محافظ عدن يصدر قرارا بتشكيل فريق عمل مؤقت لتقييم وإعادة تشغيل قناة عدن الفضائية    أسعار صرف العملات الأجنبية، مقابل الريال اليمني، في كلا من صنعاء وعدن، صباح اليوم    الانسحاب الأميركي من أفغانستان سيكتمل خلال أسبوعين    الصين: مقتل 18 شخصاً في حريق بصالة للفنون القتالية    تعرف على قائمة أفضل 10 هدافين في تاريخ كأس أوروبا لهذا العام    باراجوي تفاجئ تشيلي.. وتهزم رفاق فيدال في كوبا أمريكا    كوبا أمريكا.. كافاني يكشف "سر" هدفه في بوليفيا    الآسيوي: الاستقلال يحدد مكان مواجهة الهلال.. والنصر يختار ملعب تراكتور    شاهد.. حادث مروع ومخيف في صنعاء يقسم سيارة إلى نصفين    القبض على قاتل أمه في اب    رفقة ابنتها ... ظهور جديد للفنانة اللبنانية فيروز بعد أنباء تدهور حالتها الصحية    الصحة العالمية تحذر : موجه ثالثة تضرب افريقيا وروسيا والبرازيل    - أقرأ سبب اشاعات إدراج بنك اليمن الدولي بصنعاء ضمن لائحة العقوبات الأمريكية    ميركل: زعماء الاتحاد الأوروبي يخفقون في الاتفاق على عقد قمة مع روسيا    منتخب الشباب يودع بطولة كأس العرب    مستشار رئاسي يرد بقوة على تصريح المبعوث الامريكي بشأن الإعتراف بالحوثيين    غرق 300 مهاجر قبالة ساحل اليمن    وزارة المالية تحذر من التعامل بالعملة المزورة    القبض على نائب الجن والعفاريت    مقتل الذراع الأيمن لزعيم مليشيا الحوثي اثناء اجتماع في الجوف .. الإسم    إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تجيز عقار    استمرار خروقات قوى العدوان بالحديدة و19 غارة على مأرب وعسير    صفقة القرن.. رئيس برشلونة يخطط لضم رونالدو إلى جانب ميسي ..تفاصيل أكثر    السعودية تصدر بيان عاجل بشأن عملية عسكرية جديدة صباح اليوم الجمعة    تدشين أولى رحلات شركة طيران عربية خاصة إلى مطار العاصمة المؤقتة عدن    بوروسيا دورتموند يقرر الدخول في صراع قوي مع ليفربول لضم مهاجم منتخب هولندا مالين    الأمين العام يعزي الشيخ منصور الضاوي باستشهاد نجله    شرطة المحويت تضبط قاتل ولده    خلال يوم واحد فقط ...الحوثيون يعترفون بمصرع 21 بينهم 13 منتحلين رتب عسكرية    هل ستتأثر السعودية ودول الخليج برفع أمريكا العقوبات النفطية على إيران    رفض واسع لتسليم مشروع طريق رئيسي يربط تعز بالعاصمة عدن    عدن...العثور على غريق مجهول الهوية قرب البحر    لماذا يصر الانقلابيون على مواصلة الحرب؟    بسبب كابل ضغط عالي ... وفاة طفل بعدن    دوي انفجار عنيف في الشيخ عثمان بعدن ومصادر تكشف اسبابه    منظمة دولية تكشف حصيلة ضحايا اشتباكات عدن    مذيع على الهواء يقطع نشرة الأخبار ويطالب بصرف مستحقاته ..شاهد    المهرة: وزير الصحة يضع حجر أساس مشروعين صحيين في المحافظة    منها المياه المعدنية.. أربعة مشروبات لاستعادة عمل الكبد من دون أدوية    التربية تؤكد حرصها على إنجاح اختبارات الشهادة العامة    الإيراني علي دائي يهنئ رونالدو    الحلم المفقود.. حملة إلكترونية تسلط الضوء على معاناة أطفال النزوح بمأرب    ماهو الشرط الوحيد الذي وضعته مليشيا الحوثي مقابل السماح بالتعامل بالأوراق النقدية بالطبعة الجديدة ؟    نائب وزير الاتصالات.. نسعى لمواكبة التطورات واستبدال الشبكة النحاسية بتقنيات لاسلكية    روائي يمني يفتح النار على الفنانة بلقيس فتحي    صعودي صاروخي للدولار والريال السعودي مقابل الريال اليمني في صنعاء وعدن مساء اليوم الخميس    علماء وخطباء وأكاديميو محافظة صنعاء يدينون منع النظام السعودي فريضة الحج    ب 550 ألف متقدم ... السعودية تغلق أبواب التسجيل للحج وتحدد فئتين لهم الأولوية    الوزير الرويشان يكشف لماذا كان عبد الباسط عبد الصمد يحضر حفلات غناء ام كلثوم    استشهاد الإمام على بن أبى طالب.. ما يقوله التراث الإسلامي    فوز رواية "المرآة والنور" بجائزة والتر سكوت للخيال التاريخى 2021    اليونسكو قد تدرج البندقية على قائمة الآثار المهددة    قرأت لك.. "ملاحظات حول كوكب متوتر" عش حياتك ولا تكتفى بالمتابعة    كولومبيا أغنى بلد بالفراشات    السعودية: تطعيم 70% من البالغين.. واعتماد إمكانية تلقي لقاحي كورونا مختلفين    أخصائية يمنية توضح متى يصبح عسر الهضم مشكلة خطيرة    هل يجب قضاء الصلوات التي تركها الشخص متكاسلاً ؟ .. داعية يجيب!    مناقشة جوانب التنسيق بين هيئة الزكاة ومحافظة الحديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مفاجأة الموسم : شعبان عبد الرحيم" شعبولا" يتنازل عن الترشيح لرئاسة مصر لموسى ويكتفي بعضوية مجلس الشعب
نشر في سما يوم 20 - 09 - 2011


حوار دينا المصري
كشف المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم سر الحديث التليفوني بينه وبين عمرو موسى الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية والمرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة.
