مصدر عسكري: مصرع 15 عنصراً من مليشيا الحوثي في حريب نهم    غريفيث: اليمن عانى بما فيه الكفاية ويجب الدفع للسلام    أسراب من الجراد تجتاح محافظة تعز    عدن .. مقتل إمرأة داخل فندق أمام زوجها على يد قريبه .. "تفاصيل"    المهرة .. باكريت يكرم قائد قوات التحالف العربي ويشيد بجهود السعودية في دعم المحافظة    في وسط صنعاء وبوضح النهار .. شاهد إعدام أخوين واصابة الثالث بجروح خطيرة على يد قيادي حوثي    الشرعية تعلن استعادة اليمن «حق» فقدته قبل أيام والتخلص من عقوبات البند «19»    منظمةالشفافية الدولية: تصنف اليمن ضمن أربع دول عربية في قائمة العشر الظول الأشد فساداً في العالم    دانيلو يغيب عن الملاعب خلال الفترة القادمة بعد تعرضه لإصابة عضلية خلال لقاء روما    المبعوث الدولي يعلن موقفه من استهداف منزل برلماني بمارب بالصواريخ البالستية..    أبرز أسباب استمرار انهيار أسعار الصرف؟    "تيليمن" تصدم اليمنيين بإعلان جديد حول موعد عودة خدمة الإنترنت    بن دغر: السلام في اليمن يمر عبر عدن بتنفيذ اتفاق الرياض    الأرصاد ينبه المواطنين بالإبتعاد عن مجاري السيول    قائد اللواء 315 العميد احمد علي هادي يعزي آل القاحلي بوفاة العقيد ناصر علي هادي    نقابة الجنوبيين تمنع تدشين توزيع الحقيبة المدرسية لمدارس عدن    بخطوات بسيطة.. كيف تحمي نفسك من فيروس "كورونا"؟    موت 6 أطفال يمنيين جراء تعرضهم للبرد الشديد    عصراليوم في نصف نهائي الدوري التنشيطي لكرة القدم البيارق واهلي تعز في لقاء ناري    المبعوث الأممي "غريفيث" يصل صنعاء للقاء قيادات مليشيا الحوثي    أسعار الصرف تشهد تراجعا للدولار والسعودي بعد يومين من ارتفاعهما «تعرف على الأسعار اليوم»    سان جيرمان يعبر إلى نهائي كأس الرابطة    الذهب ينخفض مع ترقب الأسواق    آرسنال يتحرك لتحصين نجمه من ريال مدريد    مرشح من أصول عربية لخلافة سواريز    حسب الترتيب العالمي 2020.. أكبر احتياطات الذهب عالميا وعربيا    الرواية " لايت".. لا صلصلة ولا ثوم!    وزارة الصحة تبدأ العمل على تطبيق نظام الأتمتة المالي في المستشفيات الحكومية بالحديدة    معلومات تؤكد تورط بن سلمان بالتجسس على هاتف مؤسس شركة أمازون    من يتبع المال ضل    انهيار الريال اليمني في عدن ومحال الصرافة تغلق أبوابها    بدعم من دولة الإمارات إفتتاح أكبر مركز إنزال سمكي باليمن    حقيقة صادمة.. الكوابيس مفيدة لصحتك    ادارة الانارة وما ادراك ما الانارة ؟    أوباميانج يوافق على الانضمام لبرشلونة .. للتعويض عن سواريز    الحاسة الاستعمارية بين جريفيث و بريمر    اليمن تشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب    استبعاد للمحافظات الشمالية من مهرجان ثقافي ترعاه الحكومة بعدن    الحوثيون:4آلاف مصاب بالملاريا وحمى الضنك يوميا بالحديدة    (حبيتك)- قصيدة    وزير الدخلية يهاجم اتفاق الرياض "والمشروع الاماراتي "تفاصيل    إنفاق قياسي للأندية الأوروبية في سوق التعاقدات    متى يكون العسل مضراً رغم فوائده؟    