سمكة شفافة ب125 ألف دولار    OnePlus تطلق منافسا قويا لهواتف سامسونغ    روسيا تطلق القمر الصناعي الإيراني "خيام" من قاعدة "بايكونور ..    فرق الغوص تنتشل جثة شابين جرفتهماالسيول في صنعاء وعمران    مخيم مجاني لاستئصال اللوزتين وإصلاح الشفه الأرنبية بمستشفى الثورة بصنعاء    أبو لحوم يطلع على سير العمل بمنفذ عفار الجمركي    مقتل 14 بينهم 4 أطفال جراء السيول في شمال اليمن    مصادر سياسية: أجندة أقليمية ودولية وراء تمرد الإخوان في شبوة    موجز الأحداث في عتق خلال الساعات الماضية    خبير عسكري يكشف عن خلفيات الصراع في شبوة والإصرار الإخواني على تفجير الأوضاع    مستشفى عافية يستنكر تحصن عناصر النجدة الإخوانية داخل المبنى    تجدد الاشتباكات بين القوات الموالية للسعودية والامارات في محافظة شبوة    مودريتش يكشف عن رغبة فريقه الكبيرة بالفوز في السوبر الاوروبي    المركز الأمريكي للعدالة يدين مقتل مدنيين في شبوة واختطاف آخرين بدواع مناطقية    تراب يتحدث عن مواجهة فريقه لريال مدريد في نهائي السوبر الاوروبي    اليونايتد يجهز عرضا لخطف نجم ايندهوفين    منتخب شطرنج اليمن يكسب نيكاراجو    الهيئة العليا للإصلاح تنعى الشيخ الدغبشي: فقدنا مناضلاً حمل راية الجمهورية    عاجل : طيران إماراتي مسير يستهدف كتيبة من العمالقة رفضت قتال قوات الجيش والأمن    الإعلان عن دعم «أمريكي» جديد ل «اليمن» بمبلغ 444 مليون دولار    شاهد بالصور / اعاصير قمعية نادرة بامطار عمران لم تشهدها اليمن منذ مئات السنين    إغلاق أسعار النفط على انخفاض بعد تعليق روسيا العمل بخط أنابيب "دروغبا"    الحريزي يناقش مع محافظ أبين تنفيذ مشاريع الطرقات في أبين    الرئيس المشاط: ما ينهبه مرتزقة العدوان من إيرادات النفط والغاز تكفي لصرف المرتبات    الصرافين عدن: تحذر من تبعات قرار البنك المركزي    قوى العدوان ترتكب 185 خرقاً للهدنة خلال ال24 ساعة الماضية    اليمن.. استمرار المعارك في "شبوة" وتضارب حول عدد الضحايا    انطلاق كأس الاتحاد الآسيوي في أيلول 2023    تدشين توزيع الحقيبة المدرسية لأبناء الشهداء بالعاصمة صنعاء    ذكرى عاشوراء.. كيف انتصر الدم على السيف؟    نجوى كرم في وجدان أهل الشام!    «أيام شامية» كان أول الغيث    تونس: غضب يشعله مدير المسرح الوطني    استشهاد ثلاثة فلسطينيين وارتفاع الإصابات الى 40 في العدوان الإسرائيلي على نابلس    الاتحاد الأوروبي يشرع في تطبيق خطة خفض استهلاك الغاز بنسبة 15 بالمائة    تركيا تُصعّد قصفها ضد مناطق سيطرة "قسد" في الحسكة    جامعة بوتسدام الألمانية تمنح الماجستير في الكيماء الحيوية والبيولوجية الجزيئية للباحثة صفاء فضل    فريق نادي مكلان يسحق فريق لصبور 4/1 في دوري الشعيب الكروي :) ويتأهل للنهائي    وزير الثقافة يوجه بارسال فريق من الاثريين الى حصن غيمان    اقتحام قصر ترمب يثير ضجة في أميركا والعالم.. عن ماذا تبحث ال «إف بي آي» في منتجع الرئيس السابق؟    الريال يواجه غدا فرانكفورت في السوبر الأوروبي    وزير الشباب والرياضة يلتقي محافظ الضالع ويناقش معه قضايا الشباب والرياضيين ومشاريع البنى التحتية    تغير متسارع وغير متوقع لأسعار صرف العملات في عدن وصنعاء ..السعر الان    بين دول المركز والأطراف: إنجازات علميّة مقابل الجوع    الأرصاد يدعو المواطنين لاتخاذ الاحتياطات اللازمة جراء استمرار هطول الأمطار خلال الساعات القادمة    الحمامات البخارية في صنعاء القديمة    نص كلمة السيد عبدالملك في ذكرى عاشوراء 1444    هذا ما كشفته السيول في الجوف    ضابط بريطاني متقاعد يكتب عن منطقة ابين الجنوبية    الدولار يتخلى عن مكاسبه وسط توقعات بتراجع التضخم في أمريكا    عندما تمشي حافي القدمين ..لن تصدق ماذا يحدث لجسمك    فاكهة سحرية تقاوم أثار الشيخوخة وتعيد لك شبابك عن طريق تجديد العضلات    مشروبات عشبية مذهلة تساعدك على الاسترخاء وتهدئة الأعصاب والتمتع بنوم عميق    طبيبة روسية تبدّد الأسطورة حول مخاطر تناول الآيس كريم خلال فترة الصيف    لبيك يا حسين    عاشورا والفقه المغلوط وعقلية القطيع    الفجرُ الإسرائيلي الكاذبُ    ملهم الثوار عبر التاريخ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"معياد" يوافق على تقاسم السيولة النقدية للمستوردين مناصفة بين بنكي صنعاء وعدن .. بشرط
نشر في مأرب برس يوم 13 - 05 - 2019

قالت الغرفة التجارية والصناعية بمحافظة عدن، إن قيادة البنك المركزي اليمني، وافقت على قيام "المستوردين بتوريد السيولة النقدية لقيمة اعتماداتهم المستندية بالريال اليمني مناصفة بين فروع بنوك المستوردين الخاضعة لسلطات الحوثيين (غير معترف بها) في صنعاء، والحكومة الشرعية في عدن.
