تفاعل شعبي غير مسبوق مع حملة #الحوثية_جماعة_ارهابية    رسميًا.. مليشيا الحوثي تعلن مصرع أحد قادتها العسكرية في وزارة الداخلية بصنعاء    بعد هدوء طويل.. معاك عنيفة وقصف مدفعي متبادل على الحدود اليمنية السعودية    جريحان بنيران سعودية في صعدة وغارات على مأرب    النائب العام السابق الأعوش يوجه خطاباً إلى المحكمة الإدارية بشأن لغط الدعوى (وثيقة)    حزام الأسد: أمريكا راعية الإرهاب، وما تمارسه من جرائم مختلفة بحق الشعب اليمني يؤكد ذلك    ماذا سيحدث للذهب في الشهور المقبلة؟    السجن سنة لنجل وزير مصري سابق    ليفانتي يتأهل إلى دور الثمانية لكأس ملك إسبانيا    رغم سماح واشنطن للحوثيين بإبرام صفقات.. قلق "أممي" من التجارة مع اليمن    شعبين والحطامي يهنئون فريق الجيل بفوزه الأول    ورد للتو : لايقاف الانهيار الكبير للريال اليمني.. البنك المركزي يتخذ اجراء عاجل    بايدن: محاكمة ترامب يجب أن تأخذ مجراها    الاتصالات.. عودة خدمات الإنترنت والاتصالات إلى حيس والخوخة بالحديدة    صحيفة.. لماذا عادت الصّواريخ لضرب الرياض في الأيّام الأولى من استِلام بايدن الحكم؟ ومن أين انطلقت؟    القاضي اسماعيل الأكوع يروي ما لا قاه من أحداث ومواقف في عدن ومن غربة في مصر وسوريا    رسمياً.. أمريكا تُعين وزير خارجية جديدا    ماهي السلع المسموح دخولها السعودية وماهي شروط استيرادها للمقيمين؟    مستجدات كورونا في اليمن خلال الساعات الأخيرة    حزب الإصلاح في ينعي أحد مؤسسيه ويشيد بمناقبه    الحكومة تقر صرف مرتبات الموظفين والنازحين عبر كاك بنك    المقالح وصنعاء.. حكاية عشق    فتوى عن شعار برشلونة تشعل مواقع الواصل    تأكيد حكومي على أهمية تفعيل الأنشطة والمنشآت السياحية    منفذ الوديعة يعلن موعد بدء السماح للمسافرين اليمنيين بالمرور عبر المنفذ من والى السعودية    وردنا الآن : بشرى سارة من العاصمة صنعاء لجميع المواطنين بشأن توزيع الغاز (تفاصيل)    وزير النقل يتفقد ميناء عدن بمحطة الحاويات كالتكس ونشاطه الملاحي    سفير الإمارات يغادر السعودية وأخر قبلة سياسية يضعها على رأس الملك سلمان    لن تصدق هذا ما تنتجه خلية في جسمك من الدماء في الثانية    مليشيا الحوثي تواصل "حرب التجهيل" و توقف صرف حوافز المعلمين بصنعاء وعدة محافظات    الموت يفجع "اليمنية" ملحنة "خطر غصن القنا" في "السبيعنات"    ترامب ينشر الخوف والرعب في واشنطن و 5ألف جندي من قوات الحرس الوطني يتدخل    أشياء لا يعرفها أحد سواكِ (شعر)    ناصر القصبي وسيطرة السينما والدراما السعودية على جمهور المملكة    أمير قطر يعزي الملك سلمان بن عبد العزيز في مصاب كبير    العرادة يفتح مع مسئولة اجنبية ملفات النازحين والإغاثات ويعلن استعداد سلطات مأرب للتعاون    ماهو برنامج كوفاكس؟ السعودية تجري مفاوضات بشأن اليمن وعدد من الدول الإفريقية منخفضة الدخل    الصحة العالمية تصدر نصائح جديدة لمرضى "كورونا" المستعصيين    انفجار عنيف يهز العاصمة السعودية الرياض "فيديو"    الحماية الرئاسية تتسلم رسميا من الانتقالي أحد أهم المواقع في عدن.. يطل على الميناء ويحمي قصر معاشيق    تفاصيل لقاء الرئيس هادي بمحافظ شبوة وحديثهم عن ميناء قنا    المؤشر "ناسداك" الأمريكي يقفز إلى مستوى قياسي جديد    قطر تقصي الأرجنتين وتكمل عقد المنتخبات المتأهلة لربع نهائي مونديال اليد    شرطة تعز تصدر تعميم هام بشأن تزويج القاصرات في المحافظة    إمرأة تحمل صفات النبلاء!    