ألوية العمالقة تكشف عن هوية القوات التي شاركت في تحرير مديرية حريب بمارب وتصدر أول بيان لها..    صيد ثمين من الحوثيين يسقط بنيران الجيش.. ومصادر تكشف عن هويته    لماذا هاجم الحوثيون دولة الإمارات؟.. صحيفة بريطانية تجيب عن التساؤلات الغامضة    إصطياد قيادي حوثي بارز بغارة جوية دقيقة لطائرات التحالف العربي "الاسم تفاصيل"    السفارة الأمريكية في أوكرانيا تحث رعاياها على مغادرة البلاد فورا    هذا مافعلته مؤسسة سعودية مع موظف تحدث مع فتاة ترتدي ملابس جريئة بهذه الطريقة    ضابط جيش كويتي: أوروبا على صفيح ساخن والحرب القادمة ستكون كارثة    أربع طرق للحصول على نوم أفضل!    صعوبة النوم قد تكون علامة لمشكلة كبرى    الخناق يشتد على المليشيات.. والتصنيف يقترب    بينها 3 عربية.. تعرف على المنتخبات المتأهلة إلى ربع نهائي كأس إفريقيا وجدول المباريات    صنعاء .. شركة النفط تتهم التحالف السعودي باحتجاز سفينة وقود جديدة رغم حصولها على ترخيص أممي    خطر الاحزاب المسلحة على الحياة السياسية والسلم الإجتماعي !!    إنفانتينو: إقامة كأس العالم كل عامين لمصلحة أفريقيا    الأرجنتين تبدأ تدريباتها لمواجهة تشيلي في غياب ميسي    متحف ألماني ينشر موسوعة عن لاعبين تعرضوا للاضطهاد خلال الحقبة النازية    قرداحي يكشف كواليس إستقالته ويوجه نصيحة هامة لمسئولي تحالف العدوان    قوات الحوثي تصدر بيان عسكري هام وتعلن تنفيذ عملية عسكرية في مأرب    تنديد حكومي بالمجزرة الحوثية بحق المدنيين في مأرب    وصول العمالقة إلى "الجوبة" يفتح المواجهة الفاصلة.. والكشف عن الجبهة التي لازالت تشكل خطرا كبيرا على مأرب    أسماء محطات تعبئة البنزين يوم الخميس    22 مايو وآزال يدشنان الملتقى الشتوي الخامس بنادي وحدة صنعاء    إعلان المجموعات الست لتصفيات دوري الدرجة الثالثة    الأخرم تبحث سبل إستمرارية الأنشطة بساحل حضرموت    كريستال بالاس واثق من التعاقد مع منبوذ مانشستر يونايتد    تدشين مبادرة نادي من ام الى ام والهادف لتعزيز سلوكيات إنقاذ الحياة بمحافظة المهرة    لقاء تنسيقي لاشراك المنظمات في مكافحة الفساد    قائد القوات الجوية بالقيادة المركزية الأمريكية يصل السعودية    3 دول عربية جديدة تضيفها أمريكا إلى فئة السفر "عالية الخطورة".. بينها دولة خليجية    طبيب متخصص يكشف ماذا يحدث للجسم بعد دقائق من الإقلاع عن التدخين    رئيس الوزراء يعزّي في وفاة الشخصية الوطنية زكي محمد خليفة    تدق ناقوس الخطر لدى الحوثيين.. استراتيجية حربية "سعودية" "إماراتية" موحدة لخوض المعركة الحالية في اليمن (ترجمة خاصة)    فعالية في الجوف بذكرى ميلاد فاطمة الزهراء    العدوان يحتجز سفينة جديدة محملة بمادة الديزل    أسعار النفط عند أعلى مستوى منذ 2014    الوعول قادمون!    المتوكل والصوفي يفتتحان مشاريع بهيئة المستشفى الجمهوري بحجة    السفير البريطاني يزور عدد من الشركات بعدن ويطلع على عمليات الإنتاج في الشركة اليمنية للمطاحن وصوامع الغلال    لماذا انتقد ناصر القصبي فيلم أصحاب ولا أعز.. وماذا قال؟    