عاجل : الحوثيون يهاجمون السعودية ب6 طائرات مفخخة خلال ساعات والتحالف يعلن    إحداها في اليمن.. ضربتيين كبرى تقضي على احلام ايران (تفاصيل)    تعرف على أطول وأقصر ساعات الصيام في العالم.. وهذه الدولة تصوم اكثر من 23 ساعة    هذه هي الدول الاسلامية التي اعلنت غدا اول ايام شهر رمضان.. تعرف عليها    قائد القوات الخاصة بمأرب يشيد بتعاون أبناء المحافظة مع رجال الأمن في تعزيز الأمن والاستقرار    الحوثيين يصفون قيادي كبير بعد ظهوره في فيديو يسىء للجماعة (الاسم)    مانشستر يونايتد ينجح في تحقيق فوز مثير على نظيره توتنهام    سواريز يدرس إمكانية العودة إلى صفوف ليفربول الإنكليزي    بسبب انحيازها لوالدها.. أُم تخنق طفلتها حتى الموت    ورد الان : قوات الانتقالي تنفذ ضربات عسكرية كبيرة للجيش الوطني    عاجل.. مصادر اعلامية بمأرب: الحوثيون يتقدمون باتجاه مدينة مأرب ويصلون الكسارة ومخيم السويداء    كاتب أردني يفجر مفاجأة بشأن الدور الحقيقي للأمير "حمزة" في المؤامرة ومشاركته ب"ساعة الصفر"    صراع الليغا يشتعل من جديد عقب سقوط اتلتيكو مدريد امام بيتيس    تركيا تقدم تنازلات جديدة لمصر على أراضيها وفي ليبيا وسوريا    الإعلان عن إصابة 11 ألف شخص ب"الإيدز" في اليمن    أول تعليق لنتنياهو بعد الهجوم على موقع نطنز النووي في إيران    الدول التي أعلنت يوم غدا أول أيام رمضان.. تعرف عليها.!    شركة الغاز تصدر تعميما جديدا وتخصص محطات للغاز المنزلي بشروط صارمة واسعار جديدة    فنانة عربية تتعرض للاغتصاب بعد سهرتها بالملهى وعودتها للمنزل .. والمفاجئة في هوية المعتدي عليها ..شاهد من تكون ؟    بهذه العلامات البسيطة اعرف ان هاتفك مراقب و يتم التجسس عليك !    رونالدو يثير الجدل بتصرف عند نهاية مباراة يوفنتوس ضد جنوى ..شاهد ماذا فعل !    مقاتلات التحالف تشن 24 غارة على الحوثيين في محافظات مأرب والبيضاء و الجوف (تفاصيل )    رغم الخسارة الموجعة أمام ريال مدريد.. برشلونة يتمسك بهذا الأمل الأخير !    قطر توضح حقيقة منع تجديد إقامة من تتجاوز أعمارهم 45 عاما    إتلاف كمية من البذور الفاسدة بالحديدة مقدمة من منظمة الفاو    قيادي حوثي مع مرافقية يهاجمون صاحب مطعم ومحل تجارية ويهددونه بالقتل في هذه المحافظة.. شاهد الفيديو    بعد شهر من الحفر: رفع القنبلة GBU_39 الاخطر من اسطبلات الخيول وتفجيرها    طبيب يحذر: الصيام في هذه الحالة أخطر مما تتخيلون !    تنفيذ أعمال نظافة بالمؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب    الرئيس الزُبيدي يُعزي في وفاة الشيخ صالح الشرفي    ريال مدريد يقتسم صدارة الدوري الاسباني بعد فوزه علئ برشلونه في، الكلاسيكو    تحديد مواعيد الدوام الرسمي خلال رمضان    الأوقاف اليمنية تحدد أول أيام شهر رمضان المبارك    تواصل أعمال النظافة في إب    الصحة: لقاح كورونا سيوزع على المحافظات فور استكمال الترتيبات اللازمة    تزويد مستشفى ماوية ومركز الشفاء بالتعزية بمنظومتي طاقة شمسية    محافظ العاصمة عدن يفتتح عدداً من الحدائق العامة والمتنزهات بمديرية المعلا    صنعاء تعلن التوصل إلى حلول مع الأمم المتحدة لتعجيل صيانة خزان صافر    مناقشة سير الأداء بمديرية المشنة في إب    ورشة حول مشروع تحديث بيانات اللجان المجتمعية بمحافظة صنعاء    تنفيذي شبوة يلغي العقد .. ميناء قنا مجرد مرسى لتهريب الوقود    تحديث مسائي و تراجع طفيف للريال اليمني أمام العملات الأجنبية في صنعاء وعدن مساء اليوم الأحد!    تسجيل أكثر من "80" إصابة جديدة بكورونا وأكثر من "15" وفاة بكورونا في "8" محافظات    لقاءات للعلماء بصعدة والحديدة وتعز استعدادا لشهر رمضان    السلطات الفرنسية تطلق حملة تطعيم لمن تفوق أعمارهم 55 عاما    فلكي يمني يحدد بداية شهر رمضان القادم    ياسر جلال يصور مشاهد الأكشن بمسلسله "ضل راجل"    موظفو وزارة الشباب ينفذون حملة نظافة    الدراما اليمنية في رمضان.. عدد كبير ومضمون مثير    مادة غذائية تساعد على تخفيض سريع لمستوى السكر في الدم وأخرى لصحة الأمعاء    فيديو يحبس الأنفاس .. إنقاذ طفلة رضيعة من الموت اختناقاً.. والطبيب يعلق على الحادثة    الزمالك يحتج رسميا على أحداث مباراة الترجي ومولودية الجزائر    اليمن موطن الآثار    ربما قلب امرأة وعقلها وحده قادر على اطفاء حرائق البلاد.!    معوقات الحوار الثقافي بين الشرق والغرب.. كيف يرانا الغربيون؟    أجمل ما قيل عن التسامح والعفو:    لوحة ثمنها 50 مليون كادت تباع ب1500 يورو فقط اعرف القصة    أونيون برلين يزيد من متاعب بايرن بإجباره على التعادل بالدوري الالماني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد ارتفاع البترول : زيادة في سعر المواصلات وغضب شعبي عبر مواقع التواصل
نشر في عدن الغد يوم 01 - 03 - 2021