وانتقد شعبان الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك وحمله مسئولية ما لحق بالبلاد من خراب مشيرا إلى أن الرئيسين الراحلين جمال عبد الناصر ومحمد أنور السادات كانا زعيمين وطنيين.
وتحدث شعبان عبد الرحيم في حواره مع "الفن أونلاين" عن سبب تأجيل فيلمه الجديد مناخوليا وعن مشروع تحويل قصة حياته إلى عمل فني وغيرها من الأسرار فإلى تفاصيل الحوار:
*ترددت كثيرا في مسألة ترشحك للرئاسة فهل حسمت الموقف؟
نصحني البعض للترشح للرئاسة وفكرت طويلاً في هذه المجازفة لأن هناك منافسين أقوياء فقررت التراجع وسأكتفي بعضوية مجلس الشعب.
*ولكن ترددت الشائعات حول تراجعك لخوفك من عمرو موسى؟
"مش خوف والله ولكن حبا في الراجل ده" فهو أذكى واقدر على إدارة البلد في هذه الظروف وكانت وجهه نظري صحيحة عندما غنيت له "بحب عمرو موسى"وشهادتي هذه أثبتتها الأيام لأنه من القلائل الذين خرجوا من نظام مبارك وهم نظاف اليد.
*وما سر مكالمة عمرو موسى لك ؟
"كتر خيره" فهو اتصل بي بعد أن علم بمرضى ودخولي المستشفى وقد سعدت كثيرا بهذه المكالمة إنه لسه فاكرني لدرجة أنى شعرت أن قلبي سيتوقف من الفرحة واشكره كثيرا ويا ريت كل الناس تعمل زيه.
*هل هذا ما دفعك للوقوف بجانبه في حملته الانتخابية؟
طبعا "ده أقل واجب ممكن أعمله معاه "فانا أراه الأصلح في اللعبة السياسية وأشعر انه قريبا من حزم عبد الناصر وذكاء السادات وده اللى خلاني كمان أعمله أغنية جديدة مخصوص علشان ربنا يوفقه " والأغنية بتقول "بحب عمرو موسى عشان راجل أصيل وقايلها زمان في غنوة أنا بكره إسرائيل لو شفت عمرو موسى هتحس إنه أخوك أو صاحبك أو زميلك أو عمك أو أبوك بحب عمرو موسى الطيب الحسيس وان شاء الله هينجح وهو ده الرئيس".
ولكن البرادعي مرشح منافس قوي لعمرو موسى؟
البرادعي ده أنا ما أعرفوش ولا أعرف أي حاجة عنه خالص علشان طول عمره عايش بره ومش موجود في وسطنا يعنى الراجل ده مش عارف حاجة عن مصر ولا عن أهلها يبقى ازاي هيمشى البلد وما يعرفش عنها حاجة ولا عن همومها ومشاكلها وعلشان كده أنا غنيت أغنية مخصوص له بقوله فيها "يا برادعى ياللى مولعها كبر دماغك وسعها كفاية العراق واللى عملته دي مصر مش هتوقعها"
*تحدثت كثيرا عن عبد الناصر والسادات أيهما اقرب إلى قلبك ؟
السادات هو اللى انتصر على إسرائيل ورفع راسنا فوق وعصره كان كويس وكل الناس استفادت منه وعبد الناصر كان زعيم وطني أيضا يعنى بصراحة محدش خربها غير مبارك.