وأضافت الغرفة التجارية والصناعية في بلاغ صحفي، أن محافظ البنك المركزي حافظ معياد، أبلغ الغرفة موافقته، شريطة "سماح فروع البنوك الخاضعة لسلطة الحوثيين في صنعاء، بتسليم تلك المبالغ في ذات المناطق كمقابل قيمة مصارفة حوالات المنظمات الدولية بالعملة الصعبة بالتنسيق مع البنك المركزي اليمني في عدن".
وأوضح البيان أن اشتراط معياد بذلك يهدف إلى تمكين البنك المركزي في عدن، من توسيع دائرة تغطية الاعتمادات المستندية، والذي سيعود "بلا شك، بالمنفعة على الاقتصاد اليمني، وتحسين ظروف معيشة المواطن".
عبرت الغرفة عن أملها في التوفيق بين وجهات النظر المصرفية في سلطة المليشيات الحوثية مع السلطات الحكومية بشأن تبني مقترحات البنك المركزي اليمني في عدن بشأن تفعيل الاعتماد المستندية، مطالبة الجهات الدولية المعنية، "بتقريب وجهات النظر بين الأطراف للانخراط بجدية في تبني وتعزيز هذا التوجه وبشكل عاجل تجنباً للكوارث المحتملة على معيشة المواطنين وقدرات المستوردين من ورائهم في حال عدم تحييد الاقتصاد عن الصراع السياسي الدائر في البلد".
وأوضح البيان أن الغرفة التجارية والصناعية في عدن "لا تعترض على مبدأ التوريد النقدي في مناطق المبيعات ذاتها وتشجيع على عدم المطالبة بتحويل النقد بين المناطق، فذلك ينسجم مع مطالب المستوردين وضغوط الغرفة التجارية والصناعية على البنك المركزي اليمني في عدن بشأن قبول توريد المستوردين لقيمة الاعتمادات المستندية بالريال اليمني بسعر المصارفة التفضيلي المعتمد منه في كافة فروع البنوك التي يتعامل معها المستورد، وعدم حصرها في بنوك المناطق التابعة للسلطة الشرعية فقط".
وسبق أن تكفل البنك المركزي اليمني بتوفير احتياجات المستوردين من العملات الاجنبية بسعر الصرف المعتمد رسمياً، مشترطاً على التجار توريد قيمة الاعتمادات النقدية بالريال اليمني، في البنوك التجارية والإسلامية في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية.
وقابلت المليشيات اجراءات الحكومة، بتشديد الرقابة على القطاع الخاص والمصرفي ومنع التجار من تحويل الأموال الخاصة بالاعتمادات المطلوبة من مركزي عدن، ما ساهم في حرمان الكثير من تجار القطاع الخاص في المناطق الخاضعة للحوثيين، من الحصول على المساعدات النقدية المقدمة من الحكومة المعترف بها، والتي تهدف من خلالها إلى التحكم بسعر صرف العملة الوطنية والمحافظة على استقرارها.
وكان اجتماعاً عقد الاسبوع الماضي، ضم محافظ البنك المركزي حافظ معياد، ورؤساء البنوك التجارية والإسلامية والغرف التجارية وكبار رجال الأعمال، كرس لمناقشة طرق بديلة لفتح الاعتمادات بالبنوك في اليمن بشكل عام، وذلك لمنع الحوثيين من تنفذ تهديداتهم الموجهة للبنوك التجارية في مناطق سيطرتهم.
وسبق ان تبادلت المليشيات الحوثية والحكومة الشرعية الاتهامات والتهديدات، التي تستهدف القطاع المصرفي والبنكي وكبار التجار.
واتهمت اللجنة الاقتصادية التابعة للحكومة المعترف بها، مطلع الشهر الجاري، المليشيا بمنع البنوك من ممارسة، مهامها أو الاستفادة من الامتيازات والفرص التي يوفرها البنك المركزي في عدن، علاوة على سجن الموظفين المخالفين لها في القطاع الاقتصادي وأقاربهم.
فيما قالت اللجنة الاقتصادية التابعة للحوثيين في صنعاء، أن ن الخطوات الحكومية تستهدف القطاع، ومضاعفة القيود التعسفية والظالمة أمام استيراد السلع الأساسية، واستمرار استهداف قطاع الاتصالات، ملوحة بالرد بطرق فعّالة ومزعجة للحكومة والتحالف الداعم له.
وكانت قيادات حوثية وحكومية ومسؤولين أممين، دعوا في أوقات سابقة، إلى تحييد الملف الاقتصادي، ومراعات الأزمة الانسانية والمجاعة التي تضرب اليمن، والتعاون في سبيل الحفاظ على استقرار العملة، وصرف مرتبات الموظفين في عموم مناطق اليمن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.