السويد.. وضع أفغاني مشتبه به في اعتداء بسكين قيد الحجز الاحتياطي    انتحاري يفجر سيارة مفخخة في مطعم بالعاصمة الصومالية    الدوري الالماني.. لقاء الجبابرة بين ليفاندوفسكي وهالاند في ال"كلاسيكر"    جامعة موسكو ضمن تصنيف أفضل المناهج الدراسية ال50    حوار بين الدنيا.. والإنسان..    تفاصيل إطلاق مسلسل جديد من ملفات المخابرات المصرية    الحياة في سطور:    ثمرات وفوائد الأعمال الصالحة:    متى أسلم العباس بن عبد المطلب؟.. ما يقوله التراث الإسلامي    اندلاع احتجاجات وقطع الشوارع في محافظة لحج لهذا السبب    مقتل مقيم وإصابة ابن شقيقه بطلق ناري على يد سعودي (تفاصيل)    محافظ سقطرى يطالب بإلغاء تعيين عنصر في "الانتقالي" مديرا لميناء الأرخبيل    قرار تاريخي.. "لمسة اليد" لن تعتبر مخالفة في مباريات كرة القدم    تركي آل الشيخ يعلن رسميا عودة ثنائي"طاش ماطاش" بعمل جديد    فيدرر جاهز للتحدي الجديد    غوارديولا لن يسمح للاعبيه بالانضمام الى منتخباتهم    الصحة العالمية تحذر من احتمال وقوع موجتيْن "ثالثة ورابعة" لجائحة كورونا    تصريح هام لرئيس لجنة مجابهة كورونا في عدن    رد عسكري قوي وغير مسبوق من التحالف العربي على تصعيد مليشيا الحوثي    الحوثي ينتهك حرمة المستشفيات بإطلاق صاروخ على المرضى .. مع سقوط ضحايا وجرحى.. صورة    دبلوماسي يمني للأناضول : ترتيبات لعودة العلاقات مع قطر    باطلالة مفاجئة : ياسمين صبري تصدم جمهورها بالظهور بدون مكياج .. لن تصدق كيف بدأت ؟ شاهد    إستشهاد البطل "محمد جميل عبدالواسع" في معارك الجوف    الثوري بعدن يدين العمل الإجرامي الذي استهدف قيادة الدعم والإسناد    فاجعة : وسط ذهول وصدمة المدعوين .. وفاة شاب مصري اثناء زفافه والحزن يعم المكان .. شاهد    استخراج جثة طفل من أحشاء تمساح    تفاصيل جديدة : تعرف على مصير نجمة مسلسل الحاج متولي الشهيرة بعدما عثر عليها مشردة مع الكلاب في الشوارع ونشرت في الاعلام    لن تصدق من هي ؟ فنانة مصرية شهيرة تصرخ بشدة بعدما تحول مشهد اغتصابها إلى حقيقة؟    فالنسيا يعود إلى الانتصارات بفوزه على فياريال    قمة القاع في الدوري الالماني تنتهي بالتعادل السلبي    خدمة طال إنتظارها.. واتساب تعلن اطلاق مميزات إضافية توفر الراحة لعدد كبير من المستخدمين    يضم مجموعة من الدول الكبرى.. تشكيل تحالف عسكري جديد للتدخل في اليمن    الطريقة الصحيحة لعلاج الزكام    جربها الأن ..طريقة بسيطة يمكنك تخفيض نسبة السكر في الدم بنفسك ( تعرف عليها )    التربية تنظم مهرجاناً شعبياً على هامش فعاليات تكريم أوائل الجمهورية    19 مليار ريال غرامات احتجاز سفن الوقود في2021    كاتب يمني : قوات الشرعية ستُسيطر على باب المندب وعدن بمعركةٍ واحدة .    الدفاع المدني السعودي يعلن إصابة مدنيين وتضرر عدد من المنازل جراء تناثر شظايا مسيّرات حوثية    الألعاب الشعبية التهامية موروث ثقافي مهمل تواجه خطر الاندثار    الإرياني: مليشيا الحوثي تتراجع للمرة الرابعة عن اتفاق لصيانة صافر    أرقام صادمة لضحايا الحوادث المرورية بصنعاء    3 ملايين مصاب بكورونا في ايطاليا    أبناء أبين يقدمون قافلة غذائية دعماً لقوات الجيش والمقاومة في مأرب    وكيل أول محافظة أبين يقدم شكره وتقديره لكل من ساهم في إعادة التيار الكهربائي إلى مدينة شقرة    "الرويشان" يعلن عن استثمارات سياحية نوعية في شبوة    شاهد.. الحياة تعود مجدداً إلى أحد أهم أسواق تعز الشعبية عقب فك جزئي للحصار على المدينة.. فيديو    الدوري الإنجليزي: ليفربول يحقق أسوء رقم بتاريخه ويخسر المبارة الخامسة على التوالي    فعالية ثقافية بحجة حول ترسيخ الهوية الإيمانية    انخفاض أسعار الذهب لأدنى مستوى في 9 شهور بسبب ارتفاع الدولار    وقفة احتجاجية بمدينة حجة للتنديد بجرائم العدوان والحصار    فلسطينية تقتل زوجها بعد 20 يوما من وصولهما لمصر بسبب مواطن مصري    خنفر: مجمع الفتح بالمسيمير ينظم مسابقة فكرية لطالبات المجمع    صدور كتاب عن الفقيد سيف سالم "أبوفارس" تحت عنوان " رحلة كفاح مليئة بالعطاء والنجاح "    مدير عام مديرية أحور يعزي آل الشيخ احمد في وفاة القاضي أحمد محمد جنيد    التحديث الصباحي لأسعار الصرف في صنعاء وعدن ومأرب ليوم الجمعة    توقفوا عن استخدامه فوراً .. الغذاء والدواء تحذر من منتج صابون للأيدي خطير على الصحة    تجار السيلة يشكون إجراءات تعسفية تعرضوا لها من قبل مكتب الواجبات بعدن    أبو سفيان بن حرب في مدينة الرسول.. ما يقوله التراث الإسلامي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





