أحدهم مسؤول عن إطلاق الصواريخ البالستيه...مصرع قياديان حوثيان بارزان في مأرب    بعد مغادرته عتق .. الكشف عن سبب زيارة رئيس الوزراء لشبوة وأول نشاط قام به هناك    مصرع قيادي حوثي ميداني ومراسل "الاعلام الحربي" الحوثي في الحزم بالجوف "الأسماء"    300 خبير من حزب الله اللبناني في اليمن لتدريب الحوثيين    خسائر حوثية فادحة جراء هجوم مباغت للجيش الوطني على مواقع شرقي الجوف    عدن.. فضيحة تطال رواتب موظفي الدولة    ستساهم في منع المضاربات بالعملة ...البنك المركزي يشهر شبكة الحوالات الموحدة    شاهد بالفيديو...شركة بريطانية تكشف عن نسخة دقيقة من سيارة جيمس بوند الأسطورية    عاجل : إصابة ولي العهد وبيان طارئ من الديوان الملكي واستنفار الاسرة الحاكمة (تفاصيل)    مدرب باريس سان جيرمان يكشف موقفه من مشاركة ميسي ضد مانشستر سيتي    بعد احتفالها بميلادها.. تعرف على سن أكبر معمرة في العالم    أول ظهور للممثلة المصرية دنيا سمير غانم بعد وفاة والديها.. وردة فعلها بعد تكريمهما -صور    تقرير طبي يكشف ما يحدث لجسمك بعد تناول المشروبات الغازية    مكون من 10 نقاط.. مسؤول حكومي يتقدم بمقترح عاجل للرئيس «هادي» والحكومة لإيقاف إنهيار الريال    لن تصدق من سيضعون بدل عنهم!..الحوثيون يقررون ازالة النصب التذكاري للشهداء المصريين في صنعاء    عاجل: بيان عسكري للمجلس الانتقالي بشأن معارك عنيفة في أبين    المسكوت عنه في حريق «مركز الأبحاث» التابع للحرس الثوري الإيراني    مليشيا الاصلاح تطالب بزيادة 100 ريال على كل اسطوانة غاز منزلي من حصة تعز و4 مديريات في لحج؟    صلاح يثير قلق جماهير ليفربول بنشره صورة خطأ    بعد جراحة القلب.. كومان يقترب من العودة للملاعب    الإمارات.. فتح باب التسجيل في "سباق إكسبو 2020 للجري"    إيقاف لاعب بايرن ميونخ مباراتين    الاعلان عن القائمة النهائية للاعبي المنتخب الأولمبي قبل التوجه للمشاركة في غرب آسيا    كلوب: الأخطاء الدفاعية لا تقلقني    الريال اليمني يتعافى في عدن بعد انهيار هو الأعلى في تاريخه    لقاء في عدن يبحث دعما امميا لمشاريع في قطاعي الزراعة والأسماك    أمسية في معين بأمانة العاصمة احتفاءً بالمولد النبوي    البنك المركزي عدن يوضح حقيقة إغلاق نشاط شركات ومنشآت الصرافة..    كيف نتخلص من أعراض التهاب الحلق بسرعة؟    واشنطن تبعث كبار مسؤوليها إلى الرياض لتدارك مأرب    إعلامي يمني يضع مذيعة قناة العربية في موقف محرج على الهواء .. شاهد ما حدث؟    البنك المركزي يكشف رسميا عن بشرى سارة لليمنيين بشأن الريال اليمني    اللجنة الأمنية بتعز تحذر من حرف مسار التظاهرات السلمية وتتوعد بالضرب بيد من حديد    شاهد اول صور لحظة وصول رئيس الوزراء إلى شبوة .. ولقائه ب بن عديو    بعد أن قرر البيت الأبيض إنهاء الحرب.. أكبر مسؤول في الإدارة الامريكية يجري مباحثات مع مسؤولين سعوديين وإماراتيين بشأن اليمن (ترجمة خاصة)    شاهد بالفيديو...صغير بن عزيز يتوعد بمفاجاه تدمر الحوثيين    تدشين فعاليات المولد النبوي الشريف بمدارس أمانة العاصمة    للمرة الأولى منذ 2018.. أسعار النفط تقترب من 80 دولاراً للبرميل    سوريا: القوات الأمريكية تعزز قواعدها بريف الحسكة ب50 آلية محملة بالعتاد العسكري    قافلة غذائية من قبيلة بني حذيفة بصعدة للمرابطين في الجبهات    رجل أعمال حوثي يخرج طفل من المدرسة ويعتدي عليه بالضرب (شاهد)    مناقشة الاستعدادات للاحتفاء بذكرى المولد في باجل بالحديدة    أركان الجيش: سنفاجئ مليشيا الحوثي بضربات لن تتعافى