الجيش الوطني يعلن عن ضربات موجعة تلقتها المليشيات الحوثية غرب مأرب وجثث متناثرة في الكسارة    غداة مظاهرة حاشدة.. ميلشيا "الانتقالي الجنوبي" تمنع الاحتجاجات في جزيرة سقطرى    «تصعيد خطير» .. بيان إماراتي عاجل وشديد اللهجة بشأن اليمن والسعودية .. (تفاصيله)    حزب ميركل ينهي عهده بنكسة قوية ومخزية في أسوأ خسارةبالإنتخابات الألمانية    فوز الحزب الاشتراكي في انتخابات ألمانيا    محافظ مأرب: تاريخ مليشيا الحوثي مليء بإبادة من يختلف معهم ولا تؤمن إلا بالدمار وتحمل مشروع وهوية خارجية يختلف عن الهوية اليمنية    وزير الإعلام: استهداف الحوثيين منزل محافظ مأرب عمل انتقامي وجبان واللواء العرادة ايقونة صمود ونموذج لتفاني والتضحية في خدمة الوطن    وزير الخارجية: إيران نصحت الحوثيين بعدم التفاوض مع الحكومة الشرعية قبل أن تسيطر على مأرب    فوضى في السودان وتصاعد الخلاف بين شركاء السلطة    منظمة اليونسكو تعلن اختيار أكرا عاصمة للكتاب لعام 2023    تركيا: اكتشاف فسيفساء هي الأقدم في منطقة البحر المتوسط    العثور على مجموعة من أقدم العملات الرومانية على الساحل الشرقي لإسبانيا    الشيخ / حميد الاحمر يرثي نجله الفقيد محمد    أحداث وقعت في سنة 89 هجرية.. ما يقوله التراث الإسلامي    تسجيل 12 حالة وفاة و43 إصابة جديدة بفيروس كورونا    ترفع سريعاً نسبة السكر في الدم.. لا تتناول هذه الفاكهة أبداً على الريق    فاتي يوجه رسالة طال انتظارها لجماهير برشلونة    هجمات انتحارية واستماته حوثية للتقدم والسيطرة على جبهة "ملعاء" بعد ما حدث قبل ساعات    بصوت تغالبه الدموع.. ماجدة الرومي تتحدث عن واقعة سقوطها على المسرح    صادم...برشلونة يتجسس على جوهرة لاس بالماس    تقرير : سولسكاير يتحدى رونالدو لفرض كلمته في مانشستر يونايتد    إضراب مرتقب لمحطات الوقود بعدن والمحافظات الأخرى    ورد الان : "الانتقالي" يصدر توجيهات صادمة للالتفاف على قضية "السنباني" وهذا مصير جثمانه (بيان)    البنك المركزي .. إنكم تهدرون الوقت الثمين    فقر وجوع وانهيار اقتصادي ...    ثنائي برشلونة يعيد ذكرى نجمي ريال مدريد    شبوة: تنظيم الإخوان المحتل يساوم المعلمين على رواتبهم    إحذر.. علامات تظهر على يديك وركبتيك وأنفك تدل على ارتفاع الكوليسترول بالدم    ورد للتو...قصف مدفعي واشتباكات عنيفة بين الجيش والحوثيين في لحج    " #الهند_تقتل_المسلمين ".. شاهد الشرطة الهندية تقتل الملسمين وتدوس على جثثهم (فيديو)    البخيتي يطالب بإخراج جثة فتاة من القبر ويتهم أقاربها بممارسة هذا الشيء معها قبل وفاتها ودفنها سراً !    خليفة الإنسانية تمد المنطقة الشرقية في سقطرى بالغاز المنزلي    بن عزيز.. سنفاجئ الحوثي بضربات لن يتعافى منها    صنعاء .. مثقفون يزورون اضرحة الشهداء المصريين    عدن .. إيقاف التحويلات المالية الداخلية عقب تدهور قيمة العملة اليمنية    نفاد الوقود في آلاف المحطات ببريطانيا بسبب "تهافت السائقين"    السعودية: القبض على ثلاثة مواطنين ارتكبوا جريمة تحرش بفتاة    نابولي يهزم كالياري وينفرد بصدارة الدوري    محور أبين يحتفي بالذكرى ال59 لثورة 26 سبتمبر المجيدة    "يزعم تسجيلهم بمؤسسات خيرية "...القبض على متهم بالنصب على المواطنين في عدن    النجم الفرنسي "سمير نصري"يعلن اعتزاله كرة القدم    برشلونة يصالح جماهيره بثلاثية في شباك ليفانتي    صنعاء: طوابع جديدة لباصات الاجرة في 24 فرزة    "بلدي اليمن الواحد" .. شباب مغتربون يبدعون في اغنية للوطن (فيديو)    عدن على صفيح ساخن والوضع قيد الانفجار (تفاصيل)    طارق صالح يتحدث عن مبادرة الحوثي وماذا يريد من مأرب ! (فيديو)    بعد انهيار الريال اليمني.. هذا ما حدث اليوم وأمس    حادث مروري مروع بسقوط سيارة من منحدر جبلي يسفر عن 17 ضحية غرب العدين    في حفل تخرج أكثر من 700 طالب وطالبة من جامعة العلوم والتكنولوجيا    هل استغنت قناة الجزيرة القطرية عن مذيعتها الأردنية علا الفارس؟    