الصحة تدشن حملة التوعية بمخاطر كورونا وتؤكد خلو اليمن من الفيروس    غريفس و صكوك الغفران    تعرف على أسعار الصرف صباح اليوم الخميس    الكويت: 43 مصاباً بكورونا قادمين من إيران    سيتين يتجسس على ريال مدريد قبل الكلاسيكو    بعد فشل «ستوكهولم».. تعنت الحوثي يورط غريفيث    بسبب كورونا.. السعودية تعلق الدخول للعمرة والمسجد النبوي مؤقتاً    رئيس البرلمان العربي يطالب بإيقاف انتشار فيروس "كورونا المستجد" في العالم العربي    عدن و كذبة إكتوبر    الحوثيون يلغون "ضرائب ذمار" ويوضحون سبب الإلغاء    استقرار نسبي للريال أمام العملات الأجنبية .. أسعار الصرف في صنعاء وعدن صباح الخميس    نظام المكافآت يسهم في زيادة الأقبال على مواقع الربح من الانترنت    سراقب بيد المعارضة وأردوغان يتوعد بطرد قوات النظام لما وراء نقاط المراقبة هذا الأسبوع    تعرف على أسعار الذهب في الأسواق اليمنية صباح الخميس    موجة غبار تضرب ابين    العديني:نحذر من الاستخدام السياسي للجرائم وندعو لعودة النظام القضائي بكل أجهزته    تعرف على الطريقه التي جعلت الحوثيين يسيطرون على العاصمة صنعاء"تفاصيل"    عاجل: بلاغ هام إلى ملَّاك وكالات الحج والعمرة    كيف تكشف دخول شخص ما إلى حسابك على فيسبوك دون علمك؟    المجلس الانتقالي يصدر بيان هام من هذه الدوله"تفاصيل"    زيدان يهدد السيتي بالفوز والتأهل بملعب الاتحاد في اياب دور16 لدوري ابطال اوروبا    شاهد.. تفاصيل مثيرة وصادمة.. تخدير فنانة شهيرة واغتصابها لعدة أيام    المحكمة تؤجل حسم الصراع بين احمد عز وشقيقة زينة إلى 31 مارس    عاجل : عناصر من وزارة الداخلية السعودية يقتحمون شقة في مدينة جدة ويخلون "20"شخص..."لن تصدق السبب    شاهد: عاصي الحلاني يظهر بالكمامة في ذا فويس كيدز    وزير الصحة الأردني يكتشف طريقة للوقاية من فيروس كورونا أثارت جدلاً واسعاً    ليون الفرنسي يحقق فوزا هاما على يوفنتوس في ذهاب دور16 لدوري ابطال اوروبا    ضمن فعاليات أسبوع الشاب الرياضي.. إنطلاق سباعية كرة القدم في أبين    إتحاد الحصن و دلتاء أبين إلى ثالث أدور بطولة السيد الخماسية بأبين    عاجل : أمريكا تفاجئ الجميع وتبدأ أول تجربة لعلاج كورونا    مانشستر سيتي يقلب الطاولة على ريال مدريد    يوفنتوس يسقط أمام ليون بهدف    امريكا توجه بقرارات جديده بشأن اليمن"تفاصيل"    فنان يدخل الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا    مكتب الهيئة العامة لحماية البيئة بلحج يختتم فعالياته باحتفائية خطابية إبداعية تكريمية    وسيم يوسف خان مشغليه.. رحلة سقوط داعية الأمن ..    العون المباشر تدشن مخيماتها الطبية للعام 2020 من عدن احتفالاً بالعيد الوطني وعيد التحرير للكويت    الشيخ / محمد ( الجاحبي ) يعزي أل عوض بن حسين السليماني    امرأة سعودية بعد مرور 47 عامًا تفجر مفاجأة : أنا مخطوفة !    محافظ الجوف يتفقد سير مشاريع البنية التحتية في مديريتي "الحزم والغيل"    بعد الجنازة العسكرية والرسمية لمبارك ...