البنتاغون: الميليشيات المدعومة إيرانيا أكثر خطراً من داعش    وكيل وزارة التربية رئيس جهاز محو الأمية يبعث رسالة شكر لكل من عزاهم وواساهم في وفاة المغفور له عمه    سواريز يصف ميسي بكلمة واحدة    علماء يعلنون عن مدى اقتراب "ساعة القيامة"    مجددا.. حرائق في أستراليا وحالات نزوح    اجراءات جديدة تفرضها الحكومة لوقف ارتفاع اسعار العملة المحلية ( وثيقة )    "التعليم العالي" توقف إيفاد أعضاء هيئة التدريس المساعدة بالجامعات    تصارع السرطان لوحدها في القاهرة: الناشطة والشاعرة آزال الصباري.. من يتذكرها؟    «عدن» التي لا تنام..!!    اخر التطورات ...التقرير النهائي "للطبيب الشرعي" يحسم الجدل ويكشف حقيقة ما حدث في منزل " نانسي عجرم " وزوجها " والاخيرة تواجه عقوبة قد تنهي مسيرتها الفنية في حال الادانة ..."شاهد"    لماذا صنفت هارفارد الأمريكية القرآن الكريم أفضل كتاب في العالم؟    الشرفاء في مرمى الفاسدين    { الله المنتقم}    لقاء موسع بسيئون لتقييم مستوى تحصيل الموارد الزكوية للعام 201م    أيها اليمنيون إنكم ميتون وإنهم ميتون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في ذكرى النكبة اليمنية
نشر في عدن الغد يوم 21 - 09 - 2018

في الذكرى ال 4 لسقوط صنعاء أفشل الرئيس هادي ثلاثة مشاريع استعمارية كانت تسعى للاستيلاء على السلطة والحكم :
*المشروع الأول: هو مشروع توريث الحكم الذي كان يخطط له عفاش بدعم من السعودية قبل أن ينقلب السحر على الساحر ويقع الفأس في الرأس.!!
* المشروع الثاني: هو مشروع الإخوان المسلمين الذين تمكنوا من خطف ثورة الشباب في العام 2011م وحرفها عن مسارها ، واستطاوعوا من خلالها الوصول إلى تقاسم المناصب في السلطة وبدعم وتمويل قطري لا محدود. !!
*المشروع الثالث: هو مشروع الحوثيين الساعي للسيطرة على اليمن شمالاً وجنوباً وبدعم إيراني.
للامانة استطاع الرئيس هادي بالرغم من خذلان الجميع له محلياً ودوليا وإقليميا أن يضرب كل هذه الأطراف ببعضها ...
لينهي احلام وتطلعات قوى النفوذ والهيمنة المتمثلة في المثلث الثلاثي للشر ( عفاش، الإصلاح، الحوثيين ) .....
كشف الرئيس هادي زيف كل الإدعاءات التاريخية عن القبيلة وعن دورها في الدفاع عن الجمهورية والثورة ، بل وكشف أيضاً حقيقة الجيش الجمهوري الوطني ... مظهراً حقيقة كل تلك الإدعاءات في لحظة تاريخية ستضل عالقة في ذاكرتنا وذاكرة الأجيال القادمة ...
قد يقول البعض أن مشروع الإخوان في الإستحواذ على السلطة والحكم لازال قائم وممكناً ...
وهذا الكلام قد يكون إلى حداً ما صحيح لكن ليس بتلك القوة والدعم والنفوذ ، ولم تعد الفرصة ممكنة كما ماكانت علية قبل تدخل دول التحالف ب عاصفة الحزم وخروج دولة قطر من المعادلة الخليجية وعزلها خارج البيت الخليجي بعد فضح دورها التخريبي في المنطقة ...
حاربت كل تلك القوى المحلية والدولية والاقليمية الرئيس هادي عند تولية السلطة واعاقتة من الإستمرار في إدارة البلاد ووضعت في طريقة الكثير من العراقيل ، ولعل هذا مادفعه للتخلص منها فيما بعد عبر تعريتها وضربها ببعض على المستويين المحلي والاقليمي والدولي حيث تمثل على النحو الأتي:
* محلياً : ضرب الاصلاح وعفاش بالحوثيين ... ثم ضرب عفاش بالحوثيين .. ليضرب بعدها الحوثيين ب عفاش والإصلاح ..!!
*اقليمياً ودولياً : كان الضرب من تحت الحزام ......!!!
وفي الأخير سيكتب التاريخ عن هادي ماله وما علية .....!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.