عاجل: هجوم حوثي شامل على نهم .. ومصدر عسكري "الجبهة في خطر"!    إصلاح البيضاء يدين بشدة جريمة قصف منزل "النائب السوادي" في مأرب    قالوا انه يسعى لإنقاذ مليشيا الحوثي مجدداً .. اتهامات واسعة للمبعوث الأممي عقب وصوله الى صنعاء    "عدن" تقر حزمة من الاجراءات لمواجهة قرار "صنعاء" بمنع تداول العملة الجديدة    "تيليمن" تزف نبأ غير سار وتكشف عن موعد اصلاح الانترنت وعودته بسعته السابقة.. موعد محدد    الحكومة تشدد على البنك المركزي بالتدخل النوعي للحفاظ على سعر صرف العملة    تقدمت 20 ثانية.. تعرف على "ساعة القيامة"    مدير عام مكتب الصحة والسكان بلحج ينعي وفاة الدكتور النميري سالم حيدرة غالب    الدعم السعودي يساهم في ازدياد نشاط ميناء عدن    وزارة الكهرباء: لا يوجد عجز بتوليد عدن وانقطاع التيار في بعض المناطق سببه الربط العشوائي المباشر    القائم بأعمال محافظ عدن يلتقي مستشار الشؤون السياسية في مكتب المبعوث الأممي لليمن    فلكي يمني شهير: هذا ما سيحدث خلال 24 ساعة في اليمن وأحذر الأطفال وكبار السن في هذه المحافظات..!؟    الوالي يرأس اجتماعا هاما لرؤساء اللجان المجتمعية في عدن    اليهري يعزي بوفاة والد القيادي في المجلس الإنتقالي محمد احمد المشالي    من هنا مر الرئيس صالح    أسراب من الجراد تجتاح محافظة تعز    محافظ لحج يترأس اجتماعا للهيئة الإدارية لصندوق النظافة والتحسين بالمحافظة    مأرب.. تسيير قافلة دعم لقوات الجيش في جبهات القتال    الانتقالي يمنع "مركز الملك سلمان" من توزيع حقائب في إحدى مدارس عدن    عدن .. مقتل إمرأة داخل فندق أمام زوجها على يد قريبه .. "تفاصيل"    المقاومة الجنوبية تصد هجوماً حوثياً بأطراف الضالع وتقتل 5 من عناصر المليشيا..!؟    بمشاركة 17 مديرية ولأول مرة .. أختتام فعاليات المهرجان الثاني للتراث والفنون في شبوة    في وسط صنعاء وبوضح النهار .. شاهد إعدام أخوين واصابة الثالث بجروح خطيرة على يد قيادي حوثي    الشرعية تعلن استعادة اليمن «حق» فقدته قبل أيام والتخلص من عقوبات البند «19»    منظمةالشفافية الدولية: تصنف اليمن ضمن أربع دول عربية في قائمة العشر الظول الأشد فساداً في العالم    دانيلو يغيب عن الملاعب خلال الفترة القادمة بعد تعرضه لإصابة عضلية خلال لقاء روما    أبرز أسباب استمرار انهيار أسعار الصرف؟    بخطوات بسيطة.. كيف تحمي نفسك من فيروس "كورونا"؟    موت 6 أطفال يمنيين جراء تعرضهم للبرد الشديد    المبعوث الأممي "غريفيث" يصل صنعاء للقاء قيادات مليشيا الحوثي    سان جيرمان يعبر إلى نهائي كأس الرابطة    آرسنال يتحرك لتحصين نجمه من ريال مدريد    مرشح من أصول عربية لخلافة سواريز    عصراليوم في نصف نهائي الدوري التنشيطي لكرة القدم البيارق واهلي تعز في لقاء ناري    الرواية " لايت".. لا صلصلة ولا ثوم!    