منها    433 طالبا يتنافسون على 225 مقعدا في هندسة جامعة إب    رئيس الوزراء يعزي في وفاة الثائرة الأكتوبرية عائشة محسن    احتجاجات غاضبة تشهدها تعز وقوات الامن تعتقل عددا من المتظاهرين مميز    هذا ماستشهده صنعاء غدا    ألمانيا.. توزع مقاعد نواب البوندستاغ الجديد وفق نتائج الانتخابات    جامعة الأندلس تحتفل بتخرج 133 طالباً وطالبة    صعدة .. تدريب 25 معاقة على الخياطة    مسؤول افغاني يكشف تفاصيل ظهور صور لآثار فرعونية مثيرة للجدل في أفغانستان    أحداث وقعت في سنة 89 هجرية.. ما يقوله التراث الإسلامي    منظمة اليونسكو تعلن اختيار أكرا عاصمة للكتاب لعام 2023    الشيخ / حميد الاحمر يرثي نجله الفقيد محمد    بصوت تغالبه الدموع.. ماجدة الرومي تتحدث عن واقعة سقوطها على المسرح    صنعاء .. مثقفون يزورون اضرحة الشهداء المصريين    "يزعم تسجيلهم بمؤسسات خيرية "...القبض على متهم بالنصب على المواطنين في عدن    "بلدي اليمن الواحد" .. شباب مغتربون يبدعون في اغنية للوطن (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فتيات العذرية يسردن مغامراتهن ويتنهدن حسرة بعد فوات الأوان
نشر في يمنات يوم 29 - 06 - 2014

إذا كان غشاء البكارة أغلى ما تملكه الفتاة ورمز شرفها وشرف عائلتها ودليل عفتها وطهارتها ونقائها وفقدانه دليل على تفريطها في نفسها لماذا نجد الكثير من الفتيات يفرطن فيه بسهولة ويمنحنه لمن لا يستحق بصورة غير شرعية وبدون أي مقابل وما هي الأسباب التي تجعلهن يفعلن ذلك ؟ الإجابة طي هذا التحقيق..
تحقيق / آمنة هندي
مغامرة مجنونة مع زميل الدراسة
آلاء 20 سنة قالت: لم يكن ينقصني شيء وكانت أسرتي تحيطني بالحب والرعاية والاهتمام وكان أبي يعتز بي كثيراً ويقول هذه نور عيوني .. كنت أدرس في مدرسة خاصة وتعرفت على شاب كان يدرس معي وكنا نتحدث بالجوالات وخرجت معه أكثر من مرة للعشاء في المطعم وفي مرة أردت أن أعيش معه مغامرة مجنونة فأخذ سيارة قريب له وخرجنا بها في نزهة تجولنا بها لأكثر من ساعتين حتى وصلنا إلى مكان بعيد عن الأنظار وفي داخل السيارة سلمت له نفسي طواعية وبكل إرادتي ورضاي ولم أفكر لحظتها في قيمة ما سأفقده لأنني كنت مجنونة وأردت أن أعيش تلك المغامرة المجنونة .
كنت صغيرة ولا أفهم
بدرية 22سنة قالت : كنت صغيرة جداً عندما حدث هذا ولم يكن عندي أي فكرة عن الجنس ولم أكن حتى أعلم ما هو غشاء البكارة واحتمالية أن يتمزق أو تأثير ذلك على حياتي وللأسف عندما عرفت ذلك كان الأوان قد فات ولو كنت أعلم قيمة هذا الغشاء ما كنت لأفرط فيه ولهذا احمل أمي مسؤولية جهلي بقيمته لأنها لم تخبرني بذلك من البداية وجعلتني أدفع الثمن لأكتشف هذا بعد أن فقدت علاقة العفة وصمام الأمان.
فقدت عذريتي مرتين
(ح) 24سنة : عندما كنت في الثالثة عشر من العمر سقطت على الأرض وشعرت بألم شديد جعلني أعتقد أنني فقدت عذريتي وهذا الشك جعلني بعد أربع سنوات أتحرر من عقدة الشعور بالخوف على نفسي من أي شاب وهذا طبعاً على احتمال أنه لا يوجد معي ما أخاف عليه تعرفت على شاب وكنت أخرج معه للعشاء أو الغداء في المطعم والتجول بالسيارة وعندما طلب مني أن أذهب معه للشقة لم أمانع وسلمت له نفسي وكانت المفاجأة التي حطمت حياتي فقد كنت عذراء واكتشف ان ذلك الحادث الذي تعرضت له من سنوات لم يفقدني عذريتي وعبثا حاولت إقناع ذلك الشاب بأن يتقدم لي لكنه تركني بعد شهور عندما وجدني أصر على الزواج ومن هذا المنطلق , فشك الفتاة بأنها فقدت عذريتها قد يجعلها تفرط في عفتها وعندما تكتشف الحقيقة تكون الفأس قد وقعت في الرأس .