مطالبات بعمل جنازة عسكرية ورسمية للرئيس الراحل "علي صالح"    الرئيس الراحل المصري يظهر في احد الافلام العربيه القديمة"فيديو"    انفجار اسطوانة غاز يؤدي إلى وفاة امرأة وطفليها في صنعاء    الخنبشي يوقع على مذكرة هامه بين وزارة يمنيه ومؤسسة كبيرة"تفاصيل"    الأمم المتحدة تختار المصري صلاح لمهمة إنسانية    مستجدات جريمة وقعت في منزل نانسي عجرم ..    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية    جامعة العلوم والتكنولوجيا تناشد سرعة وقف الإجراءات التعسفية ضد الجامعة وقيادتها    البحسني يطلع على الخطة السنوية لفرع هيئة الاستثمار للعام 2020م    امريكا تحظر دخول واستيراد اي قطع أثرية يمنية    مركز الملك سلمان يوقع 3 عقود لعلاج 150 جريحا ومصابا في تعز وعدن    جوائز الأوسكار 2020: فيلم باراسايت من كوريا الجنوبية يدخل التاريخ، وفينيكس أفضل ممثل، وزيلويغر تقتنص جائزة أفضل ممثلة    استبشري ياعدن(شعر)    محملة بكميات كبيره من التمور ...إنقلاب قاطرة في شبوة    تلفون آخر الليل .. والعلم والانسان ... برنامجان لايمحيان من الذاكرة    سقوط الحوثيين حتمي    مفهوم الديمقراطية في شريعة القرآن الكريم    رسالة الى محافظ شبوة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حقيقة صادمة.. الكوابيس مفيدة لصحتك
نشر في مأرب برس يوم 23 - 01 - 2020

سواء كنت تنام بشكل مريح أو بتململ، من المحتمل أنك استيقظت في إحدى الليالي وأنت تتصبب عرقا وقلبك يرتجف خوفا، ولم تتنفس الصعداء إلا حين أدركت أن الشخص الذي كان يطاردك في زقاق مظلم كان جزءا من مجرد كابوس مزعج. وفي تقريرها الذي نشره موقع "ميديوم" الأميركي، قالت الكاتبة تيسا لوف إنه من الشائع أن تجعلك الأحلام المزعجة تستيقظ من نومك وأنت تشعر بالخوف، فقد أكدت الجمعية الأميركية لطب النوم أن نحو 85% من البالغين يرون كوابيس من حين لآخر، وهي عبارة عن أحلام قوية ومزعجة تثير مشاعر التهديد أو القلق أو الخوف أو مشاعر سلبية أخرى.
وتعد الكوابيس من مظاهر النوم الطبيعية، وإن كانت تثير الرعب في نفوسنا قليلا، لكن انتشارها يثير سؤالا مهما: هل هناك سبب يجعل عقولنا تضعنا في هذه السيناريوهات المخيفة؟ أوردت الكاتبة أن الخبراء يعتقدون أن الكوابيس تؤدي هدفا معينا. ورغم عدم وجود نظرية واحدة وموحدة تحدد ماهية هذا الهدف، فإن الأبحاث أظهرت بشكل متزايد أن الكوابيس يمكن أن تساعد الأشخاص على تحسين حياتهم حين يكونون مستيقظين.
أمام هذا الأمر، قالت ديردري باريت، وهي عالمة نفس أميركية وأستاذة بجامعة هارفارد ومؤلفة كتاب "لجنة النوم"؛ "إن محتوى الحلم يدخل في دوائر متكررة بالطريقة ذاتها التي يعمل بها تفكيرنا اليقظ.
كل ما تفكر فيه أو تكافح من أجله أثناء الاستيقاظ يميل إلى الظهور في هذه الحالة بشكل أكثر مجازا، ويكون بصريا أكثر وأقل شفوية". وأضافت باريت أن الكوابيس هي طريقة العقل في "توقع الأمور السيئة بطريقة مثيرة للقلق ومحاولة التفكير فيما يجب فعله".
