الخدمة المدنية تعلن غداً الثلاثاء إجازة رسمية بمناسبة الذكرى ال 61 لثورة 26 سبتمبر    بتمويل كويتي.. توقيع اتفاقية لحفر 10 آبار بعدن بتكلفة مليون و500 ألف دولار    هجوم إرهابي بقذائف الهاون على معسكر دفاع شبوة بالمصينعة    إصلاح أمانة العاصمة يحتفل بذكرى التأسيس وأعياد الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر    أبناء صنعاء يحتفون بذكرى ثورتي سبتمبر وأكتوبر ويدعون لدعم الجيش للقضاء على الانقلاب    عمّ أغنى لاعب كرة فائق بلقية.. لديه سيارات أغلى من مانشستر يونايتد بأكمله    سيميوني نقطة سوداء في مسيرة أنشيلوتي    شيباني ينفي تأجيل الدوري اليمني    بالصور: حمد الله وبنزيما يظهران بالزي السعودي    مصدر أمني بعدن يوضح ملابسات حادثة الإنفجار بالشيخ عثمان    عودة العطاس إلى المكلا يؤكد تصدع مجلس التبصيم الحضرمي    اتحاد مقاولي المهرة يؤكد استمرار اغلاق البنك المركزي ويهدد بإغلاق مكتب المالية    PSG يحسم لقاء القمة أمام مارسيليا    اتلتيكومدريد يصعق ريال مدريد بثلاثية في ديربي المدينة    الاحتياطي الفيدرالي: التضخم اكبر من قدرة المواطن الامريكي على تحمله    فياريال يسقط في فخ التعادل أمام فاليكانو    أكاديميو جامعات "عدن ولحج وأبين" يحتجون للمطالبة بصرف حقوقهم    إصلاح الحديدة ينعى إحدى رموز العمل الوطني والتربوي القيادية نعمة معجم    لصور يدشن امتحانات الدور الثاني في كلية الإعلام جامعة عدن    الوزير الزعوري: على المنظمات الدولية مشاركة الحكومة في تنفيذ الخطة الوطنية المرأة والأمن والسلام    الأكاديمية العربية تكرم رئيس كاك بنك وتمنحه درع الوفاء    الشرجبي يبحث مع مدير مكتب اليونبس 101 مشروع للمياه والصرف الصحي في مختلف المحافظات مميز    محافظ لحج يوجه بتسهيل اجراءات إنشاء أول جامعة للذكاء الاصطناعي في اليمن    وزير الصحة وأمين محلي عدن يتفقدان مستشفى الامراض النفسية والعصبية    عاجل: أربعة شهداء في شبوة بينهم طبيب بتفجير سيارة اسعاف    حمم تنبعث من فوهة بركان مايون بالفلبين وعشرات الانهيارات الصخرية    الاعلام الجنوبي والإضرار بسمعة الجنوب بسبب جرائم النازحين    منظمة حقوقية تؤكد تحول سفارة إيران بصنعاء إلى ثكنة عسكرية ومركز تدريب للمليشيا    صندوق النقد يوافق على دمج مراجعتين لبرنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر    وفاة شابين وامرأة بصواعق رعدية في محافظات الضالع ولحج والحديدة    مانشستر يونايتد يعود إلى الانتصارات بفوز صعب على بيرنلي    رئيس النيابة الجزائية المتخصصة عدن يزور السجن المركزي في الضالع    الرئيس الزُبيدي يهنئ قيادة المملكة العربية السعودية باليوم الوطني ال93    وفاة الرئيس الايطالي السابق جورجو نابوليتانو    البترول الكويتية تعلن السيطرة الكاملة على حريق اندلع في وحدة بمصفاة ميناء الأحمدي    كاك بنك ينظم ورشة عمل تعريفية حول حوكمة البنوك في عدن    النفعيون ومخاطرهم الجمَّة على مجتمعاتهم وبلدانهم    البنك الدولي يقدم 150 مليون دولار لتحسين خدمات الصحة والغذاء في اليمن    مقتطف.. من ليلة الزينة الضوئية للقرى.. ( التنصير)    الإخونج والإدارات الأمريكية المتعاقبة: الحجر يمكن أن تكسرها حجر أخرى    النائب العليمي: تحقيق سلام عادل في اليمن يحقق الأمن والاستقرار للمنطقة    التافهين يحسمون المعركة لصالحهم    وسط مصير مجهول للطاقم.. تحطم طائرة مروحية أثناء إخماد حرائق غابات بهذه الدولة!    اكتشاف وحش متعطش للدماء عاش قبل الديناصورات ب 40 مليون سنة..    أخي اليمنيُّ سُلَّ النصلَ سُلّا    وزير الإعلام يؤكد أهمية الحفاظ على التراث اليمني وحمايته    بعد إجراء دراسات دقيقة.. الاتحاد الأوروبي يعلن موافقته على لقاح موديرنا المضاد لأوميكرون    وسط صدمة الشارع الأمريكي.. جراح يكشف عدد العمليات التجميلية التي خضع لها بايدن وتكلفتها!    تستهدف قرابة 100 ألف طفل.. لقاء موسع في مارب للتحشيد لحملة التحصين ضد الحصبة    وزير الصحة يوجه بإيقاف واحالة عدد من موظفي خدمة الطوارئ للتحقيق عقب تورطهم بطلب مبالغ ماليه مقابل تقديم خدمة الاسعاف المجانية    مملكة كل الشعوب جنوبية وملكها يهودي    ماذا يحدث عند الاقتراب من الموت؟.. تجربة تكشف التفاصيل    وليس رئيسُ القَومِ مَنْ يَحمِلُ الحقدا    مرحبا بقدوم ربيع الأنوار شهر المولد النبوي الشريف    إطلاق الموقع الرسمي للفقه المعاصر    الإستعلاء السلالي.. مركب النقص ومضاد الحقيقة    فتح دمشق.. كيف دخل المسلمون إلى عاصمة الشام؟    والشجرة الملعونة: الميتا تاريخ ولعنة العنصرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عندما يحكم الحقراء واللصوص: مقالب القمامة مقصد الفقراء.. مشاهد ومآسي إنسانية في زمن الجوع!
نشر في شبوه برس يوم 05 - 12 - 2021