بدعم من دولة الإمارات إفتتاح أكبر مركز إنزال سمكي باليمن    معلومات تؤكد تورط بن سلمان بالتجسس على هاتف مؤسس شركة أمازون    حقيقة صادمة.. الكوابيس مفيدة لصحتك    أوباميانج يوافق على الانضمام لبرشلونة .. للتعويض عن سواريز    الحاسة الاستعمارية بين جريفيث و بريمر    اليمن تشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب    استبعاد للمحافظات الشمالية من مهرجان ثقافي ترعاه الحكومة بعدن    الحوثيون:4آلاف مصاب بالملاريا وحمى الضنك يوميا بالحديدة    (حبيتك)- قصيدة    إنفاق قياسي للأندية الأوروبية في سوق التعاقدات    متى يكون العسل مضراً رغم فوائده؟    البنتاغون: الميليشيات المدعومة إيرانيا أكثر خطراً من داعش    "التعليم العالي" توقف إيفاد أعضاء هيئة التدريس المساعدة بالجامعات    اجراءات جديدة تفرضها الحكومة لوقف ارتفاع اسعار العملة المحلية ( وثيقة )    سواريز يصف ميسي بكلمة واحدة    مجددا.. حرائق في أستراليا وحالات نزوح    تصارع السرطان لوحدها في القاهرة: الناشطة والشاعرة آزال الصباري.. من يتذكرها؟    «عدن» التي لا تنام..!!    لماذا صنفت هارفارد الأمريكية القرآن الكريم أفضل كتاب في العالم؟    الشرفاء في مرمى الفاسدين    { الله المنتقم}    لقاء موسع بسيئون لتقييم مستوى تحصيل الموارد الزكوية للعام 201م    أيها اليمنيون إنكم ميتون وإنهم ميتون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حرب قذرة وحياة عاقرة
نشر في عدن الغد يوم 12 - 12 - 2019

لاحيلة لنا من الدمع، كل شيء فينا باكي. إننا في وسط حرب قذرة، حياة عاقرة، زمان عقيم. كل الأشياء باتت تجسد الخوف!. ياللهلع. نمشي بين جثث الشهداء، بين بقايا الجماجم، بين أصوات المآتم.
إننا بلا مأمن من رصاصة طائشة، أو لغم مزروع، ثم إنا على فزع من قصف الطيران، وضربات المدافع في بيوت مسطحة بالتراب.
ثمة سماسرة حرب، ولصوص ثورات يسرقون عطر أرواحنا، يترصدون ضحكات الأطفال على منحى الطرقات، ثمة ساسة يرتبون لحياتنا مواكب العزاءات، إنهم يحاولون سحب البساط من تحت أقدامنا، يزلزلون الأرض، يدمرون المساكن.
لم يعد هنا مكان للهدوء، الإشتباكات لم تهدأ في أحياء المدينة، أوتشجب في مقاطعات الشوارع، حياة رعب بلا نهاية، وموت معتاد، فلا شيء مستقر سوى المقابر.!
إننا نعيش سطوة ألم، حياتنا سلطة متاعب، إذ نحن بين فكي الحرب، والجوع، نموت جوعاً، في وادٍ غير ذي زرع، نهلك عطشاً في منتصف الصحراء، لاكسرة خبز هنا، ولاقطرة ماء.
هنا حرب عابثة أعاقت كل أحلامنا؛ على اثرها تتساقط أعمارنا كأوراق أشجار الخريف، اخضرار أمانينا عصف بها كف الشتاء، مابقى من خصن يابس جمده الصقيع.!
على أرصفة الحاجة تجهض أحلامنا، الفشل يتناسل من رحم الضياع، نستيقظ كل يوم على ولولة أمعائنا التي قطّعها الجوع، مساجد أصبحت مكان أكبر للتسول، الأسواق تغلق أبوابها بوجه الفقراء..
فما الضعيف كالقوي، ولا الفقير كالغني في نظر الأسواق!.
جبهات الموت هي الملجأ في حياة الفقراء لتوفير بضعة ريالات لاتكفي قيمة وجبة عشاء لأطفال أماتهم الجوع، حين الفقراء حولهم الحرب الى وقودا تحتطبهم لطهو طعام المترفين.!
هنا خصاصة وقساوة ظروف لاتشفع بسد رمق طفل جائع أو تقديم لقمة لسائل يتيم فقد والده في الحرب!. حرب لاتستثنى سوى المترفين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.