عقد ومشى حاله وطلق
هناء 23سنة قالت : تقدم لي شاب وتمت الخطوبة وبعدها بستة أشهر تم عقد القران على أساس أن يكون الزفاف بعد شهر ولكن حدث ما جعل موعد الزفاف يتأخر وفي تلك الفترة الحرجة التي تلت العقد كنت أتعامل معه على أساس انه زوجي فكنت أتحدث معه في الجوال وكان يعزمني فأخرج معه وفي السيارة كنت اسمح له بلمس جسدي وفي مرة قررنا أن نحتفل بعيد الحب كزوج وزوجة في بيتنا وذهبت معه وأنا أعرف ما سيحدث لكنني أقنعت نفسي بأن هذا من حقنا فنحن أمام الله والناس زوج وزوجة وكما يقول الممثل عندنا «من عقد رقد» وانتهى عيد الحب لكن لقاءاتنا لم تنتهي وبعد ثلاثة أشهر بدأت بوادر الخلاف تظهر وبدأ يهجرني بالأيام وبدأت معاملته لي تسوء حتى وصل الأمر إلى الطلاق فهل أنا المخطئة فيما حدث لي لأنني تعاملت معه كزوج أم هو المخطئ لأنه تركني بعد كل ما قدمته له أم أسرتي التي وافقت على عقد القران قبل تحديد موعد الزفاف وسمحت لي بان اخرج معه لا أعلم أن الجميع سيرجعون اللوم عليّ لأن اللوم يقع دائماً على الطرف الضعيف
ضحايا الاغتصاب والتخدير
روان 20سنة قالت : ليس سهلاً أن تفقد الفتاة بكارتها وكل مخطئة تشعر بعد أن تفقدها أنها فقدت شيء لا يمكن تعويضه من جديد والاعتقاد بأن الفتاة تفرط فيه بسهولة غير صحيح والصواب هو أنه يؤخذ منها بالقوة كمن تغتصب أو يوضع لها مخدر وهذه تكون ضحية وفقدانها لعذريتها بهذه الطريقة أو تلك لا يعني أنها فرطت في نفسها ولهذا أنا ضد القول بأن الفتاة تفرط في عذريتها بسهولة .
مراهقات سريعات الذوبان
آلاء 23سنة قالت: الجهل بقيمة هذا الغشاء هو السبب في تفريط الفتيات وتهاونهن في الحفاظ عليه وهذا يحدث فقط عند الصغيرات والمراهقات سريعات الذوبان ممن قد يقعن في الحب مبكراً ويغامرن بالخروج مع الشباب معتقدات أن الخلوة بين الرجل والفتاة لا يمكن أن تكون فيها ممارسة جنسية وأن اللقاء سيكون على طريقة الأفلام الهندية تبادل النظرات والكلام الرومانسي وضمات وعناق وعندما تخسر الفتاة أغلى ما تملك تندم ولكن هذا الندم لن يعيد لها ما ضاع ولهذا تحاول نسيان الأمر وتتأقلم مع الوضع الجديد .
ذئاب يصطادون باسم الحب
مريم 27سنة قالت : بعض الفتيات يكن طيبات وساذجات ورومانسيات لدرجة يصبحن فيها على استعداد تام لتقديم أغلى ما يملكن من أجل الحفاظ على الحب أو من أجل إرضاء الحبيب فالفتاة من هذا النوع يكون لديها ثقة بأن من تحبه يستحق أن تسلم له نفسها وبالعكس لو جاء رجل غير حبيبها وأراد أن يغتصبها مثلاً ستقاومه وترفض أن يعتدي عليها ولهذا يستخدم كثير من الرجال ممن ينتمون لفصيلة الذئاب البشرية المحتالة الحب كوسيلة للوصول للفتاة ومن بعد ذلك الانقضاض عليها وسلبها أغلى ما تملك .
