينبغي عليك تحقيقها قبل سن الثلاثين    السعودية والإمارات مستعدتان لدعم الاقتصاد اليمني ب10 مليار دولار وأكثر.. ولكن هنا تكمن المشكلة..!    التنمية وتحسين الخدمات أولوية تتصدر مهام اشتراكي وناصري المخا    أستراليا المفتوحة: نادال وزفيريف يعبران وأوساكا وبارتي تقتربان من مواجهة محتملة    أمم إفريقيا.. مصر تهزم السودان وتتأهل    لسنا هنا لإرضاء أحد".. ما حقيقة تصريحات إيتو الصادمة ضد الجزائر وساحل العاج؟    كوادرادو: يوفنتوس وجد الطريق الصحيح    في اجتماع لاشتراكي المخا.. سكرتير منظمة الحزب في تعز يشدد على تنمية العمل السياسي    مبلغ خيالي يتقاضاه محمد رمضان في مسلسله في رمضان المقبل    الشعور بالدوخة والدوار قد يكون بسبب نقص هذا الفيتامين!    كيف يعمل النوم على حفظ ذكرياتنا؟    سيلين ديون تعتزل الغناء بسبب مرضها وتفاصيل مؤلمة عن حالتها    لماذا يوم الوعل اليمني؟    الذهب يتراجع إلى أدنى مستوى في أسبوع    فعالية بعمران في ذكرى ميلاد فاطمة الزهراء    ريمة.. فعاليات ثقافية بمناسبة إحياء ذكرى ميلاد فاطمة الزهراء    إشراقات في احتفالية قناة «اليمن اليوم» بذكرى تأسيسها العاشرة    وزارة الصحة تحيي ذكرى ميلاد السيدة فاطمة الزهراء    فعالية في بلاد الروس بذكرى مولد فاطمة الزهراء    «غريزة الام تنتصر».. اللبؤة والعجل تصرف عجيب « يثير دهشة العالم»..    ممرضات عملن في منزل منة شلبي: كنا ننام على الأرض ونأكل وجبة واحدة في اليوم وتعاملنا ب"سادية"    الصوت الصادق والقلم الأمين وحامل البندقية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



- ممثل حركة حماس يحضر مع الحوثي حشود جماهيرية يمنية لنصرة فلس في صنعاء اقرا التفاصيل
نشر في أوراق برس يوم 17 - 05 - 2021

شهدت العاصمة صنعاء مسيرة جماهيرية كبرى اليوم تضامناً مع الشعب والمقاومة الفلسطينية والتنديد بالعدوان الصهيوني على فلسطين.
ورددت الحشود المشاركة في المسيرة، شعارات منددة بما يتعرض له الشعب الفلسطيني من عدوان من قبل قوات الاحتلال الصهيوني الغاصب وما يرتكبه من جرائم بحق الفلسطينيين والمقدسات الإسلامية.
وأكدوا موقف الشعب اليمني الثابت والمبدئي في نصرة الشعب الفلسطيني وحقه في تحرير فلسطين والمقدسات الإسلامية وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
وحمل المشاركون الإعلام الفلسطينية.. مؤكدين أن القضية الفلسطينية كانت وستظل القضية المركزية والأولى للشعب اليمني رغم ما يتعرض له من عدوان وحصار للعام السابع على التوالي.
وفي المسيرة التي بدأت بالقرآن الحكيم والسلام الجمهوري، ألقى عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، كلمة المجلس السياسي، رحب فيها بالحشود الجماهيرية والفلسطينيين المشاركين في المسيرة.
وقال " نحن شعب الإيمان نرقب عن كثب الأوضاع في فلسطين، وكما قال قائد الثورة أن هناك تنسيق مستمر مع الفصائل الفلسطينية ولكن يجب أن نتحدث عن بعض الأشياء خاصة وأن هذا اليوم هو يوم موقف من العدو ومن التطبيع، ويوم لمناصرة القضية الفلسطينية".
وأشار إلى أن القضية الفلسطينية ليست حصرا على الفلسطينيين بل هي قضية كل العرب والمسلمين، ونحن جزء من فلسطين وهي جزء منا، وقضية فلسطين هي القضية الأولى رغم العدوان والحصار.
ولفت محمد علي الحوثي، إلى أن الكثيرين تحدثوا عن دعوة قائد الثورة من أجل الإنفاق لدعم فلسطين.. وقال" نحن اليوم نجاهد بأموالنا وبكلمتنا ونجاهد بهذا الموقف وبإعلامنا وبكل ما نستطيع أن نصل إليه، ويكفينا فخرا أن نكون من القوم الذين ينفقون بالرغم من أنهم في مأساة وحصار بسبب المجرمين الطغاة من دول العدوان".