في هذه البلاد أصبح كل شيء متوقع فكل الأزمات التي تحصل فيها ما هي إلا سيناريو مكرر كل عام بعد فشل الحكومة والسلطات في إيجاد حلا جذريا لها...
أزمة المشتقات النفطية واحدة من تلك الأزمات التي تكرر وفي كل مرة يزداد الأمر سوءا وتعقيدا فكل توابعه من غاز طبخ ينعدم بين فترة وأخرى ويزيد سعره والمازوت الذي يغذي المحطات الكهربائية هو الآخر ينتهي منها وتعود أزمة الكهرباء والبترول هو المصيبة الكبرى فسعر دبة البترول اليوم وصل ل 9800 ريال يمني قابل للزيادة في أي لحظة لتخلق أزمة أخرى وحالة غضب من المواطنين جراء ما يحدث أمام أعينهم من ظلم ومن غلاء ولا حياة لمن تنادي.
ارتفاع سعر البترول في عدن تبعه ارتفاع في سعر المواصلات بين المديريات الأمر الذي يتكرر كل مرة بعد كل زيادة فيه ويؤدي لموجة غضب بين أوساط المواطنين بدايتها مواقع التواصل الاجتماعي الذي عبر كثير من روادها عن انزعاجهم وما يخشى عقباه هو التنديد من أجل خروج مظاهرات شعبية تطالب بالتدخل وانهاء ما يحدث...