التوقيع على اتفاقية لتوفير الخدمات الصحية للأمهات بتكلفة 10 ملايين دولار    استمرار تعافي الريال اليمني أمام العملات الأجنبية (أحدث سعر)    تدشين استراتيجية مجلس الاعتماد الاكاديمي وضمان الجودة    وزير الصحة يطلع على سير الدراسة في معهد الدكتور امين ناشر العالي للعلوم الصحية    سعاد حسنى .. اسرار غامضة في حياتها ومماتها    جائزة البوكر للرواية العربية تحدد موعد إعلان الفائز لعام 2022    مناقشة خطة الصندوق الاجتماعي للتنمية بعمران    مواطن يمني يطعن زوجتة ويتركها مضرجة بدمائها حتى فارقت الحياة    تغير جديد ومفاجئ لسعر صرف الريال اليمني امام العملات الاجنبية اليوم الأربعاء ..السعر الآن    مليشيا الحوثي تغلق 5 اذاعات محلية في صنعاء    الأجهزة الرقابية في المكلا تغلق 7 شركات أدوية مخالفة    منظمة الصحة: خطر أوميكرون مازال مرتفعًا    الشيباني.. آخر عناقيد الضوء    فعاليات في الصفراء بصعدة في ذكرى ميلاد الزهراء عليها السلام    فعالية في حيدان بصعدة في ذكرى ميلاد فاطمة الزهراء    "عائد من الموت" يكشف عن ماحدث له وسبب فقدانه للنطق    مبلغ ضخم .. لن تتوقع حجم ثروة الإعلامي جورج قرداحي التي جناها من البرنامج السعودي .. من سيربح المليون!.. (تفاصيل مثيرة)    فاطمة الزهراء القدوة والأنموذج القرآني    مفتي مصر، يكشف الحالة التي يكون فيها الطلاق بين الزوجين باطلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مسيرة جماهيرية في العاصمة صنعاء نصرة للشعب والمقاومة الفلسطينية
نشر في سبأنت يوم 17 - 05 - 2021

شهدت العاصمة صنعاء مسيرة جماهيرية كبرى اليوم تضامناً مع الشعب والمقاومة الفلسطينية والتنديد بالعدوان الصهيوني على فلسطين.
ورددت الحشود المشاركة في المسيرة، شعارات منددة بما يتعرض له الشعب الفلسطيني من عدوان من قبل قوات الاحتلال الصهيوني الغاصب وما يرتكبه من جرائم بحق الفلسطينيين والمقدسات الإسلامية.
وأكدوا موقف الشعب اليمني الثابت والمبدئي في نصرة الشعب الفلسطيني وحقه في تحرير فلسطين والمقدسات الإسلامية وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
وحمل المشاركون الإعلام الفلسطينية.. مؤكدين أن القضية الفلسطينية كانت وستظل القضية المركزية والأولى للشعب اليمني رغم ما يتعرض له من عدوان وحصار للعام السابع على التوالي.
وفي المسيرة التي بدأت بالقرآن الحكيم والسلام الجمهوري، ألقى عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، كلمة المجلس السياسي، رحب فيها بالحشود الجماهيرية والفلسطينيين المشاركين في المسيرة.
وقال " نحن شعب الإيمان نرقب عن كثب الأوضاع في فلسطين، وكما قال قائد الثورة أن هناك تنسيق مستمر مع الفصائل الفلسطينية ولكن يجب أن نتحدث عن بعض الأشياء خاصة وأن هذا اليوم هو يوم موقف من العدو ومن التطبيع، ويوم لمناصرة القضية الفلسطينية".
وأشار إلى أن القضية الفلسطينية ليست حصرا على الفلسطينيين بل هي قضية كل العرب والمسلمين، ونحن جزء من فلسطين وهي جزء منا، وقضية فلسطين هي القضية الأولى رغم العدوان والحصار.
ولفت محمد علي الحوثي، إلى أن الكثيرين تحدثوا عن دعوة قائد الثورة من أجل الإنفاق لدعم فلسطين.. وقال" نحن اليوم نجاهد بأموالنا وبكلمتنا ونجاهد بهذا الموقف وبإعلامنا وبكل ما نستطيع أن نصل إليه، ويكفينا فخرا أن نكون من القوم الذين ينفقون بالرغم من أنهم في مأساة وحصار بسبب المجرمين الطغاة من دول العدوان".
وأضاف " نقول لدول العدوان وغيرها من الدول المتحالفة ضد اليمن، ألا يستحق القدس والأقصى الشريف أن تقدموا من أجله كما فعلتم في حربكم ضد اليمن".