وأضاف " نقول لدول العدوان وغيرها من الدول المتحالفة ضد اليمن، ألا يستحق القدس والأقصى الشريف أن تقدموا من أجله كما فعلتم في حربكم ضد اليمن".
وأردف " نحن في الجمهورية اليمنية في ظل عدوان وحصار منذ سبع سنوات وأنتم أعلنتم شروطا لوقف العدوان على بلدنا وزعمتم أنكم من أجلها تقاتلوننا، وإن كنتم تتحركون من أجل أمريكا وإسرائيل لكن نفترض ونسلم أن حربكم جاءت من أجل الشروط التي أعنتموها نقول لكم أذهبوا ونحن حاضرون ونعلن اليوم الاستعداد للتوقف في كل الجبهات التي تعتدون منها علينا على أن تتوقفوا أنتم وتذهبون إلى فلسطين لتحرير الأقصى الشريف بطائركم ودبابتكم ومدرعاتكم، وسنكون إلى جانبكم".
ومضى قائلا " نريد أن نجد حزمكم وعزمكم في المكان الصحيح وأن نرى قصف الطيران في المكان الصحيح، وأن تغيثوا إخواننا في فلسطين لأنكم تزعمون بأنكم الدول الإقليمية التي تحافظ على العروبة فاذهبوا إلى فلسطين ونحن جاهزون لمساندتكم بقوتنا الصاروخية أو بالمسير أو بأبطالنا في الميادين".
كما أكد عضو السياسي الأعلى، أن المعركة اليوم مع العدو ليست عسكرية فحسب بل سياسية ومثلما حشد تحالف العدوان سياسيا ضد الجمهورية اليمنية لم نجد ذلك الحشد بالنسبة لفلسطين.
وتساءل" أين دوركم في الحشد السياسي وفي الحرب الإعلامية من أجل فلسطين، لم نجد سوى تلك الأبواق تتحدث عن القضايا الهامشية وكأنه لا يحدث شيء في فلسطين".
وشدد على أهمية أن يكون هناك حرب إعلامية موجهه ضد الاحتلال الإسرائيلي وتعريته أمام الشعوب العربية والإسلامية وما يرتكبه من جرائم بحق الفلسطينيين.. وقال" يجب أن يتحرك إعلامنا لا لينقل الصورة فقط بل ليستنهض الأمة والشعوب ويعري العدو".
وتابع قائلا "في فلسطين الإباء رأينا الرجال وهم يدهسون العدو ويقصفونه بصواريخهم وبكل ما يملكون، وهذا الأمر أسقط صفقة القرن".. لافتا إلى أن العدو الإسرائيلي اعتدى على المسجد الأقصى والقدس، وعلى الشعوب العربية والإسلامية الوقوف إلى جانب فصائل المقاومة الفلسطينية في تصديها لهذه الاعتداءات كون القضية واحدة.
وتساءل" منذ متى قبلنا أن يكون هناك تجزئة فيما بين الأقصى والضفة والقطاع، بل يوجد شعب واحد وقضية واحدة للمسلمين جميعا".
وقال :" إن أبناء فلسطين اليوم في الخندق الأول المدافع عن أبناء الأمة العربية والإسلامية، ونحن في اليمن حاضرون لان ندعم بأموالنا وأن نتحرك، وقد تم تشكيل لجنة لجمع التبرعات بكل شفافية، فمن شعب المدد سيتجه الدعم إلى شعب فلسطين الصمود وإلى مقاومته الحرة الأبية".
وأكد أن قضية فلسطين هي قضية الوحدة العربية والإسلامية، وقضية دينية كما أكد عليها قائد الثورة.
كما نقل محمد علي الحوثي، للحاضرين تحيات قائد الثورة والمجلس السياسي الأعلى.. معبرا عن الشكر لهذا الحضور الحاشد الذي أوصل رسالته بأن القدس أقرب من صنعاء بالنسبة للسعودية لأن حدودها ملتصقة بفلسطين، وكذلك للإمارات التي ذهبت للتطبيع مع العدو الصهيوني، فتحرير القدس أقرب سياسيا واقتصاديا وعسكريا.
وفي المسيرة، أكد ممثل حركة الجهاد في اليمن أحمد بركة، أن الجماهير اليمنية المحتشدة اليوم خرجت من أجل نصرة فلسطين والأقصى والدماء التي تسال على أرض فلسطين ويوجهون رسالة إلى الشعب الفلسطيني بأنهم معه في كل محطات نضاله وجهاده.