هل تذكرون الفنانة السورية "أم عصام" بطلة مسلسل "باب الحارة".. لن تصدق كيف ظهرت اليوم بعد إختفائها "صورة صادمة"    ورد للتو : إختطاف طفلين في العاصمة بهذه الطريقةالمرعبة (تفاصيل أولية )    بلباو يقسو على خيتافي بخماسية    منتخب البحرين يلتقي أوكرانيا ودياً    الكرة الكويتية تفقد أحد أساطيرها    بايرن ميونخ يستغل كبوات منافسيه    مصادر تكشف عن أسباب الانفجار الذي وقع في العاصمة عدن قبل قليل    جريمة مروعة تهز اليمن.. تاجر يعذب عامل المحل ويقطع عضوه الذكري وخصيتيه لهذا السبب!    غرس 31 ألف شجرة في شوارع مأرب خلال 2020    اكتشف أن الزوجة ليست بكرا.. الإفتاء تحسم الجدل    مناشدة لأهلنا أبناء الصبيحة!    فنانة سودانية تغني القرآن في مناسبة عامة وتثير الجدل !    فلكي يمني يكشف موعد بداية شهر جمادى الأخر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محاكمة تاريخية لأخطر عملاء إيرانيين في بلجيكا بتهمة التخطيط لأكبر الأعمال الإرهابية في فرنسا
نشر في مأرب برس يوم 28 - 11 - 2020

يحاكم الدبلوماسي الإيراني اسمه أسد الله أسدي وعمره 48 عاماً. هو الشخصية المركزية التي تدور حولها المحاكمة التي انطلقت صباح أمس في مدينة أنفرس (أنتويرب) الواقعة شمال بلجيكا.
رسمياً، وظيفة أسدي أنه السكرتير الثالث بالسفارة الإيرانية في فيينا. ولكن المخابرات الغربية في فرنسا وألمانيا وبلجيكا تعتبر أن هذه الوظيفة لا تتعدى كونها «غطاء لمهامه الحقيقية» التي هي مراقبة المعارضة الإيرانية في أوروبا.
وهذا الرجل موقوف منذ صيف عام 2018 بتهمة التخطيط لعمل إرهابي ضد تجمع المعارضة الإيرانية الذي يلتئم سنوياً في محلة فيلبانت، الواقعة شمال باريس.
وقبل عامين، نجح «المجلس الثوري للمعارضة الإيرانية»، أي «مجاهدي خلق»، في حشد عدد كبير من الشخصيات الأميركية والفرنسية والبريطانية في مهرجانه يوم 30 يونيو (حزيران)، وهو اليوم الذي اختاره العميل الإيراني من أجل عملية لو نجحت لكانت أوقعت عدداً لا يحصى من الضحايا.
إلا أنها فضحت وألقي القبض على أسدي في ألمانيا (مقاطعة بافاريا)، وهو يقود سيارة مستأجرة، وحجته أنه كان يقوم بسياحة.
وجاء في تقرير للمخابرات الداخلية البلجيكية أن «خطة الهجوم تم تدبيرها باسم إيران، وبدفع من سلطاتها، وليست مبادرة فردية من أسد الله أسدي». وحسب خلاصات التقرير، فإن الجهة المحركة هي وزارة المخابرات والأمن الإيرانية.
وهذه الخلاصة هي نفسها التي توصل إليها التحقيق الفرنسي، إذ إن باريس اتهمت رسمياً في أكتوبر (تشرين الأول) 2018 الوزارة نفسها بالوقوف وراء خطة الهجوم الفاشل، وعمدت إلى فرض جملة عقوبات على شخصيات فاعلة في الوزارة المعنية.
لكن طهران نفت بشدة أن تكون لها أي علاقة بالحادثة. وأشار مصدر دبلوماسي فرنسي إلى أنه «تم التعرف بدقة» على الدبلوماسي أسد الله أسدي، الذي يواجه حكماً بالسجن مدى الحياة.
بيد أن الأخير ينفي التهم الموجهة إليه بأنه «عميل للاستخبارات»، ويؤكد أنه دبلوماسي، ومن حقه التمتع بالحصانة الدبلوماسية، لا بل إنه شكك بشرعية محاكمته ورفض أمس المثول أمام المحكمة، حيث قام محاميه بتمثيله


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.