وأردف " نحن في الجمهورية اليمنية في ظل عدوان وحصار منذ سبع سنوات وأنتم أعلنتم شروطا لوقف العدوان على بلدنا وزعمتم أنكم من أجلها تقاتلوننا، وإن كنتم تتحركون من أجل أمريكا وإسرائيل لكن نفترض ونسلم أن حربكم جاءت من أجل الشروط التي أعنتموها نقول لكم أذهبوا ونحن حاضرون ونعلن اليوم الاستعداد للتوقف في كل الجبهات التي تعتدون منها علينا على أن تتوقفوا أنتم وتذهبون إلى فلسطين لتحرير الأقصى الشريف بطائركم ودبابتكم ومدرعاتكم، وسنكون إلى جانبكم".
ومضى قائلا " نريد أن نجد حزمكم وعزمكم في المكان الصحيح وأن نرى قصف الطيران في المكان الصحيح، وأن تغيثوا إخواننا في فلسطين لأنكم تزعمون بأنكم الدول الإقليمية التي تحافظ على العروبة فاذهبوا إلى فلسطين ونحن جاهزون لمساندتكم بقوتنا الصاروخية أو بالمسير أو بأبطالنا في الميادين".
كما أكد عضو السياسي الأعلى، أن المعركة اليوم مع العدو ليست عسكرية فحسب بل سياسية ومثلما حشد تحالف العدوان سياسيا ضد الجمهورية اليمنية لم نجد ذلك الحشد بالنسبة لفلسطين.
وتساءل" أين دوركم في الحشد السياسي وفي الحرب الإعلامية من أجل فلسطين، لم نجد سوى تلك الأبواق تتحدث عن القضايا الهامشية وكأنه لا يحدث شيء في فلسطين".
وشدد على أهمية أن يكون هناك حرب إعلامية موجهه ضد الاحتلال الإسرائيلي وتعريته أمام الشعوب العربية والإسلامية وما يرتكبه من جرائم بحق الفلسطينيين.. وقال" يجب أن يتحرك إعلامنا لا لينقل الصورة فقط بل ليستنهض الأمة والشعوب ويعري العدو".
وتابع قائلا "في فلسطين الإباء رأينا الرجال وهم يدهسون العدو ويقصفونه بصواريخهم وبكل ما يملكون، وهذا الأمر أسقط صفقة القرن".. لافتا إلى أن العدو الإسرائيلي اعتدى على المسجد الأقصى والقدس، وعلى الشعوب العربية والإسلامية الوقوف إلى جانب فصائل المقاومة الفلسطينية في تصديها لهذه الاعتداءات كون القضية واحدة.
وتساءل" منذ متى قبلنا أن يكون هناك تجزئة فيما بين الأقصى والضفة والقطاع، بل يوجد شعب واحد وقضية واحدة للمسلمين جميعا".
وقال :" إن أبناء فلسطين اليوم في الخندق الأول المدافع عن أبناء الأمة العربية والإسلامية، ونحن في اليمن حاضرون لان ندعم بأموالنا وأن نتحرك، وقد تم تشكيل لجنة لجمع التبرعات بكل شفافية، فمن شعب المدد سيتجه الدعم إلى شعب فلسطين الصمود وإلى مقاومته الحرة الأبية".
وأكد أن قضية فلسطين هي قضية الوحدة العربية والإسلامية، وقضية دينية كما أكد عليها قائد الثورة.
كما نقل محمد علي الحوثي، للحاضرين تحيات قائد الثورة والمجلس السياسي الأعلى.. معبرا عن الشكر لهذا الحضور الحاشد الذي أوصل رسالته بأن القدس أقرب من صنعاء بالنسبة للسعودية لأن حدودها ملتصقة بفلسطين، وكذلك للإمارات التي ذهبت للتطبيع مع العدو الصهيوني، فتحرير القدس أقرب سياسيا واقتصاديا وعسكريا.
وفي المسيرة، أكد ممثل حركة الجهاد في اليمن أحمد بركة، أن الجماهير اليمنية المحتشدة اليوم خرجت من أجل نصرة فلسطين والأقصى والدماء التي تسال على أرض فلسطين ويوجهون رسالة إلى الشعب الفلسطيني بأنهم معه في كل محطات نضاله وجهاده.
ولفت إلى أن المرحلة التي يخوضها أبناء الشعب الفلسطيني اليوم هي استعداد لملحمة التحرير الأخيرة مع المحتل الغاصب.. وقال " لقد انتهى الزمن الذي يُستهدف فيه أبناء الشعب الفلسطيني لوحدهم وتنتهك فيه حرمة القدس دون أن يدافع عنها أحد".