ولفت إلى أن المرحلة التي يخوضها أبناء الشعب الفلسطيني اليوم هي استعداد لملحمة التحرير الأخيرة مع المحتل الغاصب.. وقال " لقد انتهى الزمن الذي يُستهدف فيه أبناء الشعب الفلسطيني لوحدهم وتنتهك فيه حرمة القدس دون أن يدافع عنها أحد".
وأشار ممثل حركة الجهاد، إلى أن بركة فلسطين حاضرة في المعركة التي يخوضها أبناؤها ضد المحتل الغاصب.
من جانبه أوضح ممثل حركة حماس معاذ أبو شماله، أن القدس هي قبلة المسلمين الأولى ومسرى الرسول ومعراجه إلى السماء وقلب فلسطين والأمة، وستظل في قلب كل عربي ومسلم حر.
وخاطب الجماهير المحتشدة بالقول" نرفع لكم التحية من أهلنا الصامدين والمجاهدين في ربوع فلسطين الذين لازالت أصابعهم على الزناد يقارعون المحتل الغاصب ويوقعون به الخسائر".
ولفت إلى أن الشعبين اليمني والفلسطيني جسد واحد وقضيتهما واحدة.. مؤكدا أن الحشود اليمانية تبعث رسالة للعدو الصهيوني مفادها أن القدس كانت وستظل عربية إسلامية ومن المستحيل أن ينفرد بها الصهاينة.
وأضاف أبو شمالة " اليمنيون يؤكدون لأهلهم في فلسطين بأنهم إلى جانبهم ولن يتخلوا عنهم حتى يتم تحرير كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة، كما أن هذا الخروج يمثل رسالة للمطبعين بأن الأمة لازالت بخير ولن تسير وراء مشاريعهم الخيانية".
فيما أوضح ممثل الحركة الديمقراطية لتحرير فلسطين خالد خليفة، أن تصعيد العدو الصهيوني يتزامن مع الذكرى السنوية ال 73 لنكبة الشعب الفلسطيني، وما تعرض له من مأساة وتهجير لا تختلف عما يقوم به كيان الاحتلال اليوم من ممارسات عدوانية وإرهابية واستهداف للأبرياء والأعيان المدنية في كافة الأراضي المحتلة.
وأكد أن التصعيد العدواني الصهيوني على الشعب الفلسطيني بشراكة أمريكية خلف مئات الشهداء والجرحى وجعل الكثير منهم بلا مأوى.
وأفاد ممثل الحركة الديمقراطية الفلسطينية بأن الولايات المتحدة هي التي وفرت للكيان الصهيوني الضوء الأخضر لتصعيد عدوانه على الشعب الفلسطيني من خلال صفقة القرن والتغطية على ما يقوم به في الأروقة والمحافل الدولية.
وأشاد بموقف أبناء الشعب اليمني الأحرار وقيادتهم الحكيمة من كافة القضايا العربية والإسلامية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وهو موقف نابع من الهوية الإيمانية والقيم الدينية الراسخة للشعب اليمني وقيادته.
وأكد أن معركة الشعب الفلسطيني مع الكيان الصهيوني جزء لا يتجزأ من معركة الشعب اليمني مع تحالف العدوان.
وأكد بيان صادر عن المسيرة، أن معركة سيف القدس هي معركة الأمة جمعاء، وجميع المسلمين مدعوون لخوضها بكل الوسائل الممكنة.
وحيا البيان، فصائل المقاومة في غزة لشجاعة موقفها التاريخي نصرة للقدس والأقصى.. معتبرا اشتعال الضفة والمناطق المحتلة، دليلا عمليا على إرادة فلسطينية صادقة نحو التحرر الشامل ورفض كيان الاحتلال.
وأكد بيان المسيرة، أن زمن سيطرة العدو على القدس والأقصى قد ولى، وثمن استمرار اعتداءاته سيكون كبيرا.
وقال "إن الجرائم الوحشية بحق أهل غزة والضفة والمناطق المحتلة سترتد على كيان العدو غضبا صاروخيا مدمرا".
وأضاف" إن شعوب المنطقة معنية بأن تنتصر بكل قوة للأقصى وغزة، وأن تجعل معركة سيف القدس تدشينا لحقبة تحرير كل فلسطين".
ولفت البيان إلى أن دوي صواريخ المقاومة في تل أبيب والمناطق المحتلة وشلل كيان العدو هو من تباشير تحقيق وعد الآخرة وعلى الأمة أن تستعد لذلك.
وأكد أن الشعب اليمني لن يألوا جهدا في نصرة فلسطين شعبا ومقدسات، رغم العدوان والحصار المفروض عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.