عواقب سوء معاملة الأهل
نجاة 27سنة قالت : مؤكد أن الفتاة لا تسلم نفسها لأي شخص بسهولة سواء كان ذلك إرادياً أو لا ارادياً فأنا لا ألومها بقدر ما ألوم من أستغل ضعفها وأوصلها إلى هذه اللحظة الصعبة فكثير من الرجال الذئاب يرون في الفتاة التي تعاني من سوء معاملة الأهل أو تفتقد للحب والعاطفة داخل أسرتها فريسة سهلة لا تستطيع مقاومة ضعفها فالمشكلة سببها من هم حول الفتاة وليس الفتاة نفسها ولكن اللوم والعقاب يقعان على الفتاة فقط ولا أحد يسأل نفسه لماذا وقعت في هذا الفخ ولماذا غلب ضعفها قوتها؟، ولماذا لا يعاقب هذا المحتال الذي سرق من الفتاة مفتاح عذريتها.
فاقدات عذرية يضغطن بالحمل لاتمام الزواج
أمير 24سنة قال : هذه الظاهرة تفشت في مجتمعنا بسبب غلاء المهور فنجد الفتاة تسلم نفسها للشاب الذي تحبه بإرادتها فقط لإجبار أهلها على تزويجها له بعد حدوث الحمل فنجدهم تفادياً للفضيحة يزوجونها له حتى بدون مهر وأعرف كثيراً من الشباب العاطلين عن العمل تزوجوا بالمجان بهذه الطريقة لكني أنا ضد أن تسلم الفتاة نفسها حتى لو علمت أن الشاب سيتزوجها ولن يتخلى عنها لان الشاب سيأخذ هذا عليها نقطة وسيبقى يشك فيها ولن يثق بها أبداً .
الهروب من العنوسة
ثريا 28سنة : لأن العنوسة بدأت تهدد حياة الكثير من الفتيات صارت المراهقة تعتقد بأن عليها أن تقوم بعمل ما حتى تعجل بزواجها ومن هذه الأمور الارتباط بشاب عاطفيا والحاصل الآن في معظم قصص الحب أن الفتاة هي التي تطلب من الشاب أن يتقدم لها فإذا غرض الشاب شريف فهو بالتأكيد سوف يتقدم وإذا كان غير ذلك سيظهر الأمر , وكما أن الفتيات يفكرن ويخططن للحصول على زوج فالشباب أيضاً يفكرون ويخططون للحصول على ما يريدونه ولهذا نجد الشاب يحاول أن يجعل الفتاة تتعلق به أكثر وتدمن عليه وتجن بعده وعندما يدرك أنها وصلت لهذه المرحلة يبدأ في استدراجها وابتزازها عاطفياً وقد تسلم له نفسها لأنها لا تريد أن تخسره كحبيب وزوج وفي النهاية يبتعد عنها ويقطع علاقته بها نهائياً لكونه لا يريد أن يتزوجها بعد أن سلمت له نفسها .
الغشاء دليل العفة رغم أنوف المضللين
بشرى طالبة جامعية قالت : يوجد بعض المضللين الذين يطلون علينا عبر التلفاز والذين هم على مستوى عال من العلم ويحملون مؤهلات عالية، دكتوراه مثلاً ليوصلوا لنا فكرة غريبة لا تنسجم مع عادتنا وتقاليدنا وهي أن طهارة الفتاة روحية وليست مادية وهناك دكتورة في علم العلاقات الزوجية لا يحضرني أسمها قالت بأن غشاء البكارة ليس الدليل على عفة الفتاة ومثل هذا الكلام يهدف إلى التقليل من أهمية وجود هذا الغشاء وعمليات الترقيع من أهم الأسباب التي جعلت بعض الفتيات يتساهلن في الموضوع والسؤال كيف نصدق ونحن نعلم أن الله خلق هذا الغشاء وجعله دليل على صون الفتاة لنفسها وحفاظها على عذريتها وإذا فرطت به كيف نقول أنها فتاة محافظة وعلى قدر المسئولية ومن تفرط في بكارتها يمكن أن تفرط بأي شيء آخر فهي غير أمينة لانها لم تحافظ على أغلى شيء تملكه.
البركة فيعمليات الترقيع
يسرى 25سنة قالت: الفكرة بأن غشاء البكارة إذا تمزق أصبح من المستحيل إرجاعه ثانية وأن على الفتاة أن تواجه الفضيحة انتهت هذه الأيام خصوصاً عند من تستطيع السفر إلى الخارج لإجراء عملية ترقيع وإعادة عذرية الفتاة حتى لو ظلت تمارس الجنس لسنوات وليس لمرة واحدة وكذلك اعتقاد بعض الفتيات بأن الزوج قد يستر عليها ويتقبل الوضع خصوصاً وأن هذا يحدث فهناك رجال قد تصل به طيبته إلى حد أن يغفر لزوجته تفريطها في عذريتها .