مشاهد يومية مؤلمة لايحتملها قلب إنسان ينبض بشي من الرحمة والرآفة او لديه ذرة من المشاعر الأنسانية ..والله مشاهد تقشعر منها الأبدان ويهز لها الكيان وتنكسر بسببها النفوس وتقطع القلوب ألمْ وحسرة ..!

* إمرأة تتسلل في جنح الظلام إلى مقالب القمامة تفتش بداخلها علها تعثر على بقايا طعام تسد به جوع اطفالها !

* ورب أسرة يقف بجانب محراب المسجد يخاطب المصلين ويجهش بالبكاء وهو يروي بخجل عن قسوة ظروفه وعجزه عن توفير قيمة قوت أفراد اسرته الأساسي!

* وطابور من النساء والأطفال والرجال يتزاحمون حول المطاعم وكل واحد يتوسل الزبائن بمنحه ما يتبقى من وجبته لكي يغدي بها اطفاله واهل بيته!

* وآخر تعرفه إنسان عزيز النفس ياخذك الى برزة ليطلب منك إقراضه قيمة علبة علاج لا يتجاوز قيمتها 2000ريال لعجزه عن قيمة شراءها !

* وأسرة مكونة من تسعة اطفال ونساء يصومون اغلب ساعات اليوم عن الأكل لعدم مقدرتهم على شراء اسطوانة غاز من السوق السوداء بسعر غالي!
*واخرى تآكل الخبز اليابس على الماء فليس معها قيمة الأدام او شي آخر!

* واسرة ثالثة كانت تشتري احتياجها الشهري من المواد الغذائية بالكيس الكبير ،واليوم تشتري احتياجها اليومي بالكيلو جرام !

هكذا مشاهد يومية ظاهرية متكررة ، وما خفي كان أعظم وابشع ، فما بالكم كم من العائلات والأسر التي يغلب عليها الحياء والعفة والمكابرة وعزة النفس في وقت يفترسها الفقر ويخنقها الجوع وتطوق اجسادها المجاعة وسط معاناة صامتة في مجتمع له خصوصياته .

تصور في مخيلتك كيف تكون شعورك عندما يصرخ طفلك من شدة الجوع، وانت لا تملك قيمة ملعقة او قرطاس حليب او تعجز عن شراء حبة خبز ؟ !

تخيل لو طفلك أو أبيك أو أمك أو اختك او زوجتك -احدهم- مريض وتسمع آنينه ولكن لا تملك قيمة علاجه ولو ثمن حبة بندول أو إبرة مهدئية ؟!

كل هذه المآسي والضروف الكارثية واقع معاش في كل بيت وقرية ومنطقة داخل شبوة وبقية محافظات الجمهورية ، ومن لم تصل اليها هكذا احوال واوضاع لامحالة ستاتيه وعليه ان ينتظر دوره لانها تسير على مراحل وكل في كل مرحلة تستهدف سحق طبقة من طبقات المجتمع حتى تصل الى الطبقات التجارية والبرجوازية،
في ظل إستمرار إنهيار المنظومة الإقتصادية الى الموت السريري ، وهذا بدون شك بفعل فاعل اخزاه الله وانتقم منه عاجلاّ .!

وعلى إيقاع هذا الواقع المرير لم نرى اي تحرك حكومي جاد لإنقاذ هذا الشعب المطحون المغلوب على امره ،كل ما نراه من تحركات تقوم بها الحكومة مع حدوث كل موجة جديدة لإنهيار العملة الوطنية ماهي إلا مجرد إجراءات صورية ووهمية الغرض منها تهدية غليان الشعب وتخديره الى مرحلة جديدة من الانهيار .

لا تنتظروا أي حل لمآسيكم من حكومة فاشلة ومسئولين خارج البلاد يعيشون حياة البذخ ، فليس امامكم غير التسلح بالإرادة و العزيمة الخروج في ( ثورة الجياع ) ..ثورة شعبية سلمية عارمة تستمر حتى يسمع صدائها العالم باسره ، لا تتوقف حتى تقتلع الفاسدين والفاشلين وتجار الحروب وتنتزع حقوقكم وتنقذ حياتكم وايجاد اجراءات ملموسة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.