تقرير : دنيا حسين فرحان
*وصول سعر البترول 9800 بين ليلة وضحاها :
أن تصحو وتجد سعر البترول قد ارتفع دون سابق انذار تدرك أنك في بلد العجائب والتي يمكن أن يحدث فيها أي أمر دون أي ترتيبات مسبقة.
تسعيرة البترول الجديدة صدمت الجميع فقد وصلت ل9800 ريال يمني قابله للزيادة في أي لحظة والمصيبة الأكبر أنها تمهد لأزمة مشتقات نفطية خانقة وانعدام للبترول في عموم المحطات وعودة السوق السوداء مرة أخرى والطوابير الطويلة والازدحام في الشوارع والاحتجاجات الكبيرة من سائقي الباصات وسيارات الأجرة وكل من يمتلك سيارة أو وسيلة مواصلات وكل هذا بسبب البترول الذي أصبح من المشاكل الكبرى التي يعاني منها المواطن البسيط في ظل مختلف الأزمات الأخرى.
سعر البترول اليوم جعل مواقع التواصل في حالة غضب عارم من زيادة سعر البترول وبين مناشدات ومطالبات بشركة النفط والوزارة بسرعة التدخل ووضع حلول ومعالجات للسعر الذي لم يعرف سقفا معينا وفي كل مرة يرتفع أكثر وأكثر ولكن هم يدركون تماما أن أصواتهم لن تصل وإن وصلت لم يتم وضع أي حل لهم وسيظلون في معاناة مستمرة مع هذا الوضع الصعب لا محاله.
*زيادة في سعر المواصلات يخلق موجة غضب شعبية :
من المتوقع في كل مرة زيادة في سعر المواصلات بعد كل ارتفاع في تسعيرة البترول الأمر الذي خلق موجة غضب كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي تعبيرا عن الوضع الحاصل الذي أربك الجميع.
فقد وصلت تسعيرة المواصلات ل300 ريال يمني بين مديريتي الشيخ عثمان وخور مكسر والعكس وما زالت هناك انقسامات بين من ما زال يأخذ 200 ريال من ملاك الباصات ومن زاد السعر ل300 والضحية هم المواطنين في كلا الحالتين فمن يمتلك الباص يعاني ويشكو من ارتفاع سعر البترول والحصول عليه والمواطن يشكو من ارتفاع سعر المواصلات ولا يعرف سبب سكوت الحكومة والجهات المعنية من هذا الوضع المؤسف خاصة بعد الزيادة الكبيرة في سعر الصرف الذي سبب جدل كبير وزيادة جنونية في سعر كل شيء أهمها المواد الغذائية الذي حرم كثير من المواطنين شرائها بسبب الغلاء وعدم قدرته على توفيرها لأسرته.

*التحضير لاحتجاجات ومسيرات في الشوارع إذا لم يتغير الوضع:
منذ أن تم الإعلان عن زيادة في سعر البترول والمواصلات لم تتوقف مواقع التواصل الاجتماعي ولا الصعف عن تداول الأخبار وعن التعبير عن آراء الناس التي تسخط الوضع والمسؤولين في الحكومة لما وصلوا إليه.
الأمر الأهم هو التحضير لانطلاق مسيرات احتجاجية ستجوب شوارع عدن في مختلف المديريات تندد بالوضع الحاصل وتطالب الحكومة والجهات المعنية بالتدخل من أجل تخفيض سعر البترول وسعر المواصلات وإلا ستتحول إلا ثورة شعبية كبيرة خاصة وان المواطنون لديهم كدد كبير من المطالب بعد تردي كل الخدمات وكل الأزمات التي تشكو منها العاصمة عدن منذ تحريرها وبرغم تعاقب كل الحكومات والمحافظين إلا أنها تعيش نفس المأساة ولا يوجد أي تطور أو تجديد أو تغيير يذكر.

*المواطنون لا يبحثون سوى عن الاستقرار ولكن كل المؤشرات التي من حولهم لا تدل سوى على الفوضى وعلى العشوائية وعلى الاهمال المتعمد من قبل الحكومة التي لم تقوم بأي دور حقيقي وفعلي يذكر لها منذ أن استقرت في العاصمة عدن.
وتبقى أزمة المشتقات النفطية وزيادة سعر البترول والمواصلات هي من يتصدر مشهد اليوم ومن يتصدر عناوين الأخبار والمواقع والمواطنين في ترقب لما سيحدث خلال الأيام القادمة هل سيتم التدخل أم أنهم سيظلون يطالبون بحقوقهم المسلوبة في بلد لم يجدوا فيه سوى المعاناة والشقاء والتعب ولا أحد يعرف إلا أي مدى ممكن أن تصل الأمور في حال حدثت ثورة شعبية حقيقية بعد سنوات الصبر


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.