*وما شعورك عندما رأيت مبارك في قفص الاتهام؟
في الأول هو صعب عليا بس بصراحة مش أكتر من منظر الشهداء اللى ماتوا في الثورة ورجالة العادلى دبحوهم
*وما رأيك في رجال الشرطة حاليا ؟
الشرطة هي أساس أي مجتمع "وهى اللى بتضمن أمان الناس وهما مالهومش ذنب في اللى حصل هما عبد المأمور والمفروض اللى بيشيل الليلة العادلى وأعوانه وبالمناسبة مصعبش عليا خالص العادلى وكان نفسي القاضي يحكم بإعدامه زى ما أعدم شبابنا في التحرير وبالمناسبة حبيت أصالح الشرطة وعملتلهم أغنية بتقول"كلنا بنحب الشرطة الجدعان ومن غيرها هانبقى في ورطة والأمن كمان ينهز,عرفنا يا ناس قيمتهم وعشنا في العذاب وخوفنا واترعبنا من يوم ما الأمن غاب"
* لو انتقلنا للفن ما سر تأجيل فيلمك منخوليا ؟
في الفيلم ده أنا با أمثل دور مطرب شعبي يرشح نفسه لرئاسة الجمهورية ويبقى رئيس ويغير البلد وطبعا لازم يخلى البلد شعبولية على الآخر , يعنى هاغير العلم هاخليه مشجر وادهن البلد بالواني الفاقعة اللى تناسب شخصيتي واركب التوك توك وانا رايح القصر الجمهور ويشاركنى البطولة المطرب أبو جريشة ويقوم بدور مساعد الرئيس والفنان سمير غانم كضيف شرف ويقوم بدور رئيس أمريكا ومجموعة أخرى من الفنانين منهم عبد الله مشرف ولطفى لبيب وحجاج عبد العظيم
*عانيت الكثير في حياتك فهل صحيح أنك تنوى تقديم قصة كفاحك في فيلم قبل أن تصبح مشهورا؟
"نعم ده صحيح أنا باحضر لفيلم عن قصة حياتي " من ساعة ما وعيت على نفسى" "وهذا الفيلم سوف يعرض المأساة اللى شفتها في حياتي والأيام السودا اللى عشتها قبل أن أصبح مطربا مشهورا وسوف يبدأ الفيلم منذ أن كنت صغيرا وحدثت لي أحداث كثيرة لا أحد يعرفها قبل أن أكون " مكوجى" كنت أعمل قبلها حداد مسلح ونجارا وغفيرا وأحيانا كثيرة كنت أعمل صبى مبيض محارة وكنت أحمل صفائح المياه على كتفي لأن أيامها لم يكن هناك حنفيات والفيلم يعرض أيضا أهم الحاجات التي أثرت في وساعدتني على الوصول للى أنا فيه حاليا هناك أحداث بسيطة لا أحد يستطيع أن يصدقها، منها اننى ركبت عجلة من شبرا لكي أصل إلى المنصورة من الساعة 12 ظهرا ووصلت هناك الساعة واحدة بعد منتصف الليل لاننى لم يكن معي ثمن الأجرة .
كما سيضم الفيلم العديد من تفاصيل حياتي كسكنى أنا وزوجتي وأولادي في غرفة صغيرة ننتقل منها كل شهر لغرفة أخرى لمدة 14 شهرا بمعنى أنى كنت أقوم بتغيير غرفة كل شهر وهذا بسبب أنى لا امتلك ثمن إيجار الشهر الذي كان يبلغ أيامها جنيها وربع الجنيه فكان صاحب البيت يقوم بطردنا منها بالإضافة إلى قصص أخرى ومواقف صعبة من حياتي
*هل سيشارك أبناؤك الخمسة معك في الفيلم؟
نعم سيشارك معي في الفيلم أبنائي الخمسة وكلهم سيقدمون شخصيتي في مراحل عمري المختلفة حتى اظهر أنا في النهاية ولقد قمت باختيار أولادي بالذات لأن كلهم شبهي لكي تكون هناك مصداقية للمشاهد ويشعر بأن هذا شعبان فعلا ويشاركنى في الفيلم الفنانة هند صبري وصلاح عبد الله وهند هي التي ستقوم بدور زوجتي في الفيلم رغم اننى تمنيت ان تشاركني زوجتي الحقيقية في هذا الفيلم ولكن " ام عصام مالهاش في التمثيل " ، التصوير سوف يكون في كل مكان أنا عشت فيه وخاصة بيتي القديم فئ عزبة بلال بالشرابية وهو موجود حتى الآن وسوف تكون هناك مشاهد في محل المكوى القديم وهو أيضا موجود حتى الآن والتصوير في أماكن أخرى كثيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.