المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إدارة أمن مديرية الشهداء "الأزارق "..نقطة مضيئة وسط ظلام دامس(تقرير مصور)

تظل مديرية الأزارق شامخة بشموخ أبنائها وتضحياتهم الجسيمة على مختلف الأصعدة، بل تعد هذه المديرية العمق الديمجرافي والمنبع الشعبوي الذي لاينضب في رفد ساحات النضال السلمي سابقاً وميادين القتال وجبهات النضال حالياً، حيث عانت وعانى أبنائها منذ سبعينات القرن الماضي تهميشيا وتجهيلا وتغييبا في تجاوز واضح لكل التضحيات التي قدمتها هذه المديرية المترامية الأطراف ليستمر هذا الواقع بعد حرب التحرير الأخيرة التي انتصرت فيها الضالع وكان لأبناء الأزارق الدور والمرتكز الأهم ليكون رصيدها من الشهداء المائة شهيد وأضعافهم من الجرحى كل هذا في عامين فقط سواء على جبهات الضالع أو الجبهات الأخرى وفي مختلف محافظات الجنوب المحررة ..


نقطة الأمن المضيئة!!

المفارقة الوحيدة أن الأزارق اليوم ليس أزارق الأمس فشبابها يصنعون المجد بأيديهم ويحافظون على كل مؤسساتها وإداراتها الحيوية، رغم الفراغ الإداري الحاصل كغيرها من مديريات المحافظة الأخرى..

كان لنا في عدن بوست أن نحط رحالنا في عاصمة المديرية "ذي جلال" في زيارة صحفية برفقة الناشط"أبوخالدالمفلحي" ،لنخرج بإنطبا ع إيجابي ونرصد بارقة أمل تشع من وسط واقع مظلم يزداد قتامته يوماً بعد أخر..

توجه فريقنا الإعلامي لمبنى إدارة أمن المديرية ،لتكون المفاجأة الغير متوقعة وهي تواجد عشرات الجنود كمداومين وبجهود ذاتية وجبارة لمدير أمنها المعين مؤخراً محمدعثمان ناجي الملقب بالدعري كشاب مقاوم تخطى كل العقبات والصعاب صانعا نواة قوة أمنية من الصفر أغلب عناصرها شباب مقاومين قاتلوا في مختلف جبهات الضالع والمسيمير ولحج ليحطوا رحالهم في عاصمة مديريتهم محافظين على كل أثاثها وأجهزتها وأصولها العامة مشكلين بذلك قوة أمنية رادعة تقوم بعمل جبار وهو ماعجزت عنه الأجهزة الأمنية المصطنعة والمدعومة في فترة ما قبل الحرب التي العفاشية على الجنوب عامة والضالع بشكل خاص.

فبعد أن وضعت الحرب أوزارها لم تزغ أعينهم كغيرهم وراء الغنائم ومايجود به بعض قادات الجبهات تجاه عناصرهم بل جثم هؤلاء الشباب والذين يعتبرون من قرى المديرية ذاتها في أهم مرفق حكومي والمتمثل بمبنى إدارة الأمن وحموه من النهب والعبث وبمجرد ترقيمهم وتعيين أحدهم مديرا باشروا بتفعيل اداراتها وضبط المطلوبين والتحفظ على مدانين او متهمين وصولا لحل أغلب القضايا الجنائية والخلافات الناشئة بين المواطنيين على مختلف القرى المتناثرة، بجهودهم الشخصية والذاتية دون أن تلتفت لهم الجهات المسؤولة وذات الاختصاص ولو بأبسط المقومات والتي منها توفير التغذية لهم وللمعتقلين من المتهمين والمتخاصمين بقضايا مختلفة، والمتواجدين داخل سجون المبنى الذي تحول إلى مبنى خدماتي وإداري ومؤسساتي مرتبط بالمواطنين يأمه العشرات إن لم نقل المئات.

قصور لابد منه..!

لا تنكر إدارة أمن مديرية الأزارق بعضا من القصور الذي يشوب اي عمل ناجح لأسباب هي خارج عن إرادتها تعود في مجملها لنقص في المتعلقات الأمنية والمستلزمات الخاصة بالأمن والبحث لاسيما والعمل بدأ من الصفر اضافة لتجاهل الجهات المسؤولة عن تقديم الدعم المطلوب ليظهر بعضا من هذا القصور والذي يعد إنعاكسا للواقع الحالي الذي تمر به اليمن عامة والضالع والازارق بوجه خاص.

فكرة توثيق رائعة!!