للصحفي سعيد الجزائري:ملف الثمانينات عن: حرب المخابرات    مناقشة الاستعدادات للاحتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف بالحديدة    مدير الصحة في محافظة البيضاء ل« 26 سبتمبر »تفعيل المرافق الصحية لا يحتمل التأخير في المديريات المحررة    وداعاً فلذة كبدي    الفنانة الخليجية سعاد تعلن اعتزال الفن وتقرر لبس الحجاب وتكشف أسباب ذلك    أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها:    صنعاء .. التربية والتعليم تعلن أسماء أوائل المرحلة الثانوية للعام الدراسي 2020-2021    النجم العالمي فان دام يقبل تحدي النجم المصري محمد هنيدي رسميا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"أحبها بإرهاب" أبرز ما كتبه أنسى الحاج عن الفنانة الكبيرة فيروز
نشر في أخبار اليوم يوم 29 - 07 - 2021

الشاعر اللبنانى أنسى الحاج (27 يوليو 1937 – 18 فبراير 2014" من الشعراء المشهورين فى النصف الثانى من القرن العشرين، كما كان كاتبا صحفيًا مميزًا، إضافة إلى علاقته بالفنانة الكبيرة فيروز فقد كان يحبها جدًا وكتب لها العديد من المقالات المهمة، لكن أهمها على الإطلاق هو "أحبها بإرهاب" الذى كتبه فى سنة 1970.
ومما جاء فى المقالة:
فى حياتنا لا مكان لفيروز، كلّ المكان هو لفيروز وحدها، ليكن للعلماء علم بالصوت وللخبراء معرفة، وليقولوا عن الجيِّد والعاطل، أنا أركع أمام صوتها كالجائع أمام اللقمة، أحبه فى جوعى حتى الشبع، وفى شبعى أحبه حتى الجوع، أضم يدى كالمصلّين وأناديكَ: إحفظْها! إحفظها... ويقول أيضا: لقد وقعتُ سابقاً فى بشاعة الكبرياء فكتمتُ اعترافى، والآن أقول اعترافى: إنى لا أؤمن إلا بها، و أعيش لأنها هى الحياة، باقى ما أفعله أفعله مرغماً، أنا مرهون بنزوات حنجرتها، عاقد مصيرى على نظرها وخنصرها و آثار قدميها، لقد أعادت اختراع الينابيع، ليست هى طريق الحياة بل الحياة، إنى أتكلم من أعماق البصيرة حيث الصدق لا يختبىء من الخجل و لا يتدلّل لكى يتعرّى، يا رب احفظها! يا رب اخدمها! يا رب اعطنى كلاماً يليق بها! لقد ساقوا إليها المديح، و ارتكبوا بحقها خطيئة التعظيم.
ويتابع أنسى الحاج : أخاف فلا ينقذنى إلا صوتها، فى فراغ المكان، يتردد كالبشارة فى ضميرى، فى الوقت والأبدية ، هو حبى، إنى أشتهى أن أضمه بيدى كيدى أو أنفخه فيطير كرماد وردة.
ويضيف تغنى لنا الأسرار التى جهلناها والأحلام التى نسيناها، تغنّى و صوتها مكشوف كاليد المفتوحة، وتغنّى و صوتها محجّب كوجه خفضه العذاب و الخفر إلى رجاء الأرض، حتى لو لم يُكتب لها شعر جميل، فإن صوتها كفيل أن يجعل أى كلام شعراً جميلاً، حتى لو لم يكن اللحن رائعاً، فإن صوتها كفيل أن يجعل أى لحن رائعاً، لأن صوتها هو الشعر، والموسيقى، و .. الصوت، لأن صوتها هو الأكثر من الشعر و الموسيقى و الصوت ، صوتها وتمثيلها وحضورها، إن فى وجودها إشعاعاً يبهر كالبرق ، ويستولى على الناظر إليها كما يستولى الكنز على المسافر، صوتها الذى أسمعه فكأنه هو الذى يسمعنى، بل كأنه أحسن من يصغى إلى و أنا أصغى إليه، صوتها الساقط فينا كالشهيد، المُخمِد حولنا العواصف، المُلهب فينا غرائز البراءة و الوحشية، صوتها كمصابيح فى المذبح، وكزهرة جديدة حمراء فى حديقة قديمة، لا صوتها فى سمعنا فحسب، بل إلى الأمام من حياتنا، صوتها المنوِّر، الذى تنويره كتنوير الصليب، لنتوقف و نقدّم لفيروز الشكر فى جميع العالم ، لأن صوتها راعى الرعشة، لأنه هو الرعشة، وهو نار الحب الأخيرة الممشوقة كعروس فوق الماء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.