المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عن تَعِز مرة اخرى
نشر في نشوان نيوز يوم 07 - 04 - 2020

مصطفى ناجي الجبزي يكتب: عن تَعِز مرة اخرى – استراتيجية النعامة في رمال المخا
------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
لا يمكن الحدث عن ديناميات الصراع في تعز دون النظر الى خريطة السيطرة والاطلاع الى تسلسل زمني للأحداث لفهم ما يدور.
هذا الخرايط والتي توضع تقريبا مناطق تقاسم النفوذ بين ميليشيات الحوثي والقوات الموالية للرئيس هادي بكل اطيافها بما في ذلك تواجد قوات طارق في المخا والشريط الساحلي لتعز.
السؤال لماذا لم يتم استعادة المديريات الواقعة غرب مدينة تعز وجنوبها من يد الحوثي وتركها له يعيث فيها مفسدا يزرع الغامه فيها ويهدد قلب المحافظة؟
في حقيقية الامر بدأت المعارك في تعز لمقارعة الحوثي من خلال مقاومة شعبية وبعض الجنود منذ اليوم الأول اي منذ 2015 وتم انتزاع مناطق داخل المدينة في معارك شرسة تقدمت فيها المقاومة والجيش شبرا شبرا بعد ان كانت المدينة برمتها تخضعت للحوثي وتعاني من حصار مطبق. للتذكير كان الحمادي قد شكل بمعية جنود وضباط من اللواء 35 اي من لواء ينتشر اساسا في المخا نواة أولى لوحدات عسكرية نظامية
ومع نهاية العام 2016 بدأ دمج المقاومة في ألوية الجيش داخل تعز. كان هناك مبدئيا اربعة الوية وجد اللواء 35 بصيغته الشرعية موقعه غرب تَعِز وبعيدا عن الساحل وتنويع في جبال الحجرية وفي بعض مناطق مديرية المسراخ والصلو
في بداية العام 2017 تمكنت وحدات ضمن عملية “الرمح الذهبي” من استعادة ميناء المخا. لم يكن أي من الألوية العسكرية التي تشكلت في محافظة تعز ضمن هذه القوات في الساحل. فهذه عملية أشرفت عليها الامارات مباشرة وجلبت اليها جنودا من الجنوب علماً ان في تعز الان قرابة سبعة الوية عسكرية معظمها متركزة داخل المدنية بينما يتواجد لوائان في الجهة الجنوبي الشرقية هما اللواء الرابع مشاة واللواء 35 واسع الانتشار (أتمنى ان تجودوا بتصحيح هذه المعلومات).
بعد ستة شهور من استعادة المخا من الحوثيين تم الاستيلاء على معسكر او قاعدة خالد غرب مدينة تعز باتجاه المخا. العملية نفذتها عملية الرمح الذهبي بالطبع. القاعدة تقع في المنتصف بين المدينة تعز وبين الميناء المخا.
تزامن ذلك التاريخ من انتشار للقوات العسكرية الموالية للحكومة داخل مدينة تعز واستيلاءها على مواقع غرب المدينة أي باتجاه معسكر هي اخر مناطق توسعها. اقتراب الى حد من الطريق الواصل بين تَعِز والمخا ولم تبلغ المصانع الواقعة غربًا.
الان بالعودة الى الخريطة الملازمة.
ترك الحوثي مسيطرا على ثلاث مديريات غربا منها مديرية شرعب بالطبع ولكن مديرية مقبنة واسعة المسافة المتصلة جنوبا بالوازعية والمعافر وجبل حبشي حتى تتفادى الاحتكاك بالقوات المنتشرة في الساحل الغربي.
تنتهي مديرية مقبنة بسايلة الكدحة وهي على تماس مع الشمايتين وموزع ايضا.
بالمقابل فان المسافة الفاصلة بين المخا ومدينة تعز هي 100 كليو مترا تقريبا.
وصلت قوات الساحل الغربي الى معكسر خالد أي الى نصف المسافة بقي مسافة 50 كليو وتكون مدينة تعز على اتصال مباشر بالمخا.
في بداية العام 2018 وصل طارق الى المخا وبدأ يستقر ويجمع حوله جنود من محافظات عديدة منهم افراد كانوا يتعبونه من محافظات صنعاء وما حولها خرجوا من ربقة الحوثي. لكن بالطبع لديه جنود من محافظات تعز وإب.
السؤال الذي اطرحه على نفسي؟ ماذا كانت تصنع الأولية المتواجدة داخل وحول مدينة تعز في الفترة 2016 -2017؟
اين كان موقع المخا من استراتيجيتها لتحرير المحافظة وتمكينها من ميناء وموارد ومنفذ بحري؟
لماذا تفادت الذهاب غربا حتى تتصل بقوات الساحل وتجعل اتصال المخا بتعز ضرورة حتمية إداريا واقتصاديا؟
شخصيا أرى ان طارق يحمل ثأرا شخصيا ضد عبد الملك الحوثي بعد ان كانا حليفا وفيا له. وتحالفه معه كلف تعز الكثير منها القناصة الذين دربهم. وربما يفوق ثأره الشخصي على وعيه الجمهوري الاتحادي كما نراه نحن وكما نسلم بأن هادي هو الذي يقوه هذا المشروع الان. (بالطبع لن اتحدث إلى اين يقوده بقدر اهتمامي بالتراتبية الإدارية).
وهو لن يتمكن من اخذ الثأر الا اذ جمع حوله جنوده ممن يستطيع استقطابهم اليه. كيف اريد منه ان يكون جادا في قتاله للحوثي وان يبقي عائلته وعائلات جنوده تحت رحمة الحوثي خصوصا ان احداث مقتل صالح رافقها وعقبها عمليات انتقام قذرة من طرف الحوثيين وتم التنكيل بعائلات وضباط.
من زاوية فبراير 2011 فإن طارق هو احد افراد عائلة صالحة وهو من الجيش العائلي. وبالنسبة لطارق الإصلاح هو السبب الأول في زوال إمبراطورية عمه.
هذا المنظور العدمي هو الوبال الأول والأخير في زوال اليمن وتعاظم هيمنة الحوثي.
وانا أرى ان الإصلاح وطارق لم يخرجا بعد من هذه الدالة.
الان من السفه الكبير ان نتحدث عن تغيير ديمغرافي لأن مقاتلا جمع ضباط وعائلاتهم حوله وابعدهم عن جحيم الحوثي. بل من الوقاحة جدا رفض هذا التجمع العائلي.
وبدل من الذهاب الى مدينة المخا وتعظيم حضور سلطة المحافظة والمحافط عليها نريد من طارق أن يغادرها. تمددوا غربا حتى تصلوا الى مفرق البرح بعدها ضعوا الجميع امام الامر الواقع. لا داعي لتوزيع المشكلة جنوبا نحو التربة ومناطق الحجرية.
الاستراتيجية المتبعة عسكريا قادت بشكل تلقائي الى فصل مديريات الساحل عن مدينة تعز. وهذه نتيجة طبيعية. الاحرى تحرير هذه المديريات وضمها الى حضيرة الجيش “الوطني”.
ربما قد يأخذ طارق مدينة المخا وباب المندب الى الجنوب. لكن الحوثي اخذ مديرية شرعب ومقبنة والتعزية الى صنعاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.