ترك الحبل على الغارب
زينة 28 سنة قالت : بعض الآباء يتركون للبنت حبل الحرية على الغارب لاعتقادهم أنها فتاة مؤدبة ومحترمة وذكية ولن يزيد عليها أحد وينسون أنها مهما بدت لهم قوية هي في الأخير فتاة تسيطر عليها العاطفة وقد تهزمها الغريزة ويتربص بها الذئاب وتحيط بها صديقات السوء ولها شيطان لا يفارقها ومثل هذه حرام أن يحملها المجتمع وحدها نتائج ما تقع فيه من أخطاء ومشكلات .
ما الجدوى بعد فوات الأوان
غالية 30سنة: كثيرات ممن يفقدن عذريتهن حين يفقدنها لا يكن قد عرفن قيمتها ولكن فيما بعد يعرفن ويشعرن بالندم والحسرة وإنما بعد فوات الأوان وكثير من الأمهات يقصرن في تربية البنت من هذه الناحية بحجة عدم تفتيح عيونها على أشياء لها علاقة بالجنس مهما كانت مهمة أو بسيطة وهذا بسبب التخلف والجهل والأمية ومن هذا الباب أنصح كل أم أن تشرح لابنتها عن هذا الغشاء وكيف تحافظ عليه والأسباب التي قد تؤدي إلى تمزقه وما يترتب على ذلك من نتائج حتى تكون الفتاة على علم .
البكارة ليست ملكاً للفتاة
نجوى 26سنة قالت : لا الحب ولا قسوة الأهل ولا أي سبب أخر في هذه الدنيا يمكنه أن يكون مبرراً كي تفرط الفتاة في عذريتها وتتخلى عن شرفها , وإذا كانت الفتاة تعتقد أن غشاء بكارتها هو ملكها وأن من حقها أن تسلمه لمن تحب فهي مخطئة لان هذه العذرية هي ملك لمن يتزوجها فقط وهي مجرد أمانة لديها , وللعلم توجد فتيات يكون السبب الذي من أجله فقدن عذريتهن هو الاستهتار ولا شيء غيره .
علاقات بالهبل وما زالت عذراء
هنادي 21سنة قالت : الحكم على الفتاة من خلال الغشاء مبالغ فيه ويعتبر نوعاً من الظلم فهذا الغشاء قد يتمزق بسبب خطأ واحد تقع فيه الفتاة دون قصد فهل يمكن الحكم على الفتاة بسبب خطأ واحد لذا أقول للرجال أن هذا الغشاء ليس دليلاً كافياً على أن الفتاة شريفة ولا يجب أن يكون مقياساً لعفتها فكم من عذراء وهي بنت هوى وكم من غير عذراء وهي محترمة فهناك يمكن أن تجد فتاة يكون لها تاريخ أسود وتكون قد صاحبت رجالاً بالهبل وعملت بلاوي ومع هذا عرفت كيف تحافظ على عذريتها لأنها من النوع الذي يلعب بالبيضة والحجر.
ضعف الأنثى وإغراء الرجل
فواز 27سنة : ضعف المرأة هو السبب سواء كان أمام عاطفتها أو أمام الرجل أو حتى ضعفها أمام رغباتها الجنسية فبين كل هذا الضعف وبين إغواء الرجل لها تضيع الفتاة وتفقد أغلى ما تملك ولهذا يجب أن تضع لنفسها سياج حماية يقيها خطر الوقوع في المصيدة التي تدخلها طاهرة وتخرج منها ملطخة بوحل تظل رائحته تفوح من جسدها مهما اغتسلت وتابت وهذا السياج هو الدين .
هذه الفتاة لا تلزمني
محمود 22سنة قال : فتاة سلمت نفسها وكانت السبب في ضياع عذريتها وعفتها مهما كان جمالها ومهما كان حبي لها أو حبها لي فهي لا تلزمني في شيء ولا يمكن بأي حال أن تبقى على ذمتي دقيقة واحدة لأنها ليست جديرة بأن تحمل أسمي وحتى لو أن من سلمت له نفسها قد غرر بها أو أستغلها فهي على كل حال مسئولة وعليها أن تتحمل نتائج تصرفاتها أما موضوع الستر والمسامحة فهي للأخطاء الصغيرة التي يمكن تعديلها أو تصليحها ، أما العذرية فهي الأساس التي تبنى عليها الثقة بين الزوجين


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.