182 عاماً على احتلال بريطانيا لعدن
نشر في سما يوم 18 - 01 - 2021

في 19 يناير من عام 1839م احتل الكابتن البريطاني ستافورد بيتزورث هنس مدينة عدن بحجة واهية أن السكان في عدن نهبوا سفينة (داريا دولت) البريطانية التابعة لشركة الهند الشرقية، وقد جرت معركة غير متكافئة بين السكان وبعض القبائل وقوات البحرية البريطانية التي استخدمت كل أنواع الأسلحة الثقيلة ضد المواطنين الصامدين في قلعة وشواطئ صيرة، وقد مُني الطرفان بخسائر في الأرواح والممتلكات إلا أن البريطانيون احتلوا عدن وكان هذا الاحتلال هو الأول في عهد الملكة فكتوريا وقد صُهرت أسلحة المقاومين وصُنع منها تمثال للملكة فكتوريا ونُصب هذا التمثال في حديقة الملكة فكتوريا بالتواهي ليحل محله بعد الاستقلال في عهد الرئيس قحطان الشعبي نصباً تذكارياً للشهداء.
وقبل هذا التاريخ جرت محاولات من بريطانيا لاحتلال عدن بالطرق السلمية، ودون حرب، وبأقصر الطرق وأيسرها وأقلها كلفة – وبخاصة في أرواح البريطانيين - فلجأت إلى الرشوة للحصول على عدن مقابل مبلغ من المال، يُقدم إلى سلطان عدن ولحج آنذاك محسن العبدلي، ولكنها أخفقت بسبب مشاعر العداء الشعبية الواسعة ضد البريطانيين التي دفعت الأمير أحمد ابن السلطان على أن يخاطب المفاوض البريطاني بقوله: "إن كنت تريد أن تمتلك عدن فإن أهل عدن لا يريدونكم" وفي مرة أخرى قال له: "فإذا جئت إلى باب عدن لمقابلة السلطان فتحنا لك الباب وقطعنا رأسك بالسيف".
استمرت المقاومة ضد الاحتلال البريطاني في عدن والمحميات منذ بداية الاحتلال وحتى قيام ثورة 14 أكتوبر1963م وتوّجت بالنصر وتحقيق الاستقلال في نوفمبر1967م بقيام جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية وتوحيد الجنوب في دولة واحدة قوية ومهابة في المنطقة ليس فيها مكان للثأر والكراهية والطائفية. وقبل الاحتلال البريطاني وفي القرن السادس عشر جرت محاولات للأسطول البرتغالي للسيطرة على جزيرة سقطرى للأهمية الاستراتيجية التي تتمتع بها هذه الجزيرة وتصدى لهذه المحاولة أهالي الجزيرة واستشهد أكثر من مائة وخمسة وعشرون مقاتلاً رفضوا الاستسلام والهدنة مع العدو ولم يبق منهم إلا رجل أعمى بقي مختبئاً في أحد أركان القلعة وعندما أمسكوا به سألوه: لماذا لم تخرج؟ هل أنت أعمى؟
فأجابهم: إنني أعمى! ولكنني أرى شيئاً واحداً وهو الطريق المؤدي الى الحرية.
ويعترف البرتغاليون أنها كانت أسوأ تجربة في حروبهم الخارجية بعد أن قُتِلَ عدد من جنودهم وضباطهم بالسيوف والرماح والحجارة في وقد حولوا مسجد مدينة السوق إلى كنيسة وقلعتها إلى قلعة القديس ميخائيل ولم تصمد قواتهم أمام الحصار والمقاطعة التي فرضها عليهم السكان، والوباء الذي فتك بهم. وهكذا حلت عليهم لعنة سقطرى والشحر كما حلت على الغزاة الفرنسيين والبريطانيين وغيرهم.
وفي الفترة الاخيرة برزت بعض الأصوات والكتابات التي تحن الى الاحتلال البريطاني بسبب الأخطاء التي ارتُكبت وتُرتكب اليوم بل إن البعض يتحدث أن العلاقة مع بريطانيا كانت علاقة شراكة وليست احتلال ولم يكن ذلك صحيحاً لأن هذا تنكر للتاريخ ولدماء الشهداء وللأرض الطاهرة التي سُفكت على ترابها دماء الأبطال فحتى البريطانيون يتحدثون أنهم احتلوا عدن وقتلوا وقُتلوا في المعارك الضارية في عدن وردفان وغيرها من المحميات.
المجد والخلود لروح الشهداء من الاحتلال وحتى الاستقلال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.