ما أن تصل بوابة أمن المديرية وعلى مدخلها يمينا حيث غرفة الحراسة والتي تحولت إلى معرض توثيقي يضم مختلف شهداء المديرية ومن جميع قراها وقبائلها الذين سقطوا وهم يدافعون عن كرامة وأرض الجنوب والضالع أمام جحافل الغزو العفاشي الحوثي القادم من أدغال التاريخ وحقبة الكهنوت المتخلف، لتكون هذه الغرفة بمثابة فكرة لمعرض توثيقي شامل جاء من هاجس كان يراود مثقفي المديرية وناشطيها ليسبقهم بذلك حماة الأمن في الميدان على طريق إنتشال وضع المديرية النضالي المهمش منذ ما بعد ثورة أكتوبر المجيدة.



المدير الناجح..

يؤكد مدير الأمن" الدعري " لعدن بوست على أهمية إستباب الأمن وحفظ المواطن و ممتلكاته وماله وحقه في العيش الكريم داخل قرى مناطق المديرية كافةلافرق بينهم في الحقوق والواجباب، مشيراً إلى أن جهود الأمن بالمديرية جبارة محققين نسبة عالية وكبيرة من الإستقرار رغم التجاهل والتهميش الحاصل من قبل الجهات المسؤولة في الشرعية والتحالف.

وكشف المدير الأمني الشاب عن جملة من الصعاب المفتعلة منها كإرهاصات متعلقة بالواقع الصعب في المديرية وعدم فهم المواطن لمصلحته المتمثلة بالاستقرار من خلال الرابط بينه كمواطن وبين رجال الأمن كعلاقة تكاملية مطلوبة-على الأقل - في الوقت الحالي، ومنها ما يتعلق بعدم حصول ادارة امن الازارق على أي دعم كالتغذية والماء والسلاح والمواصلات والملابس الأمنية التي هي أقل حق ينبغي ايصاله لهؤلاء الجنود المرابطين ببدلات مدنية وبألوان الطيف الأزرقي المتواجد داخل أروقة هذا المبنى العريق والمهم في آنٍ واحد.



تحدث جميع الأفراد والجنود الذين قبلناهم عن جهود مدير الأمن الذاتية والمتمثلة بتوفير تغذية الجنود والحراس المناوبين ونزلاء السجن من منزله وبيته لمدة عامين متاليين دون أن تقدم الجهات المختصة والمسؤولة شيء يذكر رغم المناشدات المتكررة وبحسب الجنود فبالإضافة للتغذية يقوم مدير الأمن محمدعثمان بتوفير الماء بشكل متواصل ومستمر بواسطة "وايت" خاص يعود ملكيته للمدير نفسه منذ عامين أيضاً وبكل هذه الفترة ومازال مستمر ليجسد صورة من صور التضحية التي قلما تجدها عند مسؤول امني آخر..



محرابي البحث الجسور..


مدير بحث أمن المديرية محمدأحمد المحرابي يتنهد من أعماق قلبه لتحمله مع رفيق دربه مدير الامن محمد عثمان ملف كبير يعد العمود الفقري الحساس المرتبط بمعيشة الناس واستقرارهم وصولا لتطبيع الحياة العامة خاصة وقضايا المديرية لا أول لها ولا آخر.

موضحاً أنهم يقومون بجهود جبارة رغم عدم دواليب إرشيفية ولا أجهزة تتوافق مع العمل الامني والبحثي المتطور ناهيك عن عدم وجود وسيلة مواصلات خاصة بأمن مديرية أسوة بغيرها من الجهات الأمنية والضبطية في المديريات الاخرى لأهميتها وحتى يستعينوا بها عند الخروج لأي مهمة وبالذات المتعلقة بإحضار مطلوب أمني أو احضارهم للتحفظ عليهم وبالذات الأطراف المتخاصمة بقضايا مختلفة والذين يسكنون في قرى جبلية بعيدة عن عاصمة المديرية ومركزها الأمني، ويتابع المحرابي إلا أننا كبحث أمني نجحنا في ايصال مئات القضايا للحلول النهائية بما فيها قضايا جنائية جسيمة إما عبر الامن نفسه أو من خلال استكمال الاجراءات وبالتالي تقديمها إلى نيابة الازارق الابتدائية بعد إستكمال التحقيق الأمني والبحثي المتعارف عليه وسلوك الطرق القانونية القضائية او عبر العرف القبلي المتعارف عليه مع التحفظ على ذوي القضايا الجنائية داخل سجن ادارة امن المديرية .

خاتمة..

لم يكن الملف الأمني في أي مديرية بحاجة إلى إيصال معاناته للجهات المختصة لولا التجاهل المتعمد من هذه الجهات التي تولي إهتماماتها بأمور ثانوية متناسية العمود الفقري لأي عمل ثانوي أخر والمتمثل بالأمن الذي يبحث عنه المسؤول قبل المواطن العادي لاسيما وهناك دعم كبير للقطاعات الأمنية وبمختلف تشكيلاتها المتنوعة والذي ربما ظل طريقه عن مديرية الشهداء الأزارق وإدارة أمنها المتواجد عناصرها بشكل دائم ومستمر وبتصميم وعزيمة فولاذية تقهر كل الصعاب. ..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.