التحالف العربي بقيادة السعودية يعلن إسقاط طائرتين مسيرتين أطلقهما الحوثيون في اليمن باتجاه المملكة    تعويل يمني على مؤتمر المانحين الذي تستضيفه السعودية    اليمن يحذر الأمم المتحدة مجددا من أكبر كارثة بيئية بالعالم    الكشف عن موعد إقامة قرعة نهائيات كأس آسيا بمشاركة 16 منتخبا بينها "اليمن"    مدير عام مديرية لودر يعزي ال النخعي في وفاة الشيخ عبدالله محمد حسين النخعي    "أطباء بلا حدود" تعلن نفاد السعة السريرية لعلاج مرضى فيروس "كورونا" في عدن    أكثر من 1800 وفاة في عدن خلال شهر مايو الماضي (تفاصيل)    مقاتلات التحالف العربي تشن عدة غارات جوية على مواقع للمليشيات .. وسقوط قتلى وجرحى    استمرار تراجع الريال اليمني امام العملات الاجنية مساء اليوم الإثنين...اخر التحديثات    تعرف على كيفية صناعة معقم لليدين في المنزل وبتكاليف أقل    شابة سعودية تقلب موازين المجتمع السعودي.. وتدعو للتمرد والمواجهة    مبادرة سياسية من عدة بنود لإنهاء الصراع بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي    بعد ساعات من دخول المنخفض المداري إلى المهرة .. نزوح عشرات الأسر جراء السيول الغزيرة    أب يعدم بنتيه المعاقتين بعد تعذيبهما بمحافظة إب    "عدن الغد " تنفرد بنشر مذكرات ( عدن التاريخ والحضارة ) للرئيس علي ناصر محمد : الحلقة ( الثانية عشر )    "حقق نجاحا بنسبة 90 ٪".. تفاصيل اتفاقية "روسية سعودية" لإمداد المملكة بأكثر الأدوية الواعدة المضادة لكورونا    شاهد: مقطع طريف لمتظاهرة أمريكية تركت المجوهرات والهواتف وسرقت كعكة    كيف فشلت الامارات مجددا في تفجير الأوضاع بحضرموت؟    السعودية وقطر تترشحان لاستضافة كأس آسيا لكرة القدم    الإرياني: تنظيم المملكة لمؤتمر المانحين يجسد دورها الرائد في دعم الشعب اليمني    ما حقيقة احتلال القوات الارتيرية على جزيرة "حنيش" ؟ وماذا حدث بالضبط؟    شبوة : لجنة الهيئة العامة لحماية البيئة تدشن الحملة التوعوية للوقاية من فايروس كرورنا المستجد COVID-19    الأندية الإسبانية تدخل مرحلة التدريبات الجماعية    اللجنة المكلفة بالإشراف على كهرباء عدن تتخذ عدد من الاجراءات العاجلة    "وسواس" مسلسل سعودي جديد سيعرض خلال الأيام القادمة فى 190 دولة حول العالم    ترمب يتهم بايدن بالعمل على إطلاق سراح الأناركيين المخربين    شاهد: لحظة انقلاب سيارة من جبل شاهق ونجاة ركابها بأعجوبة    وفاة دكتورة يمنية استشارية طب العيون في مستشفى مغربي بعد معاناتها بسبب كورونا    بعد رحيل رمضان    غريفيث.. المفاوضات مستمرة بين أطراف النزاع في اليمن للاتفاق حول وقف إطلاق النار    روجوا لها ب"صدور قرارات".. تعرف على إحدى كذبات الحوثيين خلال الأيام الماضية    في وداع الراحل الدكتور صالح السنباني    الكشف عن لقاح جديد ل"كورونا" ونسبة النجاح 99%    اليمنية تؤجل رحلات إعادة العالقين اليمنيين من مصروالهند    كلوب يكشف سبب اعتماده على اللاعبين الأفارقة في ليفربول    4 دول خليجية تشهد أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا    الأمين العام يعزي بوفاة الشيخ ناصر المنحمي    الفرصة لا تزال مواتية لإنقاذ ما تبقى من الشعب اليمني..!    نقطة اخلاقية: منشورات التعازي    إغلاق عدد من المصارف في الضالع بسبب فئة 200 ريال الجديدة    الوزير عطية .. الوجه المشرق للشرعية    الهنجمة والدعممة    اللغة اليمنية القديمة.. لماذا تتصاعد المطالب في اليمن لإعادة إحيائها؟    