رد فعل
من جهة أخرى، يعتقد العديد من الخبراء -بما في ذلك باريت- أن الكوابيس تطورت كرد فعل عصبي تجاه التهديدات التي تفرضها الحياة والنظام الاجتماعي. وأوضحت باريت أن "رؤية كابوس متكرر لصدمة ما يساعد في إبقائك على أهبة الاستعداد، لكن في مجتمع اليوم ليست هذه هي الحال، لكن لا يزال لدينا تلك الآلية الغريزية".
وأشارت الكاتبة إلى أن هذه الغريزة قد تكون مسؤولة عن نوع الكوابيس التي يكون ضررها طفيفا، أي تلك التي تسببها اضطرابات ما بعد الصدمة. وعلى عكس الكوابيس العادية، غالبا تحدث الكوابيس الناتجة عن اضطراب ما بعد الصدمة خارج مرحلة نوم حركة العين السريعة، وهي حالة النوم العميق التي تحدث فيها معظم الأحلام العادية.
ورغم أن الكوابيس العادية تكون غالبا سيناريوهات مكتملة ولا تؤثر على حياة الحالمين عند استيقاظهم، فإن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة يكونون أكثر عرضة لرؤية كوابيس مزعجة للغاية، والتي تعد إعادة تمثيل لصدمة حقيقية مروا بها.
وذكرت الكاتبة أن مجموعة متنوعة من الكوابيس تظهر المخاطر المحتملة للشخص الحالم، وقد تكون أو لا تكون لها علاقة بما يخافونه في الحياة اليومية. ويقول جون آلان هوبسون، وهو طبيب نفسي في كلية الطب بجامعة هارفارد، إن وجود غريزة الحلم هذه ما زال يعد جانبا رئيسيا لسلامة حياتنا في اليقظة. بالإضافة إلى ذلك، فإن الكوابيس تعد بمثابة كيفية استجابة البشر للمحاربة أو الهروب في السيناريوهات الخطيرة في العالم الواقعي، بغض النظر عن احتمال حدوث تلك الأحداث في الحقيقة.
ورغم أن هذه النظرية قد تبدو غير واضحة، فإن دراسة حديثة وجدت أن الكوابيس يمكن أن تساعد في الواقع في التخفيف من حدة القلق حول مواقف الحياة الواقعية عبر العمل كتمرين عاطفي.
تعديل الخوف
وأجرى الدراسة باحثون من جامعة جنيف وجامعة ويسكونسن والمستشفيات الجامعية في جنيف، ووجدوا أن الشعور بالخوف في الأحلام يمكن أن يساعد في تعديل الخوف في حياة اليقظة. ونوهت الكاتبة إلى أن هذه النظرية ليست صحيحة تماما؛ فقد خلصت بعض الدراسات إلى أن الكوابيس من الممكن أن تغذي القلق بدل الحد منه.
فعلى سبيل المثال، حللت دراسة نشرت عام 2009 أحلام ومستويات الإجهاد لدى 624 من طلاب المدارس الثانوية، ووجدت أن أولئك الذين ذكروا أنهم يشعرون بالانزعاج إزاء أحلامهم كانوا أكثر احتمالا للإبلاغ عن معاناتهم من القلق.
وفي دراسة صغيرة أخرى نشرت عام 2019، وجد الباحثون أن مناطق الدماغ المرتبطة بالعواطف السلبية في الأحلام كانت نشطة بعد مشاهدة صور مزعجة، مما يدل على أن الكوابيس يمكن أن تعزز في الواقع المعاناة في الحياة اليومية. قد تكون الأحلام السيئة طريقة العقل للتعبير عن الحالة العاطفية السيئة.
وعموما، هناك حاجة إلى مزيد من البحث حول كل هذه النظريات لكي نفهم على وجه التحديد كيفية تأثير الكوابيس على حياتنا اليومية، وكيف يمكن للناس أن يفهموا أنفسهم بشكل أفضل من خلال رؤاهم الليلية الأكثر قتامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.