وأشار ممثل حركة الجهاد، إلى أن بركة فلسطين حاضرة في المعركة التي يخوضها أبناؤها ضد المحتل الغاصب.
من جانبه أوضح ممثل حركة حماس معاذ أبو شماله، أن القدس هي قبلة المسلمين الأولى ومسرى الرسول ومعراجه إلى السماء وقلب فلسطين والأمة، وستظل في قلب كل عربي ومسلم حر.
وخاطب الجماهير المحتشدة بالقول" نرفع لكم التحية من أهلنا الصامدين والمجاهدين في ربوع فلسطين الذين لازالت أصابعهم على الزناد يقارعون المحتل الغاصب ويوقعون به الخسائر".
ولفت إلى أن الشعبين اليمني والفلسطيني جسد واحد وقضيتهما واحدة.. مؤكدا أن الحشود اليمانية تبعث رسالة للعدو الصهيوني مفادها أن القدس كانت وستظل عربية إسلامية ومن المستحيل أن ينفرد بها الصهاينة.
وأضاف أبو شمالة " اليمنيون يؤكدون لأهلهم في فلسطين بأنهم إلى جانبهم ولن يتخلوا عنهم حتى يتم تحرير كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة، كما أن هذا الخروج يمثل رسالة للمطبعين بأن الأمة لازالت بخير ولن تسير وراء مشاريعهم الخيانية".
فيما أوضح ممثل الحركة الديمقراطية لتحرير فلسطين خالد خليفة، أن تصعيد العدو الصهيوني يتزامن مع الذكرى السنوية ال 73 لنكبة الشعب الفلسطيني، وما تعرض له من مأساة وتهجير لا تختلف عما يقوم به كيان الاحتلال اليوم من ممارسات عدوانية وإرهابية واستهداف للأبرياء والأعيان المدنية في كافة الأراضي المحتلة.
وأكد أن التصعيد العدواني الصهيوني على الشعب الفلسطيني بشراكة أمريكية خلف مئات الشهداء والجرحى وجعل الكثير منهم بلا مأوى.
وأفاد ممثل الحركة الديمقراطية الفلسطينية بأن الولايات المتحدة هي التي وفرت للكيان الصهيوني الضوء الأخضر لتصعيد عدوانه على الشعب الفلسطيني من خلال صفقة القرن والتغطية على ما يقوم به في الأروقة والمحافل الدولية.
وأشاد بموقف أبناء الشعب اليمني الأحرار وقيادتهم الحكيمة من كافة القضايا العربية والإسلامية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وهو موقف نابع من الهوية الإيمانية والقيم الدينية الراسخة للشعب اليمني وقيادته.
وأكد أن معركة الشعب الفلسطيني مع الكيان الصهيوني جزء لا يتجزأ من معركة الشعب اليمني مع تحالف العدوان.
وأكد بيان صادر عن المسيرة، أن معركة سيف القدس هي معركة الأمة جمعاء، وجميع المسلمين مدعوون لخوضها بكل الوسائل الممكنة.
وحيا البيان، فصائل المقاومة في غزة لشجاعة موقفها التاريخي نصرة للقدس والأقصى.. معتبرا اشتعال الضفة والمناطق المحتلة، دليلا عمليا على إرادة فلسطينية صادقة نحو التحرر الشامل ورفض كيان الاحتلال.
وأكد بيان المسيرة، أن زمن سيطرة العدو على القدس والأقصى قد ولى، وثمن استمرار اعتداءاته سيكون كبيرا.
وقال "إن الجرائم الوحشية بحق أهل غزة والضفة والمناطق المحتلة سترتد على كيان العدو غضبا صاروخيا مدمرا".
وأضاف" إن شعوب المنطقة معنية بأن تنتصر بكل قوة للأقصى وغزة، وأن تجعل معركة سيف القدس تدشينا لحقبة تحرير كل فلسطين".
ولفت البيان إلى أن دوي صواريخ المقاومة في تل أبيب والمناطق المحتلة وشلل كيان العدو هو من تباشير تحقيق وعد الآخرة وعلى الأمة أن تستعد لذلك.
وأكد أن الشعب اليمني لن يألوا جهدا في نصرة فلسطين شعبا ومقدسات، رغم العدوان والحصار المفروض عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.