خلال 5سنوات.. المملكة تدعم قطاع التعليم في اليمن ب 15 مشروعاً بمبلغ تجاوز105 ملايين دولار    جماعة الحوثي: الانتقالي في خطر بعد كسر سمعته ومكانته ومشاركة العفافيش معه أضرت به    تعز: تسجيل 11 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد    مسلحون يستهدفوا أنبوب نفط في محافظة شبوة    إب | غرق سيارة مواطنين ذهبوا للتنزه في سد "الشروم "    عدن شبه خالية ونزوح العشرات ٨... وإنتقادات لسوء خدمات الإدارة الذاتية    انطلاق بطولة دوري المحبة لكرة القدم بمكيراس    إعادة تعيين البروفيسور القدسي لمنصب المدير العام المساعد للمنظمة العربية " الألكسو "    مورينيو يفكر بخطف البرازيلي كوتينيو نجم برشلونة الاسباني    غوستافو يطالب نجم برشلونة الاسباني بالرحيل الى الدوري الارجنتيني    إصابة احد موظفي كارديف الانجليزي قبيل إستئناف البريميرليج    تكريم خياط "يمني" واخر هندي لقيامهما بهذا الامر في السعودية    دمعة في وداع أخي صالح السنباني    مسئولة سعودية رفيعة تطالب بحق تزويج المرأة نفسها .. ومجلس الشورى السعودي يحسم القضية    مصر تودّع الفنان حسن حسني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





باعةُ الوهم
نشر في عدن الغد يوم 21 - 09 - 2019

كلنا نحب أن حلم ونتمنى أن تصبح أحلامنا حقيقة كما نحلم ونتمنى للآخرين أحلاما سعيدة، ومنا من يعيش حلما لا يريد أن يستيقض منه حتى لو كان هذا الحلم الذي يعيشه سوف يؤدي به إلى طريق مسدود وأفق مظلم ، راميا بكل نصائح أخوته ومحبيه عرض الحائط مقابل سعادة أو نزوة لحظية، فعندها فقط تتحول الأحلام إلى أوهام يظل صاحبها غريقا في متاهة ليس لها نهاية.
من يشتري الوهم مقابل السعادة هو الذي يطارد سراب الماء في أرض جدباء ، ومثله ، " مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَىٰ حَرْفٍ ۖ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ ۖ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَىٰ وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ " الآية الكريمة .
فبائع الوهم يراقب حال ضحيته بمكر ويدخل له بحيلة من مكامن الضعف في نفسه ثم يقنعه بأن ما يشتريه منه من وهم هو حقيقي وهكذا يوقع به!
كثير من الأوهام يتم إقتياد الشباب والشابات إليها بإستغلال حاجتهم وعوزهم، فيظلون يركضون خلف وعود وأوهام حتى إذا إنكشف الغطاء عنهم يجدون أنفسهم قد خسروا أعزَّ ما لديهم.
مع غلاء المهور وندرة الأشغال واستحالة بناء البيوت يجد كثير من الشباب والشابات أنفسهم في مجتمع عقّد الحلال حتى صار الحرام سهلا وميسرا، فأصبحت فئة كبيرة من المجتمع فريسة للوهم والمتعة الزائفة والمؤقتة التي تؤدي بالمجتمعات إلى الإنهيار الفكري والتفكك الأسري ومشاكل شرف لا تحمد عقباها .
أن مجتمعاتنا التي سحقتها الأزمات والمحن والتي أضحت لا تفرق بين الأحلام والأوهام ، بل لم يعد للأحلام وجودا في قواميسها الأدبية قد تشوهة الأحلام واندثرت حتى مال بها المئال إلى الزوال .
نسعى لسنوات خلف أبواب نظن أنها مجرد أحلام كتحسن الخدمات وانتهاء الحرب وبزوغ فجر السلام والتعايش ، وهي في الأصح حقوق وليست مجرد أحلام تحولت إلى أوهام .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.